Search
728 x 90



  • بعض لبنان وبعض روسيا: الخيارات الانتحارية!

    بعض لبنان وبعض روسيا: الخيارات الانتحارية!

    لبنان في صلب محاذير كيانيّة بدأت تغتال هويته. وهي ليست بتهديدٍ في اللجوء والنزوح، بل إن من افتعلها دوليّاً واقليميّاً ووطنيّاً يعني بها عكس المتوخّى لأغراض تخدم مصالحه. فلبنان مسيحي ومسلم، وليس فيه، لا اقليات تحتاج للحماية ولا اكثريات تفتعل التخويف. ومسيحيّوه ومسلموه – ويهوده المتبقّون – مدعوّون لوقف الانهيار ذات سِمة التحالف الموضوعي مع أنساق المرض الأقلوي أو الانتفاخ الأكثري.

  • المسيحيّون المشرقيّون  بين الأقلوية والحماية … والانتحار

    المسيحيّون المشرقيّون بين الأقلوية والحماية … والانتحار

    مستقبل المسيحيين في الشرق الاوسط والعالم العربي امام اربعة تحديّات في حقبة تتنامى فيها العصبيّات القومية، مما يفترض حماية لخصوصياتهم ويستدعي حواراً حول كل المسائل الاشكالية.

  • الخوف على الاقليات يجهض حلولا مختلفة

    الخوف على الاقليات يجهض حلولا مختلفة

    فيما كان مصير الاقليات في منطقة الشرق الاوسط مهدداً في حمأة ثورات ما سمي “الربيع العربي” أظهر المجتمع الدولي حرصاً على ابقائها من ضمن مجتمعاتها حتى لو كان الثمن التراجع عن حلول منطقية جديدة تعالج ما عصف بدول المنطقة.

أحدث المقالات