Search
728 x 90



  • الفروماجيسم العفِن… واغتيال الكفاءات!

    الفروماجيسم العفِن… واغتيال الكفاءات!

    ثمّة من يكرِّس تحالفاً موضوعيّاً بُنيويّاً بين من يريد تغيير هويّة لبنان، وبين من يرى في تفتيته ضمن فلسفة “الفروماجيسم العفِن” إنقاذاً بُنيويّاً. تراند الانفصاليّة الاستقوائيَّة تحت ستار ليل تسويق موت الصّيغة والميثاق مُلهِمٌ لمن يريدون تكبير حصصهم في ما يدّعونه من حاجةٍ لاتحاديّة أكثر فاعليّة. في الأساس لم نُحسِن، أو قُلّ لم يُحسِن أبناء السُّلطة وأباؤها، بناتها وأمهاتها،إحترام مكوّنات هذه الصيغة بميثاقها، ناهيك برفعهم شعار إلحاح تطبيق الدستور بكلّ مندرجاته لكن مع روفرين: “طالما… نحن نريد…”.

  • اللبناني من هو؟ ما هي صورته؟ ما هو نموذجه؟

    اللبناني من هو؟ ما هي صورته؟ ما هو نموذجه؟

    الفصل الاول من الكتاب الذي اصدره الدكتور داود الصايغ عن دار سائر المشرق تحت عنوان ” لبنان الكبير في المئوية الاولى : بيت من دون سياج ” يتحدث فيه عن تطور اللبناني تاريخياً على الصعيد السياسي بمزيج من رواية التاريخ الحديث للبنان ممزوجاً بتجارب دول غربية وعربية على حد سواء. يضفي الدكتور صايغ في قراءته الخاصة لشخصية الفرد اللبناني وما هي صورته ونموذجه تفسيراً معمقاً للواقع السياسي مجتمعياً وفلسفة للتجربة اللبنانية االصعبة والمعقدة.

  • مَن يحاسب مَن؟

    مَن يحاسب مَن؟

    بين مقولة الصناعي الاميركي، رمز الرأسمالية الحديثة هنري فورد “لو يدرك المواطنون في بلدنا كيف يعمل النظام المصرفي والنقدي لاشتعلت الثورة قبل صباح الغد”.
    وبين قول الصحافي الأميركي المخضرم كريس هيدجز “نحن نعيش في عالم حيث الطبيب يدمر الصحة والمحامي يدمر العدالة والجامعة تدمر المعرفة والحكومة تدمر الحرية والصحافة تدمر المعلومة والدين يدمر الاخلاق والبنوك تدمر الاقتصاد، طالما النظام فاسد فبلا شك نحن فاسدون”… يقع التدقيق الجنائي في لبنان المتأرجح على حبال استمراريته او اجهاضه قبل ان يبدأ.
    النائب السابق لحاكم مصرف لبنان د. غسان العياش يؤكد لموقع beirutinsights ان المسؤولية عن الكارثة التي وصل إليها لبنان ونظامه المالي تتوزّع بين السياسة المالية والسياسة النقدية، بل إن مسؤولية مالية الدولة تتفوّق وتتقدّم على مسؤولية عمليات مصرف لبنان وسياساته.
    فمَن يحاسب مَن؟

  • مفاوضات الترسيم بين اللاتقدم واللا اطاحة ؟!

    مفاوضات الترسيم بين اللاتقدم واللا اطاحة ؟!

    يثير تبادل الاتهامات بين اسرائيل ولبنان حول المفاوضات الجارية حول الحدود البحرية بمعنى انتقال الموضوع الى الاعلام بدلاً من المفاوضات المتفق عليها برعاية الامم المتحدة في الناقورة وبوساطة اميركية اذا كان ذلك يؤشر لذرائع تنذر بانهيار هذه المفاوضات.

  • الحكومة قبل نهاية السنة والا العهد اول الغارقين ؟

    الحكومة قبل نهاية السنة والا العهد اول الغارقين ؟

    على رغم حالة الانسداد السياسي التي تطبع مسار تأليف الحكومة اللبنانية العتيدة بفعل مسلسل التعقيدات الخفية والعلنية التي تعترض رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري في استكمال تشكيل حكومته، لا تستبعد بعض الجهات المستقلة المراقبة مفاجآت من شأنها ان تفرج عن الحكومة قبل نهاية السنة الحالية .

أحدث المقالات