Search
728 x 90



  • رفع الدعم: فالج لا تعالج

    رفع الدعم: فالج لا تعالج

    مهما ارتفعت اسعار المحروقات والمواد الغذائية والأدوية، سيبقى التهريب ناشطاً بين لبنان والخارج ولا سيما سوريا بسبب معادلة اقتصادية بسيطة، تفرض ان يكون لبنان قاعدة لوجستية للإستيراد السوري المقيّد بالعقوبات المفروضة عليه.
    الخلاصة للخبير الاقتصادي البروفيسور جاسم عجاقة الذي يؤكد لموقع beirutinsights ان الوضع سيبقى على حاله طالما ان سوريا ليس لديها اي مصدر آخر للإستيراد.

  • اي قوة شرائية للبطاقة التمويلية… او الانتخابية؟

    اي قوة شرائية للبطاقة التمويلية… او الانتخابية؟

    في ظل غياب اي خطة شاملة لمعالجة التدهور المالي والاقتصادي، أُقرّت البطاقة التمويلية في مراحلها الأولى في اللجان النيابية المشتركة، وسط اسئلة كثيرة تطرح نفسها بديهياً، الا وهي شعبوية البطاقة، ومفعولها الانتخابي البحت قبل اقل من سنة من الانتخابات النيابية المتوقعة. هل مصدر التمويل هو حكراً مصرف لبنان واحتياطه الالزامي، اي اموال المودعين في ظل جفاف خزينة الدولة؟ كيف سيتم التفاوض مع الجهات المانحة، ولا حكومة في الأفق والحكومة الراهنة مستقيلة؟ ما هو سقف سعر صرف الدولار مقابل الليرة اللبنانية لتحديد نوعية العائلات المحتاجة، خصوصاً ان الدولار يحلّق وارتفاع الأسعار جنوني؟ من يقرر عدد العائلات المحتاجة للبطاقة؟ كيف يتم ضمان عدم خرق المنصة الالكترونية لتسجيل العائلات المحتاجة؟ اقرار المساعدات لن يتم قبل 3 اشهر على الأقل، فمن يضمن قيمة البطاقة الشرائية يومها في ظل ارتفاع الأسعار الجنوني بعد رفع الدعم المتوقع؟
    الخبير الاقتصادي د. ايلي يشوعي يؤكد لموقع beirutinsights انه يؤيد عنوان مساعدة العائلات الأكثر فقراً، وينتظر الآلية التي ستُعتمد ليحكم عليها.

  • تطويق مالي وقانوني … “الفاريز” او العقوبات

    تطويق مالي وقانوني … “الفاريز” او العقوبات

    “… من لا يريد التدقيق الجنائي؟ ومن لا يريد كشف الفاسدين والسارقين واستعادة اموال المودعين؟”
    لسان حال الجميع، مواطنين ومسؤولين، سارقين ومسروقين. لكن بأي معيار وبأي آلية محاسبة… وبأي ثمن؟
    الفرضيات والتحليلات كثيرة، الا ان الخبير الاقتصادي د. ايلي يشوعي يؤكد لموقع beirutinsights ان المهم انطلاق قطار عمل “الفاريز ومارسال”… والا التعويل على القضاء المحلي وعلى العقوبات الخارجية.

  • ما الذي قد ينتشل لبنان من كبوته الاقتصادية؟

    ما الذي قد ينتشل لبنان من كبوته الاقتصادية؟

    كالمريض الذي اصيب بمرض عضال ثان، اتت جائحة كورونا لتضرب القليل القليل مما تبقى من شبه الاستقرار الاقتصادي والمالي، مطيحة بأي امل في استعادة التعافي الاقتصادي في المستقبل القريب.
    الجائحة استلزمت قراراً رسمياً بالإقفال العام اربع مرات، مع تمديد لكل منه، منذ آذار 2020، وشللاً متقطعاً او تاماً في الحركة الاقتصادية منذ اكثر من عشرة اشهر، مما زاد العائلات الفقيرة فقراً وجعل الطبقة الوسطى تضمحل بشكل سريع، ورافعاً التضخم في بعض السلع الى اكثر من 250%.
    الخبير الاقتصادي البروفيسور جاسم عجاقة يقول لموقع beirutinsights ان معادلة “الصحة او المال” وضعت المواطن اللبناني في قبضة الفقر المدقع.

  • بين التعويم والتحرير… اين سعر الصرف؟

    بين التعويم والتحرير… اين سعر الصرف؟

    عندما أعلن حاكم مصرف لبنان رياض سلامة انّ عهد ربط العملة اللبنانية بالدولار انتهى، مستطرداً ان أي تعويم للعملة سيعتمد على مفاوضات مع صندوق النقد الدولي، كثُرت التحليلات والتكهنات حول مصير سعر صرف الليرة مقابل الدولار الذي تخطى عتبة الـ 8500 في السوق السوداء.
    فما الفرق بين تعويم العملة وتحريرها، وكيف سيؤثر كل منهما على القدرة الشرائية للمواطن اللبناني؟
    الخبيران الاقتصاديان والماليان الدكتور ايلي يشوعي والبروفسور جاسم عجاقة اوضحا لموقع beirutinsights السيناريوهات المحتملة مستقبلاً على المديين القصير والبعيد.

أحدث المقالات