Search
728 x 90

قرداحي استقال، ماكرون في الخليج، اتصال سعودي بميقاتي

قرداحي استقال، ماكرون في الخليج، اتصال سعودي بميقاتي

لم يكد الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون يتمنى على رئيس الحكومة نجيب ميقاتي ان يستقيل وزير الاعلام جورج قرداحي قبل زيارته الى المملكة العربية السعودية من ضمن جولة قادته ايضاً الى الامارات العربية المتحدة وقطر… حتى قدم هذا الأخير استقالته بعد اكثر من شهر على حديثه التلفزيوني الذي فجّر أزمة مع الدول الخليجية.
وإذ كان لافتاً الصمت المطبق لحزب الله الذي كان متمسكاً بعدم الاستقالة، برز تطور لافت تمثل باتصال هاتفي ثلاثي بين الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون، وولي العهد الامير محمد بن سلمان والرئيس ميقاتي، اعقبه اعلان سعودي ان الاتفاق تم بين الدول الثلاث على العمل المشترك لدعم الإصلاحات الشاملة الضرورية في لبنان.
بدوره، ابدى البابا فرنسيس الذي يزور قبرص “قلقه الشديد من أزمة لبنان”.
في الموازاة، زار رئيس الجمهورية ميشال عون قطر والتقى اميرها الشيخ تميم بن حمد آل ثاني الذي كشف عن ايفاد وزير خارجيته محمد بن عبد الرحمن آل ثاني الى بيروت في الفترة المقبلة.
وفيما كشف الرئيس ميقاتي عزمه زيارة مصر في الاسبوعين المقبلين، تنقل وزير الخارجية والمغتربين عبد الله بو حبيب بين اسبانيا وايطاليا، وحطّ وزير الاقتصاد امين سلام في الولايات المتحدة الاميركية.
في هذه الأثناء، واصل حزب الله هجومه على المحقق العدلي في قضية المرفأ طارق البيطار، واكد بيان شديد اللهجة لكتلة الوفاء للمقاومة “إلى أن يحصل تعديل للدستور، لن يكون من صلاحيات المحقق العدلي مقاضاة الوزراء ورؤساء الحكومات”.
اقليمياً، لا انفراج في الجولة السابعة من محادثات فيينا حول إحياء الاتفاق النووي الإيراني، وتواصل الانفتاخ الخليجي على سوريا ومعلومات عن زيارة مسؤول أمني إماراتي رفيع المستوى طهران.
دولياً، منسوب التوتر يرتفع بين روسيا واوروبا على خلفية اوكرانيا، وحلف “الناتو” ينشر قواته شرق أوروبا للمرة الأولى قائلاً “علينا أن نكون مستعدين للأسوأ”.

اتصال ثلاثي

اتصال هاتفي مع رئيس الحكومة نجيب ميقاتي خلال لقاء الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون بولي العهد السعودي محمد بن سلمان من ضمن جولة خليجية قادته ايضاً الى الامارات وقطر،
– الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون في الامارات: سنبذل جهودنا لكي يكون لدول الخليج والسعودية خاصة دور فاعل في مساعدة الشعب اللبناني. أتمنى أن تسمح لنا الساعات المقبلة بتحقيق تقدم، وان نعيد التزام دول الخليج في لبنان، على الصعيد الاقتصادي والسياسي، لمساعدة هذا البلد – الإليزيه: توقيع الإمارات وفرنسا اتفاقية لشراء 80 طائرة مقاتلة من طراز رافال و12 طائرة مروحية “كاراكال” – وزيرة الجيوش الفرنسية فلورانس بارلي: الصفقة هي عقد تاريخي بلغت قيمته عدة ملايين يورو (3 كانون الاول)

-ماكرون في قطر – لقاء مع أمير قطر تميم بن حمد آل ثاني – ماكرون: المباحثات شملت الأوضاع الإقليمية في لبنان ودول الخليج وعلاقات الجوار، وتطورات الأوضاع الإنسانية في أفغانستان. لا بد للحكومة اللبنانية أن تستأنف العمل من أجل تطبيق الإصلاحات المطلوبة، واستقالة قرداحي ستفتح الباب أمام إمكان إعادة المبادلات بين لبنان والمملكة العربية السعودية (3 كانون الأول)

-ماكرون في السعودية – لقاء ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان  (4 كانون الأول)

– الديوان الملكي السعودي: اتصال هاتفي ضمّ كلاً من الأمير محمد بن سلمان، والرئيس الفرنسي ورئيس مجلس الوزراء اللبناني نجيب ميقاتي الذي ابدى التزام الحكومة اللبنانية باتخاذ كلّ ما من شأنه تعزيز العلاقات مع السعودية ودول مجلس التعاون ورفض كل ما من شأنه الإساءة إلى أمنها واستقرارها. وتم الاتفاق بين الدول الثلاث على العمل المشترك لدعم الإصلاحات الشاملة الضرورية في لبنان. كما تم التأكيد على حرص المملكة العربية السعودية وفرنسا على أمن لبنان واستقراره ( 4 كانون الأول)
– ماكرون: محادثة صريحة ومجدية مع ولي العهد الأمير محمد بن سلمان حول أولوياتنا السياسية: أمن واستقرار المنطقة مع اعطاء الاولية للبنان. لقد أجرينا اتصالا هاتفيا مع رئيس مجلس الوزراء نجيب ميقاتي وقد جرى في خلاله تبادل الالتزامات (4 كانون الأول)
– ميقاتي: الاتصال بمثابة خطوة مهمة نحو إعادة احياء العلاقات الأخوية التاريخية مع المملكة العربية السعودية.  أكّدت لولي عهد المملكة عزم لبنان على العمل لتعود العلاقات إلى سابق عهدها (4 كانون الأول)

… والبابا فرنسيس في جزيرة قبرص والبطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي في استقباله،
البابا فرنسيس في  نيقوسيا: قلق شديد تجاه الأزمة في لبنان  (2 كانون الثاني)

استقالة قرداحي

بعد اكثر من شهر على الأزمة التي استجدت مع دول الخليج على خلفية تصريح له الى الاعلام، استقال وزير الاعلام جورج قرداحي،
– وزير الاعلام جورج قرداحي: فهمت من رئيس الحكومة نجيب ميقاتي ان الفرنسيين يرغبون في ان تكون استقالة لي، تسبق زيارة الرئيس ماكرون الى السعودية، فتساعد ربما في فتح حوار مع المسؤولين السعوديين حول لبنان. اتمنى ان تفتح كوّة في الجدار نحو علاقات افضل مع الخليج. فضلت ان يقع الظلم عليّ واكثرية اللبنانييت والعرب طالبوني بعدم الاستقالة (3 كانون الاول)
– ميقاتي خلال تسلّمه استقالة قرداحي الخطية: تاريخ الاستقالة في 3 تشرين الثاني “يعني من شهر ناوي” – ميقاتي يكلف وزير التربية تصريف اعمال وزارة الإعلام (3 كانون الاول)
– رئيس الجمهورية وقع مرسوم قبول استقالة قرداحي (3 كانون الاول)

– فرنجيّة: لن نسمّي بديلاً لقرداحي (5 كانون الأول)

حكومة مشلولة

الحكومة المشلولة – تابع،
– رئيس الحكومة نجيب ميقاتي في عين التينة (29 تشرين الثاني)
– وزير الزراعة عباس الحاج حسن: كم أتمنى أن تعقد يوم غد جلسة لمجلس الوزراء، ولكن الامور لم تنضج بعد ويعمل عليها المعنيون في الغرف المغلقة (30 تشرين الثاني)
– جنبلاط مستقبلا السفيرة الفرنسية آن غريو: لست مع رفض التحقيق لتسيير عمل الحكومة (30 تشرين الثاني) – لإعادة تفعيل الحكومة وإصدار البطاقة التمويلية بالدولار (5 كانون الأول)
– تكتل “لبنان القويّ”: لعقد جلسة نيابية خاصة لمساءلة الحكومة (30 تشرين الثاني)
المفتي الجعفري الممتاز الشيخ أحمد قبلان متوجهاً الى البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي: ما يجري الآن من حصار وخنق ودولار وأسعار وفوضى وتجييش لحلف طويل عريض بقيادة واشنطن وظيفته دعم تل أبيب بلغة الإنحياز وليس الحياد والعين على لبنان. لذلك قلنا لا حياد مع التهديد ولا حياد مع الإحتلال (30 تشرين الثاني)
– جعجع: حزب الله وحلفاؤه يعملون على تأجيل الانتخابات خشية الخسارة، وسنكون اول الرابحين (30 تشرين الثاني)
– ميقاتي من بعبدا: الحكومة ماشية لكن مجلس الوزراء مش ماشي. متريث في الدعوة الى جلسة وزارية على أمل أن يقتنعوا بإبعاد المجلس عما لا شأن له به (1 كانون الأول)
– الوفاء للمقاومة: إلى أن يحصل تعديل للدستور، لن يكون من صلاحيات المحقق العدلي مقاضاة الوزراء ورؤساء الحكومات. والمخرج للأزمة الحكومية الراهنة يبدأ من العودة إلى الدستور واحترام الأصول الدستورية (2 كانون الأول) – عضو كتلة “الوفاء للمقاومة” النائب حسن فضل الله: منفتحون على كل معالجات إعادة ضخ الحياة لمجلس الوزراء (4 كانون الأول)
– رئيس الحكومة نجيب ميقاتي: لا املك العصا السحرية لحل التحديات التي تواجه لبنان. وهدفي الأول وقف الانهيار، واولويات الحكومة ثلاث: الاتفاق مع صندوق النقد الدولي، وزيادة التغذية الكهربائية، واجراء الانتخابات النيابية (3 كانون الاول)
– رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط: نحن هانوي إيرانية، ولسنا فييتناميين أو لبنانيين، هانوي إيرانيون، والسبب هو أنّ البلد تحت السيطرة والهيمنة الإيرانية من خلال حزب الله (3 كانون الأول)

– رئيس الجمهورية: لبنان ما زال بلدًا آمنًا. ولا عودة الى الحروب ( 5 كانون الأول)

في هذه الأثناء، هجوم على العهد من تيار المستقبل،

– أحمد الحريري: العهد القوي حقق أحلامه بسلوك طريق جهنّم ولن ينام من يعتبر أن “المستقبل” انتهى (4 كانون الأول)

عون في قطر

رئيس الجمهورية العماد ميشال عون في قطر لحضور افتتاح بطولة كأس العر ب – فيفا 2021 في كرة القدم، وتدشين الملاعب الاولمبية الجديدة،
– لقاء عون وامير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني – امير قطر: ايفاد وزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني الى بيروت في الفترة المقبلة، لمتابعة البحث في التطورات، وتقديم المساعدة الضرورية للبنان – عون: الآراء متفقة على ان المرحلة تتطلب وقوف الدول العربية الشقيقة، ودول الخليج خصوصا، الى جانب لبنان، ولا سيما أن العلاقات اللبنانية – الخليجية كانت دائما ويجب ان تبقى، مبنية على الاخوة المتبادلة، ما يعني ضرورة تجاوز اي خلل يصيب هذه العلاقات، ولا سيما أن لبنان يتطلع الى افضل العلاقات وامتنها مع هذه الدول الشقيقة ( 29 تشرين الثاني)
– رئيس الجمهورية في حديث تلفزيوني: لا أوافق حزب الله بإقالة المحقق في قضية مرفأ بيروت والحزب مُلتزم بالقرار 1701 ولم يصدر عنه أي خلل منذ 2017. سأغادر قصر بعبدا عند انتهاء ولايتي ولكن إذا قرر مجلس النواب بقائي فسأبقى (29 تشرين الثاني)
– لقاء عون ونظيره الفلسطيني محمود عباس (29 تشرين الثاني)
– رئيس الجمهورية ميشال عون: التمديد غير وارد، وعلى ضرورة أن يتمتع الرئيس المقبل بتمثيل صحيح ولديه من المؤهلات التي تمكنه من تولّي هذه المسؤولية الكبيرة ويكون ملماً بالتركيبة اللبنانية المميزة ويكون عنصر تلاق وليس تفرقة، وتحذير من انفجار أمني (30 تشرين الثاني)

ووزير الخارجية عبد الله بو حبيب في اسبانيا وايطاليا،
– وزير الخارجية والمغتربين عبد الله بو حبيب في اسبانيا: اجتماعات على هامش اعمال المنتدى الاقليمي السادس للاتحاد من اجل المتوسط والاجتماع الثالث لوزراء خارجية الاتحاد الاوروبي ودول الجوار الجنوبي المنعقد في اسبانيا – لقاء مفوض سياسة الجوار ومفاوضات التوسع اوليفر فارهيلي، ووزير خارجية فرنسا جان ايف لودريان، والامين العام لجامعة الدول العربية احمد ابو الغيط: لضرورة الاسراع في المفاوضات مع صندوق النقد الدولي البحث في دور لبنان في المنطقة وعدم دخوله في ازماتها مما يتيح له الاستحصال على رزمة مساعدات اضافية (1 كانون الأول)
– بو حبيب يبحث في روما دعم القوى الأمنية والقطاع الزارعي (3 كانون الاول) – بو حبيب في مؤتمر روما المتوسطي: المفاوضات والانتخابات النيابية أولوية – الممثل الأعلى للسياسة الخارجية وشؤون الأمن في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل: لإجراء الإصلاحات للإفادة من دعم صندوق النقد الدولي ( 5 كانون الأول)

لبنان في مجلس الأمن

في هذه الأثناء، لبنان في الأمم المتحدة بعد اطلاع مجلس الأمن على تقرير حول تطبيق القرار 1701:
– مجلس الأمن: نأسف لعدم إحراز الحكومة تقدّماً في الإصلاح (29 تشرين الثاني)
– الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس: مخاوف من استمرار التدهور الاجتماعي والاقتصادي، وعدم قدرة مؤسسات الدولة اللبنانية على تقديم الخدمات الأساسية، مما يقوّض تنفيذ القرار 1701 (30 تشرين الثاني)
– المستشار الدبلوماسي لرئيس دولة الإمارات أنور قرقاش: الإمارات لن تحظر دخول اللبنانيين إليها (30 تشرين الثاني)

في الموازاة، موقف بريطاني من حزب الله، و5 متهمين جدد في الكويت،
– رئيس المخابرات البريطانية ريتشارد مور: إيران تستخدم ميليشيا حزب الله لتأجيج الاضطرابات في المنطقة، وطهران جعلت من حزب الله دولة داخل دولة (30 تشرين الثاني)
الكويت: اتّهام 5 أشخاص جدد بـ«تمويل حزب الله» وارتفاع العدد الاجمالي للمتهمين الى 23، منهم تمّ إصدار قرار من قاضي التجديد باستمرار حبسهم حتى يوم الـ 13 من الشهر الجاري، إضافة إلى استمرار التحقيقات مع المتهمين الـ 5 وحجزهم على ذمّة القضية (2 كانون الأول)

تحقيقات انفجار مرفأ بيروت، دعوى مخاصمة جديدة ضد الدولة،
– حركة أمل: الحديث عن مقايضاتٍ في الشأن القضائي لا اساس له، والقرارات الصادرة في ملف المرفأ فضيحة (29 تشرين الثاني)
– تقدم الوزير السابق يوسف فنيانوس بدعوى مخاصمة الدولة أمام الهيئة العامة لمحكمة التمييز بسبب عمل قاضي التحقيق العدلي طارق بيطار لجهة قراره بردّ الدفوع الشكلية (2 كانون الأول)
– وزير الثقافة محمد وسام المرتضى: نناشد رئيس الجمهورية تصويب المسار واخراج “الطاغوت” من دار العدالة. كيف لطالبي الحق أن يدخلوا إلى رحابها، إذا أحكمت أقفالها ورميت مفاتيحها في بحر المشاريع الشخصية والسياسية والسلطوية الخارجية والداخلية؟ (3 كانون الاول)

وزير العمل مصطفى حسين بيرم: لا يمكن لقاض ان يتحول الى سلطة مطلقة (4 كانون الأول)

– السفيرة الأميركية في بيروت دوروثي شيا: حزب الله قرّر أن أفضل وسيلة لتشويه سمعة المحقق العدلي في جريمة انفجار مرفأ بيروت القاضي طارق البيطار هي محاولة تصويره كأداة للولايات المتحدة (4 كانون الأول)

– التيار الوطني الحر: الحلّ قضائيا من صلاحية القضاء أو مجلس النواب الذي يمكنه أن يتّبع الأصول اللازمة في هذا المجال (4 كانون الأول)

وبالنسبة الى اقتراع المغتربين،
– وزارة الخارجية: عدد المسجلين على المنصة الالكترونية وفي البعثات الدبلوماسية 244.442 ناخباً. بلغ مجموع عدد المسجلين المرسل من وزارة الخارجية والمغتربين الى المديرية العامة للأحوال الشخصية 230.466 ناخباً. اما بقية الطلبات المسجلة في البعثات فهي مرفوضة من قبلها لعدم استفائها الشروط المنصوص عليها للتسجيل؛ او بسبب التكرار، او بسبب انتهاء المهلة القانونية (1 كانون الأول)

وفي استجرار الغاز،
– المبعوث الأميركي لشؤون الطاقة آموس هوكستين: من المتوقع مدّ لبنان بالغاز والكهرباء قبل الانتخابات النيابية في آذار 2022 (30 تشرين الثاني)
– اجتماع وزير الطاقة والمياه وليد فياض مع نظيره القطري سعد بن شريدة الكعبي: اتفاق على الاتفاق على أهمية تغويز الغاز القطري المسال لتغذية مؤسسة كهرباء لبنان، كما اتفق على ان أسهل طريقة لهذا الأمر تكون عبر تغويز الغاز المسال في مكان غير قطر ليتم اختيار منطقة العقبة في الاردن حيث تجرى هذه العملية ومن ثم يُنقل الغاز الى الشمال اللبناني عبر سوريا، وهذا الحل يكون الى جانب الحل المنتظر من الغاز المصري ، الذي سينقل عبر سوريا عن طريق الخط العربي عبر عملية ” سواب ” وكل ذلك من شأنه أن يؤمن ويرفع ساعات التغذية بالكهرباء للبنانيين من4 ساعات الى 8 ساعات في اليوم (30 تشرين الثاني)

مالياً،
– رئيسة دائرة تنفيذ بيروت القاضية مريانا عناني: رد الوديعة بموجب شيكات مصرفية لا يبرىء ذمة المصرف كون هذه الطريقة لا تحقق للمودعين راهنا الايفاء الفعلي، اذ يتحمل المصرف في علاقته مع المودع مسؤولية الاخلال بتنفيذ موجباته التعاقدية (30 تشرين الثاني)
– حاكم مصرف لبنان رياض سلامة: البنك المركزي متفق مع الحكومة على الأرقام التي تم التوصل إليها في خطة التفاوض ولا خلاف حولها، وحجم الخسائر أقل مما كان عليه في الخطة السابقة، والاتجاه نحو توزيع الخسائر بين الدولة والمصارف والبنك المركزي، وحماية أموال المودعين (1 كانون الأول)
– اجتماعات وزير الاقتصاد أمين سلام مع المسؤولين في البنك الدولي في واشنطن حول عدة ملفات ( 3 كانون الاول)

– باسيل: لا تشريع لسرقة المودعين ونصرّ على استعادة اموالهم وعلى قانون استعادة الأموال المحولة للخارج (5 كانون الأول)

معيشياً، تحركات شعبية احتجاجية بلا افق، والدولار يتراجع بعد الأخبار عن حلحلة في الازمة بين لبنان والدول الخليجية،
– تحركات احتجاجية في الشارع في مختلف المناطق، واقفال للطرق قبل فتحها بعد ساعات (29 تشرين الثاني)
– ارتفاع سعر صفيحة البنزين 3600 ليرة بسبب ارتفاع سعر صرف الدولار في الاسواق اللبنانية (30 تشرين الثاني)
– اطلاق التسجيل على شبكة “دعم للحماية الإجتماعية” (1 كانون الأول)
– وزارة الطاقة والمياه: تعرفات المولدات الكهربائية الخاصة عن ر تشرين الثاني هو 6 آلاف و502 ليرة عن كل كيلواط ساعة (1 كانون الأول)

توقفت شركتا “سيتي بلو” و”رامكو” عن كنس وجمع النفايات في بيروت وجبل لبنان، إعتراضًا على عدم تسوية العقود مع مجلس الإنماء والإعمار (2 كانون الأول) – حلحلحة ازمة النفايات في بيروت واستمرار الاضراب في اقضية جبل لبنان (3 كانون الاول)

وفي محاربة الفساد،
– وزارة الصناعة: اقفال 8 مؤسسات مخالفة وغير قانونية: مصنعان في حوش الحريمة – قضاء البقاع الغربي، وفي في عنجر – قضاء زحلة والبوشرية- المتن، وبعلول – البقاع الغربي، والمرج- زحله، اضافة الى 9 قرارات تنبيه لتسعة مصانع ألبان وأجبان في البقاع وبعبدا والمتن والجنوب (29 تشرين الثاني) – وزير الصناعة جورج بوشكيان: أولويتنا اقفال المصانع غير المرخّصة والتركيز على الانتاج الجيّد (3 كانون الاول)

في المتفرقات المحلية،
– حرائق جديدة في بلدة بشامون (30 تشرين الثاني)
– إنتخابات نقابة المحررين: فوز لائحة الوحدة النقابية برئاسة النقيب جوزيف القصيفي (1 كانون الأول)

لا تقدم في مفاوضات فيينا

اقليمياً، جولة سابعة من المفاوضات حول الاتفاق النووي المعقود العام 2015 انتهت بلا انفراج،
– بدء الجولة السابعة من مفاوضات فيينا – متحدث باسم الاتحاد الأوروبي في فيينا: صيغة الجولة السابعة من المحادثات النووية ستبقى كما هي ولا مشاركة مباشرة من الوفد الأميركي (29 تشرين الثاني)
– الخارجية الإيرانية: لا محادثات ثنائية مع واشنطن في فيينا قبل رفع العقوبات – كبير المفاوضين الايرانيين علي باقري كني: ايران لا تخضع للتهديد العسكري ولا للحظر. الهدف الأول للمفاوضات في فيينا هو إلغاء اجراءات الحظر كافة. الهدف الثاني هو تسهيل حقوق الشعب الإيراني للاستفادة من العلوم النووية (29 تشرين الثاني) – امير عبد اللهيان: إيران جادة في مباحثات فيينا وتسعى للوصول إلى اتفاق جيد (30 تشرين الثاني)
– المندوب الروسي: المشاركون في مفاوضات فيينا اتفقوا على اتخاذ مزيد من الخطوات الفورية خلال الجولة السابعة من المحادثات (29 تشرين الثاني)
– وزير الدفاع الإسرائيلي: لا نعارض مفاوضات فيينا بشأن النووي الإيراني لكن يجب عدم التساهل مع إضاعة الوقت وسنضع حلولنا الخاصة وسندافع عن أنفسنا ضد إيران في اللحظة التي نقرر فيها القيام بذلك (29 تشرين الثاني) – وزير الخارجية الإسرائيلية: تهديد إيران عسكرياً سيمنعها من مواصلة سباقها للحصول على قدرة نووية (30 تشرين الثاني) – وزير الدفاع الإسرائيلي: ستكون هناك نقطة زمنية نضطر فيها للعمل العسكري ضد إيران – رئيس الموساد: إيران لن تمتلك سلاحاً نووياً ونتعهد بذلك (2 كانون الاول)
– الرئيس الفرنسي يتصل بنظيره الإيراني بعيد انتهاء الجلسة الأولى للجولة الجديدة لمفاوضات فيينا – رئيسي: على من انتهكوا الاتفاق النووي إعادة بناء الثقة لإنجاح المفاوضات (29 تشرين الثاني)
– البيت الأبيض: هدفنا ما زال عودة إيران للالتزام الكامل بالاتفاق النووي (29 تشرين الثاني) – بلينكن: واشنطن وموسكو لديهما مصالح مشتركة بعدم امتلاك إيران لسلاح نووي (2 كانون الأول)
– إيران تقدم للفرقاء الأوروبيين الموقعين على الاتفاق النووي مسودتين بشأن إلغاء العقوبات والالتزامات النووية (2 كانون الأول)
– كبير المفاوضين الإيرانيين: وجهت تحذيرات لوفود مجموعة 1+4 من تأثير سلبي للاعبين خارج المفاوضات عليها – إيران: اتفاق حول برنامجها النووي في متناول اليد إن أبدى الغرب حسن نية (2 كانون الأول)

– انتهاء الجولة السابعة من المفاوضات بلا انفراج – ماكرون: جولة المفاوضات الأخيرة مع إيران في فيينا لم تكن ناجحة. واستبعاد استئناف المحادثات في المستقبل القريب – وزارة الخارجية الأميركية: إيران لم تذهب إلى فيينا بمقترحات بناءة. وإذا إذا لم تلتزم إيران بالوصول إلى حل فلا خيار أمامنا سوى بحث خيارات أخرى – البيت الأبيض: إيران دخلت مفاوضات فيينا باستفزازات نووية جديدة وموقفها في المحادثات التي جرت هذا الأسبوع لم يكن يهدف لحل المسائل النووية – كبير مفاوضي إيران: يمكن للدول الأوروبية اقتراح مسودة للمحادثات بعد إبداء غضبها من مطالبنا  – مندوب الصين: جولة محادثات أخرى بشأن نووي إيران ستنعقد منتصف الأسبوع المقبل (3 كانون الاول) – الخارجية الإيرانية: مقترحاتنا في فيينا تستند إلى مسودة الجولات الست السابقة من المفاوضات النووية (5 كانون الأول)

– هبوط قياسي للريال الإيراني بعد أنباء عن تعثر المحادثات النووية ( 4 كانون الأول)

– الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط: حصول إيران على السلاح النووي سيُؤدّي الى سباق للتسلّح في المنطقة (4 كانون الأول)

في هذه الأثناء، الانفتاح الخليجي على ايران متواصل، مع تسجيل موقف سعودي مخالف،
– وزير خارجية الإمارات يتلقى اتصالاً هاتفياً من نظيره الإيراني لبحث “سبل تطوير العلاقات الثنائية وتعزيزها بما يحقق المصالح المشتركة للبلدين” (30 تشرين الثاني)
– السعودية: على إيران التوقف عن بث التوتر في المنطقة (30 تشرين الثاني)

وهج اليمن

اليمن لم يفقد وهجه في الأحداث المستجدة،
– التحالف: خسائر ميليشيا الحوثي البشرية تجاوزت الـ 90 عنصرا (30 تشرين الثاني)
التحالف: تدمير زورق مفخخ لحركة الحوثي (1 كانون الأول)

-غرفة عمليات مأرب: 4 صواريخ حوثية على مأرب خلال ساعة واحدة سقط أحدها في حي المطار السكني (5 كانون الأول)

– التحالف العربي: استهدافات دمرت 14 آلية وخسائر بشرية تجاوزت 115 عنصرا من الحوثيين (5 كانون الأول)

اما في سوريا، فكلام على وساطة روسية بين دمشق وتل ابيب، بحيث يعود الجولان الى سوريا مقابل التطبيع،
– الجمعية العام للأمم المتحدة: تجديد اعتماد قرار يؤكد ان فرض اسرائيل قوانينها وولايتها على الجولان السوري المحتل لاغ وباطل ولا أثر قانونياً له (3 كانون الاول)

– وكالة أنباء إيرانية: وزير الخارجية السورية يصل الى طهران اليوم في زيارة تستغرق يومين (5 كانون الأول)

وفي تركيا، الليرة تواصل تقهقرها،
الليرة التركية تهوي إلى أدنى مستوى لها عند 14 ليرة مقابل الدولار (30 تشرين الثاني)

توتر روسي- غربي

دولياً، التوتر الروسي الغربي في أوجه على خلفية اوكرانيا،
– الخارجية الروسية: تحضيرات عملية لقمة قريبة بين بوتين وبايدن ستكون عن بعد (29 تشرين الثاني) – بوتين: أرجو ألا يتم تجاوز الخطوط الحمراء الروسية في أوكرانيا – رئيس مجلس الأمن القومي الروسي: موسكو لا تحضّر لأي عمل عدواني ضد أوكرانيا (30 تشرين الثاني) – الخارجية الروسية: لافروف أبلغ بلينكن أن موسكو تحتاج ضمانات أمنية على الحدود – لافروف: توجه النيتو لضم جورجيا وأوكرانيا للحلف سيكون بمثابة قنبلة موقوتة في قلب القارة الأوروبية (2 كانون الأول) – الكرملين: ننتظر موافقة واشنطن على موعد قمة بوتين وبايدن (3 كانون الاول)
– الأمين العام لحلف الناتو ينس ستولتنبرغ: لن نستفز موسكو ولكن أي تحرك لقواتها سيكبدها تكلفة باهظة. علينا أن نكون مستعدين للأسوأ وللمرة الأولى نشرنا قوات قتالية في الجانب الشرقي من أوروبا بسبب التهديدات الروسية. زيادة وجودنا في بحر البلطيق و البحر الأسود هو بسبب أفعال روسيا في أوكرانيا (30 تشرين الثاني) – أي عمل عدواني روسي سيكون ثمنه غاليا وسيكون له تداعيات سياسية واقتصادية كبيرة على روسيا (1 كانون الأول)
– أوكرانيا ستجري عشر مناورات عسكرية كبيرة في 2022 (30 تشرين الثاني) – وزير الخارجية الأوكرانية: تحركات القوات العسكرية الروسية تشير إلى عمل عسكري محتمل ضد أوكرانيا (1 كانون الأول) – وزير خارجية أوكرانيا خلال لقائه بلينكن: لا نية لدينا لاستفزاز روسيا وملتزمون بالحل السلمي للنزاع – بلينكن: مستعدون لكافة الاحتمالات بشأن الأزمة على الحدود الأوكرانية الروسية (2 كانون الأول)
– الخارجية الأميركية: وزيرا الخارجية الأميركي والروسي يلتقيان الخميس بستوكهولم لبحث التصعيد عند الحدود الأوكرانية – نحث روسيا وأوكرانيا على العودة إلى الحوار بموجب اتفاق مينسك (1 كانون الأول)
– الاتحاد الأوروبي: أبلغنا موسكو بضرورة احترام سيادة أوكرانيا ووحدتها (2 كانون الأول)

في المتفرقات الدولية،
باكستان: اجتماع منظمة التعاون الإسلامي بشأن أفغانستان في 17 كانون الاول (29 تشرين الثاني)
– أسعار النفط تتراجع لأدنى مستوى لها منذ آب الماضي بعد التزام أوبك+ بزيادة الإنتاج في كانون الثاني (2 كانون الأول)
– الأمين العام للأمم المتحدة: المجاعة تلوح في الأفق وتهدد 45 مليون شخص في 43 دولة (2 كانون الأول)
– رجل يرتدي ملابس نينجا يجرح بسيف امرأتين من الشرطة في مدينة تشيربورغ في فرنسا (2 كانون الأول)
– الأمم المتحدة: هناك حاجة لخطوات عاجلة وجادة من قبل سلطات السودان لتأكيد الالتزام بالإعلان الدستوري (2 كانون الاول)
– مسلح اقتحم بوابة مقر الأمم المتحدة في نيويورك قبل ان يسلم نفسه وسلاحه للشرطة (2 كانون الاول)

– الحكومة الإثيوبية: المعلومات عن إبادة جماعية في تيغراي مضللة وكاذبة (4 كانون الأول)

اصابات كورونا الى ارتفاع

اصابات كورونا في لبنان،
– وزارة الصحة: 518 إصابة و7 حالات وفاة (29 تشرين الثاني) – 1618 اصابة و9 حالات وفاة (30 تشرين الثاني) – 1892 إصابة و10 حالات وفاة (1 كانون الأول) – 1452 إصابة و10 حالات وفاة (2 كانون الاول) – 1765 إصابة و10 حالات وفاة (3 كانون الاول)
– الأبيض: لا اصابة بأوميكرون حتى الآن في لبنان (29 تشرين الثاني)
– التوصيات الجديدة للجنة متابعة التدابير والاجراءات الوقائية لفيروس كورونا: ان يكون العاملون في قطاعات الصحة والتربية والسياحة والنقل والقطاع العام والقطاع العسكري متلقين جرعيتن من اللقاحات او ان يخضعوا على نفقتهم الخاصة لفحص الكورونا مرتين في الاسبوع. كما تفرض قيود التجول من تاريخ 17 كانون الأول 2021 ولغاية 9 كانون الثاني 2022 ضمناً ومن السابعة مساءً وحتى السادسة صباحاً، على كل من لم يتلقوا اللقاح، او ان يبرزوا نتيجة سلبية لفحص الكورونا لا تتعدى 48 ساعة. منع اقامة التجمعات والحفلات كافة بقدرة استيعابية تفوق الخمسين بالمئة من سعة المكان. تحديد إقفال المدارس والجامعات والمعاهد العامة والخاصة كافة بمناسبة عيدي الميلاد ورأس السنة اعتباراً من 16 كانون الأول 2021 ولغاية 9 كانون الثاني 2022، ان يكون الوافدين الى مطار بيروت ملقحين او ان يبرزوا نتيجة سلبية لاختبار كورونا (1 كانون الأول)

وفي العالم، متحور كورونا “اوميكرون” بدا يغزو الدول،
– نحو 22 دولة علقت في أربع قارات (آسيا أفريقيا أوروبا وأميركا الشمالية) الرحلات من 7 إلى 14 دولة أفريقية (29 تشرين الثاني)
– النمسا وسويسرا: تسجيل أول إصابة مؤكدة بـ أوميكرون و 31 إصابة بين لاعبي فريق لكرة القدم في البرتغال (29 تشرين الثاني) – وفي اسكتلندا 11 إصابة ، واصابة في جزيرة ريونيون الفرنسية – رصد 42 إصابة بمتحور أوميكرون في 10 دول في الاتحاد الاوروبي (30 تشرين الثاني) – اصابات في الإمارات والسعودية وولاية كاليفورنيا الأميركية (1 كانون الأول) – وفي مقاطعة قرب باريس (2 كانون الثاني) – وفي تونس (3 كانون الاول)
منظمة الصحة العالمية: أوميكرون لديه عددا غير مسبوق من زيادة التحورات وبعضها يثير القلق بالنسبة للأثر المحتمل على مسار الجائحة (29 تشرين الثاني) – ينبغي الطلب ممن تجاوزت أعمارهم الستين عاما ومن الأكثر عرضة للإصابة بكورونا تأجيل مخططاتهم للسفر خارج بلدانهم بسبب تطورات الوباء (30 تشرين الثاني) – متحوّر أوميكرون وصل إلى 23 دولة على الأقل وحظر السفر لن يمنع انتشاره (1 كانون الأول) – بيانات متحور “اوميكرون” اظهرت انه اكثر عدوى من الف ودلتا بـ 3 مرات (3 كانون الاول)
– وزارة صحة في جنوب أفريقيا: عدد الإصابات بالمتحور الجديد من فيروس كورونا يرتفع (30 تشرين الثاني) – أوميكرون أشد عدوى من السلالات السابقة ويخترق حصون مناعة التطعيم (1 كانون الأول) – ارتفاع الإصابات الجديدة بكورونا في جنوب إفريقيا 4 مرات خلال يومين (2 كانون الأول) – “أوميكرون” سجّل نسبة انتشار عالية جداً بلغت 300% خلال ‏أسبوع (3 كانون الاول)
– بريطانيا: إعادة فرض ارتداء الكمامة في المتاجر ووسائل النقل العام (30 تشرين الثاني)
– روسيا: فرض حجر صحي لمدة أسبوعين على الآتين من الدول التي ظهر فيها متحور “أوميكرون” (30 تشرين الثاني)
– هولندا: متحور “أوميكرون” تم اكتشافه في 19 تشرين الثاني قبل وصول الرحلة الجوية من جنوب أفريقيا (30 تشرين الثاني)
– موديرنا: الجرعة المعززة ضد متحور “أوميكرون” قد تكون جاهزة في آذار المقبل (1 كانون الأول)
– شركة فايزر: نتائج فعالية لقاحاتنا ضد أوميكرون سوف تظهر بعد أسابيع (2 كانون الاول)
– إسبانيا: الاتحاد الأوروبي سيستخدم لقاح “هيبرا” ضد كورونا بعد حصوله على الترخيص
صندوق النقد الدولي: متحور “أوميكرون” زاد المخاوف بشأن فرص انتعاش الاقتصاد العالمي (3 كانون الاول)

– سلطات صحية أميركية: المتحور أوميكرون منتشر في 15 ولاية أميركية على الأقل (5 كانون الأول)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر البريد الإلكتروني الخاص بك. الحقول المطلوبة مؤشرة بعلامة *

أحدث المقالات