Search
728 x 90



  • قمة طهران : التحالف على القطعة او حسب الملف

    قمة طهران : التحالف على القطعة او حسب الملف

    بدت قمة طهران التي جمعت بين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والرئيس التركي رجب الطيب اردوغان الى جانب رئيس الدولة المضيفة الرئيس الايراني ابرهيم رئيسي ردة فعل اُعدّت على عجل على زيارة الرئيس الاميركي جو بايدن الى المنطقة واجتماعه مع قادة دول مجلس التعاون الخليجي اضافة الى قادة كل من مصر والاردن والعراق.

  • خناق الأزمات المعيشية يشتد… والعين على التشكيلة

    خناق الأزمات المعيشية يشتد… والعين على التشكيلة

    اجتماعان قام بهما رئيس الحكومة المكلف نجيب ميقاتي مع رئيس الجمهورية ميشال عون في بعبدا لم يسفرا عن اطلاق اسر التشكيلة الحكومية التي قدمها في لقائهما الأول والتي تمّ تسريب تفاصيلها، وأبرزها انتزاع الطاقة من التيار الوطني الحر والإبقاء على المال لـ “أمل”، مما اثار توتراً شديداً على خط القصر الجمهوري – السراي الحكومي، تُوّج بتصريح ميقاتي من الديمان “اننا لن نفسح المجال لخلاف يتعلق بوزارة المال” و”لا يمكن لفريق القول ” اريد هذا وذاك” وفرض شروطه، وهو اعلن انه لم يسمّ رئيس الحكومة ولا يريد المشاركة في الحكومة، ولا يريد منحها الثقة”.
    في هذه الأثناء، انعقد الاجتماع التشاوري للوزراء العرب في بيروت، ولم يخرج سوى بدعم “معنوي” للبنان الذي ركز مسؤولوه على عبء النزوح السوري الذي لم يعد يقوى البلد على تحملّه. في المقابل، اكدت السفيرة الاميركية دوروثي شيا ان “لبنان لا يمكنه تحمّل المشاحنات السياسية أو التأخير بتنفيذ الإصلاحات”.

    وإذ اشتد خناق الأزمات المعيشية في ظل تعرفة جديدة لاتصالات الخلوي، اعلنت السفيرة الاميركية في بيروت دوروثي شيا عن ايجابيات في اتفاقية الغاز المصري وتمديد اتفاقية الفيول العراقي وفي الموقف الاسرائيلي من مفاوضات ترسيم الحدود البحرية، علماً ان رئيس الحكومة الإسرائيلية الجديد يائير لبيد اكد ان “حزب الله” يشكّل عقبة أمام اتفاقٍ بين لبنان وإسرائيل على ترسيم حدودهما البحرية.
    في المقابل، اعلن “حزب الله” اطلاق 3 مسيّرات غير مسلحة فوق حقل كاريش، واسرائيل تنصحه وايران “بعدم تجربتها” فيما شنّت غارات على محيط طرطوس السورية، على ما قيل انها مخازن اسلحة للحزب ستُشحن الى لبنان.
    اقليمياً، تحريك للملف النووي الايراني عبر انطلاق محادثات نوويّة غير مباشرة بين إيران وأميركا في الدوحة، في ظل ما يحكى عن تشكيل “ناتو عربي” في مواجهة طهران، تتويجاً لزيارة الرئيس الاميركي جو بايدن الى اسرائيل والسعودية في النصف الثاني من تموز.
    دولياً، تبدّل في الموقف التركي الرافض لانضمام فنلندا والسويد الى الناتو فيما الحرب الروسية على اوكرانيا تراوح مكانها.
    صحياً، ارتفاع سريع وكبير في ارقام الاصابات بكورونا في لبنان والعالم.
    ى بعبدا لم يسفرا عن اطلاق اسر التشكيلة الحكومية التي قدمها في لقائهما الأول والتي تمّ تسريب تفاصيلها، وأبرزها انتزاع الطاقة من التيار الوطني الحر والإبقاء على المال لـ “أمل”، مما اثار توتراً شديداً على خط القصر الجمهوري – السراي الحكومي، تُوّج بتصريح ميقاتي من الديمان “اننا لن نفسح المجال لخلاف يتعلق بوزارة المال” و”لا يمكن لفريق القول ” اريد هذا وذاك” وفرض شروطه، وهو اعلن انه لم يسمّ رئيس الحكومة ولا يريد المشاركة في الحكومة، ولا يريد منحها الثقة”.
    في هذه الأثناء، انعقد الاجتماع التشاوري للوزراء العرب في بيروت، ولم يخرج سوى بدعم “معنوي” للبنان الذي ركز مسؤولوه على عبء النزوح السوري الذي لم يعد يقوى البلد على تحملّه. في المقابل، اكدت السفيرة الاميركية دوروثي شيا ان “لبنان لا يمكنه تحمّل المشاحنات السياسية أو التأخير بتنفيذ الإصلاحات”.

    وإذ اشتد خناق الأزمات المعيشية في ظل تعرفة جديدة لاتصالات الخلوي، اعلنت السفيرة الاميركية في بيروت دوروثي شيا عن ايجابيات في اتفاقية الغاز المصري وتمديد اتفاقية الفيول العراقي وفي الموقف الاسرائيلي من مفاوضات ترسيم الحدود البحرية، علماً ان رئيس الحكومة الإسرائيلية الجديد يائير لبيد اكد ان “حزب الله” يشكّل عقبة أمام اتفاقٍ بين لبنان وإسرائيل على ترسيم حدودهما البحرية.
    في المقابل، اعلن “حزب الله” اطلاق 3 مسيّرات غير مسلحة فوق حقل كاريش، واسرائيل تنصحه وايران “بعدم تجربتها” فيما شنّت غارات على محيط طرطوس السورية، على ما قيل انها مخازن اسلحة للحزب ستُشحن الى لبنان.
    اقليمياً، تحريك للملف النووي الايراني عبر انطلاق محادثات نوويّة غير مباشرة بين إيران وأميركا في الدوحة، في ظل ما يحكى عن تشكيل “ناتو عربي” في مواجهة طهران، تتويجاً لزيارة الرئيس الاميركي جو بايدن الى اسرائيل والسعودية في النصف الثاني من تموز.
    دولياً، تبدّل في الموقف التركي الرافض لانضمام فنلندا والسويد الى الناتو فيما الحرب الروسية على اوكرانيا تراوح مكانها.
    صحياً، ارتفاع سريع وكبير في ارقام الاصابات بكورونا في لبنان والعالم.

  • بن سلمان في مصر والاردن وتركيا

    بن سلمان في مصر والاردن وتركيا

    • حزيران 17, 2022

    يقوم ولي العهد السعودي الامير محمد بن سلمان بجولة شرق اوسطية بدءاً من مصر في 20 و21 حزيران 2022، ومن ثم الاردن في 21 حزيران وتركيا في 22 حزيران. وقد

  • اثنين مثقل بمواعيد ثلاثية… وموازنة 2022 جاهزة

    اثنين مثقل بمواعيد ثلاثية… وموازنة 2022 جاهزة

    بعد اكثر من 9 ايام على اعلان الثنائي الشيعي العودة عن قراره مقاطعة الجلسات، تُعقد الاثنين في 24 كانون الثاني 2022 جلسة لمجلس الوزراء بعد إنجاز موازنة 2022 المالية وتوزيعها على الوزراء في ظل نشوء موجة من الاعتراض على الضرائب الكثيرة التي تتضمنها.
    تزامناً، تبدأ المفاوضات مع صندوق النقد الدولي ولمدة أسبوعين مخَصّصين للبحث في الأرقام على وقع مشروع الموزانة، مع تسجيل انخفاض ملحوظ في سعر صرف الدولار الاميركي في السوق السوداء غداة قرار مصرف لبنان الرقم 161.
    وإذ عاد الرئيس سعد الحريري الى بيروت كاشفاً ان موقفه في المشاركة او عدمها في الانتخابات النيابية سيعلن عنه الاثنين في 24 كانون الثاني ايضاً في ظل معلومات عن عزوفه وكتلة المستقبل، حسم الرئيس تمام سلام موقفه معلناً عزوفه فيما سرت عن حذو الرئيس نجيب ميقاتي حذوه.
    وفيما اعلنت الخزانة الاميركية عقوبات جديدة على افراد وشركات مرتبطة بحزب الله، سًجّلت زيارة لوزير الخارجية الكويتية الى بيروت كما لوفود نيابية اوروبية، اضافة الى زيارة رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط الى روسيا.
    اقليمياً، الى موسكو ايضاً، توجه الرئيس الايراني ابراهيم رئيسي غداة سابقة خطيرة تمثلت بقصف حوثي على مطار ابوظبي اثارت ادانة شاملة عربية واممية.
    وفيما الملف الاوكراني الى مزيد من التأزم في ظل تهديد اميركي- اوروبي بعقوبات على روسيا في حال غزت الأراضي الاوكرانية، فشل اجتماع وزيري خارجية اميركا وروسيا في ظل تبادل التهديدات بين موسكو من جهة واوروبا واميركا من جهة ثانية. هذا في وقت سُجّلت مناورات بحرية روسية في المحيطين الأطلسي والهادئ والمحيط المتجمد الشمالي والبحر الأبيض المتوسط ستتم في كانون الثاني وشباط، ناهيك عن تدريبات روسية ايرانية صينية مشتركة في المحيط الهندي.

  • لقاء بوتين واردوغان

    لقاء بوتين واردوغان

    • أيلول 26, 2021

    يلتقي الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في قمة ثنائية تجمعهما في مدينة سوتشي الروسية في  29 ايلول 2021 . وكشف اردوغان ان المحادثات الثنائية ستتم من

أحدث المقالات