Search
728 x 90



  • شولتس في الخليج

    شولتس في الخليج

    • أيلول 23, 2022

    جولة خليجية للمستشار الالماني أولاف شولتس، يبدأها في 24 ايلول 2022 في المملكة العربية السعودية، على ان يزور بعدها الامارات العربية المتحدة حيث يلتقي رئيس  الإمارات الشيخ محمد بن زايد

  • الرئيس الاسرائيلي في الامارات

    الرئيس الاسرائيلي في الامارات

    • كانون الثاني 25, 2022

    أعلن الرئيس الإسرائيلي إسحاق هرتسوغ عن توجهه إلى الإمارات الأحد في 30 كانون الثاني 2022 في زيارة رسمية تستمر ليومين وتأتي تلبية لدعوة ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد. واعلن

  • بينيت في الامارات

    بينيت في الامارات

    • كانون الأول 13, 2021

    في زيارة وصفت بالتاريخية وهي الأولى من نوعها منذ توقيع اتفاق التطبيع بين الامارات العربية المتحدة واسرائيل، يعقد رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت لقاء مع ولي عهد أبو ظبي الشيخ

  • الجرّة السياسية انكسرت… والعين على الانتخابات

    الجرّة السياسية انكسرت… والعين على الانتخابات

    شرخ عمودي غير قابل لرأب صدعه، قد يكون التوصيف الوحيد للوضع السياسي الناجم عن الأزمة بين لبنان والدول الخليجية التي لم تؤثر في حلحتها زيارة وفد من جامعة الدول العربية فيما الخارج يحاول التشبث بما تبقى من هياكل مؤسسات رسمية منهارة علّها تمرر “قطوع” الانتخابات النيابية على خير.
    فالسجال العلني بين بعبدا وعين التينة وصل بحدّته الى درجات غير مسبوقة فيما كسر رئيس الحزب التقدمي الإشتراكي وليد جنبلاط الجرّة مع حزب الله قائلاً ان”الحزب” خرب بيوت اللبنانيين في الخليج، متسائلاً “أين موقف رئيس الجمهورية من الأزمة الدبلوماسية؟”، والأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله اعلن ان “السعودية تريد من حلفائها في لبنان ان يخوضوا حربًا اهلية” في وقت كررت السعودية على لسان وزير خارجيتها ان على “الطبقة السياسية اللبنانية اتخاذ ما يلزم لتحرير لبنان من هيمنة حزب الله”.
    في هذه الأثناء، أكدت الخارجية الفرنسية ان “النأي بلبنان عن الأزمات الإقليمية له أهمية أساسية لاستقرار المنطقة”. واعطى وزير الخارجية الأميركية أنتوني بلينكن جرعة دعم معنوية الى رئيس الحكومة نجيب ميقاتي قائلاً ان هذا الأخير “لديه خطة جيدة للدفع بلبنان إلى الأمام”. في المقابل، ابدى المقرر الخاص المعني بالفقر المدقع وحقوق الإنسان اوليفيه دي شاتر ذهوله حيال التقصير في المسؤولية على أعلى مستويات القيادة السياسية قائلاً ان ” الحكومة تعيش في عالم خيالي”.
    وفي المقلب الآخر، تواصلت بشتى الوسائل، محاولة كف يد المحقق العدلي القاضي طارق بيطار عن التحقيقات في انفجار مرفأ بيروت.
    اقليمياً، كانت لافتة خطوات الانفتاح الخليجي على دمشق، بدءاً بزيارة وزير الخارجية الإماراتية عبدالله بن زايد الى دمشق وصولاً الى اللقاء العلني بين رئيسي المخابرات السورية والسعودية.
    هذا في وقت سُجّل اتصال ايراني – اماراتي عقب الزيارة الاماراتية في ظل تأكيد وزير الخارجية القطرية ان التطبيع مع نظام الأسد ليس مطروحاً، وتجديد واشنطن قولها “لا ندعم التطبيع، ونود أن نشدد على أن أصدقاءنا وحلفاءنا يتوجب عليهم الانتباه للرسائل التي يبعثونها”.
    دولياً، البحر الأسود لا يزال مصدر توتر بين روسيا والغرب فيما نشأت ازمة جديدة للمهاجرين مع بيلاروسيا.

  • لبنان المتدحرج بالضربات القاضية

    لبنان المتدحرج بالضربات القاضية

    لم يكن ينقص الوضع اللبناني المأزوم الى اقصى الدرجات الممكنة إلا أزمة تصريح وزير الاعلام جورج قرداحي الذي اطلق موقفاً انحيازياً من ازمة اليمن الى جانب الحوثيين في برنامج تلفزيزني على احدى المحطات العربية. وعلى رغم ان التبرير لهذا الموقف انه اطلقه قبل توزيره وانه لا يلزم موقف الحكومة، فإنه ساهم في رفع سقف الازمة من خلال رفض الاعتذار في الحد الادنى. والاشكالية الكبيرة ان الحكومة التي تألفت على خلفية بدء المفاوضات مع صندوق النقد الدولي واجراء الانتخابات النيابية لم تلملم بعد تداعيات احداث الطيونة ومقاطعة وزراء الثنائي الشيعي الذي يضم حركة “امل “و” حزب الله” لرفضهما التحقيق الذي يجريه المحقق العدلي في انفجار مرفأ بيروت طارق بيطار، فمنيت ببث البرنامج الذي تضمن مواقف قرداحي التي فجرت ازمة غير مسبوقة في تاريخ علاقات لبنان مع الدول الخليجية. وتنسحب هذه الاشكالية على كباش حول قانون الانتخابات النيابية في مجلس النواب محوره موعد الانتخابات وهل ستجرى في 27 آذار بتوافق الجميع باستثناء رئيس الجمهورية وتياره اللذين يفضلان اجرائها في ايار المقبل كما مشاركة المغتربين في الانتخابات وعلى اي قاعدة ستحصل هذه المشاركة.

أحدث المقالات