Search
728 x 90



  • الحكومة قبل نهاية السنة والا العهد اول الغارقين ؟

    الحكومة قبل نهاية السنة والا العهد اول الغارقين ؟

    على رغم حالة الانسداد السياسي التي تطبع مسار تأليف الحكومة اللبنانية العتيدة بفعل مسلسل التعقيدات الخفية والعلنية التي تعترض رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري في استكمال تشكيل حكومته، لا تستبعد بعض الجهات المستقلة المراقبة مفاجآت من شأنها ان تفرج عن الحكومة قبل نهاية السنة الحالية .

  • بلد غابات الاعلام والالوان

    بلد غابات الاعلام والالوان

    ” لبنان الكبير في المئوية الاولى . بيت من دون سياج” هو العنوان لكتاب اصدره حديثاً الدكتور داود الصايغ عن دار سائر المشرق.هو فعل ايمان بلبنان وبالصيغة اللبنانية بعدما خصص الكاتب كل كتاباته ومنشوراته على مدى سنوات طويلة من العطاء للبنان وتجربته ونظامه كما حاجة العالم اليه. وهذه المقدمة للكتاب تكشف اقتناعه بأن لبنان وبفضل عمق جذور الانسان فيه اقوى من كل عواصفه الداخلية والخارجية.
    وينشر موقع beirutinsights فصولاً من الكتاب الذي يكشف فيه داود الصايغ تاريخ لبنان الذي عاشه عن كثب مشاركاً في احداث مهمة فيه خلال مراحل مختلفة.

  • هل يسقط الحارس الأخير؟

    هل يسقط الحارس الأخير؟

    رهن ذهب مصرف لبنان، او بيعه او تأجيره، هل هو قابل للتنفيذ، كيف وبأي ظروف ولأي غاية؟
    فحديث النائب السابق لحاكم مصرف لبنان محمد بعاصيري عن إمكان رهن احتياطي الذهب من أجل تمويل عمليّة التعويض على المتضررين من انفجار مرفأ بيروت لم يكن الأول من نوعه في لبنان وذلك عشرات السنين قبل الانفجار المشؤوم، لا بل استلزم صدور قانون يحّرم التصرف به العام 1986. فهل يسقط اليوم “الحارس الأخير” للشعب اللبناني؟
    الخبير الاقتصادي والاستراتيجي البروفسور جاسم عجاقة فنّد لموقع beirutinsights الابعاد الثلاثة الاقتصادية والنقدية والسياسية لموضوع بيع الذهب او رهنه او تأجيره.

  • لا تراجع للمقاربة الاميركية ازاء ” حزب الله”

    لا تراجع للمقاربة الاميركية ازاء ” حزب الله”

    المواقف الأميركية الأخيرة تؤكد ان واشنطن لن تتراجع عن ملاحقة اعمال حزب الله والتضييق على كل من يسهّل تغطيته او مساعدته حتى لو ان الادارة الاميركية ستتغير مطلع السنة المقبلة. فإما تستخدم التشدد كورقة ضغط للحصول على تنازلات وإما تمضي في المقاربة نفسها مثيرة الخشية من ان يدفع لبنان ثمن الكباش الايراني – الاميركي.

  • إعادة تكوين السُّلطة… والفسادويّة!

    إعادة تكوين السُّلطة… والفسادويّة!

    تعقيدات خيار إعادة تكوين السُّلطة على كثيرٍ من احتمالات الفشل يعتقد كثيرون. هؤلاء يجاهرون حتّى بموجِب ترقيع المنظومة القاتِلة الفاسدة. يبرّرون خُلاصة ما يُعلنونه بأنَّ ثورة 17 تشرين إنتهت في الشارع. لا يعنيهم انتقالها إلى التشكّل السياسيّ، ولا المراكمة التي تقودها في فِعل بناء سُلطةٍ بديلة. يقبع على الأرجح هؤلاء في منتفعاتٍ ضيّقة من ناحية، أو في مراهقةٍ في مقاربة الشأن السياسيّ وديناميّة التغيير من ناحية أخرى. لستُ في ما يلي أفتعِل نقاشاً سورّياليّاً إذ هؤلاء يبدو أنّهم ليسوا بقلّةٍ، ولا نقاشاً سِجاليّاً إذ أنّهم قادِرون على الاستئساد في الدفاع عن مربّعاتهم من باب معادلةٍ بسيطة: “فلتُجرَ الانتخابات اليوم وسترى أنَّ المنظومة هي الأقدر على الاستقطاب ترشيحاً وتصويتاً”.

أحدث المقالات