Search
728 x 90



  • تونس: من ثورة الياسمين الى…؟

    تونس: من ثورة الياسمين الى…؟

    من “ثورة الياسمين” الى اسئلة كثيرة حول الديمقراطية التونسية في 2022، أحدثت تونس اكبر خيبة بين “ثورات الربيع العربي” هي التي كانت رائدتها العام 2011، فباتت تقترب التجربة الوحيدة الناجحة بينها من حافة الفشل.
    الإصلاحات الحقيقية غابت عن تونس وسط تدهور معيشي سريع وانعدام الثقة الاقتصادية فيها على كل مستويات المنظمات المالية، بحيث ادرجها التقرير السنوي لمجموعة الأزمات الدولية التابعة للاتحاد الأوروبي، من ضمن الدول العشر في “قائمة البلدان الفاسدة”، الى جانب أفغانستان وفنزويلا وأوكرانيا ولبنان.
    الرئيس التونسي قيس سعيد اتخذ سلسلة اجراءات تطعن الديمقراطية في الصميم: أقال رئيس الحكومة وجمّد عمل البرلمان كما الكثير من المؤسسات الرسمية مستنداً الى المادة 80 من الدستور التونسي، ومعلناً عن خريطة طريق تنهي الحال الاستئثنائية في كانون الاول 2022، وسط تظاهرات شعبية منقسمة: معه وضده. فماذا يحصل في تونس ولماذا؟

  • مقتل القرشي: بايدن لا يسقط عامل القوة من سياسته

    مقتل القرشي: بايدن لا يسقط عامل القوة من سياسته

    ابعاد عدة، خارجية وداخلية، لقتل زعيم تنظيم الدولة الاسلامية ابو ابراهيم القرشي في عملية انزال اميركية في ادلب في سوريا. فإدارة الرئيس جو بايدن اظهرت “اسنانها” في عز احتدام التوتر مع روسيا على خلفية موضوع اوكرانيا وفي عز المفاوضات مع ايران في فيينا من اجل العودة الى العمل بالاتفاق النووي.

  • فيينا والرياض… تلازم المسار والمصير

    فيينا والرياض… تلازم المسار والمصير

    مواعيد وتواريخ كثيرة يضعها اكثر من محلل للتكهن بما سيؤول اليه الوضع اللبناني، في ظل تطورات منطقة الشرق الاوسط المتسارعة. من مفاوضات فيينا المتعلقة بالملف النووي الايراني، الى الانفتاح الخليجي على ايران، ولا سيما المحادثات السعودية- الايرانية، فتطورات العراق واليمن وسوريا.
    هل هي حقيقة حاصلة، هل الوضع اللبناني مرتبط بها بشكل وثيق وهو يقف على عتبة انتخابات نيابية ورئاسية مرتقبة؟
    سفير لبنان السابق في واشنطن د. رياض طبارة يقرأ لموقع beirutinsights ما وراء هذه الأحداث الاقليمية والدولية ومدى تأثيرها على لبنان.

  • الجولان لاسرائيل ازاء مقابل للنظام !

    الجولان لاسرائيل ازاء مقابل للنظام !

    تسوية محتملة في منطقة الشرق الاوسط تتصل بالجولان او بنفوذ ايران او بالمصالح العربية في سوريا، تؤسس لتغيرات جوهرية سلبية في معظمها.

  • النووي الايراني : الايجابيات تتقدم على السلبيات

    النووي الايراني : الايجابيات تتقدم على السلبيات

    خسرت إيران العام الماضي ، الى جانب دول اخرى كفنزويلا والسودان ودول اخرى، حقها في التصويت بسبب الديون المستحقة عليها في الامم المتحدة . اذ كشف الامين العام للمنظمة الدولية انطونيو غوتيريس ان على ايران ان تدفع ما يزيد على 18 مليون دولار  لاستعادتها حق التصويت فيما اعلنت طهران ” إنها لا تستطيع الوفاء بالحد الأدنى المطلوب لتسديد ديونها في الأمم المتحدة بسبب العقوبات الاقتصادية والمالية التي تفرضها واشنطن”.

أحدث المقالات