Search
728 x 90



  • اشتعلت في القدس وغزة… واهتز الجنوب

    اشتعلت في القدس وغزة… واهتز الجنوب

    سرقت تطورات القدس وقطاع غزة كل الأضواء المحلية والإقليمية بعدما بلغ تبادل القصف الصاروخي بين الاسرائيليين والفلسطينيين عمق القطاع ومدناً اسرائيلية بعيدة وصولاً الى تل ابيب، مما ادى الى وقف “عربات النار”، وهي اكبر مناورات عسكرية اسرائيلية تحاكي حرباً شاملة ضد حزب الله وحركة حماس وتمتد على شهر بالكامل.
    التطور الأخطر كان إطلاق 3 صواريخ غراد من جنوب لبنان، سقطت في مستوطنة شلومي في الجليل، وفي وقت سارع حزب الله الى نفي مسؤوليته، تمّ تسليم مطلقي الصواريخ الى الجيش اللبناني، وهم فلسطينيون من مخيم الرشيدّية. كما جرت محاولة اقتحام الشريط الشائك على الحدود مما ادى الى مقتل لبناني وجرح ثان بالرصاص الاسرائيلي.
    وفيما فُرضت عقوبات اميركية جديدة على سبعة لبنانيين على صلة بمؤسسة “القرض الحسن” المتهمة بتمويل حزب الله، حظّرت النمسا حزب الله بجناحيه العسكري والسياسي، في وقت الغى وزير الخارجية الايرانية محمد جواد ظرف اليها من ضمن جولته الاوروبية. كما ظهر الى العلن أول اعتراف ايراني رسمي بالإنفتاح بين الرياض وطهران حيث قالت الخارجية الايرانية ان ” نزع فتيل التوتر في المنطقة يصب في مصلحة إيران والسعودية”.
    هذا، وسرت معلومات عن تعثّر محادثات فيينا بعد رفض أميركا رفع العقوبات عن 500 اسم وكيان ايراني.
    محلياً، تشكيل الحكومة غائب عن الساحة السياسية فيما الأزمات المعيشية تتوالى، من الكهرباء المهددة بالإنقطاع الدائم بعدما اوقفت البواخر التركية في معملي الذوق والجية مولداتها في ظل بقاء سلفة الخزينة لتمويل الفيول “عالقة” في المجلس الدستوري الذي فقد نصابها بوفاة عضو ثالث فيه… الى إضراب المستشفيات لأسبوع، وطوابير السيارات امام محطات الوقود، فنفاذ الأدوية من الصيدليات التي لم تتسلم من الموزعين ايّاً منها.

  • السباق الذي انطلق بين تفكيك لبنان والانتخابات الرئاسية

    السباق الذي انطلق بين تفكيك لبنان والانتخابات الرئاسية

    في تطورين اكتسبا ابعاداً مهمة في الداخل اللبناني وعلى الصعيد المسيحي تحديداً، استقبل رأس الكنيسة الكاثوليكية في العالم البابا فرنسيس رئيس الحكومة اللبنانية المكلف سعد الحريري فيما تولى رأس الكنيسة الكاثوليكية في لبنان البطريرك الماروني بشار الراعي الاتصال سريعاً بسفير المملكة العربية السعودية في لبنان وليد البخاري مستنكراً تهريب مخدرات الكبتاغون عبر صادرات من الفواكه والخضار الى المملكة من لبنان.

  • السباق الأخطر بين حكومة انقاذية والانهيار الشامل

    السباق الأخطر بين حكومة انقاذية والانهيار الشامل

    يتأرجح لبنان بخطورة عالية عند نقطة التوغل الذي قد يكون قاتلاً فعلاً في حصول انهيار شامل هذه المرة على كل الصعد وفي كل المجالات المالية والاقتصادية والاجتماعية بما سيؤدي حتماً الى انهيار امني لا مفر منه في مثل هذا الاحتمال .

  • “حقوق المسيحيين” نحو الانقلاب على الدستور!

    “حقوق المسيحيين” نحو الانقلاب على الدستور!

    هل فقد شعار استعادة او الدفاع عن حقوق المسيحيين وهجه بعدما استنفذ اهدافه ولم يعد يجد صدى له في الداخل او في الخارج؟ وما هو أقصى ما يمكن ان يستعيده المسيحيون من حقوق؟

  • إيقاع الجمهوريّة وتوقيعُها قوّة التوازن المُرتجاة!

    إيقاع الجمهوريّة وتوقيعُها قوّة التوازن المُرتجاة!

    الجمهوريّة اللّبنانيّة مشلّعة، وثمّة من يسعى إلى الاسترئاس فيها بإيقاع الهاوية وتوقيع الأوهام. المسترئسون كثُر يتنافسون على الموقِع،ولا يعنيهم البرنامج الإنقاذي. إحترفوا في الأساس القنابل الصوتيّة وساروا على هدي فقّاعات النّفوذ البائدة والعلاقات العامّة السّاذجة. لَم يتمكّن، حتّى مَن يُمكن أن يشهد لهم مِنهم بالمناقبيّة ونظافة الكفّ والمقدّرات العلميّة والعملانيّة، لم يتمكّن أيّ من هؤلاء من ابتداع نهجٍ إنقاذيّ مختلِف عن أولئك مِن مؤبّدي سلطويّتهم. هكذا تراهم قادرين على الاستمرار في التصريح المناقِض لكثافةٍ خلفيّة يتحرّكون من خلالها. لَم يعنِهم يوماً الصَوت النقديّ ولَن يعنيهم.

أحدث المقالات