Search
728 x 90

ما بعد سليماني: اسقاط طائرة مدنية وتهديد بالرد وعقوبات

ما بعد سليماني: اسقاط طائرة مدنية وتهديد بالرد وعقوبات

سيطر اغتيال قائد فيلق القدس قاسم سليماني على تطورات الاسبوع المحلية والاقليمية، في اول رد ايراني على اغتياله عبر قصف قاعدتين اميركيتين في العراق لم يسفر عن اي ضحايا فيما فرضت واشنطن حزمة جديدة من العقوبات على شخصيات من الامن الايراني مرفقة بتأكيد انها ” لا ترغب باستخدام القوة العسكرية” على ايقاع التهديدات الايرانية بضربة أكثر إيلاماً إذا لجأت الولايات المتحدة الاميركية إلى التصعيد، كما قال وزير الخارجية الايرانية فيما اعلن مرشد الجمهورية الاسلامية ان “على القوات الأميركية مغادرة المنطقة “.
واذ اسقط الحرس الثوري الايراني طائرة اوكرانية مدنية على متنها 176 راكباً “عن طريق الخطأ” فان هذه الحادثة المأساوية تفاعلت على نحو سلبي جدا بالنسبة الى طهران. فمن جهة ضغطت الحادثة كليا على موضوع سليماني واطاحته من الواجهة، ومن جهة اخرى تصاعد الغضب الغربي والعربي من العملية التي عزتها السلطات الايرانية الى “التوتر المتصاعد” الذي اثارته واشنطن فضلا عن غضب داخلي في الشارع الايراني بحيث نزل الايرانيون منددين باخفاء السلطة المسؤولية عن الحادثة لايام من اجل تشييع سليماني.
وفيما حيّد الامين العام لحزب الله الساحة اللبنانية عن اي رد انتقامي، افادت وكالة انباء الحرس الثوري الإيراني بأن “”حزب الله ينقل معدات عسكرية نحو الحدود اللبنانية مع إسرائيل”.
في هذه الاثناء بقيت الحكومة اللبنانية عالقة في عنق الشروط والشروط المضادة لتشكيلها في حين عاد التأليف الى الخانة الاولى بتأكيد رئيس المجلس النيابي نبيه بري “اذا ارادوا تشكيل حكومة بالصورة التي يحضرونها فأنا خارجها”، في وقت برز تحذير اممي من عدم التشكيل واطلت فضيحة تتصل بعدم تسديد لبنان اشتراكاته في الامم المتحدة ما ادى الى خسارته احتمال التصويت في الجمعية العامة للمنظمة الدولية.
اقليمياً، بقيت ليبيا في عين العاصفة في وقت دخل البريكست سكّته القانونية دولياً بمصادقة مجلس العموم البريطاني على نصه، على ان يبرمه البرلمان الأوروبي في 29 كانون الثاني قبل يومين من موعده في 31 كانون الثاني 2020.

تهديدات متبادلة… ولا قوة عسكرية

مرحلة ما بعد اغتيال قائد فيلق القدس قاسم سليماني،

–  مراسم تشييع سليماني في أكبر جنازة منذ تشييع الخميني (6 كانون الثاني) – عدد قتلى التدافع في جنازة سليماني إلى 56 (7 كانون الثاني)

– وزير الدفاع الروسي عقد محادثات هاتفية مع رئيس أركان الجيش الإيراني (6 كانون الثاني)

– ميركل: لتجنب الحرب ومخاطرها على الامن والسلم العالميين – بريطانيا: تحذير رعاياها في مصر من احتمال وقوع هجمات ارهابية بعد مقتل سليماني- ماكرون وميركل وجونسون يشجبون دور إيران السلبي في المنطقة وخصوصا عبر الحرس الثوري (6 كانون الثاني) – وزارة الخارجية الفرنسية: فرنسا تنصح رسميا مواطنيها بعدم السفر إلى إيران (7 كانون الثاني)

– إسرائيل ترفع درجة التأهب الأمني في سفاراتها وقنصلياتها – نتنياهو: مقتل سليماني حدث اميركي لم تشارك اسرائيل فيه ويجب عدم الانجرار اليه (6 كانون الثاني)

–  ترامب: مستعدون لأي رد إيراني محتمل وسنرد بدورنا – وزير الدفاع الأميركي: سليماني كان يعد لهجوم كان سيُنفذ في غضون أيام لا أسابيع (7 كانون الثاني) بيلوسي: مجلس النواب الأميركي سيصوت للحد من تحركات ترامب العسكرية تجاه إيران (6 كانون الثاني) – ترامب: عقوبات جديدة على ايران، وقاسم سليماني كان يخطط لتفجير إحدى السفارات الأميركية، ولضرورة توسع حلف الأطلسي ليشمل الشرق الأوسط (9 كانون الثاني)

وزير الخارجية الإيرانية: نهاية الوجود العسكري الأمريكي السلبي في الشرق الأوسط بدأت عمليا – قائد القوات الجوية في الحرس الثوري: الثأر الحقيقي لاغتيال سليماني هو إخراج القوات الأميركية من الشرق الأوسط (6 كانون الثاني) – حسن روحاني متوجها للإدارة الأميركية: قطعتم يد سليماني عن جسده لكن حضوركم وأقدامكم ستقطع عن المنطقة (8 كانون الثاني) – القائد الجديد لفيلق القدس: سنواصل السير على نهج سليماني – مستشار المرشد الإيراني: المخابرات الأميركية والموساد هم من اقترحوا عملية اغتيال الفريق سليماني ورفاقه سفير إيران في الأمم المتحدة يدعو إلى التعاون الإقليمي لاستعادة السلام والاستقرار (9 كانون الثاني)

– اتصال هاتفي بين أمير دولة قطر والرئيس الإيراني (9 كانون الثاني)

البابا فرنسيس: التوترات الإيرانية – الأميركية تخاطر بنشوب صراع أوسع (9 كانون الثاني)

– نصرالله: ما حصل في عين الأسد هو صفعة لأميركا في مسار طويل للردّ على جريمة قتل سليماني التي يجب أن تنتهي بإخراج الجيش الأميركي من منطقتنا. سليماني كان شريكًا أساسيًا وكاملًا في تحقيق الانتصار في 25 أيار عام 2000 وكان معنا في حرب تموز 2006 (12 كانون الثاني)

– المتحدث باسم الحكومة الإيرانية: لم نطلب من قوى المقاومة في المنطقة الرد نيابة عنا على مقتل سليماني (12 كانون الثاني)

– امير قطر في ايران:  نثمن ونقدر موقف الجمهورية الإيرانية خلال السنوات الماضية وما قدمته لنا خلال الحصار – روحاني: اتفقت مع أمير قطر على قرارات هامة لتوسيع العلاقات بين البلدين نظرا لأهمية الأمن في المنطقة ولا سيما في الخليج (12 كانون الثاني)

انسحاب ملتبس

… والرد الايراني جاء في العراق الذي طالب بالانسحاب الاميركي منه، فيما التباس في القرار الاميركي،

– عبد المهدي: تلقينا رسالة انسحاب الاميركيين من العراق، والنسختان العربية والإنكليزية من الرسالة الأميركية غير متطابقتين والعراق طلب توضيحات – وزير الدفاع الأميركي: قرار البرلمان العراقي بسحب القوات الأميركية غير ملزم ولن نغادر العراق، ينبغي لأميركا أن تحتفظ بوجود لها في العراق لقتال الدولة الإسلامية (7 كانون الثاني) – الخارجية الأميركية ترفض أي بحث في سحب قواتها من العراق (10 كانون الثاني)

أميركا تتهم روسيا والصين بعرقلة بيان في مجلس الأمن بشأن الهجوم على السفارة الأميركية في بغداد (6 كانون الثاني)

“كتائب حزب الله”- العراق: اذا فرض ترامب عقوبات على العراق فسنعمل مع الأصدقاء على منع تدفق النفط الخليجي (6 كانون الثاني)

حلف شمال الأطلسي يقرر سحب عناصره من العراق بشكل موقت (7 كانون الثاني) – انتقال بعض قوات التحالف الدولي من العراق الى الكويت (8 كانون الثاني)

–  البنتاغون: إيران أطلقت أكثر من 12 صاروخا باليستيا على قاعدتي أربيل و”عين ‎الأسد” التي تتمركز فيهما القوات الأميركية وسنتخذ كل الإجراءات لحماية الجنود الأميركيين وشركاء وحلفاء أميركا في المنطقة – الجيش العراقي: 17 صاروخا سقطوا فوق قاعدة الأسد و2 لم ينفجرا (8 كانون الثاني)

خامنئي: يجب على القوات الأميركية مغادرة المنطقة – روحاني: ما قمنا به ليس كافيا والردّ الاساسي على اميركا يجب ان تقوم به أمم المنطقة- وزير الدفاع الإيراني: الأميركيون لم يتمكنوا من حرف صواريخنا وضربتنا التالية تتوقف على ردّ واشنطن على الضربة الأولى – وزير الخارجية الايرانية: أميركا ستتلقى ضربات أكثر إيلاماً إذا لجأت إلى التصعيد – وكالة أنباء الحرس الثوري: يحتمل أن تبدأ قوات المقاومة العراقية بهجمات واسعة ضد أهداف أميركية في العراق (8 كانون الثاني) – قائد كبير في الحرس الثوري: سننفذ انتقاماً أشدّ قريباً بعد الهجوم الصاروخي على أهداف أميركية في العراق – قائد القوة الجوية في الحرس الثوري الايراني: وجود الأميركيين في المنطقة بات في خطر وأدعوهم للاتعاظ مما حصل معهم ومغادرة المنطقة طوعاً (9 كانون الثاني)

–  ترامب: سنفرض عقوبات إضافية فورية على إيران ولا نرغب باستخدام القوة العسكرية (8 كانون الثاني) – بيلوسي: على ترامب الكفّ عن استفزاز إيران – إدارة ترمب نفذت ضربة عسكرية في العراق دون استشارتنا وقد عرضت الأميركيين للخطر (8 و9 كانون الثاني) – ترامب: سليماني كان سيهاجم “4 سفارات” من بينها السفارة في بغداد – الخارجية الأميركية: النظام الإيراني في ظل قاسم سليماني جنّد ودرّب أطفالاً لا تتجاوز أعمارهم 12 عاما لزجهم في النزاعات في الشرق الأوسط (10 كانون الثاني)

رئيس الوزراء العراقي: إيران أبلغتنا أن الضربات ستقتصر على مواقع للجيش الأميركي – الرئاسة العراقية: رفض الخرق المتكرر للسيادة الوطنية وتحويل العراق إلى ساحة حرب للأطراف المتنازعة – مقتدى الصدر: الأزمة انتهت بعد تصريحات ترامب ودعوة الفصائل العراقية المسلحة إلى عدم تنفيذ هجمات – زعيم عصائب أهل الحق: الرد العراقي لن يكون أقل من حجم الرد الإيراني (8 كانون الثاني) – مسؤول أمني عراقي: تحقيق أولي يشير إلى شبكة جواسيس داخل مطار بغداد تورطت باغتيال سليماني – وزارة الخارجية العراقية تبلغ السفارة الإيرانية رفضها قصف مقرات عسكرية على أرض عراقية وتعدها خرقا للسيادة – وزير الخارجية العراقية: نسعى لتخفيف التوتر بين الولايات المتحدة وإيران (9 كانون الثاني) – السيستاني: ادانة الهجمات الأخيرة على الأراضي العراقية (10 كانون الثاني)

صاروخا كاتيوشا على المنطقة الخضراء في بغداد (8 كانون الثاني)

نتنياهو: إسرائيل تقف تماما بجانب الولايات المتحدة وسنضرب بعنف أي طرف يحاول مهاجمة إسرائيل (8 كانون الثاني)

رئيس الوزراء البريطاني ونظيره العراقي: لضرورة تخفيف التوترات في المنطقة – وزير خارجية ألمانيا: التهديد بفرض عقوبات على العراق لا يجدي نفعا – وزير المال الفرنسي: التوتر الحالي في الشرق الأوسط يمكن أن يؤثر على النمو الاقتصادي العالمي، ويساعد تنظيم داعش على العودة مجددا (6 كانون الثاني) – الاتحاد الأوروبي: الهجوم الصاروخي الإيراني تصعيد ومواجهة متزايدة – وزير الخارجية الألمانية: دعوة إيران إلى الامتناع عن أي خطوات قد تؤدي إلى مزيد من التصعيد – وزير الخارجية القطرية: نسعى للتنسيق مع الدول الصديقة للتهدئة وخفض التصعيد – جونسون: ليس من شأن بريطانيا تحديد مشروعية الضربة الجوية الأميركية التي استهدفت سليماني – أردوغان: لا يحق لأحد أن يضع العراق أو المنطقة كلها في دائرة النار مجددا من أجل مصالحه الذاتية – نائب وزير الدفاع السعودي: المملكة ستبذل ما في وسعها لتجنيب العراق خطر الحرب والصراع بين أطراف خارجية المملكة والسعودية وقيادتها تقف مع العراق (8 كانون الثاني)

الدفاع الأميركية: سفينة حربية روسية اقتربت بشكل عدائي من مدمرة أميركية في شمال بحر العرب (10 كانون الثاني)

– اغتيال الإعلامي العراقي أحمد عبد الصمد في البصرة (10 كانون الثاني)

– تواصل التظاهرات الاحتجاجية وسط بغداد (10 كانون الثاني)

– وزير الخزانة الأميركية: عقوبات جديدة على إيران تشمل شركات و8 مسؤولين وهم: أمين مجلس الأمن القومي الأعلى الإيراني علي شمخاني ، قائد قوات “الباسيج” التابعة للحرس الثوري الإيراني العميد غلام رضاء سليماني، أمين مجلس تشخيص مصلحة النظام محسن رضائي، مساعد قائد الحرس الثوري الإيراني للشؤون التنسيقية العميد محمد رضا نقدي، نائب رئيس أركان القوات المسلحة الإيرانية العميد محمد رضا أشتياني، نائب رئيس أركان القوات المسلحة الإيرانية للشؤون التنسيقية العميد علي عبداللهي، مستشار المرشد الأعلى للثورة الإيرانية لشؤون الأمن علي أصغر حجازي، نائب مستشار المرشد الأعلى للثورة الإيرانية للشؤون الدولية محسن قومي – بومبيو: العقوبات تستهدف قلب أجهزة الأمن الإيرانية، وعلى إيران الاختيار بين رفاهية شعبها وبين تمويل حزب الله (10 كانون الثاني)

– الحرس الثوري: لن نرتاح حتى إزالة إسرائيل بنحو كامل (10 كانون الثاني)

-مواجهات بين قوات الامن والمتظاهرين في واسط (12 كانون الثاني)

   وفي جنوب لبنان…

و تهديدات ايرانية في مقابل تأكيد لبناني رسمي على هدوء الجبهة الجنوبية،

رئيس الجمهورية: أهمية استمرار الهدوء على الحدود اللبنانية الجنوبية، ومنْع حصول أي تطور سلبي فيها (8 كانون الثاني)

– وكالة انباء الحرس الثوري الإيراني: “حزب الله” اللبناني ينقل معدات عسكرية نحو الحدود اللبنانية مع إسرائيل (8 كانون الثاني)

– خامنئي: اميركا تحاول إزاحة حزب الله من لبنان لمصلحة إسرائيل، لكن الحزب يصبح أقوى كل يوم، وبات يد لبنان وعينه. قاسم سليماني أحبط مخططات الأميركيين في العراق وسوريا ولبنان (8 كانون الثاني)

– الوفاء للمقاومة للادارة الاميركية: اخرجوا من المنطقة قبل ان نخرجكم على طريقتنا، والصلية الاولى من الصواريخ ادت مهمتها لكنها ليست الا الصفعة الاولى (9 كانون الثاني)

… والنووي

وفي الملف النووي الايراني المتلازم مع الامزة الايرانية- الاميركية،

– ترامب: إيران لن تمتلك أبدا سلاحا نوويا – روحاني: لا تهدد ابداً الامة الايرانية (6 كانون الثاني)

– مستشار البيت الأبيض: ترامب واثق من قدرته على إعادة التفاوض على اتفاق مع إيران (6 كانون الثاني)

– وزير خارجية فرنسا: خطوات ايران بتقليص التزاماتها تسمح لها بتخصيب اليورانيوم من دون ضوابط. واذا لم ينزع فتيل التوتر فهناك خطر حقيقي من نشوب حرب في الشرق الاوسط (6 كانون الثاني)

– الخارجية الألمانية: إعلان إيران بشأن تخصيب اليورانيوم لا ينهي الاتفاق النووي بشكل تلقائي (6 كانون الثاني)

– موسكو: الاتفاق النووي الايراني يجب ان يبقى اولوية (6 كانون الثاني)

– اجتماع طارئ لحلف شمال الأطلسي على مستوى السفراء لمناقشة الأزمة بين الولايات المتحدة وإيران – أمين عام حلف الناتو: متفقون على ضرورة ألا تحوز إيران أسلحة نووية مطلقا (6 كانون الثاني)

– الملك سلمان يدعو إلى قمة لقادة الدول المطلة على البحر الأحمر – مبعوث سعودي ينقل رسالة شفوية من الملك سلمان إلى أمير الكويتوزير الخارجية السعودية: المملكة حريصة على عدم تصعيد الوضع في المنطقة (6 كانون الثاني)

– اليابان: سنحمي سفننا في الشرق الأوسط بقوة عسكرية (6 كانون الثاني)

– ماكرون اتصل بروحاني وحث إيران على العودة سريعا إلى الالتزام الكامل بتعهداتها بموجب الاتفاق النووي – روحاني: أمن ومصالح أميركا في خطر بعد اغتيال سليماني (7 كانون الثاني)

– وزير الخارجية البريطانية: نريد من طهران امتثالا كاملا بالاتفاق النووي الإيراني (9 كانون الثاني)

– الإتحاد الأوروبي: ملتزمون بالحفاظ على الاتفاق النووي مع إيران (10 كانون الثاني)

176 راكباً ضحايا “التوتر”

وفي الموازاة، اسقاط ايران “عن طريق الخطأ” طائرة ركاب اوكرانية على متنها 176 راكباً،

– رئيس وزراء أوكرانيا: بدء حظر الرحلات الجوية الى إيران في 9 كانون الثاني (8 كانون الثاني)

تحطم طائرة اوكرانية في طهران وعلى متنها 176 راكباً، بينهم 82 اوكرانيا و63 كنديا و 3 بريطانيين (8 كانون الثاني) – اوكرانيا: سيناريوهان بشأن الطائرة المنكوبة في إيران أن تكون قد سقطت بصاروخ أو بعمل إرهابي (10 كانون الثاني)

– بريطانيا وكندا: تم اسقاط الطائرة الأوكرانية بصاروخ إيراني اطلق عن طريق الخطأ (9 كانون الثاني)

– منظمة الطيران الإيرانية: سبب سقوط الطائرة الأوكرانية ليس صاروخا (10 كانون الثاني) – هيئة الأركان العامة للقوات المسلّحة في إيران: الطائرة المنكوبة حلّقت قرب موقع عسكري حسّاس تابع للحرس الثوري وأُسقطت من دون قصد نتيجة خطأ بشري – قيادة الجيش الايراني: المسؤول سيحال فوراً الى القضاء – روحاني: ان إسقاط إيران الطائرة الأوكرانية مأساة كبيرة وخطأ لا يُغتفر – خامنئي: بعد ثبوت وجود خطأ بشري في حادثة الطائرة الاوكرانية شعرت بثقل على كاهلي جرّاء مصيبة فقدان الركّاب أرواحهم – قيادي في الحرس الثوري الإيراني: نحمّل الولايات المتحدة جزءاً من المسؤولية عن سقوط الطائرة الأوكرانية. لقد كنا بحالة تأهب بعد تهديد أميركا بضرب 52 هدفا – قائد قوة الجوّ الفضائية الايرانية: تألمت كثيراً وتمنيت الموت عندما سمعت بسقوط الطائرة (11 كانون الثاني)

– جهاز أمن الدولة الأوكراني: الصاروخ الذي أسقط الطائرة الأوكرانية في طهران أطلق يدويا (11 كانون الثاني)

– شركات طيران عالمية تعلق رحلاتها الى طهران (10 كانون الثاني)

– ترودو: آن الأوان لمحاسبة إيران بعد اعترافها بإسقاط الطائرة (11 كانون الثاني)

-احتجاجات شعبية في طهران احتجاجاً على الموقف الرسمي الايراني من اسقاط الطائرة الاوكرانية وشعارات ضد النظام (11 كانون الثاني)

توقيف السفير البريطاني على خلفية الاحتجاجات الشعبية (11 كانون الثاني) – إيران: أوقف كشخص أجبني يشارك في احتجاجات غير قانونية وأفرج عنه بعد 15 دقيقة من تحديد هويته – تظاهرات امام السفارة البريطانية في طهران واحراق العلم البريطاني (12 كانون الثاني)

– ترامب يدعو قادة إيران إلى عدم قتل المتظاهرين (12 كانون الثاني)

التشكيل الى المربع الاول

بالعودة الى الملف اللبناني وعودة تشكيل الحكومة الى المربع الاول،

– محمد المشنوق لدياب: إحذر من الفخ المنصوب لك (6 كانون الثاني) – علوش : البلد سيدفع ثمن تلاقي كارثتي”التيار” و”حزب الله” (9 كانون الثاني) – – كتلة المستقبل تنبّه من مخطط لتكرار تجربة 1998 الحكومية: التزام لبنان النأي بالنفس حاجة وطنية لا يصـح التلاعب فيها – الحجار: عرّاب التأليف معروف.. طلّعو المراسيم وخلصونا! (7 كانون الثاني)

– الراعي: نخاطب ضمير السياسيين الذين يعرقلون ولادة الحكومة فمحكمة التاريخ ستذكرهم هم من أوصلوا لبنان الى الحضيض المالي والاقتصادي (6 كانون الثاني) – المطارنة الموارنة : لعدم زجّ البلاد في صراعاتٍ إقليمية لا قِبَلَ لها بها (8 كانون الثاني)

– أبو فاعور: الحفلة التنكرية تزداد صخباً – بلال عبدالله: ما بال هذا الوزير المنتهية صلاحيته، يترقب أي تغريدة او موقف للكبار، فيطلق خياله للمواقف والعنتريات والتوصيفات، وينصب نفسه محاميا فاشلا للعهد وتياره السياسي. مبروكة عليكم سلطتكم وانجازاتهم التي لا تعد وتحصى (6 كانون الثاني)

حسان دياب التقى رئيس الجمهورية في بعبدا (7 كانون الثاني)

– باسيل: موضوع الثلث المعطل ليس مطروحا. أتخوف من عدم نجاح الحكومة. بعد مقتل سليماني هل تستطيع الحكومة تكنوقراط مواجهة المسألة؟ نعم تستطيع اذ ان علينا ابعاد النار عن بلدنا والنأي بلبنان عما يحدث من حوله (7 كانون الثاني)

– بري : المرحلة تستدعي حكومة لمّ شمل جامعة (8 كانون الثاني) – تشكيل الحكومة يحصل فيه تعقيدات وطُرحت خلال هذا الاسبوع حكومة سياسية وليس أنا من اقترحها فأنا مع حكومة تكنو-سياسيّة (9 كانون الثاني) – لا أحد يقيّدني واذا ارادوا تشكيل حكومة بالصورة التي يحضرونها فأنا خارجها (11 كانون الثاني)

– جعجع: المواطن العادي متروك لشأنه بينما المسؤولون الرئيسيون على كوكب آخر يتباحثون لمن يجب ان تكون وزارة الخارجية (8 كانون الثاني)

– وفد من حزب الله في بكركي: نحن مع اي حكومة تشكل بسرعة ويتوافق عليها الجميع (9 كانون الثاني)

– دياب: لن اقبل ان تصبح الحكومة مكسر عصا ولن ارضخ للتهويل. سأواصل مهمتي الدستورية لتشكيل حكومة تنسجم مع الإطار العام المتفق عليه: حكومة تكنوقراط مصغرة تؤمن حماية اللبنانيين وتنسجم مع تطلعاتهم ومهمتها “إنقاذ البلد” (10 كانون الثاني)

– فرنجية : وزيران للمردة او لن نشارك (11 كانون الثاني)

– جنبلاط: العهد وحليفه الرئيسي مصرّان على الاستكبار (11 كانون الثاني)

وفي الموازاة، تحذير غربي واممي من المماطلة في تشكيل الحكومة،

– كوبيش: ان إبقاء لبنان من دون حكومة عمل غير مسؤول (8 كانون الثاني)

لبنان بلا صوت

… ومنع لبنان من حق التصويت في الامم المتحدة الى حين تسديد مستحقاته، وتقاذف المسؤولية بين وزارتي المال والخارجية،

– لبنان يفقد حقّ التصويت في الجمعية العامة للأمم المتحدة – وزارة المال : لم نتلق اي مراجعة او مطالبة بتسديد المستحقات للامم المتحدة – مصادر وزارة الخارجية: المراجعة دورية وعلى وزارة المال ان تقوم بدورها من دون مراجعة وبشكل تلقائي لمعاملات دورية من هذا النوع – وزارة المال: ربما البعض أوقع وزير الخارجية في خطأ فتم توزيع كتاب موجّه لوزير المال عن مطالبات بدفع مستحقات بتاريخ ١٨/٧/٢٠١٨ وهي حوالات مدفوعة بالكامل في وقتها (11 كانون الثاني)

وفي الشأن المالي المتردي،

– كنعان وقع احالة مشروع موازنة 2020 الى بري (7 كانون الثاني)

– سلامة: لدى مصرف لبنان 31 مليار دولار سيولة، ولبنان بحاجة لدعم خارجيّ من الدّول التي شاركت في “سيدر” أو من دول صديقة للبنان كالدول العربية. ملياران و672 مليون دولار تم تحويلها الى الخارج والتحويلات الى الخارج لا تمرّ بمصرف لبنان (9 كانون الثاني)

– رياض سلامة: كتاب لوزير المال علي حسن خليل طلباً باستخدام صلاحيات استثنائية بشأن استحداث إجراءات جديدة (11 كانون الثاني) – إجراءات مستحدثة لتطبيقها بشكل عادل على المودعين والعملاء (12 كانون الثاني)

– أبو فاعور: يجب محاسبة الصرافين من قبل الجهات الرقابية المصرفية ومن قبل الجهات القضائية (12 كانون الثاني)

وفي الشأن المعيشي المتدهور بفعل تأخير التشكيل،

– ازمة كهرباء، والبستاني:لا أزمة مازوت والفيول يكفي حتى آخر شباط (9 كانون الثاني)

– الشركات المستوردة للنفط: كميات من المازوت والبنزين كافية للأسواق تصل تباعاً – البراكس: لتعديل جدول تركيب الاسعار وفق الدولار وتسليم المحروقات بالليرة (9 كانون الثاني) – إن لم نتوصل إلى حل الثلاثاء المقبل مع وزيرة الطاقة لكل حادث حديث (10 كانون الثاني) – موزعو المحروقات : البنزين متوافر في الاسواق (10 كانون الثاني)

– نقيب مستوردي الادوية: لا داعي للهلع ليس هناك ازمة حاليا بموضوع حليب الاطفال (10 كانون الثاني)

وفي محاربة الفساد،

– حبشي: اين ملايين الدولارات لتأهيل معمل الزوق ومن ثم هدمه في خطة وزيرة الطاقة في حكومة تصريف الأعمال ندى البستاني؟ (8 كانون الثاني)

– قرار ظني بحق 16 عنصرا من الأمن الداخلي و3 مدنيين بتقاضي رشى وإخلال وظيفي (9 كانون الثاني)

وعلى الهامش،

– الاستكشاف النفطي إلى مزيد من التأخير لأن توتال ستستقدم حفارتها الضخمة من مصر (11 كانون الثاني)

تحركات على تقطع

وفي التحركات الشعبية اليومية التي خفت وطأتها نسبياً، 

– اليوم 82 على التحركات الشعبية: قطع طرق في البقاع والذوق والمدينة الرياضية والمتن السريع وعكار – تحرك في محيط قصر العدل تحت شعار “جامعات لبنان تنتفض” وامام مصرف لبنان – تظاهرات امام منازل نواب طرابلس – اعتصام امام وزارة المال وفي حاصبيا (6 كانون الثاني)

– اليوم 83 على التحركات الشعبية: قطع طريق الزوق صباحاً، وحلبا مساء – تظاهرة امام قناة الجديد احتجاجاً على مقابلة جبران باسيل (7 كانون الثاني)

– اليوم 84 على التحركات الشعبية: خيمة امام “مالية” طرابلس وتظاهرة لمحاسبة الفاسدين – اقفال طرقات في طرابلس واعتصام امام شرطة قاديشا للكهرباء – (8 كانون الثاني)

–  اليوم 85 على التحركات الشعبية: قطع طريق المدينة الرياضية وفي طرابلس – اعتصام امام شرطة قاديشا- طرابلس وامام ثكنة صربا (9 كانون الثاني)

– اليوم 86 على التحركات الشعبية: قطع اوتوستراد البداوي ووقفات احتجاجية امام منازل النواب ومسيرة في طرابلس مطالبة باعتذار دياب – اعتصامات في النبطيه وكفررمان وامام بلدية بيروت وأمام مبنى ديوان المحاسبة ومحلات صيرفة في بيروت وفي عاليه وامام وزارة الطاقة وفي عكار والبقاع – الجيش: اصابة 14 عسكرياً في مواجهات مع المحتجين في البداوي (10 كانون الثاني)

– اليوم 87 على التحركات الشعبية: مسيرة من الدورة باتجاه ساحة النجمة مرورا ببرج حمود والجميزة ووقفات امام شركة الكهرباء وجمعية المصارف – مسيرات واعتصامات في طرابلس (11 كانون الثاني)

– اليوم 88 على التحركات الشعبية: -وقفة للحراك الشعبي أمام منزل الوزير محمد شقير احتجاجاً على التمديد لشركتي الخليوي – وقفة احتجاجية في بسري احتجاجاً على انشاء السد (12 كانون الثاني)

غصن: انا بريء

اما في ملف رجل الاعمال كارلوس غصن، 

– وزير خارجية فرنسا : على حد علمي كارلوس غصن لم يستعمل اوراقاً ثبوتية فرنسية للسفر الى لبنان (6 كانون الثاني)

– وزيرة العدل اليابانية: يمكن من حيث المبدأ مطالبة لبنان بتسليم كارلوس غصن (6 كانون الثاني) – السفير الياباني بعد لقائه رئيس الجهورية: لمزيد من التعاون في قضية كارلوس غصن تفادياً لتداعيات سلبية على العلاقات الودية بين البلدين (7 كانون الثاني)

– غصن: هربت من اللاعدالة والاضطهاد السـياسي وانـا بريء. انني ضحية نظام قضائي وحشي وفاسد كنت رهينة دولة وأمامي خياران، إما الموت في اليابان وإما الخروج منها (8 كانون الثاني)

– الادعاء العام الياباني: تصريحات غصن غير مقبولة (8 كانون الثاني)

– استماع القاضي عويدات لكارلوس غصن: تركه بسند إقامة في ملف النشرة الحمراء الصادرة عن الانتروبل والاستماع اليه بملف دخول الاراضي الاسرائيلية – غصن سلّم جواز سفره الفرنسي للسلطات اللبنانية (9 كانون الثاني)

ليبيا: رفض وقف النار

اقليمياً، البداية من ليبيا، 

– مدير إدارة التوجيه المعنوي في الجيش الليبي: الجيش الليبي يدخل قلب مدينة سرت (6 كانون الثاني)

– مسؤول السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي يدعو إلى إنهاء فوري للعنف والتدخل الأجنبي في ليبيا (7 كانون الثاني)

– وزير الخارجية الإيطالية: الوضع في ليبيا يشكل تهديدا إرهابيا لأوروبا (7 كانون الثاني)

بوتين من تركيا حيث يدشن خط الغاز “السيل التركي” : هناك ميول لتصعيد التوتر في المنطقة بينما تركيا وروسيا تسعيان لخفض تلك التوترات – بوتين وأردوغان لأطراف الأزمة الليبية: هدنة اعتبارا من هذا التاريخ (8 كانون الثاني)

– حفتر يرفض وقف اطلاق النار الذي دعت إليه أنقرة وموسكو (9 كانون الثاني)

– وزير الخارجية المصرية: لتكثيف الجهود الرامية إلى دفع مسار التسوية السياسية في ليبيا (9 كانون الثاني) – الرئاسة المصرية: توافق بين السيسي ورئيس المجلس الأوروبي على ضرورة التسوية في ليبيا (12 كانون الثاني)

– وزير خارجية فرنسا من تونس: الاتفاق التركي مع السراج خارج عن الشرعية الدولية (9 كانون الثاني)

– أردوغان: أمن تركيا يبدأ بعيدا عن حدودها ولن نتوقف حتى تحقيق الانتصار (9 كانون الثاني)

– المبعوث الدولي إلى ليبيا: دعوات للافرقاء في ليبيا لبدء حوار سياسي قبل نهاية الشهر الجاري (10 كانون الثاني)

-الجزائر ترحب بوقف النار في ليبيا وتدعو الى حل سلمي (12 كانون الثاني)

– الجيش الليبي: إسقاط مسيرة تركية فوق جنوب طرابلس (12 كانون الثاني)

… ووقف نار ادلب

وفي الملف السوري، ولا سيما امن ادلب فيما بوتين في دمشق قبل انقرة، 

– بوتين خلال محادثاته مع الأسد في دمشق: يمكن القول أنه تم قطع مسافة كبيرة باتجاه استعادة الدولة السورية لوحدة اراضيها (7 كانون الثاني)

– سانا: سقوط قتلى ومصابين من القوات التركية في انفجار سيارة مفخخة في قرية الأربعين إلى الجانب التركي (8 كانون الثاني)

– الخارجية السورية تحمّل واشنطن مسؤولية كل ما يجري من تداعيات (8 كانون الثاني)

– وزارة الدفاع الروسية: اتفاق بين موسكو وأنقرة لوقف إطلاق النار في إدلب (9 كانون الثاني) – الدفاع التركية: وقف إطلاق النار في إدلب سينفذ اعتبارا من منتصف ليل 12 كانون الثاني بموجب اتفاق مع روسيا – الخارجية الروسية : وزيرا الخارجية والدفاع التركيان يزوران روسيا في 13 كانون الثاني (10 كانون الثاني)

اما في الملف الاسرائيلي- الفلسطيني، 

– اسرائيل توافق على بناء أكثر من 1900 وحدة استيطانية جديدة (6 كانون الثاني)

وفي الموازاة، 

– وزير خارجية إسرائيل يلغي زيارته لدبيّ (12 كانون الثاني)

وفي الاقليميات، 

– وفاة السلطان قابوس وتنصيب السلطان هيثم بن طارق: سنسير على نهج السلطان قابوس بن سعيد وسنكون داعين إلى حل الخلافات بالطرق السلمية (11 كانون الثاني)

عزل ترامب والبريكست

دولياً، اجراءات عزل ترامب لا تزال في الواجهة، 

– بولتون: الاستعداد بالإدلاء بشهادته في مجلس الشيوخ بشأن اجراءات عزل ترامب (6 كانون الثاني)

وفي الموازاة، 

– بومبيو لن يترشح لمجلس الشيوخ الاميركي في 2020 (7 كانون الثاني)

– أميركا تطرد 12 متدرباً عسكرياً سعودياً في أعقاب حادث إطلاق النار الدموي في قاعدة بينساكولا في فلوريدا، الشهر الماضي (12 كانون الثاني)

والبريكست بات على السكة القانونية، 

– مصادقة مجلس العموم البريطاني على النص الذي يرسي اتفاق بريكست بأغلبية 330 صوتاً مقابل 231 صوتاً معارضاً (9 كانون الثاني)

وفي الدوليات، 

– غوايدو يؤدي اليمين رئيساً للبرلمان الفنزويلي (7 كانون الثاني) –  لا مفاوضات مع مادورو (12 كانون الثاني)

– الشرطة الكندية: اطلاق نار وسقوط العديد من الجرحى في شارع غيلمور بالعاصمة الكندية اوتاوا (8 كانون الثاني)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر البريد الإلكتروني الخاص بك. الحقول المطلوبة مؤشرة بعلامة *

أحدث المقالات