Search
728 x 90



  • العمالة الفلسطينية : الدولة اللبنانية تتراجع

    العمالة الفلسطينية : الدولة اللبنانية تتراجع

    كيف سيتم التعامل مع قرار وزير العمل كميل ابو سليمان تنظيم العمالة الاجنبية، ولا سيما العمالة الفلسطينية؟ وهل القرار سياسي ام تقني، وما هي كلفة “كسر” قرار وزير وبالتالي اجراء للدولة اللبنانية تحت وطأة الضغوط الفلسطينية؟

  • تقريب المسافات بين الأكاديميين وصانعي السياسات في لبنان

    تقريب المسافات بين الأكاديميين وصانعي السياسات في لبنان

    ان اسـتعمال المعلومـات الخاطئـة أو المزيفـة لحشـد قاعـدة سياسـية معاديـة للأجانـب ليـس أمـراً تاريخيـاً، بـل هـو آفـة القـرن الواحـد والعشـرين التــي تســهم فــي تطويــر ديموقراطيات ليبراليــة فــي كل أنحــاء العالــم.

  • المادة 95 صندوق باندورا… تفتح باب المجهول

    المادة 95 صندوق باندورا… تفتح باب المجهول

    رسالة واحدة من رئيس الجمهورية الى المجلس النيابي تطالب بتفسير المادة 95 من دستور الطائف كانت كفيلة بإحداث زلزلة في الاوساط السياسية، مطلقة العنان لتكهنات واجتهادات يكاد لا يكون اي افق لها، بدءاً باهتزاز المناصفة المعتمدة بين الطوائف وصولاً الى الخوف من تعديل دستوري يطيح بالطائف، وحتى من انشاء هيئة تأسيسية تنسف الدستور من اساسه، وذلك في ظل تحليلات ربطت التعثر الحكومي الداخلي بالتطورات الاقليمية، ولا سيما الايرانية والسورية منها. 
    منحيان متباعدان – ان لم يكونا متناقضين- يقاربان هذا الطلب منطلقين من احقية طلب رئيس الجمهورية تفسير اي مادة دستورية في المجلس النيابي. 
    المنحى الاول يفسّره لموقع beirutinsights المرجع الدستوري النائب والوزير السابق إدمون رزق، أحد صائغي التعديلات الدستورية وفق اتفاق الطائف، معتبراً ان المادة 95 تفترض انسحاب المناصفة على كل الفئات الوظيفية الى حين الغاء الطائفية السياسية التي لم يحن بعد وقت الغائها.
    وهذا ما لا يوافقه به الخبير في الشؤون الدستورية النائب السابق د. صلاح حنين الذي يؤكد لـ beirutinsights ان المادة 95 في غاية الوضوح ولا تحتاج الى تفسير، اذ انها حصرت المناصفة بوظائف الفئة الاولى فقط، محذراً من اعتماد النصاب العادي في جلسة التفسير الدستوري. 

  • مناصفة التوافق… وتناقض الهويّة والدّور!

    مناصفة التوافق… وتناقض الهويّة والدّور!

    ثلاث مسائل يفترض مناقشتها بحكمة وحنكة وقناعة وصدق، بعيداً عن التّجامل والتّذاكي والتّكاذب: لبنان القديم والآباء المؤسّسون، لبنان الجديد وبؤس الاحتلال / الوصاية، لبنان المعاصر ومأساة اللاّحكمة… من اجل العودة الى القاعدة الأخلاقيّة في الانتماء.

  • الالتباس القاتل وعمل اللاّجئين الفلسطينيّين!

    الالتباس القاتل وعمل اللاّجئين الفلسطينيّين!

    من عطّل إدراج وثيقة “الرؤية اللبنانية – الفلسطينية الموحدة لقضايا اللجوء الفلسطيني في لبنان”، التي وقّعتها عام 2017 الأحزاب اللبنانيّة على طاولة الحوار الوطني، على جدول أعمال مجلس الوزراء بعدما طلب رئيس الحكومة ذلك مرّتين منذ العام 2018، ولأي غايات؟

أحدث المقالات