Search
728 x 90



  • بايدن يطوي عهد ترامب خارجياً …وعهد اوباما ايضاً

    بايدن يطوي عهد ترامب خارجياً …وعهد اوباما ايضاً

    دخل الرئيس الاميركي الجديد جو بايدن الى البيت الابيض عبر حفلة تنصيب اكتسبت رمزية كبيرة من حيث رسالتها القوية ليس الى الداخل الاميركي بل الى العالم بأسره بأن الديموقراطية الاميركية ستبقى قوية ولن يزعزعها اي شيء وان العالم يمكن ان يطمئن الى هذا الواقع والى ما يتطلع اليه المجتمع الدولي بأسره من الولايات المتحدة.

  • الترامبية التي ستطبع المجتمع الاميركي

    الترامبية التي ستطبع المجتمع الاميركي

    مع اعلان فوز المرشح الديمقراطي جو بايدن بالإنتخابات الرئاسية الأميركية، فإن اربع سنوات من ترؤس دونالد ترامب اكبر ديمقراطية في العالم لن تمحى بسهولة، لأن ما قبل ترامب ليس كما بعده.
    معه، شهد المجتمع الأميركي منحى سياسياً لم يعرفه قط في تاريخه القديم والحديث، مطيحاً بكل القيم التقليدية السابقة.
    من الشعبوية الى الانفراد بالقرارات السياسية الخارجية، فالازدراء بالمؤسسات الرسمية التي تعتبر مرجعية ثابتة في النظام الاميركي والتشكيك بعملها، الى الاستغناء عن الوسائل الاعلامية واستبدالها بناطق رسمي وحيد هو “تويتر”، الى العدوانية العلنية في التعامل مع كل من يعارضه الرأي، فاتهام الخصم بالتزوير والتلاعب بنتائج الانتخابات… كلها جعلت المراقبين يتكلمون عن “الترامبية” التي ستترك حتماً بصمتها في السياسة الأميركية.

  • الانتخابات الاميركية : رهانات كثيرة على المحك

    الانتخابات الاميركية : رهانات كثيرة على المحك

    قبل ايام من موعد الانتخابات الاميركية في الثالث من تشرين الثاني الحالي، بدأ العالم حبس انفاسه انتظاراً لما ستكون عليه نتائج هذه الانتخابات وما يمكن ان تحدثه في الداخل الاميركي قبل اي امر اخر.

  • فلتان الدولار يؤجج الشارع… ومسكّنات الحكومة لا تنفع

    فلتان الدولار يؤجج الشارع… ومسكّنات الحكومة لا تنفع

    بعنف غير مسبوق وقلّ نظيره، عاد الزخم الى الشارع في كل المناطق، من الشمال الى الجنوب مروراً بالبقاع وكسروان والمتن وبيروت، ولا سيما وسط العاصمة الذي تعرض لتدمير ممنهج طاول الاملاك الخاصة.
    وفي مفارقة ملفتة، اتحد الشارعان المتقابلان الخميس في 11 حزيران بعدما تقاتلا في السابع منه، رافعين شعار اقالة رياض سلامة بعد ملامسة سعر صرف الدولار الـ 7 آلاف ليرة . واذ سارع رئيس المجلس النيابي الى تقويض هذا الطرح قائلاً “نحن بحاجة إلى كل الناس ولسنا بحاجة إلى الاستغناء عنهم”، تعهد حاكم مصرف لبنان بضخ دولارات في السوق بسعر 3850 ليرة، مما اثار اكثر من تساؤل عن مصير هذا الضخ واذا سيكون تهريب الدولارات الى دمشق كما يحصل اليوم. 
    في هذه الاثناء، ووسط اعتراض تيار المردة ومقاطعة وزيريه مجلس الوزراء، اقرت الحكومة التعيينات المالية والادارية، فيما ردّ رئيس الجمهورية التشكيلات القضائية الى مجلس القضاء الاعلى مع ملاحظات إعادة النظر في المناقلات، وذلك بعد توقيعها من قبل رئيس الحكومة حسان دياب ووزيرة العدل ماري كلود نجم ووزيرة الدفاع زينة عكر ووزير المال غازي وزني. 
    واذ عاد الكلام على حكومة وحدة وطنية من اكثر من جهة، برزت معلومات عن تحرك جمهوري في الكونغرس الأميركي ضد إيران، ويتضمن مشروع القرار الجمهوري الحد من المساعدات المقدمة إلى لبنان “كون هذه الأموال تذهب لحزب الله”، كما عقوبات تطاول الرئيس نبيه بري ورئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل وغيرهما من المقربين من حزب الله. 
    اقليمياً، قانون “قيصر” يطيح بالليرة السورية، وبشار الاسد يعيّن رئيس حكومة جديداً. اما دولياً، فتواصل التوتر في اكثر من ولاية اميركية على خلفية مقتل الشاب جورج فلويد من اصول افريقية على يد الشرطة.

  • جولة بومبيو: لا استراتيجية اميركية للمنطقة!

    جولة بومبيو: لا استراتيجية اميركية للمنطقة!

    جولتان اميركيتان في الشرق الاوسط ومواقف متشددة حيال ايران وسوريا تطرحان السؤال عن استراتيجية اميركية جديدة في المنطقة، علماً ان مسؤولين في الادارة الاميركية يعتبرون ان ترامب يعتمد السياسة نفسها التي اعتمدها سلفه باراك اوباما من الموضوع السوري مع الفارق هو سعي اوباما الذي كان يائساً او محبطا ً الى ابرام اتفاق مع ايران في ظل ضمانه في المقابل امن اسرائيل.

أحدث المقالات