Search
728 x 90

قطر في اعلان بيروت… ومادورو معلق بين بوتين وترامب

قطر في اعلان بيروت… ومادورو معلق بين بوتين وترامب

لم تخفف مشاركة امير قطر في القمة الاقتصادية التنموية العربية في بيروت من التشنج المحلي الناجم عن دعوة وزير الخارجية جبران باسيل لعودة سوريا الى جامعة الدول العربية في ظل الخلاف على ملف عودة اللاجئين السوريين في وقت تلاشت سريعاً الحيوية التي كان اتّسم بها ظرفياً التشكيل الحكومي. كما لم يخفف قرار قطر الاستثمار في سندات الخزينة اللبنانية بمبلغ 500 مليون دولار من وطأة تقارير متواصلة للمؤسسات المالية الدولية ازاء تصنيفها السلبي للبنان . اما زيارة قائد المنطقة المركزية الوسطى الجنرال الاميركي جوزف فوتيل لبيروت في 21 كانون الثاني ليومين، فكررت التزام واشنطن دعم الجيش “المدافع الشرعي والوحيد عن لبنان”.

وفيما خضع الرئيس الاميركي دونالد ترامب لشروط رئيسة مجلس النواب الديموقراطية نانسي بيلوسي بإعادة فتح الحكومة الاميركية التي سجلت فترة تاريخية من الاقفال بسبب الخلاف على تمويل الجدار مع المكسيك الذي يطالب به ترامب، برز الكباش الاميركي- الروسي من فنزويلا عبر دعم واشنطن ومعها دول عدة، رئيس المجلس النيابي المعارض خوان غوايدو الذي اعلن نفسه رئيساً موقتاً في مقابل اعلان روسيا دعم الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو. 

اعلان بيروت

محلياً، شكل افتتاح القمة التنموية الاقتصادية العربية الحدث في نهاية الاسبوع:

– اعلان بيروت: دعوة المجتمع الدولي الى تحمّل مسؤولياته للحد من ازمة النزوح ووضع الحلول الجذرية لتعزيز الظروف المؤاتية لعودة النازحين واللاجئين، بما ينسجم مع الشرعية الدولية ويكفل احترام سيادة الدول المضيفة وقوانينها (20 كانون الثاني)

– عون: تأسيس مصرف عربي لإعادة الاعمار والتنمية يعطي حوافز بينها ما يتصل بعودة النازحين السوريين الى ديارهم (20 كانون الثاني)

– باسيل: عودة سوريا إلى الحضن العربي مصلحة للبنان والدول العربية. ونأسف كدولة لبنانية لعدم مشاركة ليبيا لكن هذا لا يمنع على القيادة الليبية مسؤولية القيام بكل واجباتها لكشف مصير الامام موسى الصدر (20 كانون الثاني)

– إشادة من الرئيس نبيه بري بوزير الخارجية جبران باسيل ووصفه بـ “رجل الدولة” (20 كانون الثاني)

– وزير الخارجية البحرينية بعد لقائه باسيل: لا توافق كاملا بين الدول العربية بشأن عودة سوريا الى الحضن العربي (20 كانون الثاني)

– وزير الخارجية القطرية: الاستثمار في سندات الحكومة اللبنانية دعماً للاقتصاد اللبناني بقيمة 500 مليون دولار أميركي (21 كانون الثاني)

القمة الاقتصادية لم تمنع القلق الاقتصادي والمالي الحاد خصوصاً بعد تصنيف وكالة موديز للبنان:

– موديز: تخفيض التصنيف الائتماني للبنان إلى CAA1 وتعديل النظرة المستقبلية إلى مستقرة، واستمرار التأخير في تشكيل حكومة سيزيد الضغوط على السيولة في لبنان (21 كانون الثاني)

– وزير المال علي حسن خليل: رغم تقرير موديز فإن الوضع المالي والنقدي يحافظ على استقراره والخزينة قادرة على الإيفاء بكل الالتزامات (22 كانون الثاني) ونبحث في تخفيف العجز واقرار مسار اصلاحي على الصعيد المالي والامور مرتاحة بعد القمة الاقتصادية واستعداد لدى الدول لمساعدة لبنان (24 كانون الثاني)

– اللقاء الديمقراطي: تقرير “موديز” مؤشر إضافي على تدهور وضع البلد (23 كانون الثاني)

– وزير المال السعودي محمد الجدعان: المملكة العربية السعودية عازمة على دعم لبنان وحماية استقراره (23 كانون الثاني)

– أخبار عن تعديل لوكالة “فيتش” الدولية للتصنيف الائتماني على التوقعات الخاصة بعدد من المصارف اللبنانية من مستقر الى سلبي (23 كانون الثاني)

– باسيل: نطالب السعودية بعدم الانكفاء عن لبنان (24 كانون الثاني)

في الملف الحكومي، لم يكد يطرح اقتراح الحكومة من 32 وزيراً حتى قوبل بالرفض من اكثر من جهة:

– هاني قبيسي: مصير لبنان وتشكيل الحكومة أهم من قمة تقيمونها (20 كانون الثاني)

– ابراهيم الموسوي: يريدون تصريف الأعمال كي لا يأخذ حزب الله وزارة هامة (20 كانون الثاني) وقاووق: تمثيل اللقاء التشاوري من ثوابت الحكومة الجديدة وللمسارعة في تطبيع العلاقات مع سوريا (21 كانون الثاني)

– باسيل من بيت الوسط: هناك امكانية حقيقية كي تتشكل الحكومة (21 كانون الثاني)

– بري: لا اعرف من اين جاءوا بكلام ان اتفاق الطائف قد اقرّ الثلث الضامن للمسيحيين تعويضاً عن الصلاحيات التي أُخذت منهم (21 كانون الثاني)

– – الحريري في عين التينة، وبري: صيغة الـ32 وزيرا غير مطروحة عند الحريري. وسنطلب انعقاد جلسة للموازنة وقد نذهب الى جلسات تشريعية. والحريري: امل في ان ترى الحكومة النور خلال أسبوع لا بل أقل (22 كانون الثاني) ومن كليمانصو: هناك أمور إيجابية تتبلور في الملفّ الحكومي وسأحسم هذا الموضوع الأسبوع المقبل (23 كانون الثاني)

– الصمد: متمسكون بتمثيلنا بواحد منا او باسم من الاسماء الثلاثة التي طرحناها ولن نقبل ان يكون وزير اللقاء التشاوري الاّ ممثلا حصريا للقاء (25 كانون الثاني)

(لقاء الحريري وجعجع في باريس (26 كانون الثاني-

– نصر الله: لا نحتاج للأنفاق للدخول إلى الجليل ولن نسمح للعدو بتغيير قواعد الاشتباك، ولا نريد جر لبنان الى حرب، ومستعدون بلا شروط لتلبية الدعوة الى وضع استراتيجية دفاعية (26 كانون الثاني)

في المحليات ايضاً: 

– جدل اثر مشاركة شيخ عقل طائفة الموحدين الدروز الشيخ نصرالدين الغريب في القمة العربية التنموية (21 كانون الثاني)

– مشيخة عقل طائفة الموحدين الدروز: تحميل رئيس الجمهورية مسؤولية خرق الدستور والتعدي على الأعراف والتقاليد (21 كانون الثاني)

– رئاسة الجمهورية: دعوة ايّ شخصيّة دينيّة او غير دينيّة الى احتفالٍ رسميّ لا تعني بأيّ شكل انتهاك رئاسة الجمهورية القيم والمفاهيم الوطنية (21 كانون الثاني)

– جنبلاط: بيان رئاسة الجمهورية غير مقنع ويبدو جزءاً من تبييض الوجه امام النظام السوري وحلفائه. (22 كانون الثاني)

مثول النائب طلال ارسلان امام القضاء للإدلاء بشهادته في قضية مقتل علاء ابي فرج في الشويفات لم يمر بسلام: 

– ارسلان: اتخاذ صفة الادعاء الشخصي لمحاولة قتله “وهدر دمه بعد الهجوم على السراي الارسلانية في الشويفات” (23 كانون الثاني)

– جنبلاط: الشيطان الاكبر دخل على التحقيق في قضية محمد أبو دياب فاختفت كل الادلة كما دخل الشيطان الاصغر على قضية علاء ابو فرج. وقد اصبح المتهم امين السوقي بحماية ماهر الاسد (23 كانون الثاني)

– نهاد المشنوق: اللواء عماد عثمان فوقَ أيّ شبهة، وتحتَ سقفِ القانون، ومن ينتظر يرَ (24 كانون الثاني)

جدل ايضاً بين وزيري الصحة والعدل غسان حاصباني وسليم جريصاتي على خلفية تقديم هذا الاخير كتاباً إلى النيابة العامة التمييزية بشأن تلزيم أدوية لصالح وزارة الصحة بأسعار “تثير الريبة والشك” (21 كانون الثاني)

بين سوريا واليمن

اقليمياً، توزع الاهتمام بين سوريا – امتداداً الى ايران- واليمن والسودان:

في سوريا، عودة لإرهاب داعش:

– اطلاق صاروخ من الداخل السوري على الجولان ومنظومة القبة الحديدية اسقطته في اعقاب قصف اسرائيلي في ريف القنيطرة (20 كانون الثاني)

– انفجار عبوة ناسفة في حافلة للركاب وسط عفرين (20 كانون الثاني)

– الجيش الإسرائيلي: غارات فجراً على أهداف تابعة لـ”فيلق القدس” التابع للحرس الثوري الإيراني داخل الأراضي السورية فيما الخط الساخن مع روسيا كان مفتوحا خلال الغارات، وتحذير النظام السوري من محاولة استهداف الأراضي الإسرائيلية (21 كانون الثاني)

– بيدرسن بعد لقائه لافروف: لضرورة تطبيق القرار الأممي 2254 لضمان عودة اللاجئين السوريين (21 كانون الثاني)

– تفجير انتحاري يستهدف رتلاً للقوات الأميركية في ريف الحسكة الجنوبي وإصابة عنصرين أميركيين، وداعش يتبنّى الهجوم (21 كانون الثاني)

– انفجار سيارة مفخخة في اللاذقية (22 كانون الثاني)

– خارجية روسيا: مطالبة إسرائيل بوقف ضرباتها الجوية العشوائية على سوريا (23 كانون الثاني) والوضع يتدهور سريعا في محافظة إدلب والارض اصبحت تحت سيطرة جبهة النصرة (23 كانون الثاني)

– بوتين بعد لقائه أردوغان في موسكو: الحفاظ على استقرار إدلب السورية. واردوغان: القمة الثلاثية حول سوريا ستعقد خلال شباط المقبل في موسكو (23 كانون الثاني)

– الرئاسة التركية: ينبغي على الولايات المتحدة سحب قواتها من سوريا بالتنسيق مع القوات التركية (23 كانون الثاني) واردوغان: إقامة المجتمع الدولي المنطقة الآمنة غير واردة وتركيا يجب أن تكون لها السيطرة على الأرض (25 كانون الثاني)

– ماكرون: أمن إسرائيل أحد أولوياتنا لاستقرار الشرق الأوسط (23 كانون الثاني)

– وحدات حماية الشعب الكردية: المفاوضات مع النظام السوري تبدأ خلال أيام (24 كانون الثاني) وأي اتفاق مع دمشق يجب أن يضمن خصوصيتنا (25 كانون الثاني)

وفي امتداد للملف السوري- الايراني، مؤتمر وارسو يتعثر:

– وزير الخارجية البولندية: روسيا رفضت المشاركة في لقاء وارسو حول الشرق الأوسط (21 كانون الثاني)

– نائب وزير الخارجية البولندي من طهران: بولندا صديقة لإيران ولن تسمح بأيّ خطوة عدائية ضدها (21 كانون الثاني)

– طهران: تحذير من تحالف الاعداء، وعلى البولنديين ان يدركوا العواقب (22 كانون الثاني)

– بومبيو محذرا: التهديد الإيراني حقيقي (22 كانون الثاني)

– فرنسا: قرب إنشاء الآلية للتبادل التجاري بين الاتحاد الأوروبي وإيران (23 كانون الثاني) والاستعداد لفرض عقوبات صارمة على إيران في حال عدم إحراز تقدم في مفاوضات برنامج طهران الصاروخي الباليستي (25 كانون الثاني)

– الرئيس الإيراني حسن روحاني: لا يمكن لأحد إزاحة ايران من سوق الطاقة (23 كانون الثاني)

– واشنطن تضيف 4 كيانات إيرانية جديدة إلى لائحة العقوبات (24 كانون الثاني)

قضية قتل الصحافي السعودي المعارض جمال خاشقجي استمرت تثير الردود:

– تركيا: دول غربية تتستر على قتل خاشقجي مقابل المال (21 كانون الثاني)

– محققة في الأمم المتحدة: التوجه الى تركيا الأسبوع المقبل لترؤس تحقيق دولي مستقل في مقتل خاشقجي (24 كانون الثاني)

يمنياً: 

– التحالف العربي: الحوثيون يملكون طائرات إيرانية مسيرة من نوع “شاهد 129” (20 كانون الثاني)

اما في السودان:

– مئات المتظاهرين يتوجهون لمقر البرلمان في الخرطوم للمطالبة بتنحي البشير (20 كانون الثاني)

– الرئيس السوداني في قطر (21 كانون الثاني)

– الأمم المتحدة تدعو الأطراف لتجنب كل أنواع العنف (24 كانون الثاني)

مادورو او غوايدو؟ 

الاخبار الدولية تبدأ من فنزويلا :

– الجيش الفنزويلي: القبض على مجموعة من الجنود بعد إعلان التمرد على مادورو (21 كانون الثاني)

– رئيس البرلمان الفنزويلي خوان غوايدو يعلن نفسه قائما بأعمال الرئيس بدلا من مادورو (23 كانون الثاني)

– الجيش الفنزويلي رفض إعلان غوايدو ويعتبره غير قانوني (23 كانون الثاني)

– ترامب يدعو الدول الغربية للاعتراف بزعيم المعارضة كرئيس للبلاد. وبومبيو يطالب مادورو بالتنحي (23 كانون الثاني) والمطالبة باجتماع لمجلس الامن لمناقشة الوضع في فنزويلا (24 كانون الثاني)

– مادورو يمنح البعثة الدبلوماسية الأميركية 72 ساعة لمغادرة فنزويلا (23 كانون الثاني)

– روسيا تؤيد مادورو (23 كانون الثاني) وإدانة التدخل الاميركي التدميري في فنزويلا (25 كانون الثاني)

– الأرجنتين تعلن اعترافها بزعيم المعارضة الفنزويلية رئيسا انتقاليا للبلاد (23 كانون الثاني)

– بريطانيا: لا نعتبر مادورو القائد الشرعي لفنزويلا (24 كانون الثاني) ورفض المصرف المركزي محاولة من نظام مادورو لسحب وديعة من الذهب (25 كانون الثاني)

دولياً ايضاً:

– ترامب اعلن التوصل الى اتفاق مع الكونغرس لإنهاء الاغلاق الحكومي الفدرالي وإعادة فتح الحكومة الفدرالية، لمدة 3 أسابيع حتى 15 شباط بعدما دخل الاغلاق شهره الثاني في 22 كانون الثاني ليصبح الاطول في التاريخ الاميركي (25 كانون الثاني)

– كارلوس غصن يستقيل من رينو التي عيّنت بولوريه رئيسا تنفيذيا وسينار رئيسا لمجلس الادارة (24 كانون الثاني)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر البريد الإلكتروني الخاص بك. الحقول المطلوبة مؤشرة بعلامة *

أحدث المقالات