Search
728 x 90



  • من يرفض تأليف حكومة في لبنان ؟

    من يرفض تأليف حكومة في لبنان ؟

    باتت المهلة المرتقبة لتأليف الحكومة قصيرة الى حد كبير ولا تتعدى الاسابيع القليلة في ضوء بروز معوقات اضافية على غرار التطورات العسكرية الاخيرة في الجنوب، فيما الشروط للتأليف عادت لتظهر بقوة.

  • الحريري اعتذر والبلد على كفّ عفريت

    الحريري اعتذر والبلد على كفّ عفريت

    ما كان متوقعاً حصل. اعتذر الرئيس المكلف سعد الحريري عن تشكيل الحكومة بعدما قدم تشكيلة حكومية جديدة الى رئيس الجمهورية ميشال عون، رفضها هذا الأخير، وسط تقاذف مسؤولية الفشل كما العادة. فعادت الأمور الى البدء مع انتظار اعلان موعد الاستشارات النيابية الملزمة اواخر الأسبوع المقبل بفعل عطلة عيد الأضحى حتى منتصفه.
    وكما كان متوقعاً ايضاً، حلق سعر صرف الدولار الاميركي الى ما فوق الـ 25 الفاً، وتعمم الفلتان على الشارع قطعاً للطرق واقفالاً للمحلات التجارية ومواجهات مع القوى الامنية.
    وفي حين حضر لبنان في اكثر من محطة دولية، نشطت الحركة الدبلوماسية الثلاثية الاميركية -الفرنسية -السعودية على خط المساعدة لتوفير ادنى مستلزمات العيش.
    وفي بيروت، حطّ الموفد الرئاسي الفرنسي باتريك دوريل، كما مساعد وزير الخارجية الفرنسية لشؤون التجارة الخارجية فرنك رييستير frank riester ، في وقت اعلنت فرنسا عقد مؤتمر دولي جديد في 4 آب للاستجابة لحاجات الشعب اللبناني.
    معيشياً، الازمات الى تفاقم فيما المازوت مفقود والبنزين الى التقنين والصيدليات مضربة والدواء المفقود وارقام الاصابات بكورونا عادت لترتفع.
    هذا، في وقت اعلنت منظمة اليونيسيف إن 77% من الأسر اللبنانية ليس لديها ما يكفي من المال لشراء الطعام.
    تحركات اهالي ضحايا انفجار مرفأ بيروت الى التصعيد ايضاً وسط منحى نيابي للإمتناع عن رفع الحصانات.
    اقليمياً، اعلنت الحكومة الإيرانية انها على أعتاب إحياء الاتفاق النووي فيما الاحتجاجات الشعبية تتكثف بفعل انقطاع المياه والكهرباء.

  • الخارج يتحرك… والداخل يتراشق كلامياً

    الخارج يتحرك… والداخل يتراشق كلامياً

    تحرك ثلاثي خارجي محوره لبنان وسم الأسبوع، وتمثل في سابقة دبلوماسية بلقاء السفيرة الأميركية في لبنان دوروثي شيا والسفيرة الفرنسية في لبنان آن غريو مع وكيل وزارة الخارجية للشؤون السياسية والاقتصادية السفير عيد بن محمد الثقفي في المملكة العربية السعودية، وذلك عقب اجتماع وزراء الخارجية الأميركية أنطوني بلينكن والفرنسية جان-إيف لودريان والسعودية فيصل بن فرحان آل سعود في 29 حزيران الماضي في إيطاليا .
    وفي الموازاة، تأكيد روسي على حكومة تكنوقراط برئاسة الرئيس المكلف سعد الحريري في ظل تكرار الحديث عن عزم هذا الأخير على الاعتذار، فيما أفضى تقرير فرنسي الى ضرورة ارسال فريق عمل الى لبنان بشكل طارئ تحت سلطة الأمم المتحدة والبنك الدولي في سبيل تعزيز الأعمال الإنسانية ومساعدة اللبنانيين، ودعم الجيش اللبناني والقوى الأمنية.
    وفي بيروت، وزير الخارجية القطرية عبد الرحمن آل ثاني في لبنان والسفير المكلف تنسيق المساعدات الدولية في لبنان بيار دوكان، فيما سرت معلومات عن اجتماع وزراء خارجية الاتحاد الاوروبي للبحث في ازمة لبنان في 12 تموز 2021.
    في هذه الأثناء، استدعت دعوة رئيس الحكومة المستقيل حسّان دياب العالم لإنقاذ لبنان، خلال لقائه عدداً من الدبلوماسيين – بمقاطعة السفير السعودي وليد بخاري – رداً نارياً من السفيرة الفرنسية آن غريو التي اعتبرت ان الازمة اللبنانية هي نتاج سوء ادارة استمرت عقوداً وليست نتاج حصار خارجي.
    وفي الضفة المقابلة، ردّ ايضاً من الامين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله على استدعاءات المحقق العدلي في انفجار مرفأ بيروت القاضي طارق بيطار، اذ اعتبر ان تبلّغ المدعى عليهم بقرار الادعاء من خلال تسريبات في الإعلام. هو شكل من أشكال التوظيف السياسي للقضية. في المقابل، ارجأ المجلس النيابي قرار رفع الحصانات عن النواب علي حسن خليل وغازي زعيتر ونهاد المشنوق.
    خارجياً، مفاوضات فيينا تتأثر بقرار طهران إنتاج اليورانيوم المخصب حتى 20%، فيما افغانستان تعود الى الواجهة مع تحركات حربية لحركة طالبان تزامناً مع الانسحاب الاميركي. وفي هاييتي اغتيال للرئيس.

  • اذا اعتذر الحريري … من يمسك بانفجار حارق !

    اذا اعتذر الحريري … من يمسك بانفجار حارق !

    بعد زهاء ثمانية اشهر من تكليف الرئيس سعد الحريري تشكيل “حكومة المهمة” المستندة الى المبادرة الفرنسية التي حظيت بموافقة اجماعية للقوى اللبنانية الممثلة في مجلس النواب، بلغت الازمة السياسية التي أجهضت مهمة الحريري وحالت دون ولادة حكومته ذروة تهدد بتحول الازمة الى مسالك أخرى بالغة الخطورة .

  • اطلاق النفير الضمني لاستحقاق الانتخابات “المبكرة”؟

    اطلاق النفير الضمني لاستحقاق الانتخابات “المبكرة”؟

    قبل احد عشر شهراً من موعد الانتخابات النيابية في لبنان في أيار 2022  المقبل لم تعد صفة الانتخابات المبكرة تنطبق على هذا الاستحقاق حتى في حال إجرائه قبل أوانه لان الاستعدادات والتحضيرات الواقعية للانتخابات بدأت عملياً لدى جميع القوى السياسية والحزبية ولو بتفاوت المستويات .

أحدث المقالات