Search
728 x 90

نصر الله يلتقي الحوثيين وعون يتصل بالأسد

نصر الله يلتقي الحوثيين وعون يتصل بالأسد

العامل الاقليمي في السياسة اللبنانية برز بوضوح هذا الاسبوع عبر لقاء الامين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله وفداً حوثياً، واتصال هاتفي اجراه رئيس الجمهورية العماد ميشال عون بالرئيس السوري بشار الاسد. اما اقليمياً فإدلب السورية لا تزال محور شد حبال خارجي فيما تفاعلات العقوبات الاميركية على ايران تتوالى.

حدثان بارزان ميزا الاسبوع الممتد بين 19 و25 آب 2018 :الاول استقبال الامين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله وفداً من جماعة “أنصار الله” (الحوثيين) اليمنية (19 آب)والثاني اتصال هاتفي بين رئيس الجمهورية العماد ميشال عون والرئيس السوري بشار الاسد (21 آب) في موازاة تأكيد عون “العزم على الدعوة الى حوار وطني حول الاستراتيجية الدفاعية بعد تشكيل الحكومة” (23 آب).

في الحدث الاول، ردود فعل شاجبة محلية واقليمية واميركية:

– السفارة اليمنية في أميركا اعتبرت الزيارة دليلاً جديداً على “دور حزب الله المزعزع للاستقرار في اليمن” (19 آب).

– المندوبة الأميركية في الأمم المتحدة نيكي هايلي رأت “إن اللقاء يظهر طبيعة التهديد الإرهابي الإقليمي، ويشكل وكلاء إيران في لبنان واليمن مخاطر كبيرة على السلام والاستقرار في الشرق الأوسط بأكمله” (24 آب).

الحدث الثاني الذي سبق ذكرى تفجير مسجدي التقوى والسلام في طرابلس ترافق وردود فعل شاجبة لما اعتُبر خروجاً على مبدأ النأي بالنفس لبنان. وفي المقابل،لفت اعلان عون وبعد انتقادات لاتصاله بالاسد امام وفد من لبنانيي الخليج “اننا في لبنان نعتمد النأي بالنفس فلا ننحاز بأي صراع لأي دولة شقيقة ضد مصلحة دولة شقيقة اخرى” (24 آب). كما لفتت توضيحات رئاسية في شأن المهلة التي حددها رئيس الجمهورية حين قال انه سيكون له موقف مطلع ايلول في ظل التاخير في تشكيل الحكومة بعدما اثارت انتقادات عن استهداف ضمني للرئيس المكلف سعد الحريري. فيما توالت السجالات:

– رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط اكد ان “مشاكل البلاد والآتي علينا اهم من سجالات عقيمة توتر الجو” (19 آب).

– رئيس حزب القوات اللبنانية الدكتور سمير جعجع شدد على “التمسك بتفاهم معراب. واؤكد لكم اننا سنحصل على حصة وازنة في الحكومة” (20 آب).

– النائب وائل ابو فاعور رفض ” ان يكون للتيار الوطني الحر الحصة التي يطالب بها” (21 آب).

– جعجع اكد “لا يجوز إحتساب حصة الرئيس الا من ضمن حصة تكتلّ لبنان القويّ (22 آب).

– التيار الوطني اعتبر ان ذلك “يؤدي الى الغاء حصة رئيس الجمهورية المستقلّة عن أي خيارات سياسية أو تحالفات أو تمثيل لأي طرف سياسي” (23 آب).

– النواب السنة رفضوا “المسّ بصلاحيات رئيس الحكومة وشددوا على ضرورة الا يرضخ الرئيس المكلّف للضغوط” (24 آب).

في الموازاة، اثارت زيارة وزير الخارجية في حكومة تصريف الاعمال جبران باسيل الى موسكو جدلاً سياسياً خصوصاً بعد تأكيده ان ” لبنان دولة صغيرة ووجود اكثر من مليون سوري له اثر كبير على اقتصاده ” معتبرا ان لا مصلحة لاحد في انهيار اقتصادي بسبب النازحين (20 آب).

ايران وسوريا

العقوبات الاميركية على ايران ترافقت وكشف هذه الاخيرة عن طائرة “كوثر” الجديدة المقاتلة (22 آب) سرعان ما تبين انها نموذج اميركي قديم يعود لعقود خلت كما مع استمرار شد الحبال بين الطرفين.

– إيران تؤكد “لا يحق لأي من أعضاء أوبك أخذ حصتنا من سوق النفط” (19 آب) فيما يعلن الرئيس الايراني حسن روحاني يعلن ان “الاعتداء على ايران باهظ الثمن” (21 آب). وتعود فتحذر من أنها ستضرب أهدافا أميركية وإسرائيلية إذا تعرضت لهجوم اميركي.” (22 آب)

– مستشار البيت الأبيض للأمن القومي جون بولتون في اسرائيل (20 آب). ويضيف ان ” بوتين يشاطرنا الرغبة في ضرورة خروج القوات الإيرانية من سوريا” (24 آب).

– بريطانيا وفرنسا توقفان الرحلات مع ايران (23 آب).

اما في الملف السوري، فإدلب نجمة الاسبوع.

– وزير الخارجية التركية يقول ان ” الحل العسكري في إدلب “سيسبب كارثة” (24 آب).

– لافروف يعلن ان “موسكو تراقب الوضع المعقد في إدلب.” (24 آب).

– وزير الخارجية الأميركية مايك بومبيو يعرب عن “قلقه بشأن احتمال القيام بأعمال عسكرية في إدلب” (24 آب).

– وزارة الدفاع الروسية تقول ان “الجيش السوري استعاد 96.5% من الأراضي السورية منذ بدء العملية العسكرية الروسية” (22 آب).

– لافروف يقول ان “على كل القوات الأجنبية الموجودة في سوريا من دون إذن دمشق أن تغادر” (22 آب).

– بوتين يدعو الاتحاد الاوروبي إلى المشاركة في إعادة اعمار سوريا (19 آب).

– فرنسا رفضت أي “اقتراح بشأن إمكان بدء عودة ملايين اللاجئين السوريين لديارهم” (23 آب).

– المبعوث الاممي ستيفان دي ميستورة يدعو روسيا وإيران وتركيا لمحادثات حول لجنة دستور سوريا في جنيف يومي 11 و12 ايلول (24 آب).

مأزق ترامب 

اما دولياً، فإدانة المحاكم الاميركية كلاً من المحامي السابق للرئيس الاميركي والمدير السابق لحملته الانتخابية وبول منافورت سلطت الضوء على مطالبات بعزل الرئيس ترامب .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر البريد الإلكتروني الخاص بك. الحقول المطلوبة مؤشرة بعلامة *

أحدث المقالات