Search
728 x 90



  • جوسلين حداد الدبس
    • المقالات
    • القراءات
    ADMINISTRATOR

    جوسلين حداد الدبس

    جوسلين حداد الدبس صحافية منذ نحو 36 عاماً في وسائل اعلامية مكتوبة ومرئية عدة. كتبت مقالات وتحقيقات سياسية واجتماعية في كل من مجلة "المسيرة" و"القافلة" و"الفارس" - دار الصياد وصحيفتي "الحياة" و"نداء الوطن". احتلت منصب رئيسة تحرير الاخبار في تلفزيون "او تي في" ومسؤولة فترة اخبارية في تلفزيون "ال بي سي آي".

مقالات الكاتب

  • المادة 95 صندوق باندورا… تفتح باب المجهول

    المادة 95 صندوق باندورا… تفتح باب المجهول0

    رسالة واحدة من رئيس الجمهورية الى المجلس النيابي تطالب بتفسير المادة 95 من دستور الطائف كانت كفيلة بإحداث زلزلة في الاوساط السياسية، مطلقة العنان لتكهنات واجتهادات يكاد لا يكون اي افق لها، بدءاً باهتزاز المناصفة المعتمدة بين الطوائف وصولاً الى الخوف من تعديل دستوري يطيح بالطائف، وحتى من انشاء هيئة تأسيسية تنسف الدستور من اساسه، وذلك في ظل تحليلات ربطت التعثر الحكومي الداخلي بالتطورات الاقليمية، ولا سيما الايرانية والسورية منها. 
    منحيان متباعدان – ان لم يكونا متناقضين- يقاربان هذا الطلب منطلقين من احقية طلب رئيس الجمهورية تفسير اي مادة دستورية في المجلس النيابي. 
    المنحى الاول يفسّره لموقع beirutinsights المرجع الدستوري النائب والوزير السابق إدمون رزق، أحد صائغي التعديلات الدستورية وفق اتفاق الطائف، معتبراً ان المادة 95 تفترض انسحاب المناصفة على كل الفئات الوظيفية الى حين الغاء الطائفية السياسية التي لم يحن بعد وقت الغائها.
    وهذا ما لا يوافقه به الخبير في الشؤون الدستورية النائب السابق د. صلاح حنين الذي يؤكد لـ beirutinsights ان المادة 95 في غاية الوضوح ولا تحتاج الى تفسير، اذ انها حصرت المناصفة بوظائف الفئة الاولى فقط، محذراً من اعتماد النصاب العادي في جلسة التفسير الدستوري. 

    المزيد
  • 30 مليون دولار يومية خسارة الوقت الضائع… والخناق يشتد

    30 مليون دولار يومية خسارة الوقت الضائع… والخناق يشتد0

    هل يتحدى لبنان الجاذبية الى الابد فيما خسائر اقتصاده تتحدد بثلاثين مليون دولار يومياً مع الشلل الحكومي الذي يسوده وفي ظل تقارير دولية تحذره من الاستمرار في لعبة تضييع الوقت؟ 

    الخبير الاقتصادي والاستراتيجي البروفسور جاسم عجاقة يؤكد لـ beirutinsights ان لا انهيار اليوم، رغم ان الظروف الامنية والحكومية المتأزمة تشد الخناق على مالية الدولة وعلى استقرارها الاقتصادي.

    المزيد
  • “صفقة”  تنتزع من الفلسطينيين قضيتهم

    “صفقة” تنتزع من الفلسطينيين قضيتهم0

    بين “فرصة القرن” كما سمّاها مستشار الرئيس الاميركي صهره جاريد كوشنر، وبين عنوان ” السلام من اجل الازدهار”، قد تدفع القضية الفلسطينية ثمن ضياعها بأموال عربية، لو دُفعت للفلسطينيين اساساً لانتشلتهم من ضائقتهم الاقتصادية… وصانت القضية العربية الاولى منذ العام 1948… هذا، اذا فُرضت “صفقة القرن” على الفلسطينيين ودول الجوار.
    وزير الخارجية والمغتربين السابق د. عدنان منصور وسفير لبنان السابق لدى الامم المتحدة ورئيس لجنة الحوار اللبناني الفلسطيني بين 2005 و2009 السفير خليل مكاوي يحددان اكثر ما برز من “صفقة القرن” لموقع beirutinsights.

    المزيد
  • ترسيم الحدود… احتمالات ضبابية في زمن صعب

    ترسيم الحدود… احتمالات ضبابية في زمن صعب0

    منذ ان سلّم رئيس الجمهورية اللبنانية العماد ميشال عون السفيرة الاميركية في لبنان اليزابيت ريتشارد رسالة الى حكومتها في 9 ايار الماضي تتضمن موقفا لبنانيا ” موحدا” من ترسيم الحدود مع اسرائيل، برز تساؤلان، اولهما يتعلق بالاسباب التي تدفع لبنان الى التفاوض مع اسرائيل ولو بوساطة اميركية حول الحدود فيما الامر كان ممنوعا ومرتبطا بالملف السوري حول الجولان سابقا، وثانيهما بمدى مرونة ” حزب الله” ووراءه ايران لهذا الاحتمال في ظل توقيت حرج بالنسبة اليهما على وقع العقوبات الاميركية الخانقة على كل منهما.
    تنقل مساعد وزير الخارجية الاميركية لشؤون الشرق الادنى ديفيد ساترفيلد ثلاث مرات خلال الشهر المنصرم بين لبنان واسرائيل ويستكمل مهامه بوصفه مساعدا لوزير الخارجية مايك بومبيو على رغم تعيين ديفيد شينكر في منصبه في وزارة الخارجية الاميركية في انتظار تثبيت تعيين ساترفيلد سفيرا للولايات المتحدة لدى تركيا في الكونغرس الاميركي.
    هذان العاملان لم يلبثا ان فرضا نفسيهما بقوة في ضوء تراجع منسوب التفاؤل والايجابية الذي كان سرى في الجولتين الاولى والثانية لساترفيلد الى درجة الكلام في جولته الاخيرة عن مراوحة وعدم تقدم لا بل عرقلة اسرائيلية للمطالب اللبنانية .
    وذلك فيما برز اقتناع ديبلوماسي انه، وان كان صعبا بناء الثقة بين طرفين عدوين كاسرائيل ولبنان في خلال اقل من شهر، فإن سرعة البت في هذا الموضوع قد تكون اثارت نقزة حول مدى الحاجة الى التفاوض وايضاً الى الانطباع الذي يمكن ان تتركه موافقة ” حزب الله” على جلوس لبنان الى طاولة التفاوض مع اسرائيل في ظروف صعبة بحيث قد يُفهم من الخطوة تنازلا كبيراً او بالاحرى ضعفاً من الحزب ومن ورائه ايران في الظروف الراهنة.
    وقد لا يكون ذلك صحيحا كليا لكن لا يمكن اهمال الربط بين ما يجري في لبنان وما يجري من تطورات اتسمت بالخطورة في خلال الشهر الاخير تزامناً مع انطلاق موضوع ترسيم الحدود حين تعرضت ناقلات نفط للتخريب قرب الامارات العربية واستكملت بالاعتداء على ناقلات مواد بتروكيمائية في خليج عمان ايضاً، ما رفع مستوى التوتر في المنطقة.
    فالخوف هنا، ان يعود لبنان ساحة مواجهة اقليمية عبر حدوده، اكانت بريّة ام بحرية في ما يبدو انه مهمة اميركية مستحيلة في الوقت الراهن، وفق ما رآه كل من سفير لبنان السابق في واشنطن رياض طبارة ورئيس اللجنة العسكرية اللبنانية للتحقق من الانسحاب الاسرائيلي العام 2000 العميد امين حطيط والباحث والمؤرخ الاكاديمي الدكتور عصام خليفة لموقع beirutinsights.

    المزيد

أحدث المقالات