Search
728 x 90



  • مواجهة اميركية ايرانية شارفت الهاوية …ووداع صفير

    مواجهة اميركية ايرانية شارفت الهاوية …ووداع صفير

    اقتربت المواجهة الاميركية الايرانية من حافة الحرب هذا الاسبوع مع زيادة الولايات المتحدة ضغط العقوبات على طهران وارسال سفن حربية وصواريخ الى المنطقة تحذيرا لايران من مغبة اي استهداف للمصالح الاميركية فيما شهدت منطقة الخليج تطوراً خطيراً رفع منسوب التوتر بشكل خطير بعد حادثتين امنيتين في اقل من 24 ساعة.
     الاولى تمثلت بتعرّض اربع سفن تجارية لعمليات تخريبية في خليج عمان قرب المياه الإقليمية للامارات، والثانية استهداف حوثي لمحطتي ضخ بتروليتين في منطقة الرياض جنباً الى جنب مع اعلان طهران وقف التقيّد ببعض التزاماتها بالاتفاق النووي. لكن الوصول الى حافة هاوية الحرب فعلا تم استدراكه بعد تحذيرات دولية شاملة من مغبة وقوع حرب في المنطقة وبروز مؤشرات دافعة لفتح حوار. 
    محلياً، اربع تطورات: وداع البطريرك الكاردينال مار نصر الله بطرس صفير الذي توفي عن 99 عاما، فيديو مسّرب لرئيس الاتحاد العمالي العام بشارة الاسمر مسيئ بحق صفير، زيارة مساعد وزير الخارجية الأميركية لشؤون الشرق الأدنى السفير ديفيد ساترفيلد لبنان واسرائيل مستأنفاً وساطة في ملف ترسيم الحدود البحرية والبرية اوحت مؤشراتها بايجابية، وطبخة الموازنة التي راوحت مكانها بعد تقديم وزير الخارجية جبران باسيل مقترحات جديدة حيالها اعاد النقاش فيها الى الوراء.

  • قطوع مالي… ولينكولن في الخليج

    قطوع مالي… ولينكولن في الخليج

    شهد لبنان مطلع الاسبوع على نموذج لانهيار محتمل مع اضراب لموظفي المصرف المركزي شل الحركة المالية في البلد واوقف العمل ببورصة بيروت فيما عبر المواطنون عن مخاوفهم بحركة ناشطة في اتجاه المصارف . ما ادى الى صدمة في الوسط السياسي كان اللقاء السريع والمفاجىء للرؤساء الثلاثة في قصر بعبدا ترجمة لها ما اخرج الموازنة من النقاشات العقيمة والتجاذبات الى توافق على انجاز جزء كبير منها . وفيما استمر الاعتصامات برز كباش بين السلطة واهالي المنصورية على خلفية رفض مرور شبكة التوتر العالي فوق البلدة ما ادى الى تدخل الكنيسة المارونية في الوقت الذي انشغلت بتدهور صحة البطريرك الكاردينال مار نصرالله بطرس صفير الموجود في المستشفى . 
    وفيما تصعّد واشنطن عقوباتها على طهران عبر حزمة جديدة على قطاع المعادن، ارسلت حاملة الطائرات “ابراهام لينكولن” الى الخليج في “رسالة واضحة لا لبس فيها الى ايران” كما قالت. كما وصل وزير الخارجية مايك بومبيو الى العراق في زيارة غير معلنة فيما اعلن ترامب استعداده للحوار مع الايرانيين لإخراجهم من ازمتهم الاقتصادية. 
    اما غزة فبقيت مشتعلة على ايقاع تسريب فحوى “صفقة القرن” عبر صحيفة “يسرائيل هايوم”.

  • الموازنة كرة نار بلا دخان ابيض… ونفط ايران محاصر

    الموازنة كرة نار بلا دخان ابيض… ونفط ايران محاصر

    اسبوع الموازنة بامتياز على وقع التظاهرات العمّالية وتحركات للمتقاعدين العسكريين والاضرابات العامة والجدل الشعبوي والسعي لرمي كرة النار في ملعب المصارف… لكن من دون دخان ابيض حتى الساعة، في حين استعرت المواجهة بين رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط وحزب الله على خلفية اعتباره مزارع شبعا سورية لم يثبت النظام السوري ملكيتها للبنان، مما ادى الى حملات تخوينية لجنبلاط من حلفاء الحزب والنظام السوري. 
    في هذه الاثناء، دخل حيّز التنفيذ وقف الإعفاءات التي كانت منحتها واشنطن لثماني دول لشراء النفط الخام الإيراني ابتداء من الثاني من ايار فيما اطّل زعيم داعش علناً للمرة الاولى منذ نحو خمسة اعوام في ظل تحذيرات دولية من عودة ارهاب التنظيم عالمياً. 
    دولياً، فنزويلا اشتعلت في اعقاب دعوة زعيم المعارضة خوان غوايدو إلى انتفاضة عسكرية في البلاد ضد نظام الرئيس نيكولاس مادورو.

  • ترامب وقّع سيادة اسرائيل على الجولان… فاشتعلت غزة

    ترامب وقّع سيادة اسرائيل على الجولان… فاشتعلت غزة

    سرق توقيع الرئيس الاميركي دونالد ترامب قرار الاعتراف الرسمي بسيادة اسرائيل على الجولان السوري – بحجة انه يشكل تهديداً لتل ابيب من ايران وحزب الله – كما اشتعال قطاع غزة بالتزامن، الاضواء عن اي تطورات محلية واقليمية ودولية اخرى في ظل استنكار عربي لم يتعد البيانات والتصريحات وسيشكل حتماً بنداً رئيسياً في قمة تونس العربية الاحد في 31 آذار. وفيما تركزت انظار الساحة اللبنانية على البيان الختامي لقمة موسكو اللبنانية – الروسية بعدما ربط عودة النازحين السوريين بإعمار سوريا، شهدت الساحة السياسية عودة ساخنة للسجال القواتي -العوني على خلفية ملف الكهرباء في ظل غياب رئيس الحكومة سعد الحريري الذي خضع لعملية قسطرة للقلب في باريس. وفي الموازاة، تصاعدت حدة المطالبة الدولية بإجراء الاصلاحات المطلوبة محذرة من الوضع المالي والاقتصادي الهش. 

  • 207 ضحايا بالجو والرصاص… وروحاني في بغداد

    207 ضحايا بالجو والرصاص… وروحاني في بغداد

    حزب الله والنازحون السوريون عنوانا الاسبوع. في الاول، رفعت اسرائيل السقف حيال الحزب متقدمة بشكوى الى مجلس الامن في ما اعتبرته اكتشافاً لخلية للحزب في الجولان. وفي الثاني ظهّر مؤتمر بروكسل 3 تناقض المواقف الرسمية بين بعبدا والسراي الحكومي حيال ظروف عودة النازحين.
    اقليمياً ودولياً، زيارة تاريخية للرئيس الايراني حسن روحاني الى العراق قبيل اعلان الخارجية الاميركية زيارة الوزير مايك بومبيو إلى بيروت والقدس والكويت بين 19 و23 آذار.
    وفي الموازاة، مأساتان، الاولى تمثلت بسقوط 157 ضحية في تحطم طائرة “بوينغ 737 ماكس 800” اثيوبية، والثانية بقضاء 50 شخصاً في إطلاق نار ارهابي على مسجدين في نيوزلندا.
    اما في بريطانيا فلا اتفاق حول خطة البريكست.

أحدث المقالات