Search
728 x 90



  • مفاوضات الترسيم بين اللاتقدم واللا اطاحة ؟!

    مفاوضات الترسيم بين اللاتقدم واللا اطاحة ؟!

    يثير تبادل الاتهامات بين اسرائيل ولبنان حول المفاوضات الجارية حول الحدود البحرية بمعنى انتقال الموضوع الى الاعلام بدلاً من المفاوضات المتفق عليها برعاية الامم المتحدة في الناقورة وبوساطة اميركية اذا كان ذلك يؤشر لذرائع تنذر بانهيار هذه المفاوضات.

  • “أسبوع الحسم” يتأرجح بين ارقام كورونا والازمات المعيشية

    “أسبوع الحسم” يتأرجح بين ارقام كورونا والازمات المعيشية

    أسبوع ارجأت رئاسة الجمهورية الاستشارات النيابية “بناء على طلب بعض الكتل” كما قالت. وأسبوع يستغله رئيس الحكومة المرجح للتسمية سعد الحريري للتواصل ووفد من تيار المستقبل مع كل الافرقاء السياسيين من دون استثناء.
    التحركات هذه اثارت حفيظة اكثر من طرف ولا سيما رئيس التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط ورئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل ورئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع. الأول توجه الى الحريري قائلاً: انت يا شيخ سعد سياسي بكرا بدك تجيب ملائكة وزراء؟. والثاني اعلن ” ليس في علمنا ان ماكرون عيّنه ليقوم بفحص الكتل ومدى التزامها بالمبادرة الفرنسية”. اما الثالث فأكد ” لن نسمي لا الحريري ولا سواه”.
    في هذه الأثناء بدأت اول جولة من مفاوضات اتفاق اطار ترسيم الحدود بين لبنان واسرائيل مرفقة بجدل بين رئاستي الجمهورية والحكومة واستياء من الثنائي الشيعي، في وقت زار مساعد وزير الخارجية لشؤون الشرق الأدنى ديفيد شينكر على هامشها مختلف القيادات السياسية باستثناء باسيل، وتوضيح من السفارة الأميركية لبيان رئاسة الجمهورية بعد لقاء شينكر حول ” دور رئيس الجمهورية العماد ميشال عون في استخدام الشفافية لتغيير نموذج الحكم”.
    وفيما يعيش اللبنانيون اسوأ ازماتهم المعيشية مع مرور سنة على انتفاضة 17 تشرين، من فقدان الادوية وتهريبها والمحروقات واستفحال ارتفاع الأسعار وتحديد مصرفياً سقف السحوبات بالليرة، سجل عدّاد كورونا ارقاماً مخيفة وسط عجز استشفائي مروع، مما حدا بوزارة الداخلية لإقفال بلدات بأكملها.
    اقليمياً اول رحلة مباشرة بين المنامة وتل ابيب ووفد مشترك اميركي – اسرائيلي في البحرين والامارات.
    دولياً، الحملة الانتخابية الاميركية محتدمة ووقف النار في ناغورنو كاراباخ هش، فيما شهدت فرنسا جريمة مروعة نفذها طالب شيشاني قاطعاً رأس مدّرس عرض صوراً للنبي محمد قال المجرم انها مسيئة.

  • الحريري هل يغدو “رافعة” عون في السنتين الاخيرتين ؟

    الحريري هل يغدو “رافعة” عون في السنتين الاخيرتين ؟

    لا تقف أهمية الاختراق الذي احدثه رئيس الحكومة السابق زعيم تيار المستقبل سعد الحريري في إعادة طرح نفسه رئيساً لحكومة جديدة تتولى ترجمة الفرصة الانقاذية الأخيرة للبنان على أساس المبادرة الفرنسية على دلالات عودته المحتملة الى السلطة فحسب بل تتجاوزها الى اضاءة الأفق السياسي لمجمل مصير لبنان لسنتين مقبلتين على الأقل .

  • افشال مبادرة ماكرون بين الداخل والخارج

    افشال مبادرة ماكرون بين الداخل والخارج

    تختلط الامور حتى على اللبنانيين ازاء الاسباب التي ادّت الى فشل المبادرة التي تقدم بها الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون لإنقاذ الوضع اللبناني من انهياره المتسارع.

  • مصطفى أديب ومجزرة الاعتذار التواطئي!

    مصطفى أديب ومجزرة الاعتذار التواطئي!

    لست من هواة التهليل لإعتذار الرئيس المكلَّف افتراضاً تشكيل الحكومة لأنّه مارس قناعته. وضعهُ في مصافّ الانتماء لطموحات اللبنانيّين الإنقاذيّة متسرِّع. الرئيس المكلَّف السابق مصطفى أديب إعتذر لأنه لم يشأ مواجهة المنظومة حاكِماً ومتحكِّماً. إمتثل لعدم الوقوف أمامها وتحميلها مسؤوليّة الانهيار. ما كُنّا نتوقّعه – بعضُ الأصدقاء وأنا في سذاجتنا – مِنه أن يقدِّم تشكيلة إلى رئيس الجمهوريّة، وحتماً يمكنه الاعتذار حينها، بعد أن يرفضها الأخير على ما هو متوقّع. في هذا السيناريو وحدَه تكمن الوقفة الدستوريّة والأخلاقيّة والوطنيّة.

أحدث المقالات