Search
728 x 90



  • استباحة القضاء تذكر بانقسام الجيش والتداعيات مخيفة !

    استباحة القضاء تذكر بانقسام الجيش والتداعيات مخيفة !

    مع ان توصيف الحرب اللبنانية التي اندلعت عام ١٩٧٥ لا يزال كالكثير من محطات تاريخ لبنان عرضة انقسام حاد بين تسمية الحرب الاهلية او تسمية الحرب اللبنانية الفلسطينية او حرب الاخرين على ارض لبنان ، فإن ما يجمع عليه اللبنانيون هو انه حين انقسم الجيش اللبناني وانشطر طائفياً وجغرافياً حصل الانقسام الكبير وبدأت الفتنة الطائفية .  اما الدافع الى التذكير بهذه الحقيقة فليس الا من باب ما بات يخشاه بقوة خبراء سياسيون ومراقبون كثيرون من ان يعاود لبنان معايشة نسخة تدميرية لدولته ومؤسساته تبدأ هذه المرة من القضاء وليس من الجيش .

  • بين القضاء… والقضاء!

    بين القضاء… والقضاء!

    هي بيروت أُمّ الشرائع تغتالها غوغاءٌ، وتجتاحها رعونة. لَم يقِف القضاء، كما وقف الجيش اللبنانيّ وقائده في وجه مسار التدمير المنهجيّ للمؤسّسات. مجرَّد الاجتماع عند وزيرة العدل ضربٌ لمحاولة تسييد استقلاليّته. وزيرة العدل كشفت منذ زمن بعيد، وبعضٌ من زميلاتها وزملائها الوزراء الأكاديميّين البَون الشاسع بين أن تحمِل شهاداتٍ وأن تنبري لحوكمةٍ عملانيّة. أمثولةٌ أنموذجيّة ما عاينّاه في الأيام الأخيرة من ترسُّخٍ للدوليشيويّة (دولة/ميليشيا) في مفاصل ما تبقّى لنا من شكلِ حكمٍ.

  • الانكشاف في ملف المرفأ يطيح كل الثقة بالقضاء

    الانكشاف في ملف المرفأ يطيح كل الثقة بالقضاء

    تعززت حالة انعدام الثقة بالقضاء اللبناني عقب سابقة نادرة حصلت في المسار المعقد والغامض والمرتبك للتحقيقات القضائية الجارية في ملف انفجار مرفأ بيروت المزلزل الذي حصل في الرابع من آب من العام الماضي مخلفاً ما يوازي ضحايا وأضرار جولات حربية كبيرة .

أحدث المقالات