Search
728 x 90

القطب الشمالي : ساحة مواجهة غربية مع روسيا والصين

القطب الشمالي : ساحة مواجهة غربية مع روسيا والصين

سلط اعلان الولايات المتحدة عزمها على تعيين سفير لشؤون منطقة القطب الشمالي بدلاً من منصب المنسق الأميركي لشؤون القطب الشمالي الضوء على جانب آخر من الصراع الجاري مع كل من روسيا والصين حول مصادر الطاقة على نحو لم يكن لافتاً للاهتمام من قبل.

فمع الانباء التي تتحدث عن زيادة النشاط العسكري الروسي في منطقة القطب الشمالي، اعلن متحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية إن السفير المتجول سيتم تعيينه لتعزيز السياسة الأميركية في المنطقة القطبية الشمالية فيما حذر الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (الناتو) ينس ستولتنبرغ من التهديد الذي تشكله روسيا في المناطق القطبية الشمالية معرباً كذلك عن قلقه في ما يتصل بوصول الصين إلى القطب الشمالي.
وافادت تقارير اعلامية دولية في الايام الاخيرة ان التنافس بدأ يشتد بين القوى الكبرى في منطقة القطب الشمالي بهدف السيطرة على ثروات تقدّر بآلاف المليارات مِن الدولارات. وبالنسبة لغالبية الرأي العام الدولي، تترافق كلمة القطب الشمالي مع وصف منطقة جليدية شبه معزولة عن العالم فيما ان القطب الشمالي يضم دولاً متقدمة اشار اليها المتحدث باسم الخارجية الاميركية بكلامه عن ان “السفير الاميركي الجديد سيكون سفيراً متجولاً وسيتعامل مع دول القطب الشمالي السبع اي كندا، الدنمارك، فنلندا، أيسلندا، النرويج، السويد، وروسيا بالإضافة إلى مجموعات السكان الأصليين ومن لهم مصالح هناك مضيفاً ان “منطقة القطب الشمالي التي يعمّها السلام والاستقرار والازدهار وتتمتع بالتعاون تشكل أهمية إستراتيجية أساسية للولايات المتحدة وأولوية لوزير الخارجية انتوني بلينكن”.
جملة عوامل ساهمت في تسليط الضوء اخيراً على هذا الموضوع . اذ ان الاحتباس الحراري الذي يترجم على نحو مختلف في انحاء العالم انعكس على القطب الشمالي ارتفاعاً في درجات الحرارة بمستويات تتجاوز بكثير بقية مناطق العالم. وهو ما من شأنه ان يزيد من احتمال فتح مزيد من الممرات المائية التي كان يستحيل عبورها أمام السفن التجارية والعسكرية.
ومن جهة اخرى بدأت روسيا تعزيز وجودها قرب القطب الشمالي سواء من خلال نشر غواصات أو طائرات حربية ولا سيما انها تملك الاطلالة الاكبر على منطقة القطب الشمالي بما يتجاوز نسبة خمسين في المئة وهي الاكبر بين اطلالات دول اخرى على القطب الشمالي الذي تبلغ مساحته 14 مليون متر مربع موزعاً في امتداداته بين روسيا والولايات المتحدة والنروج والدانمارك وكندا بمعنى ان هذه المنطقة التي تقع اقصى شمال الكرة الارضية تلامس 3 قارات هي اميركا الشمالية واوروبا وآسيا. ومن هنا سعي الصين عبر بعثات استكشافية وعلمية لبناء محطات أبحاث في القطب الشمالي يُنظر إليها على أنها مقدمة لوجود أكبر.
والقول بأن الكباش حول القطب الشمالي جديد ليس دقيقاً بل بات الآن يتخذ طابعاً اكثر حدة على خلفية الصراع الاميركي الغربي مع روسيا والتوتر الاميركي مع الصين كذلك. اذ ان الإعلان عن منصب السفير الأميركي المتجول لمنطقة القطب الشمالي يصادف بدء محادثات تستمر عدة أيام في غرينلاند في شأن منطقة القطب الشمالي. وذلك فيما علّقت 7 دول من أصل 8 يتشكل منها مجلس القطب الشمالي، مشاركتها في وقت سابق هذا العام، لأن الرئاسة الدورية تتولاها روسيا التي تواجه مقاطعة غربية بسبب غزوها لأوكرانيا.
ويقدر وفقاً لموقع لايف ساينس امتلاك القطب الشمالي احتياطيات ضخمة من النفط والغاز بنحو 90 مليار برميل من النفط، أي ما يعادل حوالي 13% من احتياطيات النفط غير المكتشفة في العالم، وما يقدر بنحو 30% من الغاز الطبيعي غير المستغل على كوكب الأرض، وفقاً لإدارة معلومات الطاقة الأميركية.
وقبل قرن من الزمان، لم يكن من الممكن الوصول إلى هذه الثروة المعدنية الهائلة، نظراً الى الافتقار الى التكنولوجيا لاستغلالها. وهو امر تغيّر مع الوقت فيما تحفزت الدول في صراعاتها من الاستحواذ على الكميات الاكبر من المخزون النفطي تحت الجليد.
وما بين بعثات علمية ومناورات عسكرية وتحركات دبلوماسية، كثرت المحاولات الأميركية والروسية والصينية لإقامة مناطق استيطان أو توسع لاكتناز المخزونات تحت الجليد، فيما توالت التحذيرات والدعوات إلى تجنب “عسكرة” هذه المنطقة. و يحدد المفهوم الاستراتيجي الجديد لحلف شمال الاطلسي قدرات روسيا أقصى الشمال على أنها تحدٍّ استراتيجي للتحالف بأكمله.
ومن هنا تصعيد المواقف المحذرة من الامين العام لحلف شمال الاطلسي ايضاً.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر البريد الإلكتروني الخاص بك. الحقول المطلوبة مؤشرة بعلامة *

أحدث المقالات