Search
728 x 90



  • هل سيواصل لبنان انهياره؟

    هل سيواصل لبنان انهياره؟

    لا انتخابات رئاسية قبل نهاية السنةـ تؤكد مصادر ديبلوماسية. وهو موعد منطقي لوقف الانهيار في لبنان، ولكن في حال لم تنقلب الامور وتتغير الظروف على نحو جذري فسيطول الفراغ في السلطة كثيراً. 

  • لبنان حتماً الى المزيد من الانهيار .. والفوضى !

    لبنان حتماً الى المزيد من الانهيار .. والفوضى !

    ساهمت الاعتراضات على رفع سعر الدولار الجمركي في لبنان على خلفيات سياسية شعبوية فيما يدرك جميع المسؤولين عجز الدولة عن الاستمرار اذا لم تؤمن مداخيل لها تمكنها من ادارة شؤونها في الحد الادنى، في زيادة المخاوف من العجز اولاً عن تلبية شروط صندوق النقد الدولي الذي لم يقر حتى الآن منها سوى شرط رفع السرية المصرفية فقط، وثانياً من ذهاب لبنان الى فوضى مجتمعية تحت وطأة المزايدات السياسية من جهة وتزايد الانهيار من جهة اخرى.

  • البنك الدولي يكذّب سياسيي لبنان ويفضح شعاراتهم

    البنك الدولي يكذّب سياسيي لبنان ويفضح شعاراتهم

    وجّه البنك الدولي في احدث تقاريره عن لبنان اتهامات لنظام المالية العامة في لبنان مؤكداً أن النظام لدى البلد الذي يمر بأزمة مالية طاحنة ليس إلا مخطط “بونزي”.

  • لا حكومة… بل سلسلة ازمات

    لا حكومة… بل سلسلة ازمات

    بين أزمة وأخرى، يغرق لبنان في أزمة جديدة أكثر صعوبة وخطورة. فلم يكد يواجه أزمة مسيّرات حزب الله فوق حقل كاريش الاسرائيلي حتى برز تهديد رئيس الوزراء الإسرائيلي يائير لابيد بأن “أنشطة حزب الله تعرض لبنان ومواطنيه للخطر، وأن إسرائيل ليس لديها مصلحة في التصعيد لكن عدوان الحزب غير مقبول ويمكن أن يؤدي بالمنطقة بأسرها إلى تصعيد لا داعي له”.
    في هذه الأثناء، اثار استجواب راعي أبرشية حيفا والأراضي المقدسة المارونية النائب البطريركي المطران موسى الحاج في مركز الأمن العام في الناقورة، عاصفة من الردود الشاجبة، ولا سيما انه اتّهم بالعمالة. وقد اعلن رئيس كتلة الوفاء للمقاومة النائب محمد رعد ان “التعامل مع العدو خيانة وطنية وجريمة، والمتعامل لا يمثل طائفة” في حين قال البطريرك الماروني الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي ان “ما حصل اعتداء واهانة للبطريركية المارونية وله شخصياً “.
    قضائياً، حرب النائب العام الاستئنافي في جبل لبنان القاضية غادة عون على حاكم مصرف لبنان رياض سلامة لم تنته فصولها بعد، وهي داهمت مكتبه في مصرف لبنان قبل ان تنسحب بأمر من المحامي العام الاستئنافي في بيروت الرئيس رجا حاموش.
    مالياً، السفير الفرنسي المكلف تنسيق الدعم الدولي للبنان بيار دوكان في لبنان مشدداً على الاتفاق مع صندوق النقد الدولي.
    اقليمياً، قمة رئاسية تجمع الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي مع نظيريه التركي رجب طيب إردوغان والروسي فلاديمير بوتين في أول لقاء ثلاثي على مستوى الرؤساء منذ عام 2019. وايران تعلن التوصل إلى مسودة اتفاق تشمل 96% من القضايا المتعلقة بالاتفاق النووي فيما وزير الخارجية العراقية فؤاد حسين يكشف ان ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان طلب استضافة لقاء بين وزير الخارجية السعودية ونظيره الإيراني في بغداد.
    ووزير الخارجية الروسية سيرغي لافروف في القاهرة في مستهل جولة افريقية تقوده الى إثيوبيا وأوغندا وجمهورية الكونغو الديموقراطية.
    اما في سوريا، فغارات اسرائيلية على مواقع ايرانية في محيط منطقة السيدة زينب، وأخرى جوية تركية لمناطق في محافظة دهوك تثير ازمة بين تركيا والعراق.
    دولياً، روسيا وأوكرانيا توقعان اتفاقا بشأن استئناف تصدير الحبوب عشية قصف روسي لميناء اوديسا الاوكراني.

  • الحكومة مرحّلة الى ما بعد الأضحى… والاستقرار رهن المسيّرات

    الحكومة مرحّلة الى ما بعد الأضحى… والاستقرار رهن المسيّرات

    أضفى عيد الأضحى جموداً فوقه جمود على الساحة السياسية التي بدت في حال ترقب التطورات الاقليمية في ظل زيارة الرئيس الأميركي جو بايدن الى اسرائيل والمملكة العربية السعودية منتصف هذا الشهر.
    وفيما غادر رئيس الحكومة المكلف نجيب ميقاتي لبنان في زيارة خاصة، تأكد ترحيل تشكيل الحكومة الى ما بعد عطلة الأضحى في ضوء دعوات لتوحيد المعارضة، واجتماع رئيس” التيار الوطني الحر” النائب جبران باسيل مع النائب فريد هيكل الخازن تمهيداً للقاء الأول مع رئيس تيار المردة سليمان فرنجيه وفق ما كشفت المعلومات.
    في هذه الأثناء، ارخت مسيّرات حزب الله فوق حقل كاريش الاسرائيلي بثقلها على ما ذُكر انه ايجابية في الموقف الاسرائيلي من ترسيم الحدود البحرية مع لبنان، ولا سيما ان تل ابيب اعلنت اعتراضها مسيّرة رابعة، كاشفة ان المسيرات من صنع ايران. وفي المقابل، اكد عضو المجلس المركزي في حزب الله الشيخ نبيل قاووق ان “رسالة المسيرات كانت سريعة المفعول”.
    وبعيداً عن السياسة، تبلّغ المحقق العدلي في جريمة تفجير مرفأ بيروت القاضي طارق البيطار نقل الملف من عهدته، وذلك بعد حضوره الى مكتبه في قصر العدل في بيروت.
    اقليمياً، وفيما الملف النووي واجه حائطاً مسدوداً رغم زيارة وزیر الخارجية القطرية محمد بن عبدالرحمن آل ثانی الى طهران، كشفت وسائل إعلام عراقية احتمال زيارة كل من وزير الخارجية الإيرانية حسين أمير عبد اللهيان، ونظيره السعودي الأمير فيصل بن فرحان، إلى العاصمة العراقية بغداد لإحياء العلاقات الثنائية بين البلدين.
    وفي المقلب الآخر، سُجل اول اتصال من نوعه بين رئيس الوزراء الإسرائيلي يائير لابيد والرئيس الفلسطيني محمود عباس مع اتفاق الطرفين على “مواصلة التعاون وضرورة ضمان التهدئة”.
    دولياً، رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون يتخلى عن زعامة حزب المحافظين الحاكم، بعدما بلغ عدد الاستقالات بين الوزراء والمسؤولين في الحزب إلى 55. والرئيس السريلانكي يفرّ من مقره على وقع اقتحام المتظاهرين المجمع الرئاسي احتجاجاً على الأوضاع المعيشية المزرية.
    اما في الحرب الروسية على اوكرانيا، فتهديد روسي جديد بالنووي عبر اعلان الأمن القومي الروسي ان “معاقبة قوة نووية مثل روسيا قد تعرّض البشرية للخطر”.
    وفي خطوة لافتة في توقيتها، وقع أعضاء الناتو الثلاثون على بروتوكولات انضمام السويد وفنلندا الى حلف شمال الأطلسي.
    وفي اليابان،اغتيال رئيس الوزراء الياباني السابق شينزو ابي في جريمة غامضة في اسبابها حتى الآن.

أحدث المقالات