Search
728 x 90



  • منقسمون امام صندوق النقد… والافق داكن

    منقسمون امام صندوق النقد… والافق داكن

    منقسماً وبأرقام متضاربة بين وزارة المال والحكومة ومصرف لبنان، يفاوض لبنان صندوق النقد الدولي في جولة ثانية لا تبشّر بالخير. لا اصلاحات ملموسة، خلاف متواصل حول التشكيلات القضائية، لا تعيينات مالية في مجلس ادارة المصرف المركزي وفي الهيئات الناظمة لقطاعي الاتصالات والكهرباء… في مقابل عمليات خجولة لإقفال المعابر غير الشرعية من دون قرار واضح لوقف التهريب.
    مئة يوم على تشكيل الحكومة حدت برئيسها حسان دياب لتعداد 97% من انجازاتها فيما ادى إنهاء العام ‏الدراسي الى تفجير ازمة تربوية تترافق وازمة معيشية وضعت الجميع تحت خط الفقر في ظل غلاء لا يقف عند حدود او سقوف.
    في هذه الاثناء، شدد مساعد وزير الخارجية الأميركية لشؤون الشرق الأوسط ديفيد شينكر ان لصندوق النقد الدولي شروطه، وسنرى إذا كانت هذه الحكومة قادرة على تجاوز عدم رغبة حزب الله في الإصلاحات.
    وفيما سرت معلومات عن تحضير مجلس الشيوخ الأميركي مناقشة مشروع قرار يتضمن وقف المساعدات الأميركية للحكومة إذا استمرت ما اعتبره سيطرة «حزب الله» على القرار في لبنان، اكد الامين العام لحزب الله ان “المعركة الحقيقية هي مع الولايات المتحدة، بتضامننا نكون بلداً لا يجوع”.
    اقليمياً، يحتدم الخلاف الداخلي في سوريا بين الرئيس بشار الاسد من جهة و”زعيم” الاقتصاد السوري، ابن خاله رامي مخلوف في ظل ظهور اكثر من تقرير غربي حول سعي لـ “طرد ايران من الميدان السوري”.
    دولياً، انسحاب واشنطن من اتفاقية السماوات المفتوحة التي تسمح لـ30 دولة بتشارك مجالاتها الجوية والقيام بطلعات جوية استطلاعية، بطائرات غير مسلحة، واستعار التوتر الصيني- الاميركي على خلفية مسؤولية بيجينغ في انتشار جائحة كورونا.

  • جولة اولى لصندوق النقد… واستعار للفضائح

    جولة اولى لصندوق النقد… واستعار للفضائح

    جولة اولى من المفاوضات مع صندوق النقد الدولي بدأت بغياب حاكم مصر لبنان رياض سلامة وتزامناً مع استعار فضائح التلاعب بسعر صرف الدولار والفيول المغشوش وتهريب المازوت والطحين المدعومين الى سوريا.
    واذ نقلت معلومات عن وزير المال غازي وزني استعداد لبنان لتلبية طلب صندوق النقد بتعويم الليرة بعد تلقي الدعم الخارجي، كشف الاول رغبة الحكومة في خفض عدد المصارف التجارية من 49 إلى نحو النصف.
    وفيما اكد الامين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله ان الحل لمنع التهريب هو التعاون الثنائي بين الحكومتين اللبنانية والسورية والجيشين اللبناني والسوري نظراً الى تداخل الحدود بين الدولتين، برز سؤال عن تشكيل ملف التهريب مدخلاً للتطبيع مع سوريا.
    في هذه الاثناء، سُجّل هجوم مثلث الاضلع على الحكم، اطلقه رئيس تيار المردة سليمان فرنجيه في حرب غير مسبوقة على خلفية اتهام سركيس حليس في فضيحة الفيول المغشوش، وتبعه كل من النائب شامل روكز ورئيس الكتائب سامي الجميل.
    اما عدّاد فيروس كورونا فسجل 902 اصابة في ظل اقفال البلد لأربعة ايام. والاصابات في العالم تجاوزت الـ 4649079 والوفيات 309047 في وقت برز تحذير اوروبي من هجمات لداعش يستغل فيها الجائحة.

  • الخطة المالية على النار… والغلاء يكوي

    الخطة المالية على النار… والغلاء يكوي

    وضعت الحكومة الخطة الاقتصادية والمالية على النار بعد لقاء بعبدا الاقتصادي الذي دعا اليه رئيس الجمهورية وشارك فيه رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع نافياً صفة اللون الواحد عنها فيما الاصوات ارتفعت محذرة من تكريس مفهوم النظام الرئاسي على حساب النظام الديموقراطي البرلماني. وسُجّل غياب كل من تيار المستقبل والمردة والحزب التقدمي الاشتراكي في ظل زيارة رئيس اللقاء الديمقراطي وليد جنبلاط القصر الجمهوري قبل 24 ساعة معلناً من هناك ان ” لا علاقة له بأي احلاف ثنائية او ثلاثية”.
    واذ اكد المتحدث باسم صندوق النقد الدولي جيري رايس ان وفداً من الصندوق يبدأ الاسبوع المقبل مشاوراته مع السلطات اللبنانية، لافتاً الى ان “الاصلاحات مهمة لأنها تؤمن الاستدامة وإعادة الاستقرار والنمو الى لبنان”، شدد السفير الأميركي الأسبق في لبنان جيفري فيلتمان على “ان التحدي إقناع المانحين بأن الخطة لا تعزّز هيمنة حزب الله”. واعتبر مساعد وزير الخارجية الأميركية لشؤون الشرق الأدنى ديفيد شينكر ان ” العبرة بالتطبيق” مؤكداً ان العقوبات باقية على لبنان. 
    تزامناً انكشفت فضيحتان وضعتا مصداقية الحكومة على المحك، الاولى في الفيول المغشوش والثانية في تهريب المازوت والطحين المدعومين من مصرف لبنان الى سوريا. 
    في عدّاد الاصابات بكورونا في لبنان، الاعداد ترتفع مجدداً بعد تسجيل نسبة كبيرة في عدم الالتزام بالتعبئة، فتصل الى 809، ووزير الصحة يؤكد البحث في إقفال البلد 48 ساعة فيما الاصابات عالمياً تعدت الاربعة ملايين و480 الفاً والوفيات 279279.
    اقليمياً، الكنيست الإسرائيلي يصادق على تشكيل حكومة وحدة بالتناوب بين بنيامين نتنياهو وبيني غانتس.

  • خطة انقاذ مثيرة للجدل … واستعانة بصندوق النقد

    خطة انقاذ مثيرة للجدل … واستعانة بصندوق النقد

    اسبوع التصعيد بامتياز بعد عودة الاعتصامات في الشارع في اكثر من منطقة مع تسجيل صدامات عنيفة مع الجيش اللبناني، ولا سيما في طرابلس وبعض بيروت.
    الصدامات ترافقت مع اعلان الحكومة خطتها الاقتصادية والمالية التي اثارت اكثر من سؤال حول قابليتها للتنفيذ ولا سيما بعد رفض جمعية المصارف لها، واعتبار “بلومبيرغ” ان لا خطّة جادة لإنقاذ الإقتصاد اللبناني من حافة الإنهيار . كما برز طلب لبناني رسمي بمساعدة صندوق النقد الدولي بعدما كان اعلن سابقاً انه يطلب استشارة الصندوق فقط. 
    وإذ بدت التحذيرات الغربية صارمة لجهة ربط المساعدة بالإصلاحات الجدية الغائبة حتى الساعة، كان لافتاً قول مساعد وزير الخارجية الاميركية لشؤون الشرق الادنى دايفيد شينكر ان “على لبنان أن يثبت أنه مستعد لاتخاذ خيارات صعبة وقرارات تثبت مئة في المئة التزامه بالإصلاح” ، كما تأكيد الخارجية الفرنسية ان من “الضروري الآن للبنانيين هو تطبيق الإصلاحات”.
    وفي الموازاة، حظر حزب الله في المانيا، وغارات اسرائيلية على مواقع عسكرية قيل انها له في سوريا.
    عالمياً، عدد المصابين بفيروس كورونا حول العالم يتخطى 3 ملايين ونصف المليون واكثر من 245 الف وفاة فيما اعلن الرئيس الاميركي الحصول على ترخيص طارئ لانتاج دواء للفيروس. 

  • حرب على سلامة بأفق مجهول النتائج

    حرب على سلامة بأفق مجهول النتائج

    حرب أعلنها رئيس الحكومة حسان دياب على حاكم مصرف لبنان رياض سلامة، والبيان الذي القاه فُهم منه معركة اقالة سلامه او دفعه بالأحرى الى الاستقالة بالاتفاق بين رئيس الجمهورية العماد ميشال عون وتياره السياسي و”حزب الله”. وطالب دياب سلامة بأن يكشف للرأي العام عن ارقام مصرف لبنان قبل ان يكلف مجلس الوزراء ثلاث شركات عالمية للتدقيق في حساباته.
    الردود على دياب جاءت كثيرة وعنيفة لتسأل عن توقيت ما وصفته بأنه “انقلاب” على مجمل النظام المصرفي والمالي اللبنانيين. هذا، في وقت سُجّلت حركة دبلوماسية ناشطة من سفيري اميركا وفرنسا في اكثر من اتجاه، كما اتصال بدياب من كل من نظيريه الكويتي والقطري.
    الحرب المعلنة بدأت على وقع تحليق الدولار الاميركي ليلامس حدود الـ 4 آلاف ليرة لبنانية في موازاة سلسلة تعاميم من مصرف لبنان. كما استعرت الحرب من الجلسة التشريعية في المجلس النيابي الذي قالت امانته العامة ان “على الحكومة ان تتعلم كيفية ارسال مشاريع القوانين الى مجلس النواب قبل التطاول عليه”. 
    وفي الموازاة، برزت تجزئة التشكيلات القضائية بمرسوم يشمل القضاة العدليين وآخر محصور بقضاة المحكمة العسكرية.
    اما بالنسبة الى العداد اللبناني لفيروس كورونا فارتفع الى 704 اصابات و24 حالة وفاة مع تمديد الحجر اسبوعين اضافيين، واعتماد خطة مراحل لفتح القطاعات.
    اما عالمياً، فـ 82 ألف إصابة جديدة والحصيلة تقترب من 2,8 مليون فيما اعتمدت دول عدة رفع القيود تدريجاً. 

أحدث المقالات