Search
728 x 90



  • المساعدات الخارجية تخفف الضغط عن اهل السلطة

    المساعدات الخارجية تخفف الضغط عن اهل السلطة

    قد توحي المساعدات الخارجية التي تقدم الى الجيش اللبناني كما المساعدات الى الجمعيات والمنظمات الاهلية ان هناك مظلّة دولية لا تزال تحمي لبنان، وان المجتمع الدولي سيهب الى نجدة لبنان متى شارف على المزيد من الانهيار. فهل هذا صحيح؟

  • طار صوان وخلفه بيطار… والحكومة لم “تحطّ”

    طار صوان وخلفه بيطار… والحكومة لم “تحطّ”

    بعد أكثر من ستة اشهر على انفجار مرفأ بيروت، عادت التحقيقات الى خانة الصفر مع كف يد المحقق العدلي فادي صوان وتعيين رئيس محكمة الجنايات في بيروت القاضي طارق البيطار خلفاً له.
    وفيما اشتدت حملة التراشق بالبيانات وبالتغريدات بين التيارين الازرق والبرتقالي، متعديّة كل الحدود المقبولة سياسياً وأخلاقياً، جال رئيس الحكومة المكلف على قطر وابو ظبي عشية تأكيد رئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل ان ” من دون رضى رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة المكلف وموافقتهما لا تشكّل الحكومة. اما الامين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله رأى ان “حكومة من 20 أو 22 وزيرا قد تكون مدخلا لحل”.
    في هذه الأثناء دخلت روسيا على خط التشكيل الحكومي عبر تأكيد المبعوث الخاص للرئيس الروسي الى الشرق الاوسط ودول افريقيا نائب وزير الخارجية ميخائيل بوغدانوف دعم موسكو لحكومة مهمة لا يكون لأي طرف فيها ثلثاً معطلاً.
    اما التدويل الذي حملت لواءه بكركي فأثار اكثر من رد فعل ابرزها من حزب الله حيث أكد نائب الأمين العام لحزب الله نعيم قاسم “لن نخضع للحماية الدولية، والحل محور الممانعة” في وقت كان نصر الله اعتبر ان “أي كلام عن قرار دولي تحت الفصل السابع هو دعوة إلى الحرب واحتلال لبنان”.
    اقليمياً، تبادل “اسرى” بين دمشق وتل ابيب برعاية روسية وصفقة “تحت الطاولة” لتزويد سوريا بلقاحات كورونا.
    ايرانياً، البيت الأبيض يعلن قبول عرض اوروبي للتوسط في الحوار مع إيران فيما سُجّل هجوم على مطار اربيل الكردي العراقي واستمرار الهجمات الحوثية على المملكة العربية السعودية، والرئيس الاميركي الجديد جو بايدن يتصل لأول مرة برئيس الحكومة الاسرائيلية بنيامين نتنياهو.

  • لبنان إلى أين بعد المئوية الأولى

    لبنان إلى أين بعد المئوية الأولى

    يختتم الدكتور داود الصايغ كتابه الصادر عن دار سائر المشرق تحت عنوان ” لبنان االكبير في المئوية الاولى : بيت من دون سياج” بنبرة تفاؤلية منبثقة من ايمانه العميق بلبنان كوطن يمر بصعوبات جمة ويواجه تحديات كثيرة ولكنه سينتصر عليها كما حصل في الماضي البعيد والماضي الحديث ايضا.

  • لبنان: مرحلة ذرّ الرماد في عيون الخارج انتهت

    لبنان: مرحلة ذرّ الرماد في عيون الخارج انتهت

    هل تكفي تسمية الرئيس سعد الحريري تشكيل الحكومة العتيدة لتُفتح ابواب المساعدات الدولية من دون تردد؟ وما الذي تبدّل بتكليفه التشكيل للمرة الرابعة بالنسبة الى واشنطن والمجتمع الغربي عموماً؟ وما الذي قد يتغيّر بعد العودة الى المربع الأول قبيل الذكرى الاولى لانطلاق التحركات الشعبية في 17 تشرين؟ وما الذي يمكن ان يقوم به الحريري لم يستطع ان يحققه مصطفى اديب؟

  • خطة الحكومة اللبنانية للتعافي المالي: إنقاذ أم إغراق؟

    خطة الحكومة اللبنانية للتعافي المالي: إنقاذ أم إغراق؟

    أقــرّت الحكومــة اللبنانيــة فــي اجتماعها في 30 نيســان خطة “التعافي المالــي”، وتبع ذلك اجتماع بعــد أيام في المقرّ الرئاسي في بعبدا مع رؤساء كتل نيابية لعرضها ومناقشتها. والخطة تحملُ مسمَّيات مختلفة فهي تارة برنامج للتعافي المالــي وطــوراً خطــة إصلاحيــة وإنقاذية وأحيانًــا اقتصادية. لكن بعيدًا عن التســميات وعن بعض الاختلافــات في الارقام بين النســخة الاصلية باللغة الانكليزية وتلك المترجمة للعربية، تحتوي الخطة على تدقيق دفتري للخســائر المالية الحاصلة في لبنان منذ عقود، وهذا التشخيص هو الاول من نوعه منذ تدهور الوضع النقدي والمالي.

أحدث المقالات