Search
728 x 90



  • حقل كاريش: حبس انفاس بين التهديدات

    حقل كاريش: حبس انفاس بين التهديدات

    حبس لبنان أنفاسه بين وصول كبير مستشاري وزارة الخارجية الأميركية لأمن الطاقة آموس هوكشتاين الى لبنان يومي 13 و14 حزيران الحالي في ما يتعلق بترسيم الحدود البحرية، وبين تهديد الامين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله اننا “قادرون على منع اسرائيل في كاريش”.
    وكان لافتاً توقيت غارتين اسرائيليتين على مطار دمشق الدولي ومحيطه في غضون اسبوع واحد، استهدفت الأخيرة منهما منظومات تقنية متصلة بعمليات تطوير صواريخ “حزب الله”، وفق ما قالت اسرائيل.
    وإذ بدت الاستشارات النيابية الملزمة لتسمية رئيس الحكومة العتيد مؤجلة الى ما بعد زيارة هوكشتاين، استكمل المجلس النيابي انتخاب اعضاء لجانه النيابية ورؤسائها.
    مالياً، تم تعيين ممثل دائم لصندوق النقد الدولي في لبنان، هو فريديركو ليما الذي يصل إلى بيروت في 21 حزيران.
    اقليمياً، تترنّح مفاوضات فيينا وهي على شفير الانهيار بعد اصدار الوكالة الدولية للطاقة الذرية قرارا يدين ايران، وهو الأول من نوعه منذ حزيران 2020.
    اما دولياً، فحرب الحبوب الاوكرانية امضى سلاح في يد روسيا الى جانب الغاز.

  • لبنان في سباق الأولويات: الحدود والحكومة من اولاً؟

    لبنان في سباق الأولويات: الحدود والحكومة من اولاً؟

    دخل لبنان في دائرة سباق “جهنمية”،على غرار الكلمة الشائعة منذ اطلقها الرئيس ميشال عون نفسه قبل اكثر من عامين، بين الاستحقاقات الداخلية والحدودية بما يصعب معها امكان الجزم بالاحتمالات الأكثر ترجيحاً للمصير الذي ينتظر لبنان في الأسابيع والاشهر القليلة المقبلة.

  • الحريري مرشح “بلا جميلة احد”… ومفاوضات الترسيم في 14 ت1

    الحريري مرشح “بلا جميلة احد”… ومفاوضات الترسيم في 14 ت1

    فجأة، وبعد جمود هامد في اعقاب اعتذار الرئيس المكلف مصطفى اديب عن تشكيل الحكومة ، تحركت الساحة السياسية على اكثر من مستوى غداة اعلان رئيس مجلس النواب نبيه بري التوصل الى اطار اتفاق لترسيم الحدود مع اسرائيل ستبدأ مفاوضاته في 14 تشرين الأول.
    ففيما حدد رئيس الجمهورية 15 تشرين الاول موعداً لإجراء الاستشارات النيابية لتكليف رئيس يتولى تشكيل الحكومة العتيدة، اعلن الرئيس سعد الحريري بعد يومين ” لا أرشح نفسي للحكومة. أنا حُكماً مرشح “من دون جميلة أحد ” مضيفاً انه سيقوم “بجولة اتصالات للتأكد من التزام الجميع بورقة اصلاحات صندوق النقد وحكومة من الاختصاصيين، واذا وافق الجميع فأنا لن اقفل الباب.”
    الا ان ذلك لم يقف حائلاً دون استمرار الربط الخارجي بين المساعدات وتشكيل الحكومة، اذ اكد وزير الخارجية الفرنسية جان ايف لودريان “تأجيل مؤتمر المساعدات الانسانية من اجل لبنان من تشرين الأول الى تشرين الثاني”.
    اقليمياً، رزمة جديدة من العقوبات الأميركية على 18 مصرفاً إيرانياً.
    ودولياً وقف اطلاق نار في اقليم ناغورنو كاراباخ بوساطة روسية بين اذربيجان وارمينيا. والرئيس الاميركي دونالد ترامب يعود الى البيت الأبيض بعد تعافيه من اصابته بفيروس كورونا، والغاء المناظرة الثانية في فلوريدا بين ترامب ومنافسه الديمقراطي جو بايدن في اعقاب رفض الأول ان تتم المناظرة الثانية عبر الانترنت، قائلاً “لن أضيّع وقتي في مناظرة افتراضية”.

أحدث المقالات