Search
728 x 90



  • اي ثمن لافراج بشار الاسد عن المحتجزين الغربيين ؟

    اي ثمن لافراج بشار الاسد عن المحتجزين الغربيين ؟

    هل تشكل عملية اطلاق المحتجزين الغربيين لدى النظام السوري التي تتم عبر لبنان وبوساطة اللواء عباس إبراهيم، مفتاحاً الى اعادة الاعتبار لفاعلية النظام السوري واهميته بالنسبة الى الدول الغربية ولا سيما الولايات المتحدة الاميركية؟

  • ايران: توسيع ساحات المواجهة الى لبنان؟

    ايران: توسيع ساحات المواجهة الى لبنان؟

    احتمالات الحرب تبقى مسلطة في المنطقة نتيجة اي تطور غير مرتقب بين طهران وواشنطن او حلفائها.

    وتستمر المخاطر كبيرة بالنسبة الى دول المنطقة، في وقت تستفيد ايران من ابقاء الاضواء مسلطة عليها، اذ تجعلها في اولوية محورية للدفع نحو الضغط على الدول الغربية من اجل ايجاد حلول لأزمتها… فتستعين بأوراق تلعبها في منطقة الخليج وتمد ردودها لمناطق نفوذها كما يحصل في لبنان اخيراً.

  • الاشتباك الغربيّ – الإيراني… الإفتعال المسرحيّ!

    الاشتباك الغربيّ – الإيراني… الإفتعال المسرحيّ!

    لا معنى للكلام عن تمايزٍ أوروبي – أميركي في الصراع الاميركي- الايراني الراهن. فالغرب، وتحديداً الاتحاد الاوروبي لا يريد على ما يبدو سوى حماية مصالحه الاقتصاديّة، وواشنطن الترامبية مرتبكة وعاجزة حتى الساعة. فالغرب يتكلم… وايران تفعل. أين العَرَب من كلّ هذا؟

  • ايران: انا الغريق وما خوفي من البلل !

    ايران: انا الغريق وما خوفي من البلل !

    هل تستطيع ايران ان تحصل على ما تريده في ظل رفضها التفاوض مع واشنطن في ظل ادارة الرئيس الاميركي الحالي ام ان شبح الحرب الذي يعتقد انه افل يمكن ان يعود في ظل استفزازات اضافية؟

  • “صفقة”  تنتزع من الفلسطينيين قضيتهم

    “صفقة” تنتزع من الفلسطينيين قضيتهم

    بين “فرصة القرن” كما سمّاها مستشار الرئيس الاميركي صهره جاريد كوشنر، وبين عنوان ” السلام من اجل الازدهار”، قد تدفع القضية الفلسطينية ثمن ضياعها بأموال عربية، لو دُفعت للفلسطينيين اساساً لانتشلتهم من ضائقتهم الاقتصادية… وصانت القضية العربية الاولى منذ العام 1948… هذا، اذا فُرضت “صفقة القرن” على الفلسطينيين ودول الجوار.
    وزير الخارجية والمغتربين السابق د. عدنان منصور وسفير لبنان السابق لدى الامم المتحدة ورئيس لجنة الحوار اللبناني الفلسطيني بين 2005 و2009 السفير خليل مكاوي يحددان اكثر ما برز من “صفقة القرن” لموقع beirutinsights.

أحدث المقالات