Search
728 x 90



  • شعارات ثوار العالم متشابهة… ونتائجها ايضاً

    شعارات ثوار العالم متشابهة… ونتائجها ايضاً

    – “ما الذي تثور عليه؟”
    – ” سمّ ما تشاء”
    قد تختصر هذه العبارة للممثل مارلون براندو في دور جوني سترابلر في الفيلم المحظور “الجامح” “The Wild One” العام 1953، كل شعارات الثورات – على تنوعها- في ارجاء العالم.
    اكثر من 20 بلداً تشهد تظاهرات متزامنة في كل القارات، قد تتقاطع شعاراتها، لكن لكل منها اسبابها وميزاتها تحت عناوين عريضة اربعة، تبدأ اقتصادية… وتنتهي سياسية.

  • ربيع متأخر او مصائر متشابهة؟  انتفاضتا السودان والجزائر عند مفارق طرق

    ربيع متأخر او مصائر متشابهة؟ انتفاضتا السودان والجزائر عند مفارق طرق

    الى اين تتجه التظاهرات في السودان والجزائر؟
    هل التغيير ممكن في كلا البلدين في ظل تصاعد الخشية من الدور المحوري والمتزايد للجيش فيهما، ممّا سيعقّد عمليّة انتقال السلطة ولا سيّما أن تجربة الجارين المصري واللّيبي لا تبدو مطمئنة في هذا الصدد.

  • الكهرباء في قانون… والكارثة حقيقية، إلا اذا

    الكهرباء في قانون… والكارثة حقيقية، إلا اذا

    فيما بدا ان عطلة عيد الفصح لم تخفف من وهج الملفات المالية وهاجس الاصلاحات بعد اقرار خطة الكهرباء نيابياً، بقيت الموازنة على نار حامية وسط تحذيرات اكثر من طرف من خطر كارثة حقيقية خلال سنة.
    وبعيداً عن الملفات المحلية، وإذ كشف جاريد كوشنر ان الاعلان عن “صفقة القرن” سيكون بعد رمضان، كانت لافتة التحركات الاقليمية والدولية في اكثر من اتجاه، وابرزها تحرك ايراني في اتجاه سوريا وتركيا، وعراقي وروسي نحو السعودية، واميركي نحو اليابان، وروسي صوب كوريا الشمالية.

  • واشنطن تحاصر ايران… ووعد بالكهرباء للمرة الثالثة

    واشنطن تحاصر ايران… ووعد بالكهرباء للمرة الثالثة

    اسبوع مثقل بالتطورات المتسارعة محلياً واقليمياً، استهلته واشنطن بتصنيف الحرس الثوري منظمة ارهابية والاتحاد الاوروبي بتمديد العقوبات على ايران سنة اضافية فيما فاز حزب الليكود برئاسة بنيامين نتنياهو بالإنتخابات الاسرائيلية.
    وفيما بدت بارقة امل محلية بإقرار خطة الكهرباء وسط مطالبة غربية ملحة بالإصلاحات، اشتعلت السودان بعد الاطاحة بعمر البشير وبقيت ليبيا رهن الاشتباكات والجزائر اسيرة التظاهرات.

  • النجومية للفساد… وبوتين بين نتنياهو واردوغان

    النجومية للفساد… وبوتين بين نتنياهو واردوغان

    بدت الاستحقاقات الاقتصادية والمالية اكثر الحاحاً على الساحة اللبنانية وسط احتلال محاربة الفساد النجومية في مختلف القطاعات.
    وغداة تكريس واشنطن سيادة اسرائيل على الجولان، ظهر الدور الروسي اكثر تأثيراً على الساحة الاقليمية من خلال دور موسكو في تسليم تل ابيب رفات جندي اسرائيلي فقد منذ 37 عاماً في لبنان.
    هذا، في ضوء لقاءين لافتين لفلاديمير بوتين: الاول مع رئيس الحكومة الاسرائيلية بنيامين نتنياهو في 4 نيسان، والثاني في 8 نيسان، وللمرة الثالثة هذه السنة، مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الذي سجل حزبه خسارة مدوية في الانتخابات البلدية التركية. 
    وإذا كان بوتفليقة استقال من منصبه، فإن مصير الجزائر، كما البريكست البريطاني، لا يزال غامضاً.

أحدث المقالات