Search
728 x 90



  • استقبال الامارات للاسد: تجويف مساءلته ومساءلة بوتين

    استقبال الامارات للاسد: تجويف مساءلته ومساءلة بوتين

    خطوة الامارات العربية المتحدة في استقبال الرئيس السوري بشار الأسد بمثابة كسر العزلة الخليجية التي فرضت عليه بعد الحرب السورية المدمرة. وهي تضعف الموقف الدولي المقاطع للنظام السوري في اشكالية قد تنطبق ايضاً على الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الذي وصفه الرئيس الأميركي جو بايدن بأنه “مجرم حرب” بعد حربه على اوكرانيا.

  • فصول جديدة في اليمن مع المقترحات الروسية

    فصول جديدة في اليمن مع المقترحات الروسية

    انضمت الإمارات العربية المتحدة الى العضوية غير الدائمة في مجلس الامن الدولي منذ مطلع الشهر الحالي. ويكتسب هذا الموضوع اهمية على خلفية الحرب في اليمن في شكل خاص حيث كانت الامارات عضواً قيادياً في التحالف المناهض للحوثيين هناك علماً انها قلصت بشكل كبير من وجودها العسكري في اليمن منذ العام 2019 .

  • واشنطن تلجم مجدداً انفتاح العرب على الاسد

    واشنطن تلجم مجدداً انفتاح العرب على الاسد

    اظهرت الادارة الاميركية اخيراً عدم موافقتها لمسار التطبيع الذي استغله الاردن ومن ثم الامارات العربية المتحدة في الانفتاح على النظام السوري. اذ استغل وزير الخارجية الاميركية انتوني بلينكن زيارة نظيره القطري الى واشنطن محمد بن عبد الرحمن آل ثاني وقبلها بأيام زيارة نظيره المصري سامح شكري من اجل ان يوجه رسالة واضحة تزيل الالتباس الذي اثاره الانفتاح الاردني على بشار الاسد بعد زيارة قام بها الملك الاردني الى واشنطن في تموز الماضي.

  • ابراهام في وجه ايران… فمن التالي؟

    ابراهام في وجه ايران… فمن التالي؟

    في 13 آب 2020، وقّعت إسرائيل والإمارات العربية المتحدة “اتفاق ابراهام” بوساطة اميركية جعل من الامارات الدولة العربية الثالثة التي توقع اتفاق سلام مع إسرائيل، بعد مصر العام 1979، والأردن العام 1994… وأدخلت الرئيس الاميركي دونالد ترامب الى نادي المرشحين لجائزة نوبل للسلام.
    الهدف من الاتفاق يقول سفير لبنان السابق في واشنطن د. رياض طبارة لموقع beirutinsights وضع حد للتمدد الايراني في الخليج في سياسة قضم للموقف العربي الموحد حيال تل ابيب والقضية الفلسطينية. فاسرائيل تسعى للتطبيع مع الدول العربية الواحدة تلو الاخرى في حلول ثنائية تغنيها عن حل واحد شامل تكون كلفته كبيرة فلسطينياً. والدليل ما قاله الرئيس الاميركي دونالد ترامب اخيراً: “يمكن الحصول على سلام في الشرق الأوسط. وبدأت حواراً مع ملك السعودية وسترونهم ينضمون الى اتفاق الامارات واسرائيل”. * (1)

  • تطبيع العلاقات الاماراتية الاسرائيلية :لا بد من التطلع الى الافق المتغير

    تطبيع العلاقات الاماراتية الاسرائيلية :لا بد من التطلع الى الافق المتغير

    الاتفاق الاماراتي- الاسرائيلي اظهر ان عدم التقدم في الموضوع الفلسطيني لاعتبارات يصعب حصرها بات يؤدي الى البحث عن بدائل للمقاربات القديمة والتقدم نحو عالم مختلف، يحتّم مقاربات انقلابية كليا.

أحدث المقالات