Search
728 x 90



  • لبنان لم يعد ينتظر ازمة اقتصادية… انه في قلبها

    لبنان لم يعد ينتظر ازمة اقتصادية… انه في قلبها

    سيناريوهان ورأيان يفنّدان عمق الازمة المالية والاقتصادية وما ستؤول اليه،
    القاسم المشترك بينهما انعدام الثقة بإمكان ابتكار الحلول السحرية للخروج من الهاوية.

  • لبنان بين مشهدين، أحلاهما مر

    لبنان بين مشهدين، أحلاهما مر

    سيناريوهان للأزمة المالية والاقتصادية في لبنان، الاول متفائل يفترض اتخاذ الحكومة فوراً سلّة من الاجراءات الاصلاحية والضريبية… ونتائجه غير مضمونة كلياً نظراً الى ارتباطه بجملة عوامل لا يملك لبنان القدرة على التأثير فيها. اما السيناريو الثاني فأقل تفاؤلاً بكثير.

  • مساهمة صندوق الضمان وصناديق التقاعد في تمويل مشاريع الكهرباء:  فرصة أم مخاطرة؟ 

    مساهمة صندوق الضمان وصناديق التقاعد في تمويل مشاريع الكهرباء: فرصة أم مخاطرة؟ 

    عجز لبنان يعكس حاجته المتزايدة للعملات الأجنبيّة لتسيير الاقتصاد. وأبرز أسباب تراكمه يكمن في عجز قطاع الكهرباء كما الانفاق بالعملات الاجنبية. فإذا لم تقارب أي استراتيجيّة للمشاريع الاستثماريّة المقبلة أزمة ميزان المدفوعات وتعمل على تخفيف وطأتها، سيؤدّي ذلك إلى تفاقم الأزمة وكسب الوقت لا أكثر.

  • لبنان امام صحوة الموت:     إما وعي الخطورة وإما…

    لبنان امام صحوة الموت: إما وعي الخطورة وإما…

    بين طاولة الحوار الاقتصادي المزمع انعقادها في بعبدا في الثاني من ايلول، ونواقيس الخطر المحلية والدولية، كما تصنيف وكالتي “ستاندارد اند بورز” و”فيتش”… يقف لبنان على شفير الهاوية المالية، لا بل هو “امام صحوة الموت” يؤكد لموقع beirutinsights رئيس لجنة الاقتصاد والتجارة والتخطيط النيابيّة النائب نعمت افرام الذي يعدّ خطة انقاذية خمسية “صفر عجز”، فإما يعي لبنان خطورة الوضع الاقتصادي والمالي ويعالجه، وإما…”

  • 30 مليون دولار يومية خسارة الوقت الضائع… والخناق يشتد

    30 مليون دولار يومية خسارة الوقت الضائع… والخناق يشتد

    هل يتحدى لبنان الجاذبية الى الابد فيما خسائر اقتصاده تتحدد بثلاثين مليون دولار يومياً مع الشلل الحكومي الذي يسوده وفي ظل تقارير دولية تحذره من الاستمرار في لعبة تضييع الوقت؟ 

    الخبير الاقتصادي والاستراتيجي البروفسور جاسم عجاقة يؤكد لـ beirutinsights ان لا انهيار اليوم، رغم ان الظروف الامنية والحكومية المتأزمة تشد الخناق على مالية الدولة وعلى استقرارها الاقتصادي.

أحدث المقالات