Search
728 x 90



  • هل من حدود للضغط على ايران و” حزب الله” ؟

    هل من حدود للضغط على ايران و” حزب الله” ؟

    لبنان بين نارين او بين حجري رحى في ظل استخدام الضغط عليه من الولايات المتحدة الاميركية من جهة و”حزب الله” وايران من جهة اخرى. والسؤال هل سيستمر الضغط الاميركي حتى الوصول الى نتيجة ام ان الامر مرهون بتوجه ايران فحسب الى طاولة المفاوضات من اجل محاولة وضع اسس لاتفاق نووي جديد يطاول ايضاً الصواريخ البالستية؟

  • وعود ووعود… حبر البيانات الوزارية

    وعود ووعود… حبر البيانات الوزارية

    ست وسبعون حكومة منذ عهد الاستقلال والعناوين – الوعود نفسها. 
    اصلاح، محاربة الفساد، وقف الهدر، تقليص العجز في الموازنة، صون القضاء واستقلاليته والحؤول دون التدخلات في عمله، قانون انتخابي يعكس حسن التمثيل، الغاء الطائفية، الكهرباء 24/24… وصولاً الى استجداء المساعدات الخارجية…. وكل بيان وزاري لكل حكومة جديدة يعد بالتنفيذ… الى الحكومة التالية وبيانها الوزاري التالي.

  • الطّائف بعد لبنان الكبير… وبعضُ “المسيحيّين”!

    الطّائف بعد لبنان الكبير… وبعضُ “المسيحيّين”!

    هُنا لبنانيٌ يكتب. مسيحيّته قائمة في الوعي الجماعي والوجدان التاريخيّ أنها في خدمة الإنسان والحريّة والعيش معاً. الطموحات السُلطويّة البائدة من فِعلٍ مَرضيّ لم يفهَم لا لبنان، ولا فرادة صيغته، ولا قوّة ميثاقه. جذور اللّافَهم تعود الى اغتيال مفاهيميّ لمعنى قيام لبنان.

  • تآكل الحرّيات المدنيّة في لبنان في سياق الانهيار الاقتصادي وجائحة الكورونا

    تآكل الحرّيات المدنيّة في لبنان في سياق الانهيار الاقتصادي وجائحة الكورونا

    في أوائل ستينيات القرن الماضي، صرّح ريمون إدّه، مع بعض المُبالغة، بأنّ لبنان أصبح دولة بوليسيّة. آنذاك كانت المُخابرات العسكريّة اللّبنانية (المكتب الثاني) المقرّبة من الرئيس فؤاد شهاب تلعب دورًا ناشطًا في السياسة، حيث كانت تمارس ضغوطات على وسائل الإعلام والنخب السياسيّة في البلاد، غالبًا عبر وسائل غير قانونيّة، بهدف تعزيز أجندة الشهابية السياسية والاقتصادية والاجتماعية، وكبت الأصوات المعارضة. وبالرغم من انتهاء هذه الحقبة، إلّا أنّ اللبنانيين ما زالوا يُعانون من قمع الحريّات المدنية، خاصّة الحق في حريّة التجمّع وحرية التعبير. تزايدت نسبة القمع في الآونة الأخيرة، وتصاعدت اخيراً بالتزامن مع تفاقم الأزمة الاقتصاديّة وظهور جائحة الكورونا في لبنان. فإنّ السلطة السياسيّة وحلفاءها قي القطاع الخاصّ يستخدمون القضاء والأجهزة الأمنيّة لإسكات الأصوات المُعارضة، سواء عبر الإنترنت أو خارجه، ولقد استفادوا من الانهيار الاقتصادي والمالي، إلى جانب جائحة الكورونا، لكمّ الأفواه.

  • العالم ينفطر قلبه على لبنان الذي ينتهي

    العالم ينفطر قلبه على لبنان الذي ينتهي

    بات لبنان في الاسابيع الاخيرة يسابق من حيث الانهيار المتسارع لعملته ووضعه الاقتصادي الانهيار السوري متصدراً المواقف الدولية والصفحات الاولى من الصحف العالمية. فناشد البابا فرنسيس المسؤولين اللبنانيين العمل لحل الأزمة المعيشية في لبنان، مشيراً الى أن “في لبنان أطفالاً جائعين وليس لديهم ما يأكلون” فيما كانت رئيسة صندوق النقد الدولي كريستينا جورجيفا اعلنت ان ” قلبها ينفطر على ما يحصل في لبنان”. 

أحدث المقالات