Search
728 x 90



  • التاريخ… ومناعة الاتّعاظ!

    التاريخ… ومناعة الاتّعاظ!

    لم نقرأ في لبنان التاريخ صحّ. لم نقرأ حتى الجغرافيا صحّ. إنقضاض، من ائتمنوا على الدولة، على منطق الدولة يشِي بالعمق بهاتين القراءتَين المغلوطتَين. لم ننتمِ بمعنى المصلحة المشتركة أولاً للعَيش معاً. وبالتالي كسرنا منصّة القِيم المشتركة.

  • ايران قد تصمد لكن ماذا عن سوريا ولبنان؟

    ايران قد تصمد لكن ماذا عن سوريا ولبنان؟

    مع بدء تنفيذ قانون قيصر المتعلق بعقوبات جديدة على النظام السوري دخلت كل الدول الداعمة للنظام بما فيها الصين وروسيا وايران في دوامة من الضغوط.
    انه واقع يضغط بقوة على ايران العاجزة عن مد حليفيها بالأموال، سوريا وحزب الله، ولبنان من خلاله. فإن صمدت هي، ماذا عنهما؟

  • الإنهيارات الكُبرى… وفُسطاطان!

    الإنهيارات الكُبرى… وفُسطاطان!

    في زمن الانهيارات الكُبرى يستنقِع البعض في أوهامِ قوّةِ مصدَّعة. تصدّعها في قاموسهم الأيديولوجيّ مَرحليّ. المرحليّة هنا أساسها ثباتُهم في ما يعتبرونه المابعد في تسمّر انتقامٍ تاريخيّ. التسمُّر التاريخيّ استدامةٌ في عيش نخبويّةٍ من سُلالاتٍ الغيبيَّة.

  • ما قبل قانون قيصر ليس كما بعده… الا اذا

    ما قبل قانون قيصر ليس كما بعده… الا اذا

    كيف يستطيع لبنان ان يواجه “قانون قیصر (سیزر) لحماية المدنيين في سوريا لعام 2019” الذي دخل حيّز التنفيذ في 17 حزيران 2020، خصوصاً ان القانون ينص بوضوح على فرض عقوبات صارمة على من يدعم نظام بشار الاسد السوري عسكرياً واقتصادياً وتقنياً وهندسياً. 
    سفير لبنان السابق في واشنطن انطوان شديد يفّند لموقع beirutinsights كيف يمكن ان تواجه الحكومة اللبنانية “قانون قيصر”.

  • النص الحرفي لقانون قيصر

    النص الحرفي لقانون قيصر

    مع دخول “قانون قیصر لحماية المدنيين في سوريا لعام 2019 “، حيّز التنفيذ في 17 حزيران 2020 ، تبدّلت معطيات محلية واقليمية كثيرة نظراً الى شمول عقوباته كلاً من ايران وروسيا ومن يتعاون مع نظام بشار الاسد، بما يعني ذلك حزب الله مباشرة.
    في ما يلي نص القانون كما جاء مترجماً باللغة العربية من دوائر الدبلوماسية الاميركية.

أحدث المقالات