Search
728 x 90

مذكرة توقيف تكوي بيروت… والحكومة؟

مذكرة توقيف تكوي بيروت… والحكومة؟

من التخوف من الانفجار الحكومي الى التفجير الأمني الخطير، انتقل الوضع في أقل من 24 ساعة. لم ينفع تأجيل جلسة مجلس الوزراء تفادياً للمواجهة بعد مذكرة التوقيف الغيابية التي سطّرها المحقق العدلي في انفجار مرفأ بيروت طارق بيطار بحق نائب حركة “امل” علي حسن خليل الذي تخلف عن جلسة استجوابه. بل انتقلت المواجهة الى الشارع بعنوان “مسيرة سلمية احتجاجية لمناصري حركة “امل” و”حزب الله” ادّت الى اشتباكات مسلحة دامت اكثر من اربع ساعات في الطيونة وعين الرمانة، واسفرت عن سقوط 7 قتلى واكثر من 40 جريحاً، وتوقيف 19 متورطاً.
الاتهامات المتبادلة بإثارة الفتنة لم توفر لا “حزب الله” وحركة “امل”من جهة، ولا القوات اللبنانية من أخرى. فرئيس المجلس التنفيذي في حزب الله هاشم صفي الدين اعلن ان القوات كان تسعى إلى إحداث حرب أهلية داخلية من جديد مؤكداً ان “دماء شهدائنا لن تذهب هدراً”. اما رئيس القوات اللبنانية سمير جعجع فقال ان ما حصل هو “ميني 7 ايار”.
كل ذلك، وسط قلق خارجي شامل، كان لافتاً فيه أول تعليق سعودي اعتبر ان “الوضع يتطلب التحرك الآن. ولبنان بحاجة إلى تغيير فعلي”.
في هذه الأثناء، تابع الامين العام لحزب الله هجومه على القاضي بيطار قائلاً ان “على مجلس القضاء الأعلى ان يحل الأمر، وإذا لم يقم بذلك فعلى مجلس الوزراء أن يقوم بحل هذا الأمر” فيما ربط عضو كتلة التنمية والتحرير النائب علي بزي العودة الى الحكومة بالبت بموضوع التحقيقات. في المقابل، اكد رئيس الحكومة نجيب ميقاتي ان الحكومة لا تتدخل في اي ملف يخص القضاء.
في وقت دخل مجلس النواب على الخط حيث اكدت امانته العامة ان أي إجراء من قبل القضاء العدلي بحق الرؤساء والوزراء والنواب يعتبر تجاوزاً لصلاحيته.
هذا فيما سرت معلومات عن قانون معجل مكرر لإنشاء هيئة اتهامية عدلية استثنائية ستتم مناقشته في الجلسة التشريعية النيابية في 19 تشرين الأول.
وتزامناً، مع احداث الطيونة، وصلت مساعدة وزير الخارجية الأميركية للشؤون السياسية فيكتوريا نولاند الى بيروت في زيارة خاطفة اعلنت خلالها ان واشنطن مستعدة للعمل مع المجتمع الدولي والصناديق المالية، ولا سيما صندوق النقد الدولي، لتقديم الدعم المطلوب للبنان إضافة الى مواصلة الدعم للجيش اللبناني.
اقليمياً، وزير الخارجية الاميركية انتوني بلينكن يكشف ان أميركا لا تعتزم دعم أي جهود للتطبيع مع الرئيس السوري بشار الأسد، وطهران تعلن انها لن تناقش نصاً جديداً للاتفاق النووي.
دولياً، ملف الغاز في لا يزال مصدر تجاذب بين الاتحاد الاوروبي وروسيا، وتوتر اميركي- روسي في بحر اليابان.

شرارة الاشتباك

شرارة الاشتباك بدأت من مذكرة التوقيف الغيابية التي اصدرها المحقق العدلي طارق بيطار بحق عضو كتلة التنمية والتحرير النائب علي حسن خليل،
– رئيسة محكمة التمييز المدنية القاضية جانيت حنّا: رد طلب النائبين غازي زعيتر وعلي حسن خليل بردّ القاضي طارق البيطار عن ملفّ انفجار المرفأ (11 تشرين الأول) – تقدّم وكيلا خليل وزعيتر بطلب رد جديد امام قلم الرئيس الاول لمحكمة التمييز القاضي سهيل عبود الذي عليه ان يحوّل الطلب للغرافة المناسبة (11 تشرين الأول) – علي حسن خليل لم يحضر الى جلسة استجوابه، ووكيله المحامي محمد المغربي طلب مهلة زمنية لتقديم دفوع شكلية وتقديم مستندات، فرفض بيطار وأصدر مذكرة توقيف غيابية بحق خليل – بيطار تبلغ دعوى الرد الجديدة المقدمة ضده من وكلاء خليل والنائب غازي زعيتر، ما استدعى تعليق التحقيق ووقف كل الجلسات، الى أن تبت محكمة التمييز المدنية برئاسة القاضي ناجي عيد بقبول هذه الدعوى أو رفضها وبذلك تكون الجلستان المقرّرتان في 13 تشرين الاول التي استدعي إليهما زعيتر واالمشنوق، مرجأتين أيضاً إلى حين بتّ طلب الرّد (12 تشرين الأول)
– اتهامية بيروت: ردّ استئناف المدّعى عليه في ملفّ المرفأ محمد المولى شكلاً (11 تشرين الأول)
– وزير الداخلية بسام المولوي رفض اعطاء اذن بملاحقة اللواء عباس ابراهيم ورده شكلا بحجة عدم وجود اي معطيات موضوعية تبين تبدلها بين الطلب المقدم في عهد سلفه الوزير محمد فهمي والطلب الثاني (11 تشرين الأول)- احال المحامي العام التمييزي القاضي عماد قبلان الى المحقق بيطار قرار وزير الداخلية الذي رفض فيه اعطاء اذن بملاحقة اللواء عباس ابراهيم (12 تشرين الأول) – الغرفة الاولى لدى محكمة التمييز المدنية: عدم قبول طلب الرد الثاني للقاضي طارق البيطار المقدم من وكيلي خليل وزعيتر (14 تشرين الأول)
المجلس الأعلى للدفاع: عدم منح إذن بملاحقة اللواء طوني صليبا بصفة مدعّى عليه (12 تشرين الأول) – عضو “اللقاء الديمقراطي” النائب وائل ابو فاعور: مدير امن الدولة قد يفضح كل المداولات والمراسلات مع القصر الجمهوري وكبار المستشارين العسكريين فيه، وصولا الى رئيس الجمهورية، حيث وضع حقيقة المخاطر المتأتية من نيترات المرفأ على طاولة جميع من في القصر، وطبعا، لم يتخذ اي اجراء – المديرية العامة لأمن الدولة: اللواء طوني صليبا عمد الى ابلاغ رئيس الحكومة بالوقائع عشية ختم المحضر العدلي، وعمد بعدها إلى إرسال كتاب خطي إلى المجلس الأعلى للدفاع حين علم أن السلطات المختصة صاحبة الصلاحية، لم تقم بواجباتها (13 تشرين الأول)
نقاشات حادة في مجلس الوزراء من قبل وزراء “امل” وحزب الله والمردة، على خلفية إجراءات قاضي التحقيق العدلي في ملف إنفجار المرفأ (12 تشرين الأول) – مكتب الاعلام في رئاسة الجمهورية: بعد التشاور بين رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ورئيس مجلس الوزراء نجيب ميقاتي، تقرر تأجيل جلسة مجلس الوزراء التي كانت مقررة اليوم (13 تشرين الأول)
الأمانة العامة لمجلس النواب: أي إجراء من قبل القضاء العدلي بحق الرؤساء والوزراء والنواب يعتبر تجاوزاً لصلاحيته لأن هذا الأمر ليس من اختصاصه (13 تشرين الأول)
– اجتماع رئيس مجلس الوزراء نجيب ميقاتي مع وزير العدل القاضي هنري خوري ورئيس مجلس القضاء الاعلى القاضي سهيل عبود والنائب العام التمييزي القاضي غسان عويدات – ميقاتي: الحكومة حريصة على عدم التدخل في اي ملف يخص القضاء ، وأن على السلطة القضائية أن تتخذ بنفسها ما تراه مناسبا من إجراءات (16 تشرين الأول)
– وزير الدفاع موريس سليم: موضوع مجلس الوزراء منفصل عن مصير المحقق العدلي والقرار في شأن البيطار يتخذ في القضاء لا في السياسة (16 تشرين الأول)
وزير العدل هنري خوري: القاضي طارق البيطار هو سيد ملف المرفأ ويحق له استدعاء من يريد (16 تشرين الأول)

… وانفجرت

الوضع الأمني انفجر بشكل خطير على ما كان سابقاً “خطوط تماس”،
– دعوات من مناصري حركة “امل” للتظاهر في 14 تشرين الأول امام قصر العدل (12 تشرين الأول) – رئيس الكتائب سامي الجميّل ورئيس القوات اللبنانية: الشارع سيقابله شارع (13 تشرين الأول)
– الجيش اللبناني والمخابرات اقفلا منافذ الضاحية الجنوبيّة المؤدّية الى بيروت لمنع نزول الدراجات النارية الى مكان الاعتصام في محيط قصر العدل – اطلاق نار كثيف عند مستديرة الطيونة وسقوط 6 قتلى واكثر من 40 جريحاً – قيادة الجيش: خلال توجه محتجين الى منطقة العدلية تعرضوا لرشقات نارية في منطقة الطيونة – بدارو (14 تشرين الأول)
– حركة “أمل” و”حزب الله” : على أثر توجه المشاركين في التجمع السلمي أمام قصر العدل استنكارا لتسييس التحقيق في قضية المرفأ، وعند وصولهم إلى منطقة الطيونة تعرضوا لإطلاق نار مباشر من قبل قناصين موجودين على أسطح البنايات المقابلة ‏وتبعه إطلاق نار مكثف أدى إلى وقوع شهداء وإصابات خطيرة حيث أن إطلاق ‏النار كان موجها على الرؤوس. هذا الاعتداء من قبل مجموعات مسلحة ومنظمة يهدف إلى جر البلد لفتنة ‏مقصودة يتحمل مسؤوليتها المحرضون والجهات التي تتلطى خلف دماء ضحايا وشهداء المرفأ من أجل تحقيق مكاسب سياسية مغرضة – حركة “أمل” نعت 3 حركيين قضوا في تظاهرة اليوم (14 تشرين الأول)
– مواكب مسلّحة لآليّات تحمل أعلاماً لحزب الله وحركة أمل في مناطق بقاعيّة عدّة (14 تشرين الأول)
– الصليب الأحمر: سقوط 7 ضحايا و 32 جريح نتيجة الاشتباكات، لافتا الى ان بعض الجرحى اصاباتهم بليغة (15 تشرين الأول)
– توقيف 19 شخصا ممن ثبت تورطهم في الاشتباك المسلح (15 تشرين الأول)
– وزير الداخلية بسام مولوي: لم أتهم القوات وما قلته أننا كنا نتابع مع منظمي التظاهرة ولم يقولوا أنهم بصدد الشغب والتسلح ورؤساء الأجهزة الأمنية نفوا علمهم المسبق بمعطيات أمنية خطيرة (15 تشرين الأول)

اتهام حزب الله للقوات

المواقف المحلية مما حصل في بيروت اتت متضاربة فيما شن رئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل هجوماً عنيفاً على رئيس القوات اللبنانية سمير جعجع، وتراشق تصريحات وتغريدات بين القوات اللبنانية من جهة وكل من التيار الوطني الحر وجبران باسيل من جهة ثانية،
– جعجع: لتحقيقات تحدّد المسؤوليات – الدائرة الإعلامية في القوات اللبنانية: إتهامنا باطل (14 تشرين الأول) – يمكن أن نعتبر ‏في مكان ما أن ما شهدناه بالأمس هو “ميني 7 أيار”. قبل أن تُطلق أي رصاصة كان قد سقط 4 جرحى من عين الرمانة، قبل أن يسقط أي ‏قتيل أو جريح من الجانب الآخر. وحزب الله سيضحي من أجل “التيار” بكل شيء لقطع الطريق ‏على “القوات” ‏ (15 تشرين الأول)
– وزير الداخلية بسام مولوي: السلم الاهلي ليس للتلاعب سنطلب من السياسيين اتخاذ الاجراءات اللازمة وكل الأجهزة تقوم بدورها (14 تشرين الأول)
– ميقاتي من اليرزة: الجيش ماض في اجراءاته الميدانية لمعالجة الاوضاع – أعتذر من اللبنانيين عمّا حصل اليوم همّي إنقاذ البلد وأنا خجول من الوضع المأسوي الذي وصلنا إليه. عزل قاضي التحقيق في انفجار مرفأ بيروت ليس بيد السياسيين (14 تشرين الأول)
– رئيس الجمهورية العماد ميشال عون: لن نسمح لأحد بأخذ البلد رهينة مصالحه أو حساباته. وسأسهر على ان يبلغ التحقيق حقيقة ما جرى وصولاً الى محاسبة المسؤولين عنه والمحرّضين عليه بما فيه التحقيق في جريمة المرفأ التي كانت وستبقى من أولويات عملي والتزامي تجاه اللبنانييّن والمجتمع الدولي (14 تشرين الأول)
– النائب جبران باسيل في بكركي: حرية التعبير عن الرأي مقدسة ونحن نحترمها ولا يحق لأحد منعها خاصةً بإطلاق النار على متظاهرين، ولكن لا يمكن ايضاً أن يفرض أحد رأيه فرضاً على الآخرين (14 تشرين الأول)
– المجلس الشيعي: استهداف المدنيين السلميين في كمين مسلح جريمة موصوفة ومحاولة لإحداث فتنة (14 تشرين الأول)
– رئيس المجلس التنفيذي في حزب الله هاشم صفي الدين: حزب القوات اللبنانية كان يسعى إلى إحداث حرب أهلية داخلية من جديد في لبنان. لن ننجر إلى حرب أهلية.. لكن دماء شهدائنا لن تذهب هدراً. ويجب جلب القتلة إلى السجون وأي تلكؤ سنعتبره شراكة في الجريمة (15 تشرين الأول) – عضو كتلة الوفاء للمقاومة النائب حسين الحاج حسن: لاتخاذ المواقف والخطوات اللازمة تجاه “كمين القوات الغادر” وصولا إلى رأس الهرم (16 تشرين الأول) – رئيس كتلة الوفاء للمقاومة النائب محمد رعد: الغدر القواتي الذي ارتكب الخميس مجزرة لها حسابها، لكننا لن نندفع إلى حرب أهلية ولن نهدد السلم الأهلي، ولكننا أيضاً لن نقبل بأن يذهب هذا الدم هدراً – عضو كتلة الوفاء للمقاومة النائب حسن فضل الله: لماذا عندما نضع امننا بعهدة القوى الامنية يسقط لنا شهداء (17 تشرين الأول)
– وزير الدفاع: المؤسسة العسكرية لن تسمح بأي تجاوزات من شأنها إحداث اضطرابات او تهديد السلامة العامة (15 تشرين الأول)
– وزير الأشغال العامة والنقل علي حمية: شهداء وجرحى الطيونة ليسوا من صنف القتلة المتمرسين (15 تشرين الأول)
– نائب رئيس تيار المستقبل النائب السابق مصطفى علوش: هناك خشية على الانتخابات في ضوء ما يحصل (15 تشرين الأول)
– نادي القضاة: كفى عبثا بالقضاء (15 تشرين الأول)
– عضو كتلة “التنمية والتحرير”، النائب علي بزي: العودة الى الحكومة مرتبطة بالبت بموضوع التحقيقات بأحداث الخميس والعدالة بالتحقيق بجريمة المرفأ (16 تشرين الأول)
– “القوات اللبنانية”: “حزب الله” أرسل مجموعة عن سابق تصوّر وتصميم لافتعال الفتنة (16 تشرين الأول)
– باسيل: هناك واحد منكم، كلما حاول تنظيف نفسه، يعود ليتسخ بسفك الدماء، لأن هذه طبيعته، وجريمة الطيونة اكبر برهان. كلما أراد أن يحرك الشارع المسيحي يلجأ الى الدم. السلبطة مرفوضة، سواء كانت من الذين هجموا بلا تفكير او من الذين ادعوا الدفاع، وقتلوا عن سابق تصور وتصميم. ليس مقبولا ابدا السباب ودخول الشوارع الفرعية والتكسير. هذا ليس تظاهرا سلميا! ولا قتل الناس مشروع (16 تشرين الأول)

– القوات اللبنانية: كان الأولى بباسيل ان يكف عن مواصلة فجوره. تحالف مار مخايل الشيطاني اوصل لبنان الى العهد الجهنمي (17 تشرين الأول)

– عضو كتلة التنمية والتحرير النائب قاسم هاشم: نفي وجود اقتراح قانون معجل مكرر لإنشاء هيئة اتهامية عدلية استثنائية ستتم مناقشته في الجلسة التشريعية في 19 تشرين الأول (17 تشرين الأول)
– البطريرك الراعي: ندعم دور الجيش بالحفاظ على الامن (17 تشرين الأول)
– المطران عودة: ما حصل يذكر اللبنانيين ببدايات الحرب المشؤومة (17 تشرين الأول)

قلق الخارج

مواقف الخارج من احداث بيروت قلقة ثم قلقة،
– الاتحاد الأوروبي: لضرورة استكمال التحقيقات في انفجار المرفأ من دون أي تدخّل (12 تشرين الأول) – لضبط النفس وندعو لمواصلة التحقيق بانفجار مرفأ بيروت بشفافية وحياد (14 تشرين الأول) – الاتحاد الاوروبي: سنفرض عقوبات على معرقلي العملية السياسية في لبنان وسنبحث في الأسماء. الشعب اللبناني يستحق إجابات شرعية حول تفجير المرفأ (15 تشرين الأول)
– المنسقة الخاصة للأمم المتحدة في لبنان يوانا فرونتسكا: في هذا المنعطف من المهم ممارسة أقصى درجات ضبط النفس وضمان عودة الهدوء وحماية المواطنين – الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش يدعو المعنيين في لبنان إلى “وقف العنف والكفّ عن الأعمال الاستفزازية والخطابات التحريضية (14 تشرين الأول) – فرونتسكا في ذكرى ثورة 17 تشرين: لا يزال صدى مطالب الشعب الداعية الى حياة كريمة ودولة في خدمة المواطنين والمزيد من الفرص والعدالة يتردد ولدي امل قوي في امكان بناء مستقبل افضل للجميع. وهذا الامل ممكن بتطبيق الاصلاحات والحكم الرشيد والانتخابات النزيهة (17 تشرين الأول)
– فرنسا: يجب أن يكون القضاء اللبناني قادرا على التحقيق في انفجار المرفأ بطريقة مستقلة ومحايدة ويجب على السلطات اللبنانية أن تدعم هذا التحقيق بالكامل. قلقون من تعطل التحقيق بانفجار مرفأ بيروت والعنف الحاصل الآن (14 تشرين الأول) – الخارجية الفرنسية: على لبنان أن يركز على تنفيذ الإصلاحات الضرورية وخصوصا قطاع الكهرباء (15 تشرين الأول)
– السفير البريطاني لدى بيروت إيان كولارد: أحداث اليوم في بيروت مقلقة، وهي ليست في صالح في لبنان (14 تشرين الأول)
منظمة العفو الدولية: اشتباكات بيروت المسلحة تثير القلق (14 تشرين الأول)
– الخارجية المصرية: ندعو الأطراف اللبنانيين كافة إلى ضبط النفس والابتعاد عن العنف وعلى السلطات اللبنانية حل الأزمة واستعادة الاستقرار وتحمل مسؤولياتها في إدارة الدولة (14 تشرين الأول)
– السفارة الكويتية في لبنان تدعو مواطنيها إلى مغادرة البلاد (14 تشرين الأول) – الخارجية الكويتية: تابعنا بقلق بالغ التطورات في لبنان وندعو إلى ضبط النفس (15 تشرين الأول)
– المتحدث باسم الخارجية الأميركية نيد برايس: حزب الله وأنشطته الإرهابية يقوّضان استقرار لبنان وسيادته وندعو إلى الهدوء وتخفيف التوتر في لبنان (14 تشرين الأول)
– جامعة الدول العربية: لضرورة ممارسة ضبط النفس وتجنب الفتنة ولغة التحريض وافعال التصعيد، ووضع المصلحة العليا للبنان فوق اي اعبار حزبي أو طائفي ضيق (14 تشرين الأول)
وزارة الخارجية السعودية: قلقون بشأن الوضع السياسي والاقتصادي في لبنان وهو يتطلب التحرك الآن. ولبنان بحاجة إلى تغيير فعلي والمسؤولية تقع على قادته (15 تشرين الأول)

– نفتالي بينيت: نأمل ان يتحرر الشعبان اللبناني والعراقي من السيطرة الايرانية (17 تشرين الأول)
– السفير البريطاني في بيروت: الأزمة الاقتصادية في لبنان تتسبب بتدهور الأوضاع المعيشية والإصلاحات متأخرة (17 تشرين الأول)

مواقف سبقت الانفجار

وكانت المواقف الداخلية منقسمة بين الهجوم على بيطار والتأييد له قبل تدهور الوضع الأمني،
– رئيس القوات اللبنانية سمير جعجع: المشاركون بالضغوط على بيطار مشبوهون حتى إشعار آخر (11 تشرين الأول) – أين رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة والحكومة ووزير العدل من كلام نصر الله وتهديداته؟ (12 تشرين الأول) – إذا أوقفوا التحقيقات بملف المرفأ خضوعا لترهيب حزب الله ، فعليهم الاستقالة فورا، بدءا من رئيس الجمهورية مروراً برئيس الحكومة ووصولا إلى الحكومة (13 تشرين الأول)
– “حركة أمل”: احقاق الحق في انفجار المرفأ لا يكون بتسييس الملف (11 تشرين الأول)
– الامين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله: بيطار يشتغل بالسياسة ويوظّف الدماء ولا يريد الوصول إلى الحقيقة. وعلى مجلس القضاء الأعلى ان يحل الأمر، لأن ما يحصل في ملف انفجار المرفأ لا علاقة له بالعدالة أو القانون، وإذا لم يقم بذلك على مجلس الوزراء أن يقوم بحل هذا الأمر (11 تشرين الأول)
– الرئيس ميشال سليمان: مستعد للذهاب الى القاضي باستدعاء ودون استدعاء (11 تشرين ال- المجلس الاسلامي الشيعي الاعلى: تحذير من تحويل القضاء اداة للانتقام السياسي الذي يحرف العدالة عن مسارها ويطمس الحقيقة (12 تشرين الأول)
– المفتي الجعفري الممتاز الشيخ أحمد قبلان: نصيحتي للقاضي بيطار بكل حرص: إبدأ بما يخالف واشنطن وتل أبيب تصل للحقيقة، وما دونها خيانة شهداء وضحايا وضياع قضاء وحرق أوطان (12 تشرين الأول)
– نادي القضاة: لعدم إجراء أي تعيينات في مجلس القضاء الأعلى والإسراع في إقرار قانون استقلالية السلطة القضائية لكي يحصل الاختيار على أساسه، لأن الاختيار المبني على المحاصصة له نتائج أسوأ من الفراغ (12 تشرين الأول)
– جبهة المعارضة اللبنانية: حزب الله جاهر أخيرا بنيته السيطرة على لبنان (13 تشرين الأول)
– جنبلاط: الغرب يريد تحميل لبنان وحده مسؤولية المحكمة في انفجار بيروت فلتتفضل الدول الغربية الصديقة نظريا للبنان بتقديم معلومات حول كيف أتت النيترات إلى لبنان. على ماذا نحن نختلف في لبنان؟ على سلاح حزب الله؟ لقد وضعنا آلية حوار من أجل الاستراتيجية الدفاعية فلنعد اليها بكل هدوء آخذين بعين الاعتبار الظروف الإقليمية (14 تشرين الأول)
رؤساء الحكومات السابقون: للمسارعة ومن خلال المجلس النيابي، الى إصدار قانون دستوري برفع الحصانات عن الجميع من أي نوع كانت، ودون أي استثناء، بما يعني تعليق المواد الدستورية المخصصة للحصانات الرئاسية والوزارية والنيابية والقضائية والعسكرية، لإحقاق العدالة الكاملة وغير الانتقائية أو المجتزأة (15 تشرين الأول)

وفي الموازاة، انقسام في لجنة اهالي ضحايا انفجار المرفأ،
– فيديو للمتحدث بإسم أهالي ضحايا انفجار مرفأ بيروت إبراهيم حطيط يطالب بتنحية قاضي التحقيق في جريمة انفجار المرفأ طارق البيطار، متهماً إياه بأنّه “مسيّس (15 تشرين الأول) – حطيط: لم اتعرض للتهديد، وما دفعني لهذا الموقف هو الدماء التي سقطت في أحداث الطيونة (16 تشرين الأول)
– لجنة أهالي ضحايا إنفجار مرفأ بيروت ومجموعة لجان ذوي الشهداء والضحايا والجرحى: ظروف مستجِدّة أدّت بابراهيم حطيط، شقيق الضحية ثروت حطيط، إِلى إصدار بيانه الأخير المستغرَب باسم عوائل الضحايا، مؤكدين أن هذا الموقف لا يمثّلُهم أبدا (16 تشرين الأول)

نولاند في بيروت

تزامناً، وصول مساعدة وزير الخارجية الأميركية للشؤون السياسية السفيرة فيكتوريا نولاند الى بيروت،
– لقاءات نولاند في قصر بعبدا – رئيس الجمهورية: الانتخابات النيابية ستجري في موعدها بكل حرية وشفافية وديموقراطية. لضرورة مساعدة لبنان على مواجهة الظروف الاقتصادية والاجتماعية الصعبة التي يمر بها. وراغب في معاودة المفاوضات غير المباشرة مع إسرائيل من اجل ترسيم الحدود الجنوبية البحرية لاستكمال عملية التنقيب عن النفط والغاز – نولاند: تتمنى بعد تشكيل الحكومة ان يكون العمل على تحقيق الإصلاحات واجراء الانتخابات النيابية. وواشنطن مستعدة للعمل مع المجتمع الدولي والصناديق المالية، ولا سيما صندوق النقد الدولي لتقديم الدعم المطلوب للبنان إضافة الى مواصلة الدعم للجيش اللبناني (14 تشرين الأول)
نولاند في الخارجية، ومن ثم في السراي الحكومي وعين التينة – ومن المطار: الولايات المتحدة ستقدم دعما إضافيا 67 مليون دولار للجيش اللبناني. ما تعرضه إيران من دعم للبنان في مجال الطاقة “فرقعة إعلامية” وأحد حلول أزمة الطاقة التي نعكف عليها مع السلطات اللبنانية يشمل البنك الدولي ودعما إنسانيا (14 تشرين الأول)

في هذه الأثناء،

– مسيرات في بيروت وبعض المناطق لمناسبة احياء الذكرى الثانية لـ 17 تشرين (17 تشرين الأول)

اجتماعات البنك الدولي

مالياً، بدء الاجتماعات التحضيرية مع البنك الدولي،
– لجنة المال تقر قانون الغاء السرية المصرفية لكل القطاع العام واضافة المرجعية القضائية كإحدى طرق المراجعة (11 تشرين الأول)
مصرف لبنان: عدد المستفيدين من التعميم 158 بلغ 120 الف حساب، والاقبال على طلب الاستفادة من التعميم في ازدياد. وهذا سيسمح بإعادة الاموال إلى صغار المودعين، ونعمل لأن تعاد كل الأموال الى كل أصحاب الحسابات التي لا تتعدى الـ10 آلاف دولار خلال سنة من تاريخ بدء تطبيق هذا التعميم (11 تشرين الأول)
– اجتماع رئيس مجلس الوزراء نجيب ميقاتي اجتماعا مع وفد من البنك الدولي – المدير الإقليمي لدائرة الشرق الأوسط وشمال افريقيا ساروج كومار : ركزنا على الاصلاحات في قطاعي المرفأ والطاقة وغيرهما، بالاضافة إلى تمويل الشركات الصغيرة والمتوسطة (13 تشرين الأول)

غلاء ثم غلاء

معيشياً، الغلاء يكوي اللبنانيين،
– عضو نقابة أصحاب محطات المحروقات جورج البراكس: بعدما أبلغ المصرف المركزي الشركات المستوردة نيته إعطاء كل شركة موافقة مسبقة لاستيراد باخرة بنزين، أعتقد انه يمكننا ان نبشر أنفسنا بأننا سنشهد انفراجاً ملحوظاً وسنرتاح من مشهد الطوابير امام المحطات أقله لما بعد منتصف الشهر المقبل (11 تشرين الأول)
– حريق كبير في منشآت الزهراني – مدير منشآت النفط في الزهراني : الحريق اندلع في خزان وسيط تابع للجيش اللبناني ولاحظنا ليلاً أنه هناك ميول بسقف الخزان والحريق لم ينتقل إلى أي خزان آخر ولا إصابات – وزير الطاقة وليد فياض: الحريق نشب نتيجة خطأ خلال عملية النقل، والخسارة 250 الف ليتر من البنزين (11 تشرين الأول)
– فياض: مصرف لبنان أكّد أنّه يمكن السير بالاعتماد الذي فُتح لتأمين الفيول للكهرباء (11 تشرين الأول)
– رئيس نقابة العاملين والموزعين في قطاع الغاز فريد زينون: محال بيع الغاز لا تزال مقفلة بانتظار صدور جدول الأسعار اليوم، وتوقع ان يصبح سعر قارورة الغاز 10 دولارات ما يعادل تقريبًا 200 ألف ليرة لبنانية (11 تشرين الأول)
– وزارة الطاقة: ارتفاع سعر المازوت الى 226600 ليرة والغاز الى 193600 ليرة (11 تشرين الأول) – ارتفاع جديد في اسعار المحروقات: صفيحة البنزين 95 أوكتان بـ242 ألفاً و800 ليرة، والـ98 أوكتان بـ250 ألفاً و700 ليرة. أمّا سعر المازوت فحدد بـ235 ألفاً و200 ليرة، وقارورة الغاز في المحل التجاري بـ201100 ليرة (13 تشرين الأول)
– وزارة الاقتصاد والتجارة: سعر ربطة الخبز: حجم كبير في الفرن بـ 6500 ل.ل. وفي المتجر بـ7000 ل.ل. – حجم صغير في الفرن بـ4500 ل.ل. وفي المتجر بـ5000 ل.ل. (13 تشرين الأول)

في هذه الأثناء،
– ميقاتي: العمل الحكومي يتركز في الوقت الراهن على ملف أساسي هو الكهرباء التي تكلّف الخزينة العامة ملياري دولار سنويا من دون وجود خطة مستدامة للحل (12 تشرين الأول)
– خلوة “تكتل لبنان القوي” بعنوان “الاولويات الانقاذية” – باسيل: العتمة فضحت كل الاكاذيب السابقة فالخطة الاساسية منذ عام 2010 رسمت طريق الحل ولو طبقت لما وصلنا الى هنا (12 تشرين الأول)
– إدارة المناقصات: تقريب مواعيد إجراء مناقصات تأمين الفيول والغاز أويل لزوم “كهرباء لبنان” (13 تشرين الأول)
– اتحادات ونقابات قطاع النقل البرية: تلويح بالإضراب العام قبل 20 تشرين الأول (13 تشرين الأول)

وفي الموازاة،
– بري: جلسة تشريعية لدرس القانون الرامي الى تعديل قانون الإنتخابات النيابية وإقتراح الكوتا النسائية في 19 تشرين الأول) (13 تشرين الأول)

في المتفرقات المحلية،
– دهم منطقة الشراونة – بعلبك بعد رصد المطلوب (ع.و) وتبادل اطلاق النار اثناء توقيفه مما ادى الى اصابته ومن ثم وفاته. ثم تعرّض أحد المراكز العسكرية في منطقة الشراونة لإطلاق نار (13 تشرين الأول)
سقوط طائرة مدنية تابعة لنادي الطيران اللبناني في البحر قبالة حالات، وانتشال جثتي الضحيتين اللتين كانتا على متنها على بعد 1200 متر من شاطئ حالات وعمق 30 متراً ( 14 و15 تشرين الأول)
– دهم معمل لتصنيع الكبتاغون وحشيشة الكيف ومادة الكوكايين في منطقة الشراونة – بعلبك (15 تشرين الأول)

-آل مشيك يرشقون موكب وزير الزراعة عباس مرتضى بالحجارة في محلة الزعارير (17 تشرين الأول)

مفاوضات فيينا تتأرجح

الملف النووي الايراني رهن تجاوب طهران،
إيران: لن نناقش نصًا جديدًا للاتفاق النووي (11 تشرين الأول)
– الخارجية الفرنسية: على إيران أن توقف على الفور أنشطة نووية غير مسبوقة في خطورتها (13 تشرين الأول) – على إيران أن تبرهن بالأفعال على رغبتها في العودة للمفاوضات النووية (15 تشرين الأول)
– الاتحاد الأوروبي: إيران ليست جاهزة لاستئناف محادثات فيينا بشأن الاتفاق النووي وتريد مناقشة النصوص أولا (15 تشرين الأول)

– المندوب الروسي لمفاوضات فيينا: محادثات بروكسل لن تكون بديلاً عن فيينا لإحياء الاتفاق النووي (17 تشرين الأول)

في هذه الأثناء المحادثات مع السعودية على قدم وساق،
– الخارجية الإيرانية: محادثاتنا مع السعودية في تقدم وتبحث ملفات عدة بينها اليمن (11 تشرين الأول)
– وزير خارجية السعودية: المحادثات مع إيران كانت ودية دون تحقيق تقدم ملموس (15 تشرين الأول)

… كما تهريب المخدرات،
– السلطات السعودية: احباط محاولة لادخال كمية كبيرة من الحبوب المخدرة عبر معبر البطحاء البري (12 تشرين الأول)

… وتوتر على جبهة ايران- اذربيجان،

– أذربيجان لإيران: الذين يريدون البحث عن الإرهابيين عليهم أن ينظروا حولهم جيدا (12 تشرين الأول)

– أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني علي شمخاني:، تصريحات الرئيس الأذربيجاني، إلهام علييف حول تهريب إيران وأرمينيا أطناناً من المخدرات إلى أوروبا عبر المناطق الحدودية اتهامات كاذبة، و”فخ الشيطان” (16 تشرين الأول)

في اليمن،
– الاتحاد الأوروبي يدين الهجوم على موكب محافظ عدن ويشدد على ضرورة تنفيذ اتفاق الرياض (11 تشرين الأول)
– وزير خارجية الإمارات: لن نقبل بوجود “حزب الله” آخر على الحدود السعودية (13 تشرين الأول)
-وزير الإعلام اليمني: ندين استهداف الحوثيين لمستشفى في العبدية في مأرب بصاروخ باليستي (13 تشرين الأول)

العراق يقيّم انتخاباته النيابية،
– البعثة الأممية لدعم العراق: نسبة المشاركة في الانتخابات البرلمانية مخيبة للآمال (11 تشرين الأول)
– هوشيار زيباري : الحزب الديمقراطي الكردستاني حقق أكبر فوز في الإقليم (11 تشرين الأول)

– معترضون على الانتخابات في بغداد: غياب التطابق بين ارقام مفوضية الانتخابات وارقام ماكيناتهم (17 تشرين الأول)

في الملف السوري، تفجيرات تستهدف فصائل موالية لتركيا،
– تفجير سيارة مفخخة في عفرين وسقوط 6 قتلى بينهم عناصر من فصائل موالية لتركيا (11 تشرين الأول)
– المرصد السوري: انفجارات عنيفة تضرب البوكمال على الحدود السورية العراقية تزامناً مع تحليق طيران مسير في الأجواء (11 تشرين الأول)
– “النيويورك تايمز” نقلا عن مصادر: إدارة بايدن دعت دول عربية إلى عدم استعادة العلاقات مع الأسد أو فك التجميد عن أصوله (11 تشرين الأول)
– وزير الخارجية الاميركية انتوني بلينكن: أميركا لا تعتزم دعم أي جهود للتطبيع مع الرئيس (12 تشرين الأول)
السوري بشار الأسد (13 تشرين الأول)
– وزير الخارجية التركية مولود شاووش أوغلو: تحميل واشنطن وموسكو، مسؤولية الهجمات التي شنت على القوات التركية في سوريا اخيرا، من قبل الوحدات الكردية. وسنفعل ما نراه ضرورياً في سوريا (13 تشرين الأول)
– المرصد السوري: مقتل جنديين تركيين وإصابة 4 في انفجار عبوة ناسفة استهدف رتلاً عسكرياً في ريف إدلب (15 تشرين الاول)

– مبعوث الأمم المتحدة الى سوريا: لجنة صياغة الدستور اتفقت على الشروع في وضع مسودة اصلاح دستوري في سوريا (17 تشرين الأول)

… وميركل في تركيا،
– المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل في تركيا ولقاء مع الرئيس التركي رجب طيب اردوغان (16 تشرين الأول)

في المتفرقات الاقليمية،
– التلفزيون الجزائري: إحباط مؤامرة دبرتها شبكة إرهابية انفصالية بدعم من اسرائيلي ودولة بشمال إفريقيا (13 تشرين الأول)
– وزير الخارجية الإسرائيلية يائير لابيد: العلاقات مع الولايات المتحدة قوية (13 تشرين الأول) – الجيش الإسرائيلي: نواجه بيئة معقدة من التهديدات من جهة غزة ولبنان وسوريا وإيران (14 تشرين الأول)
– مسؤولون أتراك: القبض على 8 جواسيس يعملون لصالح إيران وهم إيراني و7 أتراك (13 تشرين الأول) – الرئيس التركي رجب طيب اردوغان: الولايات المتحدة اقترحت على تركيا بيع طائرات “ال-16” مقابل استثناراتها في برنامج “اف -35” (17 تشرين الأول)

الغاز بين روسيا واوروبا

دولياً، ملف الغاز في لا يزال مصدر تجاذب بين الاتحاد الاوروبي وروسيا،
– بوتين: روسيا لا تستخدم الطاقة كسلاح وإنتاج أوروبا من الغاز سيواصل تراجعه (13 تشرين الأول)
-روسيا: ملتزمون بإمداد أوروبا بكمية الغاز التي تنص عليها الاتفاقيات فقط (13 تشرين الأول)

… وتوتر اميركي- روسي،
– الدفاع الروسية: سفينة روسية طاردت مدمرة أميركية إلى خارج المياه الإقليمية – وزارة الدفاع الروسية تستدعي الملحق العسكري الأميركي بعد حادثة المدمرة في بحر اليابان (15 تشرين الأول)

– مقاتلة روسية تعترض قاذفة اميركية فوق بحر اليابان (17 تشرين الأول)

… وفي افغانستان، تفجيرات انتحارية،
– طالبان: تفجير حسينية في قندهار جنوب أفغانستان نفذه مهاجم انتحاري (14 و15 تشرين الأول)
– الممثل الخاص للرئيس الروسي: طالبان أكدت حضورها محادثات موسكو الأسبوع المقبل (15 تشرين الأول)
– وزير الخارجية في حكومة طالبان يدعو المجتمع الدولي إلى الاعتراف بالحكومة في بلاده (15 تشرين الأول)

في المتفرقات الدولية،
– الجيش الإثيوبي يشن هجوما بريا ضد مسلحي جبهة تيغراي (11 تشرين الأول)
– الاتحاد الأوروبي يخصص مليار يورو لبرنامج مساعدات لأفغانستان (12 تشرين الأول)
– الشرطة النروجية: مقتل عدد من الأشخاص في هجمات في بلدة كونغسبرغ واعتقال مشتبه به (13 تشرين الأول)
– إسبانيا تعتقل 4 أشخاص يشتبه بانتمائهم إلى خلية إسلامية متشددة (13 تشرين الأول)
– مقتل النائب البريطاني المحافظ ديفيد أميس على يد رجل دخل إلى اجتماع بين النائب وأفراد من دائرته الانتخابية في إحدى الكنائس شرق بريطانيا، واعتقال المهاجم (15 تشرين الأول)

استقرار في الاصابات

الاصابات بكورونا في لبنان مستقرة نسبياً،
– وزارة الصحة: 202 اصابة و4 وفيات (11 تشرين الأول) 5 حالات وفاة و568 إصابة جديدة (12 تشرين الأول) – 692 اصابة و6 حالات وفاة (13 تشرين الأول) – 6 وفيات و629 إصابة جديدة (14 تشرين الأول) – 510 اصابات و7 حالات وفاة (15 تشرين الأول) – 574 إصابة و6 حالات وفاة (16 تشرين الأول) – 554 اصابة و6 حالات وفاة (17 تشرين الأول)
– منظمة الصحة العالمية: الإصابات الجديدة بفيروس كورونا في أدنى مستوياتها منذ عام ولكن عدد الوفيات لا يزال مرتفعاً (13 تشرين الأول)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر البريد الإلكتروني الخاص بك. الحقول المطلوبة مؤشرة بعلامة *

أحدث المقالات