Search
728 x 90



  • النار لامست الجنوب بين الخط الازرق والاحمر… والاقتصاد يكتوي

    النار لامست الجنوب بين الخط الازرق والاحمر… والاقتصاد يكتوي

    كادت النار ان تمتد الى الجنوب مطلع الاسبوع مع قصف حزب الله ملالة اسرائيلية في الجانب الاسرائيلي من الحدود رداً على اغتيال عنصرين من الحزب في سوريا خلال قصف اسرائيلي لموقع تابع للحرس الثوري الايراني. واذ ردّت تل ابيب بقصف حقول مارون الراس اللبنانية، لم يسجل سقوط اي ضحية من الجانبين في وقت هدد الامين العام لحزب الله بسقوط الخطوط الحمر على الحدود. وهذا ما نفاه رئيس الحكومة سعد الحريري مؤكداً كما رئيس المجلس النيابي نبيه بري التمسك بالقرار 1701.
    وفيما ادّعى الناطق باسم الجيش الإسرائيلي افيخاي ادرعي وجود مصنع لإنتاج وتطوير الصواريخ الدقيقة في بلدة النبي شيت البقاعية، متهماً إيران بتوريط لبنان في حرب لا يريدها اللبنانيون، يحضر ملف لبنان في لقاء وزاري رباعي روسي – فرنسي في موسكو الاثنين، وفي الزيارة التي يقوم بها رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتانياهو الى موسكو منتصف الأسبوع المقبل.
    في هذه الاثناء، سعى الرئيس نبيه بري الى تذليل التوتر بين حزب الله والحزب التقدمي الاشتراكي عبر لقاء القيادتين في 7 ايلول في عين التينة.
    اقليمياً، خروق عدة لهدنة ادلب من جانب النظام السوري وفصائل المعارضة بعدما اعلنت موسكو وقفاً لإطلاق النار وافق عليه النظام. وامن الملاحة في مضيق هرمز هاجس كل الدول من دون استثناء في ظل اعلان طهران تقليص التزاماتها بالاتفاق النووي وتحذير البرلمان الايراني روحاني من اي مفاوضات مع واشنطن خلال مشاركته في اعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة.
    اما دولياً فبريطانيا تتأرجح بين بريكست بلا اتفاق او تأجيل الخروج من الاتحاد الاوروبي بعدما خسر بوريس جونسون الاكثرية في مجلس العموم.

  • بومبيو: لبنان مهدد… ايران: قدرات حزب الله تقضي على اسرائيل، ونصر الله: الحرب على ايران تشعل المنطقة

    بومبيو: لبنان مهدد… ايران: قدرات حزب الله تقضي على اسرائيل، ونصر الله: الحرب على ايران تشعل المنطقة

    استبقت ايران وحزب الله، قبل وبعد، زيارة رئيس الحكومة سعد الحريري الى واشنطن ولقائه وزير الخارجية مايك بومبيو، بمواقف صارمة كان ابرزها موقف الحرس الثوري الايراني المؤكد ان “حزب الله اكتسب قدرات في سوريا تمكّنه من القضاء على إسرائيل وحده في اي حرب محتملة” فيما كرر الامين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله في ذكرى انتهاء حرب تموز 2006 في 15 آب موقفه السابق من ان الحرب على ايران تعني ان كل المنطقة ستشتعل رابطا اكثر من اي وقت مضى مصير لبنان والوضع فيه بتطورات الوضع الايراني . اما بومبيو فشدد ان “لبنان مهدد من ايران وحزب الله”.

    في هذه الاثناء، بقي لبنان في عطلة رسمية بفعل عيدي الاضحى وانتقال السيدة العذراء فيما شهدت ازمة النفايات في برج حمود والشمال فصولا تصعيدية على خلفية استمرار غياب الحلول المناسبة. وإذ انتقل رئيس الجمهورية الى المقر الرئاسي الصيفي في بيت الدين ، برز ترحيب اشتراكي بوجوده اريد منه ازالة ما علق من شوائب في العلاقة بين الجانبين على خلفية التوتر نتيجة حادث قبرشمون الذي اعتبر الرئيس ميشال عون انه عمل مدبر لاغتيال صهره الوزير جبران باسيل ، لكن من دون ان تمر المناسبة بتمزيق لافتات مرحبة به استنكرها الحزبان الاشتراكي والديموقراطي في الجبل.

    اقليمياً، سلطات جبل طارق اطلقت السفينة الايرانية المحتجزة، وقمة ثلاثية تجمع روسيا وتركيا وإيران بشأن سوريا الشهر المقبل في تركيا، والسودان وقع وثائق اتفاق المرحلة الانتقالية.

    اما دولياً، فأزمة هونغ كونغ الى تفاقم.

  • لقاء مصالحة… على الطريقة اللبنانية وجلسة حكومية بلا قبرشمون

    لقاء مصالحة… على الطريقة اللبنانية وجلسة حكومية بلا قبرشمون

    وأخيراً، برز بصيص فرج بعد اربعين يوماً من التعطيل في اعقاب حادثة قبرشمون، بعيد صدور بيان للسفارة الاميركية رفض “استغلال حادث قبرشمون لتعزيز أهداف سياسية”. وادان البيان اكثر من فريق معارض وعلى رأسه حزب الله معتبراُ انه تدخل سافر وفظ في الشؤون الداخلية اللبنانية ، بعدما كانت الحادثة انتقلت مطلع الاسبوع الى الضفة المسيحية بنقل زوار رئيس الجمهورية عنه قوله ان المستهدف كان الوزير جبران باسيل وليس الوزير صالح الغريب.

    لقاء المصالحة بين وليد جنبلاط وطلال ارسلان الذي ختم الاسبوع بعد توتر اشتراكي مع رئيس الجمهورية، تمّ في القصر الجمهوري برعاية الرئيس عون ورئيسي المجلس النيابي والحكومة، وبدا كأنه “واقف على صوص ونقطة” بدليل حدوثه غداته المؤتمر الصحافي لإرسلان الذي شدد على وجوب حل كل المشاكل الداخلية الحاصلة في الجبل. 

    وتلت المصالحة جلسة لمجلس الوزراء غابت عنها حادثة قبرشمون، عشية تقرير “ستاندرد اند بورز” للتصنيف المالي، والزيارة المرتقبة لرئيس الحكومة سعد الحريري الى واشنطن.
    اما اقليمياً، فسارعت دمشق الى رفض الاتفاق الاميركي التركي حول منطقة آمنة في سوريا، محملة الاكراد “المسؤولية التاريخية” حياله، في وقت بدت عدن اسيرة الاشتباكات العنيفة.
    دولياً، اميركا اسيرة حادثين دمويين نتيجة السلاح المتفلت.

  • الحكومة عالقة بالبساتين… والموازنة بالـ 80 

    الحكومة عالقة بالبساتين… والموازنة بالـ 80 

    مجلس الوزراء بقي للأسبوع الثاني عالقاً في عنق زجاجة حادثة البساتين التي اتخذت منحى جديداً بعدما ربط رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط بينها وبين حادثة الشويفات شرطاً للإحالة الى المجلس العدلي، ما رفضه رئيس الحزب الديمقراطي طلال ارسلان قائلا ان لا للمقايضة بين “حادثة” الشويفات و”جريمة” قبرشمون”، كما اكد الامين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله ” نحن مع ان يناقش ملف قبرشمون في الحكومة، واذا تمت الدعوة الى عقد جلسة للحكومة سنحضر”.
    وحذت الموازنة حذو الحكومة في التجميد بعدما علقت بإقرار المادة 80 التي كانت حذفت من قانون الموازنة، ثم عادت اليه. وهي تتناول حفظ حق خريجي مجلس الخدمة المدنية في الدخول الى الملاك، علماً ان الدورة الاخيرة كانت فتحت لغطاً كبيراً من باب عدم توازنها الطائفي والمذهبي.
    اقليمياً، لا يزال امن مضيق هرمز مصدر توتر كبير بين ايران والولايات المتحدة امتداداً الى بريطانيا التي احتجزت طهران ناقلة نفط تابعة لها، وذلك في ظل معلومات من البنتاغون افادت بأن إيران اختبرت صاروخا باليستيا وصل مداه إلى ألف كيلومتر، وطهران ترد بأن التجربة دفاعية ولا تستهدف اي دولة.
    اما دولياً فبوريس جونسون رئيس الحكومة البريطانية الجديدة بعد فوزه بزعامة حزب المحافظين البريطاني خلفا لتيريزا ماي.

  • نائبان من الحزب في عين العقوبات… ونصر الله: الشمال في مرمى نيراننا

    نائبان من الحزب في عين العقوبات… ونصر الله: الشمال في مرمى نيراننا

    اعادت حوادث قبرشمون خلط الاوراق السياسية على الساحة المحلية، مهددة مجلس الوزراء بالشلل بعدما اعلن رئيس الحكومة سعد الحريري ان ما من جلسة حكومية قبل ان يهدأ الجميع، مع تأكيده ان على كل شخص ان يتنازل في مكان ما. وفيما بقيت احالة حادثة قبرشمون على المجلس العدلي عقدة العقد، سار كلام عن سير الامور نحو الحلحلة رغم التغريدات النارية التي تبادلها كل من الاشتراكي والديمقراطي والتيار الوطني الحر.

    وإذ تصاعدت الحملة الاميركية على ايران ولا سيما بعد احتجاز البحرية البريطانية لسفينة ايرانية في مضيق هرمز، برز تطور لافت تمثل بعقوبات اميركية جديدة لأول مرة على نائبين من حزب الله هما محمد رعد وامين شري وعلى المسؤول الامني وفيق صفا، في وقت هدد الامين العام للحزب السيد حسن نصر الله ان الشمال الاسرائيلي في مرمى نيران الحزب. 

    اقليمياً، تفاقمت ازمة قبرصية – تركية على خلفية التنقيب التركي عن النفط فيما سجلت الزيارة الثانية خلال عام واحد لأمير قطر تميم بن حمد آل ثاني إلى الولايات المتحدة.

أحدث المقالات