Search
728 x 90

واشنطن تحاصر ايران… ووعد بالكهرباء للمرة الثالثة

واشنطن تحاصر ايران… ووعد بالكهرباء للمرة الثالثة

اسبوع مثقل بالتطورات المتسارعة محلياً واقليمياً، استهلته واشنطن بتصنيف الحرس الثوري منظمة ارهابية والاتحاد الاوروبي بتمديد العقوبات على ايران سنة اضافية فيما فاز حزب الليكود برئاسة بنيامين نتنياهو بالإنتخابات الاسرائيلية.
وفيما بدت بارقة امل محلية بإقرار خطة الكهرباء وسط مطالبة غربية ملحة بالإصلاحات، اشتعلت السودان بعد الاطاحة بعمر البشير وبقيت ليبيا رهن الاشتباكات والجزائر اسيرة التظاهرات.

 

واشنطن والحرس الثوري

اطلّ الاسبوع على تطور تصاعدي شكل نتيجة لشد الخناق الاميركي على ايران، وحزب الله ومن يدعمه لبنانياً من خلالها، 

– ترامب: الولايات المتحدة تصّنف الحرس الثوري الإيراني منظمة إرهابية (8 نيسان)

– عقوبات أوروبية ضد إيران تستهدف 82 مسؤولاً وكياناً وتمديدها حتى 2020 (8 نيسان)

– بومبيو: أبلغنا بيروت أننا لن نتسامح مع دور حزب الله وسنقيّم العقوبات على كل من يدعم حزب الله في لبنان. (8 نيسان) وإيران قد تلجأ إلى وضع أنظمة صواريخها داخل لبنان وخطر التصعيد بين حزب الله وإسرائيل حقيقي. ولا يمكن لإيران أن تتهرب من المسؤولية عن أي أذى تتعرض له المصالح الأميركية أينما كان في العالم (10 نيسان)

– سفير لبنان في واشنطن: لا عقوبات على بري وعلى اتصال دائم مع وزارة الخزانة الاميركية (8 نيسان)

– ترحيب اسرائيلي بقرار الولايات المتحدة (8 نيسان) ونتنياهو: تصنيف الحرس الثوري إرهابياً جاء بطلب مني (9 نيسان)

– الجيش الايراني يدرج القوات الأميركية في غرب آسيا على قائمة المنظمات الإرهابية (8 نيسان)

– سوريا تعتبر التصنيف وسام شرف (8 نيسان)

– روحاني: الحرس الثوري حامي الإيرانيين (8 نيسان) وسيواجه الأميركيون كارثة في حال تنفيذ قرارهم (10 نيسان) وقائد الحرس: يا سيّد ترامب قل لسفنك الحربية ألا تمر قرب زوارق الحرس الثوري (9 نيسان) وسنتعامل بالمثل معها وسنوجه لها درساً موجعاً عند الضرورة (10 نيسان)

– ترحيب بحريني بالقرار الاميركي (8 نيسان) ومجلس الوزراء السعودي: خطوة عملية وجادة في مكافحة الإرهاب. ووزيرا خارجية قطر وتركيا يرفضان القرار. والخارجية الفرنسية تدعو إلى تجنب زعزعة الاستقرار في المنطقة (9 نيسان)

– نصر الله: صبرنا لا يعني أننا لا نملك اوراق قوة واساسية في كل محور المقاومة لكن حتى الان لم نقم برد فعل. وعليكم أن تختاروا: إمّا أن تُبقوا بلدكم في الأمن والإستقرار أو تستجيبوا لبعض المرتزقة والخونة الذين يتبعون ترامب وبومبيو (10 نيسان)

– بوتين: ادانة القرار (11 نيسان)

– عقوبات اميركية على شبكة تبييض الاموال وتموّل حزب الله: الشبكة تنشط في أستراليا والبرازيل وكولومبيا وإسبانيا والولايات المتحدة وفرنسا (11 نيسان)

– رئيس البرلمان اليمني المنتخب سلطان البركاني: إيران تسعى عبر المشروع الحوثي لتثبيت نفوذها من اليمن إلى لبنان (13 نيسان)

– دمشق: طائرات إسرائيلية استهدفت موقعًا عسكريا قرب محافظة حماة (13 نيسان)

وفي موازاة شد الخناق الغربي على ايران، محاولة انفتاح عربية، 

– رئيس الوزراء العراقي في طهران: اتفاق عراقي إيراني في تطوير حقول نفط مشتركة بين البلدين (7 نيسان)

وكان سبق الموقف الاميركي، تشديد محلي على دور المقاومة،

– بري امام الاتحاد البرلماني الدولي: ما أخذ بالقوة لا يسترد الا بالوحدة والمقاومة (7 نيسان)

– عون: القدس ضاعت والجولان ايضاً يضيع، ونخشى من ان يأتي دور مزارع شبعا وتلال كفرشوبا اللبنانيتين (7 نيسان)

وعلى خط النأي بالنفس، 

– اجتماع في دمشق بين اللجنة الزراعية اللبنانية ـ السورية برئاسة وزيري الزراعة في البلدين (9 نيسان)

– الحريري: لن ألتقي مع حزب الله في الموضوع الاقليمي ولكن يجب الا يدفع المواطن الثمن (12 نيسان)

ملفا الفساد والاصلاحات بقيا الحاضرين الابرزين على الساحة المحلية خصوصاً بعد اقرار خطة الكهرباء للمرة الثالثة،

في اقرار خطة الكهرباء، 

– مجلس الوزراء اقر خطة الكهرباء 2010 يالإجماع مع بعض التحديث، على ان يتم تعديل القانون 288 المتعلق بإدارة المناقصات والحريري: الخطة ستنفذ وسيتم الاسراع في تشكيل الهيئة الناظمة (8 نيسان)

– جعجع: لتشكيل الهيئة الناظمة وتعيين مجلس ادارة جديدة لكهرباء لبنان، ومناقصات الكهرباء يجب ان تعود الى ادارة المناقصات (8 نيسان)

– وزيرة الطاقة ندى البستاني: نحضر دفاتر الشروط وسنستعين باستشاري عالمي والبت بالمناقصات منتظر قبل نهاية العام (9 نيسان). لا بد من زيادة التعرفة لسد العجز، وسنركب 11% من العدادات الذكية حتى آخر العام ويستكمل المشروع في 2021 (13 نيسان)

– باسيل: تعرفة الكهرباء ستكون أقل من تعرفة المولدات والجديد في الخطة هو المناقصة الواحدة والسعر الواحد للحلين الموقّت والدائم (9 نيسان)

وفي المطالبة بالإصلاح، وفد نيابي في واشنطن،

– السفير الفرنسي برونو فوشيه: مساعدتنا للبنان لا تأتي من دون مقابل، وهي تحقيق الاصلاحات الجذرية. والطارىء يستدعي تنفيذ الالتزامات (7 نيسان)

– قاووق: حل الأزمة الاقتصادية يبدأ بمحاربة الفساد وليس بزيادة الضرائب (7 نيسان)

– علي حسن خليل: لا موازنة إنقلابية ولكن نعمل على إقرار موازنة تضعنا على خط الإصلاح المالي الحقيقي (8 نيسان)

– مفوّض الحكومة لدى المحكمة العسكرية القاضي بيتر جرمانوس: استنابة قضائية الى الشرطة العسكرية واستخبارات الجيش وامن الدولة والامن العام وشعبة المعلومات والمديرية العامة للجمارك للابلاغ عن اي رشاوى مالية تقاضاها عسكريون (8 نيسان)

– فنيانوس: وقف تنفيذ قرار منع السيارات العمومية من الدخول الى المطار (8 نيسان)

– نائبة الامين العام للأمم المتحدة: ناقشت مع المسؤولين تنفيذ الخطط لعام 2030 في لبنان (9 نيسان)

– كنعان من واشنطن: مسألة النازحين لا يجوز أن تدخل في حسابات البنك الدولي (9 نيسان)

– علي حسن خليل: لاقرار موازنة جريئة ومتوازنة (9 نيسان)

– حاكم مصرف لبنان رياض سلامة: قطاعنا المالي والاستقرار المالي، ومصرف لبنان ملتزم بالإبقاء على استقرار سعر الصرف (9 نيسان)

– الحريري من عين التينة: أسعى لإجماع على الموازنة وعلينا تحمل إجراءات قاسية (10 نيسان)

– عون: لتعزيز التعاون الأمني مع قبرص لضبط الطريق البحرية وطالب بمساعدة لبنان على اعادة النازحين الى المناطق الآمنة في سوريا (10 نيسان)

– جلسة اسئلة واجوبة في مجلس النواب وجلسة تشريعية الاربعاء المقبل. والحريري: أقفلنا باب التوظيف الاستثنائي عبر الحكومة في الموازنة المقبلة (10 نيسان)

– مجلس الوزراء: عرض الموازنة قريباً ووضع اللمسات الاخيرة عليها (11 نيسان)

– الحريري: افضل قرار اتخذناه بلبنان هو القيام باجراءات معالجة العجز والتقشف بالموازنة (11 نيسان)

– برّي بعد استقبال الرئيس اليوناني: لا أريد أن أقول ان هذا الشهر مصيريّ ولكنه دقيق وأول الاجراءات هي الموازنة (11 نيسان)

– الاتحاد العمالي: سنكون بالمرصاد لأي سياسة ضريبية جديدة (12 نيسان)

– أبو فاعور متفقداً مجرى الليطاني: تلكؤ وعدم جدية في عمل وزارات وإدارات أخرى، وغير مقبول ان يستغرق بناء محطة صرف صحي 3 سنوات فنحن لا نبني محطة نووية (13 نيسان)

وفي الموازاة، توتر ملحوظ على خط جرمانوس- شعبة المعلومات، 

– جرمانوس: ادعاء على شعبة المعلومات بجرم التمرد على سلطته، وتسريب معلومات عن مضمون تحقيقات أولية، وتحوير هذه التحقيقات وتشويه وقائعها، واحتجاز أشخاص وتوقيفهم خارج المهل القانونية (8 نيسان)

في المتفرقات المحلية، عودة التوتر على خط بنشعي- ميرنا الشالوحي، واستمرار التوتر القواتي- البرتقالي، 

– باسيل من زغرتا: نحن لا ننعزل ولا نعزل. في الانتخابات النيابية المقبلة يجب أن يكون لدينا نائب قي زغرتا (7 نيسان)

– جعجع في بيت الوسط (9 نيسان)

– شدياق تنصح باسيل للعمل بايجابية كما القوات . بكفّي محاربة الطواحين (9 نيسان)

محليا ايضاً زحمة زوار، 

– الامين العام لجامعة الدول العربية احمد ابو الغيط في بعبدا والسراي والخارجية (9 نيسان)

– وزيرا خارجية اليونان وقبرص في لبنان (9 نيسان)

– منتدى أعمال لبنانـي – قبرصي – يوناني في غرفة بيروت بمشاركة وزيري خارجية قبرص واليونان (10 نيسان)

– محادثات رسمية لبنانية- يونانية في بعبدا (11 نيسان)

– وزير الخارجية القبرصية: قبرص لن تشارك في اي عمل يخرق السيادة اللبنانية (11 نيسان)

– وفد من الكونغرس الاميركي في بيروت (12 نيسان) ويزور الحدود اللبنانية -الاسرائيلية (13 نيسان)

وعلى خط الانتخابات الفرعية الطرابلسية، 

– الحريري في طرابلس عشية انتخابات طرابلس الفرعية، ولقاء مع ميقاتي وريفي: نحن صف واحد لمصلحة طرابلس (12 نيسان)

بين اسرائيل والسودان 

الساحة الاقليمية توزعت بين الانتخابات الاسرائيلية والتطورات في الطرف الافريقي ولا سيما في السودان.

اسرائيلياً، فوز حزب رئيس الحكومة الاسرائيلية بنيامين نتنياهو ووعد منه بضم مستوطنات الضفة الغربية، 

– نتنياهو: اذا فزت في الانتخابات سأضم مستوطنات الضفة الغربية. و أبلغت ترامب أننا لن نطرد مستوطناً واحداً في إطار أيّ خطّة سلام مقبلة (7 نيسان)

– تركيا: لا يمكن أن يغير نتنياهو غير المسؤول وضع الضفة الغربية (7 نيسان)

– وزير الخارجية الروسية سيرغي لافروف: ادانة القرارات الأميركية المتعلقة بالقدس والجولان (7 نيسان)

– وزير الخارجية الأردنية: حل الدولتين بين الفلسطينيين وإسرائيل هو السبيل الوحيد لإرساء السلام (7 نيسان)

– جنبلاط : صفقة القرن تُشبه وعد بلفور (9 نيسان)

– فوز الليكود بالإنتخابات الاسرائيلية (9 نيسان)

– مستشار الأمن القومي الأميركي جون بولتون: مستعد لإعلان الخطة الأميركية للسلام في الشرق الأوسط (10 نيسان)

– ترامب: فوز نتنياهو بالانتخابات مؤشر جديد للسلام (10 نيسان)

– نائب في حزب الليكود: الحكومة الإسرائيلية المقبلة ستضم الضفة الغربية إلى إسرائيل (10 نيسان)

وفي الموازاة، اردوغان لم يعترف بعد بخسارته الانتخابات البلدية في المدن الكبرى، 

– الهيئة العليا للانتخابات ا ترفض طلب حزب العدالة والتنمية لإعادة فرز الأصوات في 13 دائرة في أنقرة. وحزب إردوغان يطلب إعادة فرز أصوات كل مراكز الاقتراع في اسطنبول (7 نيسان)

– انخفاض سعر الليرة التركية بعد تصريحات اردوغان ان حزبه يسعى إلى إعادة فرز كاملة للأصوات في اسطنبول (8 نيسان)

اما عربياً، فالرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في واشنطن.

– ترامب بعد لقائه السيسي: العلاقات الأميركية-المصرية تمر بأفضل حالاتها، والسيسي يقوم بعمل عظيم (9 نيسان)

وفي السودان، 

– انقطاع الكهرباء عن كل مدن السودان. ومجلس الدفاع السوداني برئاسة البشير يحذر من انزلاق البلاد نحو الفتن (7 نيسان)

– تعيين رئيس مجلس الأمة عبد القادر بن صالح رئيساً مؤقتاً للجزائر وتظاهرات احتجاجية (9 نيسان)

– الجيش السوداني :اقالة عمر البشير ووقف الدستور واعلان الطوارئ لثلاثة اشهر. ووزير الدفاع السوداني عوض محمد أحمد بن عوف رئيسا للمجلس العسكري الانتقالي. واعتقال رئيس الحكومة السودانية محمد طاهر أيلا  (11 نيسان)

– واشنطن: ينبغي أن تكون المرحلة الانتقالية في السودان أقل من عامين (11 نيسان)

– ركع البابا فرنسيس وقبّل أقدام قادة جنوب السودان متوسلاً إياهم ألا يعودوا إلى الحرب (11 نيسان)

– الخارجية الفرنسية: نأمل أن تسير الأمور من دون عنف. والأميركية: ندعم بقوة سودان ديمقراطي سلمي ونطالب بحكومة مدنية. والبريطانية: ووجود مجلس عسكري لمدة عامين ليس هو الإجابة لمطالبة الشعب بتغيير حقيقي (11 نيسان)

– الاتحاد الإفريقي ينتقد الانقلاب العسكري في السودان (11 نيسان)

– أردوغان: ننتظر انتقال السلطة في السودان إلى الشعب في أقرب وقت (11 نيسان)

– جلسة لمجلس الأمن بشأن السودان بناء على طلب أميركي ـ أوروبي (12 نيسان)

– مئات الآلاف من المتظاهرين في محيط مجمع وزارة الدفاع رفضاً للمجلس العسكري (12 نيسان)

– عوض بن عوف يتخلى عن رئاسة المجلس العسكري الانتقالي ويعيّن الفريق عبد الفتاح البرهان مكانه. والمجلس العسكري: عزل البشير ليس انقلاباً (12 نيسان)

وفي الجزائر، 

– الرئيس الجزائري المؤقت عبد القادر بن صالح: تحديد موعد الانتخابات الرئاسية في 4 تموز 2019 . و تظاهرات حاشدة تطالب برحيله ورئيس الحكومة (10 نيسان) والداخلية تعلن فتح باب الترشح للانتخابات الرئاسية (11 نيسان)

– اجتماع طارئ في مجلس الامن (10 نيسان)

– تظاهرات في العاصمة تطالب باستقالة بن صالح (12 نيسان)

وفي ليبيا، 

–  الجيش الوطني الليبي: العملية العسكرية في طرابلس تسير وفقا للخطة الموضوعة وهناك 300 جندي اميركي في ليبيا. والجيش الليبي يعلن شن أول غارة جوية له في معركة طرابلس (7 نيسان). وتنظيم داعش يدعم إرهابيي طرابلس (9 نيسان)

– واشنطن: نقل موقت لكتيبة اميركية الى خارج البلاد بسبب الوضع الأمني (7 نيسان)

–  الخارجية البريطانية: تحركات قوات حفتر باتجاه طرابلس غير مبررة (7 نيسان). والأميركية: لوقف فوري للعمليات العسكرية في ليبيا.  ومصدر في الاليزيه: فرنسا لا تحاول تهديد وتقويض عملية السلام في البلاد سراً (8 نيسان) .ووزيرة الدفاع الإيطالية: لدينا 400 جندي في ليبيا وعلى أوروبا تحمل مسؤوليتها تجاه أمن المتوسط (13 نيسان)

– الامم المتحدة: نزوح 2800 شخص في جنوب طرابلس من جراء الاشتباكات بين قوات حفتر والسراج (8 نيسان)

– إدارة مطار معيتيقة تعلن إغلاق المجال الجوي فوق طرابلس (8 نيسان)

– مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي فيدريكا موغيريني: لهدنة إنسانية والعودة إلى المفاوضات (8 نيسان) وأوروبا مصرة على الوقف الفوري لعمليات حفتر في طرابلس (10 نيسان) وهجوم حفتر يعرقل محادثات الأمم المتحدة (11 نيسان)

– سلامة: إرجاء الملتقى الوطني بين الأطراف الليبيين بسبب العنف (9 نيسان)

اما في سوريا، 

– لافروف: الوجود العسكري الأميركي غير شرعي ولا يمكن تبريره (7 نيسان) وإيران موجودة بشكل شرعي وبناء على دعوة رسمية سورية (11 نيسان)

– اردوغان قبيل زيارته لموسكو: تركيا أنهت التحضيرات للعملية العسكرية في سوريا التي ستكون على طاولة مباحثات موسكو (8 نيسان). موعد تسليم “إس-400” الروسية لتركيا قد يتم تقديمه من حزيران المقبل (10 نيسان)

– بوتين بعد لقائه اردوغان: ستواصل روسيا وتركيا وإيران جهودها ضمن عملية آستانة لتسوية الأزمة في سوريا (8 نيسان)

– أكراد سوريا: الاتفاق مع بغداد على إعادة نحو 31 ألف عراقي إلى بلدهم (11 نيسان)

البريكست الى 31 ت1 

في التطورات الدولية، البريكست على رأس اللائحة،

– رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي: أي اتفاق بين الحكومة والمعارضة بشأن بريكست يتطلب تقديم تنازلات من الطرفين (7 نيسان)

– البرلمان البريطاني يوافق على خطة تأجيل الانسحاب من الاتحاد الأوروبي (10 نيسان)

– موافقة ماي على عرض الاتحاد الأوروبي تأجيل بريكست ستة أشهر، حتى 31 تشرين 2019 (11 نيسان)

وفي ملف فينزويلا، 

– نائب الرئيس الأميركي مايك بنس: نظام مادورو يشكل تهديدا لأمن المنطقة وسلامتها (10 نيسان) بومبيو: الخيار العسكري غير مستبعد (13 نيسان)

– غوايدو: اجراء اتصالات سرية جدا مع عسكريين في الجيش الفنزويلي (10 نيسان)

وفي المتفرقات الدولية، 

– كارلوس غضن: أنا بريء والاعتقال جزء من محاولة البعض داخل شركة نيسان لإسكاتي (7 نيسان)

– وزير العدل الأميركي: سننشر تقرير مولر بشأن التدخل الروسي في الانتخابات بنسخته المنقحة خلال أسبوع (9 نيسان)

– ترامب: على الاتحاد الأوروبي أن يكف عن استغلال الولايات المتحدة تجارياً (9 نيسان) والمحكمة الجنائية الدولية غير شرعية وأي محاولة لمحاكمة أميركيين أو إسرائيليين أو حلفاء ستقابل برد سريع وقوي (12 نيسان)

– الشرطة البريطانية: أسانج موقوف بموجب طلب تسليم من الولايات المتحدة (11 نيسان)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر البريد الإلكتروني الخاص بك. الحقول المطلوبة مؤشرة بعلامة *

أحدث المقالات