Search
728 x 90



  • فراغ رئاسي… وشرعية لميقاتي

    فراغ رئاسي… وشرعية لميقاتي

    في الأسبوع الأول لانتهاء عهد العماد ميشال عون، تثبيت الفراغ الرئاسي رسمياً وتثبيت دستورية حكومة الرئيس المكلف نجيب ميقاتي المستقيلة خلال جلسة قراءة رسالة رئيس الجمهورية امام المجلس النيابي، بحيث ان هذا الأخير اكد ضرورة المضي قدماً وفق الأصول الدستورية من قبل رئيس الحكومة المكلف للقيام به بمهامه كحكومة تصريف أعمال.
    واذ اعلن رئيس المجلس النيابي نبيه بري الغاء الدعوة للحوار بين الكتل النيابية للوصول لرئيس توافقي، عيّن موعد جلسة جديدة لانتخاب رئيس جديد للجمهورية من دون أي أفق على ما يبدو.
    في هذه الأثناء، كان لافتاً في توقيته ومشاركته احياء السفارة السعودية في بيروت الذكرى 33 لاتفاق الطائف، في اعادة تثبيت للإتفاق وللدور السعودي في آن في مقابل وجود العلاقات الايرانية – السعودية في مهب الاحتجاجات الطالبية في الداخل الايراني اثر قتل مهسا اميني واتهام طهران الرياض بأنها تغذي التمرد.
    في الموازاة، اتفاق ترسيم الحدود في مهب فوز رئيس الحكومة الاسرائيلية السابق بنيامين نتنياهو فيما لبنان مطمئن ولا سيما بعد اعلان الخارجية الأميركية مواصلة دعم إتفاق الترسيم، علماً ان كبيرة الديبلوماسيّين في شؤون الشّرق الأوسط في واشنطن باربارا ليف رجّحت ان يضطر لبنان إلى تحمّل المزيد من الألم قبل أن يشكّل حكومة جديدة، مع احتمال تفكّك كامل للدّولة.
    اقليمياً، البابا فرنسيس في البحرين للمشاركة في ملتقى الحوار بين الشرق والغرب.
    دولياً، المسيّرات الايرانية تلعب دوراً مهماً في الحرب الروسية على اوكرانيا.

  • لا حكومة، لا فيول، لا مازوت… بل تراشق بالبيانات

    لا حكومة، لا فيول، لا مازوت… بل تراشق بالبيانات

    يبدو ان الجرّة انكسرت نهائياً، او تكاد تفعل، بين السراي الحكومي ورئاسة الجمهورية رغم اربعة لقاءات بين رئيس الحكومة المكلف نجيب ميقاتي ورئيس الجمهورية ميشال عون… وكلام عن لقاء خامس مطلع الأسبوع.
    تراشق بيانات منقطع النظير بين الجهتين على خلفية كلام نُقل عن رئيس الجمهورية ميشال عون عن “عدم جواز الاستمرار في تعطيل الاستحقاق الرئاسي ولا سيما ان حكومة تصريف الاعمال لن تكون قادرة على ممارسة مسؤولياتها على نحو كامل في حال تعذر انتخاب رئيس جديد للجمهورية لأي سبب كان”.
    وفيما يبدو ان لبنان متجه نحو العتمة الشاملة بسبب افتقاد الفيول من المعامل الحرارية وافتقاد المازوت في الأسواق للمولدات، لا يبدو ان سعر صرف الدولار الاميركي سيقف عند سقف محدد، لا بل التفلت يشمل كل القطاعات من دون استثناء.
    تراشق تغريدات ايضاً بين سفارتي اميركا وروسيا في لبنان على خلفية العيد الوطني الاوكراني في سابقة فريدة هي الأولى من نوعها.
    اقليمياً، يبدو ان الاتفاق النووي على السكة الصحيحة. فمن جهة، اكد المستشار القانوني للرئيس الإيراني ان واشنطن وافقت على جزء مهم من مطالب طهران، كما رجّحت لجنة الأمن القومي الإيرانية إبرام الاتفاق خلال أسبوع إلى 10 أيام. ومن جهة أخرى، اعلن البيت الأبيض” نحن أقرب للتوصّل إلى اتفاق مع إيران مِمّا كانت الحال قبل أسبوعين”.
    اما اسرائيل، فأعلنت على لسان رئيس وزرائها يائير لابيد ان تل أبيب “تعارض الاتفاق النووي المرتقب مع إيران، لأنه يعطي طهران امتيازات بالجملة”.
    وفيما وزير الخارجية السورية فيصل المقداد في موسكو، سُجّل قصف للجيش الأميركي على منشآت بنى تحتية في شرق سوريا، قال انها ذات صلة بـ”الحرس الثوري” الإيراني. كما قصف اسرائيلي على مدينة مصياف السورية حيث “شحنة اسلحة معدة لحزب الله”.
    في الموازاة، لقاء خماسي تشاوري لقادة مصر والأردن والعراق والبحرين والامارات في مصر في وقت ان ازمة العراق تشتد مع تصلب التيار الصدري ودعوته اعلى سلطة قضائية الى حل البرلمان، بعد عجز القوى السياسية عن الاتفاق على انتخاب رئيس جديد للجمهورية وتشكيل حكومة جديدة.
    دولياً، الخوف من خطر نووي حيال محطة زابوريجيا يتصاعد بقوة.

  • حماوة الانتخابات في الدبلوماسية الخليجية واللوائح

    حماوة الانتخابات في الدبلوماسية الخليجية واللوائح

    لم تخفف عطلة عيد الفصح من حماوة الحركة الانتخابية التي تمثلت من جهة، بنشاط دبلوماسي خليجي أعقب عودة سفراء المملكة العربية السعودية والكويت وقطر الى بيروت وتُوّج بإفطار أقامه السفير السعودي وليد البخاري ضم قيادات سياسية ودبلوماسية عدة. ومن جهة ثانية، وفرة في اعلان اللوائح الانتخابية وسط رفع سقوف الخطاب الانتخابي مع اقتراب موعد 15 ايار.
    في هذه الأثناء، أُعلن رسمياً عن زيارة البابا فرنسيس الى لبنان في 12 و13 حزيران المقبل، في وقت اتخذ مجلس الوزراء قراراً بهدم اهراءات مرفأ بيروت المتضررة اثر انفجار 4 آب.
    اقليمياً، مفاوضات فيينا بشأن الملف النووي الايراني تشهد ايضاً رفعاً للسقف في ظل اعلان مرشد الثورة الايرانية علي خامنئي ان المحادثات النووية “تتقدم” بشكل جيد، ومن ثم تأكيد عضو فريق التفاوض الإيراني محمد مرندي ان الأميركيين غيّروا فجأة سلوكهم وتوجهاتهم في محادثات فيينا، والآن توقفت المفاوضات.
    في هذه الأثناء، كثفت اسرائيل غاراتها على ريفي دمشق الغربي والجنوبي حيث بطاريات دفاع جوي إيرانية وصلت حديثا، وشحنة طائرات مسيرة إيرانية متطورة، ومنظومة رادار.
    وفي المقلب الآخر، اقتحام اسرائيلي للمسجد الأقصى وسط تنديد غربي وعربي عارم.
    دولياً، اتهام روسيا بأنها تشن حرب ابادة على اوكرانيا. ومدير وكالة المخابرات المركزية “سي آي آيه” وليام بيرنز يخشى من ان تدفع انتكاسات روسيا العسكرية في أوكرانيا الرئيس فلاديمير بوتين إلى استخدام سلاح نووي تكتيكي أو منخفض القوة.
    في المقابل، وفي توقيت مشبوه، سُجّل توتر ياباني- روسي في بحر اليابان اثر تجارب صاروخية روسية غداة مناورات عسكرية اميركية- يابانية. كما توتر في بحر الصين ولا سيما في محيط تايوان بعد انتشار عسكري صيني اثر زيارة اميركية الى هذه الأخيرة.

  • مسيّرتان لحزب الله… و”الآتي أعظم”

    مسيّرتان لحزب الله… و”الآتي أعظم”

    في تطور لافت في توقيته وغداة اعلان الامين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله ان “لدينا صواريخ دقيقة وبدأنا بتصنيع المسيّرات”، اطلق حزب الله مسيّرتين نحو اسرائيل التي اسقطت احداهما فيما توعد رئيس المجلس التنفيذي في حزب الله السيد هاشم صفي الدين ان “الآتي أعظم”.
    وكان حزب الله رعى مؤتمراً للمعارضة البحرينية في الضاحية الجنوبية متحدياً قرار المنع الذي اصدره وزير الداخلية والبلديات بسام المولوي. فوجه هذا الأخير كتاباً الى النيابة العامة التمييزية طالباً ملاحقة المنظمين والمتكلمين في المؤتمر، في سابقة هي الأولى من نوعها.
    في الموازاة، حضر الملف اللبناني على هامش مؤتمر الامن في ميونخ في المانيا عبر لقاء وزير الخارجية الفرنسية جان ايف لودريان بوزير الخارجية الاميركية انطوني بلينكن وهذا الأخير مع وزير الخارجية السعودية الأمير فيصل بن فرحان، كما في لقاء رئيس مجلس الوزراء نجيب ميقاتي مع وزير خارجية فرنسا جان ايف لودريان في ميونيخ.
    في هذه الأثناء، اصدرت المدعية العامة في جبل لبنان القاضية غادة عون مذكرة قضائية لجلب حاكم مصرف لبنان رياض سلامة الذي تغيّب عن حضور جلسة للإستماع اليه، ثم ادّعت على المدير العام لقوى الأمن الداخلي اللواء عماد عثمان بحجة منع عناصر قوى الامن دورية من امن الدولة من دخول منزل سلامة.
    وفيما التحضيرات للإنتخابات النيابية سارية مبدئياً عبر توقيع رئيس الجمهورية ميشال عون مرسومين لفتح اعتمادات لتغطيتها اشارت معلومات الى زيارة من يوم واحد يقوم بها مساعد وزير الخارجية الأميركية للشؤون الدبلوماسية جنتري سميث.
    اقليمياً، مفاوضات فيينا حول الاتفاق النووي الايراني تحمل ايجابيات وفق تأكيد واشنطن وبرلين لجهة امكان “التوصل إلى اتفاق خلال أيام إذا أظهرت إيران جدية في المحادثات”.
    في الموازاة، رئيس الوزراء الإسرائيليّ بيني غانتس في البحرين والرئيس التركي رجب طيب اردوغان في الامارات العربية المتحدة.
    دولياً، ملف اوكرانيا يتأرجح بين التفجير والتهديد فيما تشهد المناطق الانفصالية شرقي البلاد انتكاسات امنية خطيرة. وكان لافتاً قول نائبة الرئيس الاميركي كاميلا هاريس ان “انضمام اوكرانيا إلى حلف شمال الأطلسي يتطلب وقتاً”.

  • لا يستطيع لبنان وضع حد لـ “حزب الله”

    لا يستطيع لبنان وضع حد لـ “حزب الله”

    لبنان في انتظار تطورين اساسيين: الرد الخليجي على الورقة الكويتية ونتائج مفاوضات فيينا النووية. وفي الحالين قد يدفع البلد اثماناً باهظة تتخطى بكثير ما هو ظاهر حتى الان على مستوى الانهيار المتدحرج على كل الصعد.

أحدث المقالات