Search
728 x 90



  • الرهان على الفاتيكان منعاً لسقوط لبنان

    الرهان على الفاتيكان منعاً لسقوط لبنان

    صباح الاحد في 30 ايار الماضي أطل البابا فرنسيس في صلاة “الأنجيلوس” في الفاتيكان، وقال: “سأجتمع في الأول من تموز بالممثلين الأساسيين للجماعة المسيحية في لبنان. ونخصص ذاك اليوم للتفكير بالأوضاع المقلقة في البلاد، وللصلاة معاً من أجل نعمة السلام والاستقرار. وأعقد نيتي لتتدخل عناية والدة الله المبجّلة جداً في مقام سيدة حريصا في لبنان”. وتوجه إلى للمصلين في الساحة قائلاً: “من هذه اللحظة أطلب منكم متابعتي في التحضيرات لهذا الحدث بالصلاة التضامنية، وتمني مستقبل هادئ لهذا البلد الحبيب”، كما نقل موقع الفاتيكان.

  • البابا فرنسيس ولبنان: راهنيّة الشرّ وتاريخيّة القيامة!

    البابا فرنسيس ولبنان: راهنيّة الشرّ وتاريخيّة القيامة!

    رسالة البابا فرنسيس إلى رئيس الجمهوريّة وحلفائه عميقة الجذور في لاهوت الحقيقة حيث النور أقوى من الظلمة، مهما ادلهمّت هذه الأخيرة.

  • مفاوضات الترسيم مجدداً… ولودريان ايضاً

    مفاوضات الترسيم مجدداً… ولودريان ايضاً

    تطوران خرقا الجمود القاتل للساحة السياسية بعدما زكّته ايام العطلة الأربعة. الأول استئناف لبنان واسرائيل المحادثات غير المباشرة لترسيم الحدود البحرية في أعقاب اللغط الذي أثاره تعديل المرسوم 6433 ورفض رئيس الجمهورية توقيعه بعدما كان طالب به. والثاني زيارة وزير الخارجية الفرنسية جان ايف لودريان الى بيروت في 5 و6 ايار في ظل عقم كل المحاولات لتحريك مساعي تشكيل الحكومة العتيدة.
    وإذ برز تأكيد البابا فرنسيس ان لبنان لا يمكنه ان يفقد هويته ولا تجربة العيش الاخوي التي جعلت منه رسالة الى العالم بأسره، استمرت الحملات العنيفة بين أبرز الأطراف السياسيين المتخاصمين.
    اقليمياً، تلقي أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني دعوة من العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز لزيارة المملكة في وقت برز غزل خجول ايراني- سعودي تزامناً مع
    الجولة الثالثة من محادثات فيينا حول الاتفاق النووي في ظل معلومات لصحيفة نيويورك تايمز عن محادثات سرية تمّت الشهر الماضي في بغداد بين رئيس المخابرات السعودية ومسؤول أمني إيراني وتناولت اليمن والمليشيات المدعومة إيرانيا في العراق.
    في هذه الأثناء، اعلنت الخارجية الأميركية ان وفدا أميركيا سيتوجه الى الشرق الأوسط لمناقشة أمور مهمة تعنى بالأمن القومي الأميركي ولتخفيف التوتر في المنطقة.
    دولياً، ساد توتر العلاقات بين روسيا من جهة واوروبا وواشنطن من جهة، كما بين هذه الأخيرة وكوريا الشمالية.

  • البابا فرنسيس في العراق بشائر تحرُّرٍ وتحرير!

    البابا فرنسيس في العراق بشائر تحرُّرٍ وتحرير!

    لم يصِل البابا فرنسيس العراق في توقيتٍ تقليديّ. الشرق الأوسط مشتعلٌ في صراع الأيديولوجيّات، وتواجه الخيارات. السِّمة العسكريّة في هذا وذاك عرضيَّة. ما هو قائمٌ من العراق إلى لبنان استنهاض لقِيَم الهويّة العربيّة بتشكّلاتها الدينيّة التعدّدية، كما بتفاعلاتها قواها المجتمعيّة المدنيّة الحيَّة. البابا فرنسيس من العراق يُطلق بشائر تحرّرٍ وتحرير من عُقَد تاريخيّة، إستَغلَّت الالتباساتِ فيها توتاليتاريّات وثيوقراطيّات، لتغتال الأخوّة الإنسانيّة في مهدِ الديانات التوحيديّة، بعيداً عن قبولِ أنّها ليست وحدها مَن تحتكر الحقيقة والخلاص.

  • دولار الـ 10452 الفاً يشعل لبنان… والبابا فرنسيس يضيئ عتمة العراق

    دولار الـ 10452 الفاً يشعل لبنان… والبابا فرنسيس يضيئ عتمة العراق

    دولار الـ 10452 الف ليرة لبنانية و”ما فوق” أشعل ويشعل لبنان من شماله الى جنوبه ووسطه قطعاً للطرق وحرقاً للدواليب فيما تدنى درك التراشق السياسي بالبيانات والتغريدات الى مستوى غير مسبوق، ولا سيما بين التيار الوطني الحر وتيار المستقبل الذي صوّب رئيسه الرئيس المكلف سعد الحريري لأول مرة على حزب الله قائلاً ان “الحزب يناور لاطالة ازمة الفراغ بانتظار ايران”، وذلك ردّاً على ما جاء على لسان نائب امينه العام الشيخ نعيم قاسم مؤكداً ان ” المطلوب سعودياً لا يتحمّله لا الحريري ولا غيره وهو مواجهة حزب الله”.
    حزب الله طرح أيضاً معادلة “بأن يحرّك رئيس الحكومة مسألة عدد الوزراء ويقبل رئيس الجمهورية عدم وجود الثلث المعطّل” فلاقاه رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط لافتاً الى أنه ” مع التسوية وغير متمسك بصيغة 18 وزيراً”. اما رئيس حكومة تصريف الأعمال حسّان دياب فأعلن ان “الوضع قد يطرح أمامه خيار الاعتكاف، وقد يلجأ اليه”.
    في الموازاة، هجوم من قناة العالم الايرانية على بكركي فيما الانهيار معمّم على كل المستويات المعيشية والمالية، بالتزامن مع تواصل الحملة على حاكم مصرف لبنان رياض سلامة عبر تسريب أخبار عن عقوبات أميركية ستشمله، ونفتها الخارجية الاميركية.
    حملة ثانية ايضاً على تيار المستقبل عبر إستدعاء قاضي التحقيق في المحكمة العسكريّة فادي صوّان، المدير العام لقوى الأمن الداخلي اللواء عماد عثمان للمثول أمامه في ملف يعود عمره لنحو سنتين ويتعلق بأذونات حفر آبار ارتوازيّة ورخص بناء مخالفة للقوانين.
    اقليمياً، أنارت زيارة البابا الفرنسية التاريخية للعراق عتمة بلد مشلّع بالحروب والتهجير والإرهاب. فالتقى المرجعية الشيعية العليا علي السيستاني في النجف، وترأس لقاء الاخوة ، فيما تصعّدت وتيرة الصواريخ الحوثية على السعودية والعمليات العسكرية في مأرب اليمنية غداة التراجع الدولي عن مشروع قرار ينتقد إيران أمام الوكالة الدوليّة للطاقة الذريّة.
    في هذه الاثناء، يجول وزير الخارجية الروسية سيرغي لافروف الاسبوع المقبل على الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية وقطر.

أحدث المقالات