Search
728 x 90

كيف تُستعاد الثقة في ١٠٠ يوم؟ أربعة إجراءات على الحكومة اللّبنانية المُقبلة اتّخاذها

كيف تُستعاد الثقة في ١٠٠ يوم؟  أربعة إجراءات على الحكومة اللّبنانية المُقبلة اتّخاذها

بعد أسابيع من الاحتجاجات والإضرابات، تخلّلها استقالة الحكومة وإغلاق أبواب المصارف والمؤسّسات وخسارة أكثر من ٢٥٪ من قيمة العملة المحلّية، يبدو أنّ مستقبل لبنان على حافة الهاوية.

سامي محروم *

يطالب المتظاهرون بحكومة مؤلّفة من تكنوقراط مستقلّين، فيما تسعى السلطة السياسيّة إلى حكومة تكنو – سياسيّة. ومع احتدام النقاش حول طبيعة الحكومة المقبلة، وتحوّله إلى جدل بينزطي حول جنس الملائكة، لم يبقَ سوى القليل من المساحة المُتاحة للنقاش حول ما يجب على الحكومة المقبلة فعله خلال أيّامها المئة الأولى.
لا شكّ أنّ المُتظاهرين يتوقّعون من الحكومة المقبلة أن تعمل من أجل تحقيق استقلاليّة القضاء ومحاسبة الفاسدين وتنظيم انتخابات مبكرة، إلّا أنّ أيّاً من هذه المطالب، لا يستهدف الحاجات الأكثر إلحاحاً، وهي كيفيّة إخراج لبنان من الهاوية التي يقبع فيها، وكيفيّة تحصينه اقتصادياً. على سبيل المثال، إنّ إجراء انتخابات حالياً سيؤدّي على الأرجح إلى إعادة إنتاج السلطة السياسيّة نفسها.
إنّ المطلوب الآن هو استئناف تدفّق العملات الأجنبيّة إلى البلاد، باعتباره وسيلة لتخفيف الضغوط الناتجة عن ضبط السيولة الحادّ، والذي سينتج عنه فقدان الكثير من السلع من الأسواق، بسرعة قياسيّة، مثل الغذاء والأدوية والحاجات الأساسيّة، التي أصبحت تتضمّن في زمننا هذا العديد من المواد الاستهلاكيّة، مثل الهواتف المَحمولة وأجهزة الكومبيوتر وقطع غيار السيّارات.
من هُنا، الأولويّة هي لمعالجة أزمة السيولة الحادّة قبل إحقاق العدالة. طبعاً، سيزعم المُنتقدون أنّ المؤسّسات اللّبنانية لن تستعيد ثقة المستثمرين الخارجيين من دون محاسبة الفاسدين، أو قبل ذلك، وبالتالي لن يتمّ جذب الاستثمارات الأجنبيّة المباشرة إلى لبنان. هذا التشخيص صحيح، إلّا أنّ إحقاق العدالة واستعادة الثقة سيستغرقان وقتاً طويلاً نسبياً، ولا تملك البلاد الوقت في ظلّ الأوضاع الراهنة. لذلك على الحكومة المقبلة أن تتّخذ الخطوات الحاسمة التالية، والتي ستساعدها على التماسك في مواجهة انعدام الثقة وتراجع الاستثمارات الأجنبيّة.
أوّلًا، على الحكومة المقبلة أن تعتمد، فوراً بعض البنود التي ذكرتها الورقة الإصلاحيّة التي أعدّتها الحكومة السابقة ووافقت عليها وأٌقرّتها قبل استقالتها. إذ تتبنّى هذه الورقة موازنة بعجزٍ مُنخفض للغاية ومجموعة من الإصلاحات بما فيها الخصخصة. صحيح أنّ هذه الورقة لم تلبِ طموحات المتظاهرين ولكنها كفيلة بإرضاء البلدان والمؤسّسات الدوليّة الراعية لمؤتمر “سيدر”، وستدفعها للإفراج بصورة عاجلة عن التمويل الموعود للبنان.

ثانياً، على الحكومة المُقبلة أن تعقد اتفاقاً مع دائنيها المحلّيين لتأمين الاستقرار والتضامن المطلوبين. بحيث يضع العقد الجديد، ثلاثة خيارات أمام المصارف لا مفرّ منها، وهي:
(١) إعادة هيكلة الديون الطويلة الأجل
(٢) الاندماج ضمن مخطّط للاستثمار الاجتماعي
(٣) التخلّف عن السداد
على أن يكون الخيار الثالث هو الأخير الذي يمكن اللّجوء إليه، فيما يمكن للمصارف أن تختار أحد الخيارين الأولين، إذ يفرض الخيار الأوّل تجميد الفوائد على القروض وإعادة جدولة استحقاقات هذه الديون لمدّة ٢٠ سنة.
أمّا الخيار الثاني، وهو الأكثر ملاءمة، فينصّ على أن تقوم الدولة بدفع أقساط ديونها عند استحقاقها ومن دون تأخير، بشرط أن يقوم الدائن بتخصيص ١٠٪ من قيمة هذه الأقساط لخلق فرص عمل للخرّيجين. ولضمان قيام المصارف بذلك، تحتفظ الدولة بنسبة ١٠٪ من مستحقّات أقساط ديونها كضمانة، إلى حين قيام المصارف باستثمار مبلغ مماثل يوفّر فرص العمل المطلوبة.
ثالثًا، خلال الأيّام المئة الأولى، على الحكومة المُقبلة أن تنشئ صندوقاً سيادياً لثروة المهاجرين اللّبنانيين، نظراً لكونهم يشكّلون أحد الموارد الرئيسيّة للبنان، كونهم يرسلون سنوياً نحو ٧ مليارات دولار، وهو ما يشكّل ١٤٪ من الناتج المحلّي الإجمالي.
تاريخياً، لعبت تحويلات المهاجرين اللّبنانيين دوراً مُماثلاً لدور أيّ مورد طبيعي لا يتمّ استغلاله بطريقة فعّالة، خصوصاً أنّ هذه التحويلات لم تذهب فقط لتمويل استهلاك الأسر، إنّما لتمويل إنفاق الدولة وعجزها وهدرها أيضاً.
ووفقاً للمبادرة المطروحة، ستخصّص موارد هذا الصندوق للاستثمار في القطاعات الإنتاجيّة اللّبنانية المحرّكة للنموّ، على أن يحظر استعمالها لتمويل مشاريع البنية التحتيّة أو مشاريع تُديرها الحكومة ويشوبها الهَدر. سيُدار هذا الصندوق عبر مجلس إدارة مستقلّ منتخب من المُساهمين فيه، وسيوفّر للّبنانيين وغير اللّبنانيين حول العالم خيارات عدّة للاستثمار في منتجات مختلفة مولّدة للثروة، فضلاً عن أنّه سيكون وسيلة موثوقة لإعادة تحريك استثمارات المُهاجرين اللّبنانيين في البلاد، من دون الخوف من أن تتبدّد تحويلاتهم مجدّداً في تمويل العجز الحكومي. بالإضافة إلى ذلك، يمكن تخصيص بعض من أموال مؤتمر “سيدر” ووكالات التمويل الدوليّة لدعم هذا الصندوق والاستثمار فيه.
رابعاً، على الحكومة المقبلة أن تُنشِئ منصباً جديداً، وهو الرئيس التنفيذي للاستثمارات، يكون دوره محصوراً بثلاث وظائف رئيسيّة وهي:
– تنسيق النشاطات الترويجيّة للاستثمارات الأجنبيّة المباشرة
– إعداد تقارير دوريّة للحكومة حول وضعيّة الاستثمارات الأجنبيّة المباشرة
– تعيين مجموعة من “السفراء إلى مراكز التكنولوجيا” وإدارة عملهم، وهم سفراء غير ديبلوماسيين يتركّز عملهم على استكشاف فرص الاستثمار التكنولوجي في لبنان، وتنسيقها والترويج لها في مراكز التكنولوجيا العالميّة مثل سيليكون فالي ودبي ونيويورك ولندن وباريس وشنغهاي. على أن يرتبط هؤلاء مباشرة بالرئيس التنفيذي للاستثمارات فيقدّمون له التقارير الدوريّة، ويقوم هو بدوره بتقديم التقارير إلى مجلس الوزراء.
هذه المبادرات الأربع هي إحدى المبادرات التي يمكن ويُفترض طرحها والعمل عليها لجذب الاستثمارات الأجنبيّة المباشرة (أي العملات الأجنبيّة الصعبة) إلى داخل البلاد، وتجنّب وقوعها في فخّ النموذج السياسي القائم. أمّا الأهمّ فهو ضمان توجيه هذه الاستثمارات نحو خلق فرص العمل في قطاعات إنتاجيّة محرّكة للنموّ وصناعات مولّدة للوظائف التي يستفيد منها الخرّيجون.
هناك مطلبان أساسيّان ردّدهما المتظاهرون، ولكن تمّ تجاهلهما باستمرار من قبل السياسيين في خطاباتهم، وهما الوظائف ومستقبل الخرّيجين. في الواقع، يعاني الخرّيجون اللبنانيون من معدّلات بطالة مرتفعة جدّاً، وتشير التقديرات إلى وجود نحو ٥ آلاف وظيفة فقط لكلّ ٣٥ ألف خرّيج سنوياً. وهو ما أدّى إلى تفاقم هجرة الأدمغة من البلاد، وأيضاً إلى نزف شديد في الطبقة الوسطى، والتي يقدّر بأنها لا تشكّل أكثر من ١٥ إلى ٢٠٪ من المجتمع المقيم.
تمتلك الطبقة الوسطى قدرة شرائيّة مهمّة، وهي تستحوذ على شريحة واسعة من سوق السلع والخدمات العالية الجودة والنوعية والمتطوّرة. انطلاقاً من ذلك، تساهم هذه الطبقة بخلق الشروط الضروريّة لقيام مجتمع مؤلّف من مستهلكين يبحثون عن المنافسة التي تسمح لهم بالحصول على أفضل نوعيّة من السلع والخدمات. أيضاً تشكّل الطبقة الوسطى المكوّن الأساسي لمستهلكي السلع والخدمات الثقافيّة، وتعدّ المحرّك الأساسي لقطاع رئيسي في الاقتصاد اللّبناني، وهو القطاع الإبداعي.
يجب على أي حكومة جديدة أن تتّخذ إجراءات فوريّة لخلق فرص عمل للخرّيجين اللّبنانيين بما يحول دون نزولهم إلى الشارع. ستساعد المبادرات الإجرائيّة الأربع المطروحة في تحقيق نتيجة مُماثلة. لكن في الواقع، يفترض بأي عمليّة خلق للوظائف أن تكون ضمن المكوّنات الأساسيّة لأي سياسة أو آليّة اقتصاديّة تعتمدها الحكومة المُقبلة.

* أستاذ في جامعة بروكسل الحرّة (VUB)، ومُدير الاستراتيجيّة والبحوث في مؤسّسة دبي المستقبل، وزميل السياسات في معهد عصام فارس في الجامعة الأميركيّة في بيروت.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر البريد الإلكتروني الخاص بك. الحقول المطلوبة مؤشرة بعلامة *

5 التعليقات

  • HOPfoi pol
    كانون الأول 6, 2019, 8:50 م

    يرجى قراءة شهادتي
     (joseluisloans@aol.com) (joseluisloans@gmail.com)
     اسمي أكبر البكر أنا الرئيس التنفيذي للخطوط الجوية القطرية. أريدك
     نعلم جميعا أن شركة قرض جوزيه لويس هي واحدة من أفضل القروض
     الشركة على شبكة الإنترنت لمنحك قرض من اختيارك. ، حصلت على قرض من
     الشركة قبل بضعة أشهر ، أرسلت دعوة لهم ، للحصول على
     مبلغ محدد قدره 30 مليون دولار لصيانة طائرتنا الجوية وإحداث ثورة في الرحلات الجوية ، خلال الرياح المعاكسة للاقتصاد كبيرة.فترة لوحة استقرار النقل الجوي وموحدة
     وكالات ضمان القروض رفضت أن تقدم لنا القرض المطلوب
     قررت البحث عن شركة حقيقية لسوق حرة على السوق
     الإنترنت للحصول على عرض قرض ، تمكنا من الاتصال بهم هنا على الإنترنت من خلال مساعدة قسم IT لدينا ، وقد استوفينا جميع المتطلبات التي طلبوها ، خلال 3 أيام عمل تلقينا القرض الذي طلبناه
    لأنه ، لم يخطر ببالي مطلقًا أن القائمة المختصرة لقرض عبر الإنترنت سوف
    يكون بهذه السهولة فقط ثلاث خطوات بسيطة وحصلنا على القرض
    سعيد للغاية بشركة قرض جوزيه لويس ، وأود أن أشكر شخصياً وليد أبو الخير على جهوده الدؤوبة للوصول بنا إلى هذه النقطة ، ونحن نوصي بخدمتهم لمن يحتاج إلى قرض من
    أي نوع للاتصال بهم على عنوان بريدهم الإلكتروني على
     (joseluisloans@aol.com) (joseluisloans@gmail.com)
    أو واتسابهم الآن +13075431042 ، فهي ليست مزيفة ، أو اتصل بهم الآن ،

    الرد
  • HOPfoi pol
    كانون الأول 6, 2019, 8:52 م

    يرجى قراءة شهادتي
     (joseluisloans@aol.com) (joseluisloans@gmail.com)
     اسمي أكبر البكر أنا الرئيس التنفيذي للخطوط الجوية القطرية. أريدك
     نعلم جميعا أن شركة قرض جوزيه لويس هي واحدة من أفضل القروض
     الشركة على شبكة الإنترنت لمنحك قرض من اختيارك. ، حصلت على قرض من
     الشركة قبل بضعة أشهر ، أرسلت دعوة لهم ، للحصول على
     مبلغ محدد قدره 30 مليون دولار لصيانة طائرتنا الجوية وإحداث ثورة في الرحلات الجوية ، خلال الرياح المعاكسة للاقتصاد كبيرة.فترة لوحة استقرار النقل الجوي وموحدة
     وكالات ضمان القروض رفضت أن تقدم لنا القرض المطلوب
     قررت البحث عن شركة حقيقية لسوق حرة على السوق
     الإنترنت للحصول على عرض قرض ، تمكنا من الاتصال بهم هنا على الإنترنت من خلال مساعدة قسم IT لدينا ، وقد استوفينا جميع المتطلبات التي طلبوها ، خلال 3 أيام عمل تلقينا القرض الذي طلبناه
    لأنه ، لم يخطر ببالي مطلقًا أن القائمة المختصرة لقرض عبر الإنترنت سوف
    يكون بهذه السهولة فقط ثلاث خطوات بسيطة وحصلنا على القرض
    سعيد للغاية بشركة قرض جوزيه لويس ، وأود أن أشكر شخصياً وليد أبو الخير على جهوده الدؤوبة للوصول بنا إلى هذه النقطة ، ونحن نوصي بخدمتهم لمن يحتاج إلى قرض من
    أي نوع للاتصال بهم على عنوان بريدهم الإلكتروني على
     (joseluisloans@aol.com) (joseluisloans@gmail.com)
    أو واتسابهم الآن +13075431042 ، فهي ليست مزيفة ، أو اتصل بهم الآن ،

    الرد
  • HOP
    كانون الأول 7, 2019, 11:22 ص

    يرجى قراءة شهادتي
     (joseluisloans@aol.com) (joseluisloans@gmail.com)
     اسمي أكبر البكر أنا الرئيس التنفيذي للخطوط الجوية القطرية. أريدك
     نعلم جميعا أن شركة قرض جوزيه لويس هي واحدة من أفضل القروض
     الشركة على شبكة الإنترنت لمنحك قرض من اختيارك. ، حصلت على قرض من
     الشركة قبل بضعة أشهر ، أرسلت دعوة لهم ، للحصول على
     مبلغ محدد قدره 30 مليون دولار لصيانة طائرتنا الجوية وإحداث ثورة في الرحلات الجوية ، خلال الرياح المعاكسة للاقتصاد كبيرة.فترة لوحة استقرار النقل الجوي وموحدة
     وكالات ضمان القروض رفضت أن تقدم لنا القرض المطلوب
     قررت البحث عن شركة حقيقية لسوق حرة على السوق
     الإنترنت للحصول على عرض قرض ، تمكنا من الاتصال بهم هنا على الإنترنت من خلال مساعدة قسم IT لدينا ، وقد استوفينا جميع المتطلبات التي طلبوها ، خلال 3 أيام عمل تلقينا القرض الذي طلبناه
    لأنه ، لم يخطر ببالي مطلقًا أن القائمة المختصرة لقرض عبر الإنترنت سوف
    يكون بهذه السهولة فقط ثلاث خطوات بسيطة وحصلنا على القرض
    سعيد للغاية بشركة قرض جوزيه لويس ، وأود أن أشكر شخصياً وليد أبو الخير على جهوده الدؤوبة للوصول بنا إلى هذه النقطة ، ونحن نوصي بخدمتهم لمن يحتاج إلى قرض من
    أي نوع للاتصال بهم على عنوان بريدهم الإلكتروني على
     (joseluisloans@aol.com) (joseluisloans@gmail.com)
    أو واتسابهم الآن +13075431042 ، فهي ليست مزيفة ، أو اتصل بهم الآن ،

    الرد
  • قمرين
    كانون الأول 7, 2019, 6:17 م

    موضوع مفيد جدا

    الرد
  • المرأة
    تموز 28, 2020, 4:06 م

    شكرا للموضوع المفيد

    الرد

أحدث المقالات