Search
728 x 90



  • -معهد عصام فارس للسياسات العامة والشؤون الدولية AUB
    • المقالات
    • القراءات
    AUTHOR

    -معهد عصام فارس للسياسات العامة والشؤون الدولية AUB

    معهد عصام فارس للسياسات العامّة والشؤون الدولية في الجامعة الأميركيّة في بيروت يسعى معهد عصام فارس للسياسات العامّة والشؤون الدوليّة، في الجامعة الأميركيّة في بيروت، إلى تيسير الحوار وإثراء التفاعل بين الجامعيين المتخصصين والباحثين وبين واضعي السياسات وصانعي القرار في العالم العربي بصفة خاصة. ويعمل على إشراك أهل المعرفة والخبرة في المنظمات الدولية والهيئات غير الحكومية وسائر الفاعلين في الحياة العامة. كما يهتم، من خلال الدراسات والأنشطة، بتعزيز النقاش المفتوح حول جملة من القضايا العامة والعلاقات الدولية وبصياغة الاقتراحات والتوصيات المناسبة لرسم السياسات أو إصلاحها.

مقالات الكاتب

  • تآكل الحرّيات المدنيّة في لبنان في سياق الانهيار الاقتصادي وجائحة الكورونا

    تآكل الحرّيات المدنيّة في لبنان في سياق الانهيار الاقتصادي وجائحة الكورونا0

    في أوائل ستينيات القرن الماضي، صرّح ريمون إدّه، مع بعض المُبالغة، بأنّ لبنان أصبح دولة بوليسيّة. آنذاك كانت المُخابرات العسكريّة اللّبنانية (المكتب الثاني) المقرّبة من الرئيس فؤاد شهاب تلعب دورًا ناشطًا في السياسة، حيث كانت تمارس ضغوطات على وسائل الإعلام والنخب السياسيّة في البلاد، غالبًا عبر وسائل غير قانونيّة، بهدف تعزيز أجندة الشهابية السياسية والاقتصادية والاجتماعية، وكبت الأصوات المعارضة. وبالرغم من انتهاء هذه الحقبة، إلّا أنّ اللبنانيين ما زالوا يُعانون من قمع الحريّات المدنية، خاصّة الحق في حريّة التجمّع وحرية التعبير. تزايدت نسبة القمع في الآونة الأخيرة، وتصاعدت اخيراً بالتزامن مع تفاقم الأزمة الاقتصاديّة وظهور جائحة الكورونا في لبنان. فإنّ السلطة السياسيّة وحلفاءها قي القطاع الخاصّ يستخدمون القضاء والأجهزة الأمنيّة لإسكات الأصوات المُعارضة، سواء عبر الإنترنت أو خارجه، ولقد استفادوا من الانهيار الاقتصادي والمالي، إلى جانب جائحة الكورونا، لكمّ الأفواه.

    المزيد
  • كورونا والأمن الأوروبي: بين تحدي “الذئاب المُنفردة” والانزلاق إلى الفوبيا الأمنية

    كورونا والأمن الأوروبي: بين تحدي “الذئاب المُنفردة” والانزلاق إلى الفوبيا الأمنية0

    لا تقتصِر المَخاطر الناتجة عن انتشار وباء كورونا في مختلف أنحاء العالم على التهديد الصحّي والانهيار الاقتصادي فَحَسب، بل إنّ إرهاب الجَماعات المُتطرّفة العنيفة هو أبعد ما يكون عن الخمود، خصوصًا في دول الاتحاد الأوروبي.

    المزيد
  • خطة الحكومة اللبنانية للتعافي المالي: إنقاذ أم إغراق؟

    خطة الحكومة اللبنانية للتعافي المالي: إنقاذ أم إغراق؟0

    أقــرّت الحكومــة اللبنانيــة فــي اجتماعها في 30 نيســان خطة “التعافي المالــي”، وتبع ذلك اجتماع بعــد أيام في المقرّ الرئاسي في بعبدا مع رؤساء كتل نيابية لعرضها ومناقشتها. والخطة تحملُ مسمَّيات مختلفة فهي تارة برنامج للتعافي المالــي وطــوراً خطــة إصلاحيــة وإنقاذية وأحيانًــا اقتصادية. لكن بعيدًا عن التســميات وعن بعض الاختلافــات في الارقام بين النســخة الاصلية باللغة الانكليزية وتلك المترجمة للعربية، تحتوي الخطة على تدقيق دفتري للخســائر المالية الحاصلة في لبنان منذ عقود، وهذا التشخيص هو الاول من نوعه منذ تدهور الوضع النقدي والمالي.

    المزيد
  • العالم بعد كوفيد-١٩: تأملات في الصحّة العامة والسياسات

    العالم بعد كوفيد-١٩: تأملات في الصحّة العامة والسياسات0

    بينما نكتب مقالة الرأي هذه ونحن محجورون في منازلنا، تستمرّ الأخبار حول وباء كوفيد-١٩ بالتدفّق، بحيث أصاب الوباء حوالي اربعة ملايين شخص حول العالم حتّى الآن. وكما اصبح معلوماً، ستنعكس تدابير الإغلاق خلال فترة الحجر على الاقتصاد العالمي والتي ستكون تداعياتها ونتائجها غير مسبوقة، ولا سيّما بعدما تعطلّت حركة نقل السلع والأشخاص، وضُرِبت قطاعات عديدة من ضمنها النقل والخدمات والتجارة، والسياحة وغيرها. كما ألحق هذا الوباء، او بالأحرى طريقة مقاربته ومحاربته، أضراراً جسيمة بنظم التعاون الدولي والاقليمي مما يستوجب إعادة النظر في سبب وجودها وطريقة عملها.

    المزيد

أحدث المقالات