Search
728 x 90



  • وصاية “حزب الله” والنهاية المبكرة للعهد -الواجهة

    وصاية “حزب الله” والنهاية المبكرة للعهد -الواجهة

    دأب النظام السوري طوال حقبة وصايته العسكرية والاستخباراتية والسياسية الآسرة على لبنان على اختيار اشخاص من فئات مغمورة غالباً وجعلهم موالين له وفرضهم في مواقع وزارية ونيابية وإدارية بما وفّر له فئة كبيرة من هذه “الطبقة” التي ابتكرها الى جانب الزعماء والسياسيين التقلدييين المعروفين بحيثياتهم الشعبية أساساً.
    من هذه الفئة من لا يزالون حتى اليوم يرتعون في مواقع سياسية بفعل عامل تلقف “حزب الله” خصوصاً معظم هذه الفئة الوافدة على السياسة فباتوا يدينون بالولاء المطلق للحزب الذي اخذ الكثير من أنماط الوصاية السورية وما زال ينفذها حتى اليوم.

أحدث المقالات