Search
728 x 90
  • الصفحة الرئيسية

    كازاخستان: رقعة متفجرة او القمع؟

    بدا على الفور وبعد ايام على انطلاق الاحتجاجات الشعبية في كازاخستان امكان تحولها الى رقعة متفجرة اعادت التذكير بقوة بالحرب الاهلية في سوريا التي انطلقت في 2011 او ايضاً بإيران ودول اخرى سرعان ما تلجأ الى القوة الضاربة خوفاً من انقلاب النظام متلحفة بارادة ردع"الارهاب ".

  • الصفحة الرئيسية

    اهل السلطة يطلقون مبكراً حروبهم لسنة 2022

     المشهد كان سوريالياً مطلع السنة الجديدة على الصعيد السياسي في لبنان. فخلال اسبوع واحد تميز المشهد العام ليس بانهيار متجدد لسعر صرف الليرة في مقابل الدولار الاميركي بحيث ثبت على ارتفاع يتخطى الثلاثين الف ليرة للدولار الواحد فحسب مع كل ما يعني ذلك من تداعيات اقتصادية واجتماعية بل بصراع مفتوح بين حلفاء الصف الواحد في السلطة في الدرجة الاولى وبينهم وبين الاخرين.

  • الصفحة الرئيسية

    كازاخستان... العودة الى بيت الطاعة

    هل تطورات كازاخستان، الحديقة الخلفية لروسيا، منفصلة عن الواقع الجيو- سياسي المحيط بها، وهل ما حصل مجرد انتفاضة شعبية على الفقر والطبقة السياسية الفاسدة من دون ان يكون للأيادي الخارجية اي دور فيها ولا سيما انها اتت عشية مفاوضات روسية – غربية بشأن اوكرانيا والتسلح النووي... وكأن الاحتجاجات الشعبية رسالة مباشرة الى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ليخفف من ضغطه في الملف الاوكراني. فسارع هذا الأخير للتدخل عسكرياً تحت ستار "منظمة معاهدة الأمن الجماعي" التي تضم 5 دول من الاتحاد السوفياتي السابق قبل البدء بالانسحاب لأن "عملية حفظ السلام انتهت والمهام أُنجزت". فالأكيد ان كازاخستان اليوم ستبتعد عن سياستها الخارجية المتعددة، التي كانت توازن فيها بين الصين وروسيا والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي... لتعود حتماً وسريعاً الى بيت الطاعة الروسي.

  • الصفحة الرئيسية

    أي مسار للعهد بعد انكشافه في انتكاسة الحوار؟

    يذهب غلاة خصوم العهد العوني الى التندر بأن سيد العهد الرئيس العماد ميشال عون لم يبدل نمط سياساته وسلوكياته منذ كان رئيساً للحكومة العسكرية الانتقالية التي جاءت به من عالم العسكر الى عالم السياسة في نهاية عهد الرئيس امين الجميل وحتى الساعة.

  • الصفحة الرئيسية

    "طار" التحقيق في انفجار المرفأ فأفرج الثنائي عن الحكومة

    لم يبلع احد من اللبنانيين التبريرات التي قدمها الثنائي الشيعي الذي يضم حركة " امل" برئاسة الرئيس نبيه بري و"حزب الله" من اجل الافراج عن جلسات مجلس الوزراء من اجل اقرار الموازنة العامة للدولة ومناقشة خطة التعافي الاقتصادي.

  • الصفحة الرئيسية

    النووي الايراني : الايجابيات تتقدم على السلبيات

    خسرت إيران العام الماضي ، الى جانب دول اخرى كفنزويلا والسودان ودول اخرى، حقها في التصويت بسبب الديون المستحقة عليها في الامم المتحدة . اذ كشف الامين العام للمنظمة الدولية انطونيو غوتيريس ان على ايران ان تدفع ما يزيد على 18 مليون دولار  لاستعادتها حق التصويت فيما اعلنت طهران " إنها لا تستطيع الوفاء بالحد الأدنى المطلوب لتسديد ديونها في الأمم المتحدة بسبب العقوبات الاقتصادية والمالية التي تفرضها واشنطن".

ما وراء الحدث

  • نهاية السنة تتميز بمشاركة السعودية في احتفالاتها

    نهاية السنة تتميز بمشاركة السعودية في احتفالاتها

    على رغم ان احتفالات نهاية السنة كانت باهتة قياساً الى الاحتفالات الشعبية التي كانت تجري في ابرز عواصم العالم بسبب انتشار فيروس اوميكرون الذي سجل نسب اصابات قياسية في الاسبوع الاخير من السنة، فإن الاهم في ما برز على هذا الصعيد كان تصدر مدينة الرياض السعودية الاحتفالات التي شهدتها دول المنطقة ولا سيما دول الخليج العربي الى جانب الاحتفالات السنوية الضخمة التي باتت تشهدها مدينة دبي والتي تقرّ بها كبريات الدول في العالم.

  • السودان: عود الى بدء

    السودان: عود الى بدء

    هل انتهى انقلاب السودان بإعادة الأمور الى سابق عهدها بعدما تمردت السلطة العسكرية على الاتفاق السابق بتقاسم الحكم مع السطة المدنية، ام ان الانقلاب “ليس سوى نصف النهائي، وعلينا الآن انتظار ما سيتمخض عنه النهائي”، كما قال أكثر من مراقب يتخوف من المواجهة بين أطماع الجنرالات المتحالفين مع قائد الجيش عبد الفتاح البرهان ونائبه قائد قوات الدعم السريع محمد حمدان دقلو.
    فما الذي يحدث في السودان، ولماذا هذا الاهتمام الدولي بثالث اكبر بلد افريقي في الاقليم؟

لبنان

اقليميات

  • النووي الايراني : الايجابيات تتقدم على السلبيات

    النووي الايراني : الايجابيات تتقدم على السلبيات

    خسرت إيران العام الماضي ، الى جانب دول اخرى كفنزويلا والسودان ودول اخرى، حقها في التصويت بسبب الديون المستحقة عليها في الامم المتحدة . اذ كشف الامين العام للمنظمة الدولية انطونيو غوتيريس ان على ايران ان تدفع ما يزيد على 18 مليون دولار  لاستعادتها حق التصويت فيما اعلنت طهران ” إنها لا تستطيع الوفاء بالحد الأدنى المطلوب لتسديد ديونها في الأمم المتحدة بسبب العقوبات الاقتصادية والمالية التي تفرضها واشنطن”.

دوليات

  • كازاخستان… العودة الى بيت الطاعة

    كازاخستان… العودة الى بيت الطاعة

    هل تطورات كازاخستان، الحديقة الخلفية لروسيا، منفصلة عن الواقع الجيو- سياسي المحيط بها، وهل ما حصل مجرد انتفاضة شعبية على الفقر والطبقة السياسية الفاسدة من دون ان يكون للأيادي الخارجية اي دور فيها ولا سيما انها اتت عشية مفاوضات روسية – غربية بشأن اوكرانيا والتسلح النووي… وكأن الاحتجاجات الشعبية رسالة مباشرة الى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ليخفف من ضغطه في الملف الاوكراني. فسارع هذا الأخير للتدخل عسكرياً تحت ستار “منظمة معاهدة الأمن الجماعي” التي تضم 5 دول من الاتحاد السوفياتي السابق قبل البدء بالانسحاب لأن “عملية حفظ السلام انتهت والمهام أُنجزت”.
    فالأكيد ان كازاخستان اليوم ستبتعد عن سياستها الخارجية المتعددة، التي كانت توازن فيها بين الصين وروسيا والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي… لتعود حتماً وسريعاً الى بيت الطاعة الروسي.