Search
728 x 90



  • “نبع السلام” اشعل الشمال السوري… والهمّ المعيشي بركان لبناني

    “نبع السلام” اشعل الشمال السوري… والهمّ المعيشي بركان لبناني

    اعادت عملية “نبع السلام” التي اطلقتها تركيا شمال سوريا خلط كل التحالفات في الملف السوري اثر اعلان الرئيس الاميركي دونالد ترامب سحب قوات بلاده من سوريا وسط معارضة اميركية داخلية للقرار. واذ وجد الاكراد انفسهم وحيدين على الساحة ولا يملكون سوى سلاح مصير اسرى داعش في سجونهم، ارتفعت الاصوات العربية والغربية المنددة في وقت هدد الرئيس التركي رجب طيب اردوغان بإغراق اوروبا باللاجئين السوريين اذا استمرت هذه الاخيرة في معارضتها. واذ بدت الموافقة الايرانية – العراقية – السورية ضمنية، وان كانت غير علنية للعملية التركية التي ستحول دون قيام دولة كردية مستقلة شمال سوريا، اعلن الأمين العام لحلف الناتو التزام الحلف بالحفاظ على امن تركيا.
    في غضون ذلك، بقي ملف النووي الايراني يراوح مكانه فيما سُجلت حادثة اصابة ناقلة نفط ايرانية بصاروخين قبالة مرفأ جدة في البحر الاحمر. وكان لافتاً الاعلان عن زيارة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الى المملكة العربية السعودية والامارات في 14 و15 تشرين الاول، علماً ان زيارة الرياض هي الاولى له منذ العام 2007. 
    محلياً، استمرت التحركات الاحتجاجية على الارض رفضاً للوضعين الاقتصادي والمالي المترديين، فيما لوّح اكثر من قطاع معيشي بالإضراب المفتوح اذا لم يتم ايجاد حل لأزمة افتقاد الدولار من الاسواق. 

أحدث المقالات