Search
728 x 90



  • نصر الله: لا حياد في الحرب على ايران… ونتنياهو: غور الاردن لنا

    نصر الله: لا حياد في الحرب على ايران… ونتنياهو: غور الاردن لنا

    رغم تأكيد رئيسي المجلس النيابي نبيه بري والحكومة سعد الحريري التزام لبنان ملتزمات القرار 1701، عاد الامين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله ليعلن – رغم احترامه القرار كما قال- ان لا خطوط حمر على الاطلاق اذا اعتدت اسرائيل، مكرراً التأكيد ان لا حياد في الحرب على ايران. واذ اثار الاعلان شجباً داخلياً، بقي من دون اي تعليق رسمي حياله.
    وفي الموازاة، عقوبات اميركية جديدة تطال 11 كياناً ومنظمة اعتبرتها واشنطن ارهابية، ومن بينها الحرس الثوري الايراني وحزب الله. وزيارة مساعد وزير الخارجية الاميركية لشؤون الشرق الادنى ديفيد شنكر للمساهمة في مفاوضات تحديد الحدود البرية والبحرية كشفت ان واشنطن ستعلن في المستقبل من ضمن العقوبات عن اسماء أشخاص جدد يساندون حزب الله بغض النظر عن طائفتهم ودينهم.
    محلياً ايضاً مذكرة توقيف بحق القائد السّابق لسجن الخيام في جيش أنطوان لحد عامر الياس الفاخوري تثير اسئلة عن كيفية دخوله عبر المطار الى لبنان.
    في هذه الاثناء اثار اعلان رئيس الحكومة الاسرائيلية بنيامين نتنياهو فرض سيادة إسرائيل على غور الأردن شجباً عربياً ودولياً في وقت اقال الرئيس الاميركي دونالد ترامب مستشاره للأمن القومي جون بولتون الذي قال بدوره انه استقال في الاساس، وعيّن ترامب نائبه تشارلز كابرمان خلفاً له.

  • النار لامست الجنوب بين الخط الازرق والاحمر… والاقتصاد يكتوي

    النار لامست الجنوب بين الخط الازرق والاحمر… والاقتصاد يكتوي

    كادت النار ان تمتد الى الجنوب مطلع الاسبوع مع قصف حزب الله ملالة اسرائيلية في الجانب الاسرائيلي من الحدود رداً على اغتيال عنصرين من الحزب في سوريا خلال قصف اسرائيلي لموقع تابع للحرس الثوري الايراني. واذ ردّت تل ابيب بقصف حقول مارون الراس اللبنانية، لم يسجل سقوط اي ضحية من الجانبين في وقت هدد الامين العام لحزب الله بسقوط الخطوط الحمر على الحدود. وهذا ما نفاه رئيس الحكومة سعد الحريري مؤكداً كما رئيس المجلس النيابي نبيه بري التمسك بالقرار 1701.
    وفيما ادّعى الناطق باسم الجيش الإسرائيلي افيخاي ادرعي وجود مصنع لإنتاج وتطوير الصواريخ الدقيقة في بلدة النبي شيت البقاعية، متهماً إيران بتوريط لبنان في حرب لا يريدها اللبنانيون، يحضر ملف لبنان في لقاء وزاري رباعي روسي – فرنسي في موسكو الاثنين، وفي الزيارة التي يقوم بها رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتانياهو الى موسكو منتصف الأسبوع المقبل.
    في هذه الاثناء، سعى الرئيس نبيه بري الى تذليل التوتر بين حزب الله والحزب التقدمي الاشتراكي عبر لقاء القيادتين في 7 ايلول في عين التينة.
    اقليمياً، خروق عدة لهدنة ادلب من جانب النظام السوري وفصائل المعارضة بعدما اعلنت موسكو وقفاً لإطلاق النار وافق عليه النظام. وامن الملاحة في مضيق هرمز هاجس كل الدول من دون استثناء في ظل اعلان طهران تقليص التزاماتها بالاتفاق النووي وتحذير البرلمان الايراني روحاني من اي مفاوضات مع واشنطن خلال مشاركته في اعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة.
    اما دولياً فبريطانيا تتأرجح بين بريكست بلا اتفاق او تأجيل الخروج من الاتحاد الاوروبي بعدما خسر بوريس جونسون الاكثرية في مجلس العموم.

  • حوار اقتصادي في ظل القلق الامني… وهل يلتقي ترامب بروحاني؟

    حوار اقتصادي في ظل القلق الامني… وهل يلتقي ترامب بروحاني؟

    لم يكد لبنان يستوعب تبعات سقوط طائرتين اسرائيليتين مسيرتين فوق الضاحية الجنوبية لبيروت، حتى جاء القصف الاسرائيلي لثلاثة مواقع للجبهة الشعبية الفلسطينية في قوسايا البقاعية.
    وإذ نقلت وكالة رويترز عن مصدرين مقربين من حزب الله ان الرد سيكون ضربة مدروسة ضد اسرائيل لا تؤدي الى حرب، برز تشديد اممي على ضبط النفس ترافق مع التجديد لليونيفيل في الجنوب فيما صدرت عقوبات جديدة بحق مصرف “جمال تراست بنك” مع اتهام نائب الحزب امين شري بأنه ينسق أنشطة الحزب المالية في جمال تراست بنك .

    وفي موازاة القلق الامني، قلق اقتصادي عال استدعى عقد طاولة حوار اقتصادي في بعبدا في 2 ايلول في اعقاب تقريري “ستاندر اند بورز” و”فيتش”.
    في هذه الاثناء، كلام عن مسعى فرنسي لجمع الرئيسين الاميركي والايراني وسط تصعيد. 
    اما دولياً فتعليق عمل البرلمان البريطاني قبل اسبوعين من مهلة خروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي.

  • بومبيو: لبنان مهدد… ايران: قدرات حزب الله تقضي على اسرائيل، ونصر الله: الحرب على ايران تشعل المنطقة

    بومبيو: لبنان مهدد… ايران: قدرات حزب الله تقضي على اسرائيل، ونصر الله: الحرب على ايران تشعل المنطقة

    استبقت ايران وحزب الله، قبل وبعد، زيارة رئيس الحكومة سعد الحريري الى واشنطن ولقائه وزير الخارجية مايك بومبيو، بمواقف صارمة كان ابرزها موقف الحرس الثوري الايراني المؤكد ان “حزب الله اكتسب قدرات في سوريا تمكّنه من القضاء على إسرائيل وحده في اي حرب محتملة” فيما كرر الامين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله في ذكرى انتهاء حرب تموز 2006 في 15 آب موقفه السابق من ان الحرب على ايران تعني ان كل المنطقة ستشتعل رابطا اكثر من اي وقت مضى مصير لبنان والوضع فيه بتطورات الوضع الايراني . اما بومبيو فشدد ان “لبنان مهدد من ايران وحزب الله”.

    في هذه الاثناء، بقي لبنان في عطلة رسمية بفعل عيدي الاضحى وانتقال السيدة العذراء فيما شهدت ازمة النفايات في برج حمود والشمال فصولا تصعيدية على خلفية استمرار غياب الحلول المناسبة. وإذ انتقل رئيس الجمهورية الى المقر الرئاسي الصيفي في بيت الدين ، برز ترحيب اشتراكي بوجوده اريد منه ازالة ما علق من شوائب في العلاقة بين الجانبين على خلفية التوتر نتيجة حادث قبرشمون الذي اعتبر الرئيس ميشال عون انه عمل مدبر لاغتيال صهره الوزير جبران باسيل ، لكن من دون ان تمر المناسبة بتمزيق لافتات مرحبة به استنكرها الحزبان الاشتراكي والديموقراطي في الجبل.

    اقليمياً، سلطات جبل طارق اطلقت السفينة الايرانية المحتجزة، وقمة ثلاثية تجمع روسيا وتركيا وإيران بشأن سوريا الشهر المقبل في تركيا، والسودان وقع وثائق اتفاق المرحلة الانتقالية.

    اما دولياً، فأزمة هونغ كونغ الى تفاقم.

  • الحكومة عالقة بالبساتين… والموازنة بالـ 80 

    الحكومة عالقة بالبساتين… والموازنة بالـ 80 

    مجلس الوزراء بقي للأسبوع الثاني عالقاً في عنق زجاجة حادثة البساتين التي اتخذت منحى جديداً بعدما ربط رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط بينها وبين حادثة الشويفات شرطاً للإحالة الى المجلس العدلي، ما رفضه رئيس الحزب الديمقراطي طلال ارسلان قائلا ان لا للمقايضة بين “حادثة” الشويفات و”جريمة” قبرشمون”، كما اكد الامين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله ” نحن مع ان يناقش ملف قبرشمون في الحكومة، واذا تمت الدعوة الى عقد جلسة للحكومة سنحضر”.
    وحذت الموازنة حذو الحكومة في التجميد بعدما علقت بإقرار المادة 80 التي كانت حذفت من قانون الموازنة، ثم عادت اليه. وهي تتناول حفظ حق خريجي مجلس الخدمة المدنية في الدخول الى الملاك، علماً ان الدورة الاخيرة كانت فتحت لغطاً كبيراً من باب عدم توازنها الطائفي والمذهبي.
    اقليمياً، لا يزال امن مضيق هرمز مصدر توتر كبير بين ايران والولايات المتحدة امتداداً الى بريطانيا التي احتجزت طهران ناقلة نفط تابعة لها، وذلك في ظل معلومات من البنتاغون افادت بأن إيران اختبرت صاروخا باليستيا وصل مداه إلى ألف كيلومتر، وطهران ترد بأن التجربة دفاعية ولا تستهدف اي دولة.
    اما دولياً فبوريس جونسون رئيس الحكومة البريطانية الجديدة بعد فوزه بزعامة حزب المحافظين البريطاني خلفا لتيريزا ماي.

أحدث المقالات