Search
728 x 90

لبنان واليمن على كف عفريت

لبنان واليمن على كف عفريت

لم تخفف عطلة الأعياد، لا من وطأة تجميد مشاورات تشكيل الحكومة ولا من الارتفاع المضطرد لأرقام الاصابات بفيروس كورونا المرجحة ان تصل الى مستويات مخيفة تضع الأمن الصحي على كف عفريت.
وإذ أفادت معلومات دبلوماسية بحزمة عقوبات اميركية جديدة ستصدر في الاسبوع المقبل تشمل شخصيات متورّطة بملفات فساد وهدر للمال العام وفق قانون ماغنيتسكي، اتى تأكيد فرنسي على لسان كل من رئيس لجنة الصداقة البرلمانية الفرنسية – اللبنانية والسفيرة الفرنسية آن غريو على استمرار دعم باريس للبنان.
في هذه الأثناء، فجّر رئيس حكومة تصريف الاعمال حسان دياب قنبلة عبر التأكيد ان تقريراً لمكتب التحقيقات الفيدرالي الأميركي (إف بي آي) قدّر كمية نترات الأمونيوم التي انفجرت داخل مرفأ بيروت في 4 آب 2020 بـ500 طن فقط … قبل ان يتراجع ويقول ان هذه المعلومات غير رسمية.
اما الشرق الأوسط، فعلى كف عفريت ايضاً، وسط التصعيد الكلامي والميداني الحاد بين واشنطن وطهران. الاولى اعلنت وصول قاذفتين إضافيتين من طراز “بي-52” إلى الشرق الأوسط “في إطار تفعيل استراتيجية الردع ضد طهران”، والثانية هددت بالإنتقام لقائد فيلق القدس قاسم سليماني بعمليات عسكرية في الداخل الأميركي وبإغراق حاملات الطائرات الأميركية في ساعات.
اما في اليمن، فهجوم على مطار عدن لدى وصول الحكومة اليمنية ورئيس الوزراء اليمني يتهم الحوثيين كما خبراء إيرانيين بالإعداد له.
دولياً، البريكست دخل حيّز التنفيذ، واتفاق اوروبي – صيني مبدئي للإستثمار يثير النقمة.

اهتمام بخجل

الاهتمام الدولي لا يزال موجهاً نحو بيروت، ولو بخجل كبير،
– وزارة الخارجية الأميركية: لا يوجد تأثير مباشر لعقوبات قيصر على لبنان (28 كانون الأول)
– الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة يان كوبيش: الوضعان الاقتصادي والمالي إضافة الى النظام المصرفي حال من الفوضى، السلم الاجتماعي بدأ بالانهيار، الأحداث الأمنية باشرت الارتفاع، الهيكل اللبناني يهتزّ، أما القادة السياسيون فينتظرون بايدن. لكن، هذا لبنان، وليس الولايات المتحدة (28 كانون الأول)
– رئيس لجنة الصداقة البرلمانية الفرنسية – اللبنانية يجول في بيروت: ضرورة تأليف حكومة جديدة كشرط أساسي لتنفيذ الإصلاحات المطلوبة والحصول على المساعدات الدولية خصوصا من خلال مؤتمر “سيدر. فرنسا ملتزمة تعهداتها تجاه لبنان والمبادرة الفرنسية لا تزال قائمة. الرئيس الفرنسي لديه ارادة ورغبة بزيارة لبنان على ان يتم تحديد موعد جديد للزيارة وفقاً للظروف (29 كانون الأول)
– سفيرة فرنسا في لبنان آن غريو: كانت فرنسا إلى جانبكم في عام 2020 وستبقى كذلك في عام 2021. يحتاج اللبنانيون وأصدقاء لبنان واقف على قدميه إلى حكومة مؤلفة من نساء ورجال أكفاء، جاهزة للعمل ابتداءً من الآن، من دون المزيد من الانتظار، من خلال تجاوز المصالح الخاصة والحزبية (31 كانون الأول)

في هذه الأثناء، قرار متقدم من الكونغرس الاميركي،
– الكونغرس الاميركي: صدور القرار 682 الذي ينص على دعوة حكومة لبنان إلى إجراء تحقيق موثوق به، ونزيه وشفاف، في سبب انفجار المرفأ، والمسؤولية عنه، وعلى أن يكون خبراء دوليون محايدون جزءاً من فريق التحقيق. ثم ان لبنان مستقر مع حكومة ذات مصداقية وشفافية وخالية من تدخل إيران وحزب الله يندرج في مصالح الأمن القومي الأوسع نطاقاً للولايات المتحدة وشركائها وحلفائها (29 كانون الاول)

وتزامناً، اختراق حسابات مؤسسة “القرض الحسن” التابعة لحزب الله، في وقت كان أكد حاكم مصرف لبنان رياض سلامة أن هذه المؤسسة غير مُدرجة على لائحة المصارف والمؤسسات المالية المرخص لها،
– قناة الحرة: اختراق مجموعة من القراصنة الإلكترونيين حسابات كل فروع مؤسسة “القرض الحسن” التابعة لـ “حزب الله”، وتسجيلات للكاميرات المثبتة في تلك الفروع (29 كانون الأول)
– مصدر مصرفي: “مؤسسة “القرض الحسن” لا تملك أي حساب مالي في أي مصرف تجاري لبناني على الإطلاق (29 كانون الأول)
– إدارتا مصرف “سوسييته جنرال في لبنان وبنك بيبلوس: لم يكن لديها في أي يوم من الأيام حسابات مصرفيّة باسم “مؤسسة القرض الحسن” (29 كانون الأول)
– جمعية مؤسسة القرض الحسن: الخرق الحاصل هو للشبكة الخارجية للمعلومات، وهو جزئي ومحدود، ولم يطل الشبكة الأساسية المقفلة والآمنة، كمالم يطل الكثير من الحسابات الفعلية في المؤسسة. ومعظم الأسماء المنشورة في الموقع المشبوه على انها تتعامل مع المؤسسة، ليس لها حسابات في المؤسسة، وإنما زُجّ بها لغايات وأهداف سياسية وأمنية مشبوهة، سواءً للمقيمين منهم في لبنان أو للمغتربين (30 كانون الأول)

في المقابل، تصعيد من حزب الله وايران،
– حسين الحاج حسن: محور المقاومة صار أكثر قوة وعزيمة وتجهيزاً ( 2 كانون الثاني)

– “الحرس الثوري”: صواريخ لبنان هي الخط الأمامي لمواجهة إسرائيل (2 كانون الثاني)

… وفي الملف المالي،
– دياب: لبنان يمكنه استخدام الاحتياطيات للدعم لستة أشهر أخرى (30 كانون الأول)
– وقعت نائب رئيس مجلس الوزراء وزيرة الدفاع الوطني في حكومة تصريف الأعمال زينة عكر، الترقيات العسكرية في الجيش اللبناني والتي تشمل الرتب كافة (30 كانون الأول)

مشاورات تشكيل الحكومة استلزمت حركة ناشطة تجاه بكركي،
– العريضي من بكركي: نتمنى ان ينجح البطريرك في اقناع المعنيين بتغليب مصلحة لبنان (29 كانون الأول)
– المدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم في بكركي (30 كانون الأول)
– جريصاتي من بكركي: الراعي ورئاسة الجمهورية على خط متوازن في موضوع خلاص لبنان (31 كانون الأول)

… والمواقف الداخلية بقيت على حالها وتكرر نفسها تحذيراً وتشاؤماً حيال تشكيل الحكومة،
– جنبلاط: إذا بقينا في هذا الجمود الذي تفرضه قوى داخلية مع قوى خارجية فإن لبنان القديم إنتهى (28 كانون الأول)
– ميقاتي: الحريري قدم للرئيس عون تشكيلة حكومية من 18 وزيراً وكان لمس تجاوباً من فخامته ولكن تبين أن رئيس الجمهورية يبدل موقفه باستمرار، وعون يتصرف وكأنه لا يزال رئيساً للتيار الوطني الحر (28 كانون الأول)
– عضو كتلة الوفاء للمقاومة النائب علي فياض: التحليلات التي تربط تشكيل الحكومة باستلام بايدن غير مقنعة فالعقبات داخلية والحلول يجب أن تكون داخلية (29 كانون الأول)
– النائب في كتلة الجمهورية القوية جورج عقيص: إما تقصير مدة ولاية المجلس بموجب قانون وإما تقديم استقالات جماعية من شأنها أن تسحب بساط الشرعية عن المجلس (29 كانون الأول)
– لقاء جعجع وسفيرة الولايات المتحدة الأميركيّة في لبنان دوروثي شيا في معراب – جعجع: رئيس الجمهورية العماد ميشال عون هو جزء كبير من المشكلة الحالية، لكنه ليس كلّ المشكلة ولسنا ضدّ إستقالته، لكن هذا الأمر لا يفيد حالياً والمفيد هو إجراء انتخابات نيابية مبكرة (29 كانون الأول)
– شيخ العقل نعيم حسن: نتحفّظ على التعامل مع الموحدين الدروز ونذكّر بأنهم راسخون في وطنهم ليس من أجل كراسي السلطة بل من أجل بناء لبنان. أزمة لبنان معقّدة وما يفاقم خطورتها سياسيون ممسكون بقرار السلطة والحكم والتعطيل هو في عين العاصفة وقد أدّى إفراغ الدستور من معانيه بالممارسة الى إفراغ معنى الميثاقيَّة من مقاصده الحقيقية (29 كانون الأول)
النائب طوني فرنجية: قد يكون من الحكمة ان يتحفّظ من وقَّع على إتفاقية معراب عن لغة الإنتقاد وأن يراجع أخطاءه، فلسنا نحن من أعلنّا وفي ذكرى شهدائنا ان الحل هو بوصول العماد عون الى سدة الرئاسة (29 كانون الأول)
– ارسلان من بعبدا: ابلغنا عون رفضنا المطلق لحكومة الـ 18 (30 كانون الأول)
– رئيس الجمهورية: للعمل لكي تحمل السنة الجديدة معالجة للأوضاع الاقتصادية الصعبة التي يجتازها لبنان، لا سيما بعد جريمة التفجير في مرفأ بيروت. ومثل هذه المعالجة تستوجب وجود حكومة فاعلة يؤمل الا يتأخر تشكيلها اكثر مما حصل حتى الآن (31 كانون الأول)
– المطران عودة للمسؤولين: الشعب غاضب وحاقد عليكم (1 كانون الثاني)
– الراعي: معيب على المعطلين التعاطي بالشأن اللبناني كأنه حجر من أحجار شطرنج الشرق الاوسط (1 كانون الثاني)
– المفتي الجعفري الممتاز الشيخ أحمد قبلان: نحذّر من تجاوز الخطوط الحمراء تحت وطأة سياسة القهر (1 كانون الثاني)
علوش: لا نية لدى الحريري بالتخلي عن وزارة الداخلية وفي ظلّ المعطيات الحالية لا أعتقد أنّه سيتمّ قريباً تأليف الحكومة ( 2 كانون الثاني)

اين الـ 2200 طن؟

اللغط حول التحقيق في انفجار المرفأ لا يزال مستمراً ولا سيما بعد اعلان رئيس حكومة تصريف الاعمال حسان دياب، ان النيترات الذ انفجر هو 500 طن،
– رئيس حكومة تصريف الاعمال حسان دياب: تقرير مكتب التحقيقات الفيدرالي الأميركي (إف بي آي) قدّر كمية نترات الأمونيوم التي انفجرت داخل مرفأ بيروت بـ500 طن فقط. أين ذهبت الـ2200 طن المتبقية؟ هل يُعقل أنّه ضمن ادّعاءات القاضي صوان لا يوجد إسم قاضٍ أو أمنيّ بينما يدّعي على رئيس الحكومة؟ وإذا كان لدى القاضي صوان اي شيء ضدي فليرسله الى المجلس النيابي (29 كانون الأول)
– مكتب دياب: دياب استند في كلامه إلى معطيات غير رسمية منسوبة الى الـ اف بي أي، ولم يتلق الرئيس دياب تقريراً رسمياً في هذا الخصوص من الـ اف بي أي (30 كانون الأول)
– صوان يسلم محكمة التمييز ملف تحقيقات انفجار المرفأ (30 كانون الأول)
– السنيورة: يد خفية كانت تشرف على نترات المرفأ (31 كانون الأول)

-تجمع متظاهرين امام منزل القاضي صوان للمطالبة بتسريع التحقيقات في انفجار المرفأ (2 كانون الثاني)

وفي التدقيق الجنائي،
– حاكم مصرف لبنان رياض سلامة: مصرف لبنان سيسلّم، بعد ان سلّم حساباته الخاصة، حسابات الآخرين الموجودة لدى المصرف، من حسابات تخص القطاع العام والدولة، وايضاً حسابات المصارف تبعاً لطلب المدققين (28 كانون الأول)

الملف المعيشي بقي على اهتمامه،
– قرار مشترك لعون ودياب يتعلّق بتمديد مهل ومنح إعفاءات من الضرائب والرسوم (29 كانون الأول)
وزارة الاتصالات: موافقة استثنائية على طلب تمديد العمل بمضاعفة سرعة الانترنت (29 كانون الأول)
– اعتصام طلاب أمام الجامعة الأميركية وقطع طريق عين المريسة – المنارة بالاتجاهين (29 كانون الأول)
– أفرجت السلطات السورية عن 60 سائق شاحنة لبنانيا كانوا محتجزين منذ ما يقارب الشهر ونيف عند الحدود السورية اللبنانية قرب معبر الدبوسية (29 كانون الأول)
– بوادر ازمة محروقات (28 كانون الأول) – جورج البراكس: مصرف لبنان فتح الاعتمادات للبواخر الراسية على الشاطئ، وبدء تفريغ حمولتها (29 كانون الأول)

وفي الأخبار المحلية، استمرار التضييق على اصحاب المنشورات على وسائل التواصل الاجتماعي،
– “القضاء الأعلى” يدعو الهيئة الناخبة لانتخاب قاضيين متقاعدين (28 كانون الأول)
– استدعاء المستشارة السابقة لوزير الثقافة لين طحيني أمام مكتب مكافحة الجرائم المعلوماتية، للتحقيق معها حول منشور كتبته في حسابها على “فايسبوك”، تكشف فيه أن رئيس مجلس إدارة الكونسرفتوار الوطني بسام سابا، الذي توفي إثر إصابته بكورونا، رحل من دون تقاضي المستحقات المالية التي تراكمت منذ سنتين برسم وزارة الثقافة (29 كانون الأول)

بعد احراق خيم في المنية للنازحين السورين في الشمال،
– مصدر في الخارجية السورية: سورية تهيب بالقضاء اللبناني المختص والأجهزة اللبنانية المعنية تحمل مسؤولياتها في معالجة هذا الحادث، وتأمين الحماية والرعاية للمهجرين السوريين (27 كانون الأول)
– الجيش اللبناني: توقيف لبنانيين 62 سوريين، على خلفية إشكال فردي وقع  في بحنين – المنية  بين مجموعة شبان لبنانيين وعدد من العمال السوريين ما لبث أن تطور إلى إطلاق نار في الهواء من قبل الشبان اللبنانيين الذين عمدوا أيضاً إلى إحراق خيم اللاجئين السوريين (27 كانون الأول)

في السلاح المتفلت، رصاص طائش وجرائم قتل، 
– وزير الداخلية والبلديات في حكومة تصريف الأعمال محمد فهمي: جريمة جو بجاني هي جريمة منظمة نفذتها مجموعة منظمة وقد توصلنا إلى مجموعة كافية من المعلومات يجري تحليلها، واجزم ان لا علاقة لحزب الله بجريمة جو بجاني (28 كانون الأول)
الجيش: دهم منزلي مطلوبين في بلدتي نبحا وبريتال (28 كانون الأول)
– نواب زحلة يحذرون من التفلت الامني ويدعون لعدم الانجرار الى الفتنة (29 كانون الأول)
– الجيش: قوة من الجيش بمؤازرة دورية من مديرية المخابرات اوقفت احمد عودة، وهو أحد قتلة العريف اول ايمن المحمد الذي تمّ استدراجه في 6/7/2012 الى منطقة الشواغير – الهرمل واطلق النار عليه ما ادى الى استشهاده (29 كانون الأول)
– رئيس مجلس ‏الإدارة، ‏مدير عام شركة طيران الشرق الاوسط محمد الحوت: اصابة 3 طائرات ‏بالرصاص الطائش جراء إطلاق النار ليلة رأس السنة (1 كانون الثاني)
– وزيرة العدل في حكومة تصريف الاعمال ماري كلود نجم: رصاص طايش او أيادي طايشة؟ ما في فرق… النتيجة وحدة. طلبت من النيابة العامة أن تلاحق الفاعلين وإذا توسّط اي سياسي طايش لحماية المرتكبين، لازم يتلاحق كمان ( 2 كانون الثاني)

كورونا يحلّق

الاصابات في لبنان الى تصاعد خطير،
– وزارة الصحة: 1594 اصابة و15 حال وفاة (28 كانون الأول) – 2298 إصابة و21 حال وفاة (29 كانون الأول) – 2878 اصابة و13 حال وفاة (30 كانون الأول) – 3507 إصابات و12 حالة وفاة (31 كانون الأول) – 2385 إصابة و11 حالة وفاة ( 1 كانون الثاني)
– اقفال بلدات بكاملها في مختلف مناطق لبنان بسبب ارتفاع الاصابات (28 كانون الأول – 2 كانون الثاني)
– وزير الصحة حمد حسن: ما يحصل مؤشر غير سليم يضعنا في عين العاصفة بعد 10 كانون الثاني (29 كانون الأول) – خفض كلفة فحص PCR في مختبرات المستشفيات الحكومية الى مئة ألف ليرة لبنانية، ابتداء من الاثنين المقبل (1 كانون الثاني)
– نقيب الاطباء: لاقفال النوادي الليلية والمطاعم التي لا تتقيد بالاجراءات المطلوبة لأنه ليس عندنا أي إمكانية لاستيعاب عدد الإصابات بكورونا وتجربة عيد الميلاد لم تكن جيدة (30 كانون الأول) – سنشهد في الأيام المقبلة زيادة كبيرة بعدد الاصابات لم نكن نتوقعها نتيجة الاستهتار، وفي بلد منهار اقتصادياً كلبنان كان من المفترض دعم فحوص الـPCR وتوزيعها مجاناً ( 2 كانون الثاني)
– وقع الرئيس ميشال عون مرسوم تمديد اعلان التعبئة العامة لمواجهة انتشار كورونا من 1 كانون الثاني 2021 ولغاية نهاية اذار 2021 (31 كانون الأول)
– نقيب اصحاب المستشفيات سليمان هارون: ارتفاع أعداد اصابات كورونا امر مقلق جداً واليوم بات من الصعب ايجاد سرير لمريض كورونا في المستشفيات ونتخوّف ان تؤدي سهرات رأس السنة الى ازدياد الاعداد بسبب التراخي في اخذ التدابير الوقائية (31 كانون الأول)
هيئة الطوارئ المدنية: رقم 3500 اصابة يستوجب اقفال البلاد بشكل تام من دون اي استثناءات او تجزئة (31 كانون الأول)
– اللجنة الفنية المكلفة متابعة ملف كورونا: توصية بالاقفال التام من 3 الى 6 اسابيع ( 2 كانون الثاني)

اما في العالم،
– المدير العام لمنظمة الصحة العالمية: ستكون هناك انتكاسات وتحديات جديدة في العام المقبل وظهور سلالات جديدة من فيروس كورونا سيستمر (28 كانون الأول)
– الدنمارك تمدد أجل إجراءات العزل العام لأسبوعين بسبب قفزة الإصابات اليومية بكورونا (30 كانون الأول)
– بوريس جونسون يوافق على توسيع قيود كورونا إلى المستوى الرابع في بريطانيا (30 كانون الأول) – بريطانيا تغلق جميع المدارس الابتدائية في لندن ( 2 كانون الثاني)
– فرنسا توسع حظر التجول في 15 منطقة لمكافحة انتشار كورونا (1 كانون الثاني)

اما السباق على تسويق اللقاح فعلى أشدّه،
– الشركة الصينية سينوفارم تعلن أن لقاحها ضد فيروس كورونا فعال بنسبة 79 بالمئة (30 كانون الأول)
– أردوغان: نبحث مع ألمانيا إنشاء مركز إنتاج مشترك للقاح كورونا (1 كانون الثاني)
– رئيس “بيونتك“: سيتم اختبار لقاح “كورونا” على السلالة المتحورة (1 كانون الثاني)

مناورات ايرانية

الملف الايراني يتمحور حول تصعيد كلامي وتهديد متبادلين، ووصول قاذفتين اميركيتين جديدتين الى الشرق الاوسط،
– إيران: مناورات برية وبحرية وجوية تبدأ غدا في الخليج (29 كانون الأول)
– المتحدث باسم الحكومة الإيرانية: واشنطن وحلفاؤها يتحملون مسؤولية أي أعمال تخريبية وزيادة التوتر في المنطقة – جواد ظريف: التحرّكات العسكرية الأميركية في المنطقة مشبوهة وواشنطن تتحمل عواقب أي مغامرات محتملة (29 كانون الأول)
– البنتاغون يعلن وصول قاذفتين إضافيتين من طراز “بي-52” إلى الشرق الأوسط في إطار تفعيل استراتيجية الردع ضد طهران (30 كانون الأول)
– إيران تتهم شركة بريطانية مسؤولة عن أمن الطيران في مطار بغداد بالتورط في اغتيال سليماني (30 كانون الأول)
وزير خارجية إيران: معلومات من العراق تشير إلى مخطط أميركي لخلق ذريعة للحرب ولا نسعى للحرب لكن سندافع عن شعبنا وأمننا ومصالحنا الحيوية (31 كانون الأول)
– قائدُ فيلق القدس إسماعيل قاآني يهدد بالانتقام وقتل الرئيس الأميركي ترامب ومسؤولين أميركيين – الرئيس الايراني : اغتيال قاسم سليماني أكبر جرائم ترامب، وإيران ودول شرق أوسطية ستنتقم لمقتل سليماني (31 كانون الأول) – قاآني: تهديد بعمليات إرهابية داخل أميركا (1 كانون الثاني) – مستشار خامنئي يحيى رحيم صفوي: إيران بإمكانها إغراق حاملات الطائرات الأميركية في ساعات ( 2 كانون الثاني)
وفي الموازاة،
– ايران تعلن عن دفع 150 الف دولار تعويضاً لكل ضحية في الطائرة الاوكرانية المنكوبة (30 كانون الأول)
– منظمة الطاقة الذرية الإيرانية: أبلغنا الوكالة الدولية للطاقة الذرية أننا نريد بدء تخصيب اليورانيوم قريبا بنسبة 20% ( 2 كانون الثاني)

العراق يغلي

العراق يغلي ولم تنفع دعوة الزعيم الشيعي مقتدى الصدر الذي اعتبر أن العراق هو ضحية الصراع الأميركي – الإيراني وكأنه ساحة لصراعاتهما العسكرية والأمنية والسياسية، موجّها نداء الى الجمهورية الإيرانية الجارة العزيزة – كما سمّاها – كي تُبعد العراق عن صراعاتها،
– مذكرة اعتقال بحق المسؤول الأمني باسم كتائب حزب الله العراق المعروف باسم أبو علي العسكري، أحد المتهمين بإطلاق الصواريخ على المنطقة الخضراء، والذي اصدر تصريحات هدد فيها الكاظمي بقطع أذنيه (27 كانون الأول)
– السفير الإيراني في العراق: لا نريد للعراق أن يكون ساحة لصراعنا مع أميركا (28 كانون الأول)
– السلطات البولندية تتّهم عراقيَّين اثنين بتمويل تنظيم داعش (28 كانون الأول)
– السفارة الأميركية في بغداد: قدمنا 30 مدرعة للجيش العراقي للمساعدة في تأمين المنطقة الخضراء (30 كانون الأول)
– مقتل إنتحاري من عناصر داعش كان يخطط لتفجير نفسه واستهداف احتفالات رأس السنة في ديالى شرقي العراق (30 كانون الأول)

الحكومة اليمنية في عين العاصفة

اما في اليمن، فانفجارات استهدفت الحكومة ،
– 3 انفجارات بقذائف هاون استهدفت مطار عدن لدى وصول الحكومة اليمنية وسقوط 22 قتيلاً وأكثر من 50 جريحاً (30 كانون الأول)
الرئيس اليمني: الأعمال الإرهابية التي تفتعلها مليشيات الحوثي والجماعات الإرهابية المتطرفة لن تثني الحكومة الشرعية من ممارسة مهامها من العاصمة المؤقتة عدن (30 كانون الأول) – رئيس الوزراء اليمني: المؤشرات الأولية تؤكد أن ميليشيات الحوثي نفذت الهجوم على مطار عدن، ومعلوماتنا تشير إلى وجود خبراء إيرانيين أعدوا للهجوم – الحكومة اليمنية تدعو المجتمع الدولي لتصنيف ميليشيا الحوثي جماعة إرهابية – الخارجية اليمنية: استهداف قتل حكومة الكفايات السياسية في مطار عدن يهدد بنسف انجازات اتفاق الرياض والتطلعات الى الامن والاستقرار (31 كانون الأول)
– ادانة خليجية، وجامعة الدول العربية: التفجير عمل إرهابي جبان يستهدف تخريب اتفاق الرياض (30 كانون الأول)

في هذه الأثناء، اسلحة اميركية جديد الى السعودية،
– البنتاغون يوافق على بيع 3 آلاف قنبلة ذكية للسعودية (30 كانون الأول)

… والمصالحة الخليجية على الطريق في الدورة الحادية والأربعين للمجلس الأعلى لمجلس التعاون لدول الخليج العربية في 5 كانون الثاني في السعودية،
– وجه العاهل السعودي الملك سلمان عبد العزيز دعوة إلى أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني لحضور قمة مجلس التعاون الخليجي (30 كانون الأول)

قصف اسرائيلي

وفي سوريا، قصف اسرائيل قيل انه استهدف مخازن لحزب الله وايران،
– الدفاع الروسيّة: إصابة 3 عسكريين روس جراء استهداف مسلحين لناقلتهم في جنوب شرق إدلب (29 كانون الأول)
– سانا: دوي انفجارات في أجواء ريف دمشق – معلومات سورية: مقتل جندي سوري وجرح خمسة آخرين على الأقل خلال قصف إسرائيلي على موقع عسكري قرب دمشق – المرصد السوري: القصف الإسرائيلي دمر مخازن سلاح لحزب الله وإيران في الزبداني (30 كانون الأول)
– المرصد السوري: مقتل 3 عناصر من قسد جراء قصف تركي على ريف عين عيسى في سوريا (1 كانون الثاني)
انفجار سيارة مفخخة في سوق الخضرة في مدينة رأس العين في الحسكة ( 2 كانون الثاني)

اما في اسرائيل،
– اسرائيل: إيران تمول مشاريع في جنوب سوريا لتوسيع نفوذها وتحديدا في محافظتي السويداء ودرعا (31 كانون الأول)
– نتنياهو: علاقتنا مع روسيا مهمّة وتساعدنا في منع إيران من التموضع في سوريا (31 كانون الأول)

في ليبيا، التجاذب مستمر، 
– فرنسا: الأولوية في ليبيا هي تثبيت وقف إطلاق النار وإخراج المرتزقة والقوات الأجنبية (28 كانون الأول)
– وزير خارجية حكومة الوفاق: نقدر الدعم الروسي لحل أزمة ليبيا (30 كانون الأول)

تركيا،

– أردوغان: اعتبارا من 2021 ستبدأ حقبة جديدة بالنسبة لتركيا وبريطانيا على خلفية اتفاقية التجارة الحرة بين البلدين (28 كانون الأول)

البريكست حّيز التنفيذ

قبيل دخول البريكست حيّز التنفيذ،
– الدول الاعضاء الـ27 في الاتحاد الأوروبي تعطي الضوء الأخضر لتطبيق اتفاق بريكست في الأول من كانون الثاني (28 كانون الأول)
الخارجية الإسبانية: منطقة “جبل طارق” مستثناة من اتفاقية خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي (28 كانون الأول)
بوريس جونسون: بريطانيا ستكون جارة ودّية للاتحاد الأوروبي (30 كانون الأول)

في هذه الأثناء، اتفاق للإستثمار مبدئي بين الاتحاد الاوروبي والصين، وغضب اوروبي من دفع المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، باتجاه توقيع الاتفاق وتجاهل الانتقادات الحادة التي تواجهها بكين في العالم بسبب انتهاكات حقوق الإنسان،
– رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لايين ورئيس المجلس الأوروبي شارل ميشال: التوصل لاتفاق مبدئي للاستثمار المتبادل بين الاتحاد الأوروبي والصين ( 30 كانون الأول)

– البرتغال تتولى رئاسة الاتحاد الأوروبي خليفة لألمانيا ( 2 كانون الثاني)

قبيل دخول بايدن سيداً على البيت الأبيض،
– بايدن: غيابنا عن المؤسسات الدولية يضر بالولايات المتحدة وبمواطنيها (28 كانون الأول)
– للمرّة الأولى في عهد دونالد ترامب: تصويت مجلس النواب الأميركي على تجاوز فيتو ترامب ضد مشروع قانون موازنة الدفاع البالغ قيمتها 740 مليار دولار، وذلك بعد تأمين أصوات غالبية الثلثين المطلوبة لعكس أي فيتو رئاسي (29 كانون الأول)

في الموازاة،
– واشنطن تطالب الصين بالإفراج عن 12 ناشطا من هونغ كونغ (28 كانون الأول)
بوسطن تزيل تمثالا يظهر أبراهام لينكولن واقفا الى جانب عبد راكع (30 كانون الأول)

اما بالنسبة الى كاراباخ،
– لافروف: نرحب بمبادرة أنقرة لحل النزاع في كاراباخ طبقا لاتفاقنا مع أرمينيا وأذربيجان، والتعاون العسكري الروسي التركي سيستمر رغم العقوبات الأميركية (29 كانون الأول)
– أرمينيا: البدء بتنفيذ قرار حظر استيراد وبيع المنتجات التركية لمدة 6 أشهر (31 كانون الأول)

… وتوتر بين اثيوبيا والسودان،
– القوات السودانية عززت وحداتها البرية والجوية على حدود إثيوبيا – إثيوبيا تتهم الجيش السوداني بانتهاك حدودها وارتكاب أعمال غير قانونية (29 كانون الأول)
– السودان: السيطرة الكاملة على منطقة حدودية يستوطنها إثيوبيون (1 كانون الثاني)

وفي الموازاة،
– القيادة الأميركية في أفريقيا: إجراء تدريبات على تنفيذ مهام لقاذفات بي 52 الاستراتيجية (29 كانون الأول)

وفي الأخبار الدولية المتفرقة،
– إغلاق محطة نووية في سلوفينيا احترازا جراء الزلزال في كرواتيا (29 كانون الأول)
– وفاة مصمم الأزياء الفرنسي بيار كاردان (29 كانون الأول)
– مسلحون من طالبان يستولون على حافلة تقل 45 راكباً بولاية هرات في افغانستان ( 2 كانون الثاني)
– المراقبون النوويون في اليابان: مستويات الإشعاع في محطة فوكوشيما النووية اليابانية مرتفعة للغاية وهي أسوأ مما كان يُعتقد سابقًا ما يكفي لقتل عامل يقضي ساعة بالقرب من بناء الاحتواء ( 2 كانون الثاني)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر البريد الإلكتروني الخاص بك. الحقول المطلوبة مؤشرة بعلامة *

أحدث المقالات