Search
728 x 90

بايدن سيد البيت الأبيض… وترامب يرفض

بايدن سيد البيت الأبيض… وترامب يرفض

بين الانتخابات الأميركية التي سجلت نسبة مشاركة هي الأعلى منذ 120 عاما وسط جو مشحون جداً، سبق وتبع فوز المرشح الديمقراطي جو بايدن بـ 284 صوتاً بعد الفوز في بنسلفانيا فيما رفض الرئيس دونالد ترامب الخاسر القبول بالنتيجة، متوعداً برفع دعوى في المحكمة يوم الاثنين، وبين العقوبات الأميركية على رئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل تحت قانون ماغنيتسكي، وبين استمرار تعليق تشكيل الحكومة العتيدة، كانت نهاية الاسبوع مثقلة بالأخبار من كل صوب.
الأحداث الثلاثة دفعت بكثيرين للسؤال عن مدى ارتباطها بتعثر التشكيل الحكومي وسط ارتفاع المطالب الوزارية لأكثر من فريق، في ظل تمديد مهل تسليم مستندات مصرف لبنان لشركة Alvarez & Marsal ثلاثة أشهر بغية استكمال تدقيقها الجنائي.
وسُجّل دخول سوريا على خط التعثر المالي عبر ادّعاء الرئيس السوري بشار الأسد ان “إنهيار الاقتصاد السوري سببه ضياع بين 20 و 42 مليار دولار من ودائع السوريين في لبنان”، مما استدعى اكثر من رد مستهجن ورافض، والأبرز من رئيس اللقاء الديمقراطي وليد جنبلاط الذي قال ” بعدما نهب ودمر وهجر معظم سوريا واستفاد من كل انواع تهريب المواد المدعومة من لبنان وبعدما دُمر مرفأ بيروت نتيجة النيترات التي استوردها لاستعمالها في البراميل المتفجرة ضد شعبه، ينوي القضاء على النظام المصرفي اللبناني”.
في هذه الأثناء استمرت اصابات الكورونا تسجّل ارقاماً غير مسبوقة متخطية الألفي اصابة في اليوم وسط مطالبة رسمية بالإقفال العام ورفض التجّار له.
وإذ بقيت فرنسا تتخبط بنتائج الاعتداءات الارهابية التي استهدفتها، وصلت هذه الأخيرة الى كندا وفيينا وهولندا.

سيد البيت الأبيض

الانتخابات الأميركية خطفت انفاس العالم بنسبة مشاركة هي الأعلى منذ 120 عاما قبل ان يفوز المرشح الديمقراطي جو بايدن بلقب “سيد البيت الأبيض” فيما رفض المرشح الجمهوري الرئيس دونالد ترامب النتيجة،
– استطلاعات رأي تظهر تقدم بايدن على ترامب وحصوله على 51% من الاصوات مقابل 43% لترامب قبل3  أيام من التصويت في انتخابات الرئاسة الأميركية (1 تشرين الثاني)
– ارتفاع عدد المشاركين في التصويت المبكر الى 94 مليونا (2 تشرين الثاني)
– بايدن في رسالة إلى ناخبيه: نحن في معركة من أجل روح الأمة ولديكم القوة المطلقة لتحديد النتيجة وهي أصواتكم أمامنا مساران الأول يقودنا إلى مزيد من الظلام والغضب والانقسام والثاني يؤدي بنا إلى الوحدة والأمل (3 تشرين الثاني)
– ترامب: نجاحي في الانتخابات سيجلب الوحدة لأميركا وسيكون هناك علاجات لفيروس كورونا ولا يمكن أن يتم تأجيل النتائج لأيام وأسابيع والعالم بأسره ينتظر وكذلك الأميركيون (3 تشرين الثاني)
– حملة بايدن: الجمهوريون حاولوا استغلال النظام القضائي لتقويض الانتخابات وتصريحات ترامب جزء من ذلك (4 تشرين الثاني)
– ترامب: هجوم الديمقراطيين الراديكاليين على مجلس الشيوخ يجعل من الرئاسة أكثر أهمية – لن أتوقف أبدا عن المحاربة من أجل الشعب الأميركي والأمة (6 تشرين الثاني)

– قاض في المحكمة العليا يأمر بفرز بطاقات الاقتراع البريدي بشكل منفصل في بنسلفانيا (7 تشرين الثاني)
– بايدن يحقق 290 من أصوات المجمع الانتخابي بعد الفوز في بنسلفانيا ونيفادا. وكانت بنسيلفانيا أمّنت له الفوز بحصوله على 284 صوتاً (7 تشرين الثاني)
– جو بايدن يغيّر تعريفه على حسابه في تويتر إلى الرئيس المنتخب (7 تشرين الثاني)
– نائبة الرئيس المنتخب كمالا هاريس: حان وقت العمل بعد هذا الانتصار التاريخي (7 تشرين الثاني)
– ترامب: فزت في الانتخابات بفارق كبير – حملة ترامب: الرئيس لن يتنازل ولن يعترف بإعلان فوز بايدن بالرئاسة – الفريق القانوني لترامب: حرمنا من حقنا في مراقبة التصويت وتدقيق الفرز في فيلادلفيا ولاحظنا وجود أسماء لأشخاص ماتوا من بين المقترعين، والانتخابات لم تحسم بعد سنرفع دعوى في المحكمة يوم الاثنين (7 تشرين الثاني) – ترامب في تغريدة: هذه الانتخابات مسروقة (8 تشرين الثاني)

-بايدن في اول خطاب بعد فوزه: أتعهد باستعادة روح أميركا، وسأكون رئيساً يسعى للوحدة لا للإنقسام (8 تشرين الثاني)

… وفي انتخابات مجلس النواب الأميركي،
– المسلمتان إلهان عمر ورشيدة طليب تفوزان بولاية ثانية في الكونغرس الأميركي (4 تشرين الثاني)
– المرشح الديمقراطي لمجلس الشيوخ عن أريزونا مارك كيلي ينتزع من الجمهوريين مقعد السيناتور الراحل جون ماكين (6 تشرين الثاني)

اما في المواقف الخارجية،
– خامنئي: سياسة طهران تجاه واشنطن لن تتأثر بالفائز في الانتخابات الأميركية (3 تشرين الثاني) – روحاني: على الإدارة الأميركية الجديدة أن تصحّح أخطاء ترامب (8 تشرين الثاني)
– ألمانيا تدعو إلى اتفاق شراكة جديد عبر الأطلسي بعد الانتخابات الأميركية (3 تشرين الثاني)
– فرنسا: أوروبا لن تعود لسابق عهدها مع واشنطن (5 تشرين الثاني)

– نتنياهو يهنئ بايدن من دون وصفه بالرئيس المنتخب،  ويشكر ترامب على “الصداقة الكبيرة” (8 تشرين الثاني)

– مادورو: استعداد للحوار مع واشنطن بعد فوز بايدن (8 تشرين الثاني)

عقوبات على باسيل

في المحليات، تطور لافت من الخزانة الاميركية في خضم الانتخابات، تمثل برزمة عقوبات على رئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل،
– الخزانة الأميركية: عقوبات على رئيس التيار الوطني الحر النائب جبران باسيل، بموجب قانون ماغنيتسكي. وزير الخزانة الأميركية: الفساد الممنهج في النظام السياسي اللبناني “الممثل في باسيل” ساعد في تقويض أساس وجود حكومة فعالة ( 6 تشرين الثاني)

– بومبيو: على القادة اللبنانيين أن يصغوا لشعبهم وأن يطبّقوا الإصلاحات وأن يضعوا حدّا للفساد. واليوم تصنف الولايات المتحدة جبران باسيل وزير سابق فاسد أساء استغلال مناصبه الحكومية، فشعب لبنان يستحق أفضل من ذلك. وأي شخص تصدر بحقه هذه العقوبات لا يعود مؤهلاً لدخول الولايات المتحدة ( 6 تشرين الثاني)
– مسؤول أميركي كبير: أميركا ستواصل محاسبة السياسيين اللبنانيين الفاسدين. دعم باسيل لحزب الله هو الدافع لتحرك أميركا لمعاقبته، وباسيل استغل منصبه كوزير للطاقة والمياه، والعقوبات على باسيل بتهم سوء التعامل مع الأموال العمومية وتقاضي رشاوى ( 6 تشرين الثاني)
– شينكر : العقوبات ستستهدف الموارد المالية الخاصة بباسيل وحساباته المصرفية وستُظهر كيف تشعر الولايات المتحدة حيال الفساد الذي قام به باسيل خلال السنوات الماضية بالإضافة الى علاقته بحزب الله التي سمحت للفساد بالازدهار ( 6 تشرين الثاني)
– المتحدث باسم السفارة الأميركية في بيروت: لا علاقة للتيار الوطني الحر أو أعضائه بالعقوبات وهي تقتصر على شخص باسيل ( 6 تشرين الثاني)
– باسيل: لا العقوبات أخافتني ولا الوعود أغرتني. لا أنقلب على أي لبناني ولا أُنقذ نفسي ليَهلك لبنان. اعتدت الظلم وتعلّمت من تاريخنا.كُتب علينا في هذا الشرق أن نحمل صليبنا كل يوم لنبقى ( 6 تشرين الثاني)
– الأمين العام لحزب القوات اللبنانيّة غسان يارد: الإيعاز إلى كل القطاعات الحزبية عدم التعليق أو التهليل لخبر فرض العقوبات على رئيس التيار الوطني الحرّ جبران باسيل والتعامل معه على كونه خبر سياسي ( 6 تشرين الثاني)
– حزب الله: تدخل سافر وفظ في شؤون لبنان ( 6 تشرين الثاني)

– رئيس الجمهورية يطلب من وزارة الخزانة الاميركية الأدلة والمستندات التي دفعتها الى توجيه اتهامات لباسيل (7 تشرين الثاني)
– التيار الوطنيّ الحرّ: العقوبات على باسيل انتقام من قائد سياسي، ولا نأخذ التعليمات من أحد (7 تشرين الثاني) – باسيل : لا ننكفئ ولا نموت سياسياً ولا نطعن بحلفائنا. تساهلنا وتسهيلنا للتأليف لن يصل الى منع إعطاء الرأي (8 تشرين الثاني)

وفي الموازاة، استمرار الضغط على حزب الله،
– غانتس: “حزب الله” يخفي أسلحة في مناطق مدنية وإذا اضطررنا للهجوم ستكون الكلفة باهظة ( 6 تشرين الثاني)

اما المعلومات عن مفاوضات اطار اتفاق ترسيم الحدود فحذرة،
– وزير الطاقة الإسرائيلي: لست متفائلاً بما يخص محادثات ترسيم الحدود مع لبنان، فقد اتفقنا وقررنا أن نتحادث وأن نجد حلاً لهذا النزاع، لكن إذا جاء اللبنانيون بطلبات قاسية كالتي رأيناها قبل 10 سنوات، فلن نحل النزاع  ( 6 تشرين الثاني)

سلّة مثقوبة

في هذه الأثناء، بقيت بورصة تشكيل الحكومة في عنق الزجاجة في ظل “هبة باردة وهبة ساخنة”، وكأن كل المساعي لذلك تصب في “سلّة مثقوبة”،
– البطريرك الراعي: السلطة غائبة وضعيفة في ظل بلبلة في المصالح الشخصية والولاءات الخارجية إلى متى وبأي حق يتمادى المعنيون في عرقلة تشكيل الحكومة؟ يعرقلونها تمسكا بالحصص والحقائب الطائفية فيما نصف الشعب لا يجد حصة طعام. فليوقف جميع الاطراف ضغوطهم على الرئيس المكلف ليبادر مع رئيس الجمهورية لإعلان حكومة بمستوى التحديات (1 تشرين الثاني) – من غير المقبول ان يسيطر على الحكومة فريق ويقرر شكلها فريق ويعيّن اسماء وزرائها فريق فيما الآخرون مهمشون (8 تشرين الثاني)
– المطران عودة: لماذا التمسك بالكراسي والمناصب يمكن لكل شيء أن يفنى في لحظات هل من يتعلم؟ (1 تشرين الثاني)
– النائب عقيص: االممتع في التصنيف هو وضع وزارة العدل مؤخراً في قائمة الوزارات الخدماتية اما المتعة الخالصة فهي اعتبار كل ما يحتاجه لبنان فعلاً وزارات ثانوية: السياحة، الصناعة، البيئة، وخاصةً الثقافة (1 تشرين الثاني)
– علوش: قد يكون من الشرعي أن يعد الحريري من سماه لرئاسة الحكومة بحصة فيها لكن ليس من الطبيعي أن يطالب من لم يسميه بحصة (1 تشرين الثاني)
– باسيل: تدخلي بتشكيل الحكومة فبركة لتغطية المعرقلين (2 تشرين الثاني)
– حمادة: المقعد الدرزي هو “حصان طروادة” لتأمين الثلث المعطل للتيار الوطني الحر وجبران باسيل بوزير درزي، وما يجري اليوم لا يشبه المبادرة الفرنسية (2 تشرين الثاني) – “الديمقراطي اللبناني”: نرفض الإجحاف بحق الدروز (3 تشرين الثاني)
– جعجع: لا أمل بأي خلاص ما دام الثلاثي الحاكم حاكماً (2 تشرين الثاني) – حبشي:‏ الثورة هي من وقفت الى جانب “القوات” التي طالبت بمطالبها ‏قبل قيامها ونحن امام كل الوسائل الديمقراطية للوصول الى انتاج ‏تغيير سياسي (3 تشرين الثاني) – حكومة الحريري تتشكّل بنفس طريقة الحكومات السابقة، واستقالة عون لن تُغيّر شيئاً وانما انتخابات نيابية مُبكرة ( 6 تشرين الثاني)
رئاسة الجمهورية: التشاور مستمر في شأن تشكيل الحكومة ويتم حصرا، ووفقا للدستور، بين الرئيس عون والرئيس المكلف ولا يوجد أي طرف ثالث فيه، والمشاورات لا تزال مستمرة بما تفرضه المصلحة الوطنية العليا – الرئيس عون استقبل الرئيس المكلف سعد الحريري وتابع معه درس ملف تشكيل الحكومة الجديدة في جوّ من التعاون والتقدّم الإيجابي (2 تشرين الثاني)
– جنبلاط: من عجائب المسرح الوزاري ان الذين لم يسموا سعد الحريري باسثناء القوات هم اليوم الذين يتقاسمون المقاعد ويتحضرون على الاستيلاء الكامل للسلطة بكل فروعها الامنية والقضائية في مخطط الالغاء والعزل والانتقام .لذا يا شيخ سعد ومن موقع الحرص على الطائف انتبه لغدرهم وحقدهم التاريخي (3 تشرين الثاني) – أبو فاعور : فريق رئيس الجمهورية يريد فرض شروطه وشروط بعض حلفائه وهناك محاولة للتملص من الالتزامات تجاه المبادرة الفرنسية (5 تشرين الثاني)
– فرنجية: “المردة” لم يطالب بحقائب (5 تشرين الثاني)
– لقاء الحريري وعون في القصر الجمهوري: الأجواء ايجابية ( 6 تشرين الثاني)

– اتصال بين ماكرون وعون: الحاجة الملحة لوضع لبنان في مسار الإصلاحات وتشكيل حكومة سريعاً ( 6 تشرين الثاني)

… وتراشق كلامي بين “المستقبل” و”القوات اللبنانية”،
– جعجع: “القوّات” ليست بتحالف مع أحد ولا في قطيعة مع أحد وذاهبون الى مزيد من التدهور (8 تشرين الثاني)
– أحمد الحريري للقوات: ليحلم جعجع بالرئاسة لا بتوقيعنا، وتصرّون على رمي الرئيس الحريري يومياً بسهام المحاصصة (8 تشرين الثاني)
“القوات” رداً على أحمد الحريري: اتّهام جعجع بالسعي الى الرئاسة باطل (8 تشرين الثاني)

تدقيق ممدد له

اما التدقيق المالي الجنائي في مصرف لبنان فممدد لثلاثة اشهر،
– وزيرة العدل ماري كلود نجم: رسالة الى رئيس الحكومة حول التدقيق الجنائي المالي في حسابات مصرف لبنان، وضرورة العمل على تنفيذ العقد مع شركة Alvarez & Marsal وتزويد المصرف المركزي الشركة بالمعلومات والمستندات المطلوبة (2 تشرين الثاني) – مصدر في مصرف لبنان: “المركزي” سلّم حساباته كافّةً إلى شركة التدقيق الجنائي عن طريق وزارة المال (3 تشرين الثاني) – وزيرة العدل من السراي: على حاكم مصرف لبنان أن ينفد قرارات الحكومة أو أن يبرر رسمياً للحكومة وللرأي العام سبب عدم تجاوبه معها وهناك فجوة كبيرة بحسابات المصرف ونريد أن نعلم أين ذهبت ودائع الناس (5 تشرين الثاني)
– وزيرة المهجرين في حكومة تصريف الاعمال غادة شريم: نسف التدقيق الجنائي، اذا تمّ اليوم، وان دلّ على شيء فعلى نسف كل محاولة جدية لإخراج البلد مما هو فيه (3 تشرين الثاني)
– مصرف لبنان: سلمنا كامل الحسابات العائدة لنا إلى وزير المال وفقاً للأصول (4 تشرين الثاني)
– التدقيق الجنائي بين وزني وAlvarez & Marsal (4 تشرين الثاني)
– وزني: تمديد مهل تسليم المستندات لشركة Alvarez & Marsal ثلاثة أشهر (5 تشرين الثاني)
– لقاء عون ومدير Alvarez & Marsal: ضرورة التزام الحكومة التدقيق في حسابات مصرف لبنان (5 تشرين الثاني)

اموال السوريين

ادعاء الرئيس السوري بشار الأسد احتجاز اموال لسوريين في المصارف اللبنانية، اثار اكثر من رد فعل،
– الأسد: إنهيار الاقتصاد السوري سببه ضياع 20 – 42 ملياراً من ودائع السوريين في لبنان (5 تشرين الثاني)
– جنبلاط: بعدما نهب ودمر وهجر معظم سوريا واستفاد من كل انواع تهريب المواد المدعومة من لبنان وبعدما دُمر مرفأ بيروت نتيجة النيترات التي استوردها لاستعمالها في البراميل المتفجرة ضد شعبه، ينوي القضاء على النظام المصرفي اللبناني.فهل نظرية التحقيق الجنائي تصب في هذا المنحى (6 تشرين الثاني)
الوزير السابق ريشار قيومجيان : “الى رئيس النظام السوري، حريّ بك الاستعانة بمحضّر أرواح فعند أبيك الجواب اليقين عن سرقة أركان نظامك مئات مليارات الدولارات من أموال اللبنانيين زمن احتلالكم لبنان. بالمناسبة، إفتح باب العودة للنازحين من أبناء بلدك، فهم لتاريخه كلفوا لبنان عشرات مليارات الدولارات واستهلكوا بناه التحتية (6 تشرين الثاني)
– ارسلان: اللجوء إلى أسلوب الهجوم عبر استخدام شعارات رنّانة يساهم في خلق بعض التعاطف الداخلي مع مطلقيها بهدف تشويه حقيقة التدقيق الجنائي وأهميته البالغة في الكشف عن السرقة الموصوفة لأموال الناس لن ينفع ( 6 تشرين الثاني)

في هذه الأثناء،
– الوزير السابق سليم جريصاتي والنائب آلان عون: ما يبرز من وثائق مصرفية تفيد بتحويل أموال اعضاء من تكتل “لبنان القوي” الى الخارج هي وثائق مزورة (1 تشرين الثاني) – كنعان: شكوى إلى النيابة العامة التمييزية بجرائم القدح والذم والتزوير والتشهير واستعمال المزور (3 تشرين الثاني)
– إحصاءات الجمارك اللبنانية: تراجع مجموع قيمة فاتورة التصدير من لبنان، كما الانخفاض الكبير في قيمة فاتورة الاستيراد أدّى إلى انخفاض قياسي وغير مسبوق في عجز الميزان التجاري اللبناني (2 تشرين الثاني)

تحرك رمزي بالسيارات للتيار الوطني الحر للمطالبة بالتدقيق الجنائي (7 تشرين الثاني)

رفض الإقفال

وفي الوضع المعيشي المتدهور والمتأثر بكورونا،
– نقيب الأطباء شرف ابو شرف: طاقة المستشفيات على استيعاب مرضى كورونا بلغت حدها الاقصى اضافة الى ان الوضع الصحي والاستشفائي والمالي سيء جدا (1 تشرين الثاني)
– نقابة أصحاب المطاعم والمقاهي: أقفلوا البلد أسبوعين من دون استثناء لأي قطاع (1 تشرين الثاني)
– جمعية الصناعيين تحذّر من شمول المصانع قرار الإقفال العام: سيؤدي إلى ضرب الصناعة الوطنية بالصميم (2 تشرين الثاني)
– جمعية تجار بيروت ترفض إرغام المحال والمؤسسات على الإقفال (2 تشرين الثاني)
– أصحاب دور الحضانة في لبنان يرفضون الاقفال (2 تشرين الثاني)
– رئيس اتحاد نقابات المؤسسات السياحية بيار الأشقر: إذا لم تلتزم كل المناطق بقرار الإقفال التام، فهل سيعود هذا الإقفال بجدوى على صحتنا؟ أم نقمة على اقتصادنا وموظفينا؟ (3 تشرين الثاني)
– قطع السير في شارع الحمرا أمام مصرف لبنان من قبل الجمعية اللبنانية لأولياء الطلاب في الجامعات الأجنبية (3 تشرين الثاني)
سقوط مبنيين خاليين في المدوّر من جرّاء العاصفة والأمطار الغزيرة (4 تشرين الثاني) – انهيار جزئي في أحد المباني بشارع بسترس – الاشرفية ( 6 تشرين الثاني)
– فضيحة تلف 10 آلاف طن من الطحين، هبة من العراق، كانت مخزنة بشكل سيئ في المدينة الرياضية وكشفت عنها شرطة الغبيري (4 تشرين الثاني) – وزير الاقتصاد راوول نعمة: لا حل الا بهدم اهراء القمح وبأسرع وقت ممكن لتفادي اي مشكلة وتبين ان لا خطر بحصول انفجار (5 تشرين الثاني) – وضع مستودعات مصلحة الأبحاث العلمية بتصرّف الدولة لتخزين سليم للقمح والطحين ( 6 تشرين الثاني) – مدير عام الاهراءات أسعد حداد: قمنا بكل ما يلزم من تدابير لحماية أكياس الطحين من الرطوبة ( 6 تشرين الثاني)
نقابة مستوردي المستلزمات الطبيّة تحدّد توجيهات الدفع الجديدة للمستشفيات (5 تشرين الثاني)

دعم… وتحذير

وفي الموازاة، استمرار الدعم الغربي… وتحذير،
– السفارة الأميركية لدى بيروت: الحكومة الأميركية تستمر بمساعدة لبنان على مواجهة وباء كوفيد-19 والمتضرّرين من انفجار ٤ آب عبر توفير الدعم لمراكز الرعاية الصحية الأولية، وتأمين المستلزمات الأساسية لعزل المنازل والمساعدات المالية للإصلاحات الطفيفة” (2 تشرين الثاني)
– سفيرة فرنسا في لبنان آن غريو: توقيع 8 إتفاقات تمولها فرنسا دعما للبنان: 25 مليون يورو لمساعدة قطاعات السكن والصحة – فرنسا كانت ولا تزال وستبقى تدعم لبنان ضمن المبادرة الفرنسية التي تشترط تطبيق الاصلاحات المطلوبة من المجتمع الدولي (5 تشرين الثاني)

الأمم المتحدة: لبنان مهدّد بشدة جراء زيادة مستويات الجوع الحاد (7 تشرين الثاني)

تحقيقات… وفساد

اما التحقيقات في انفجار 4 آب،
– متظاهرون أمام منزل القاضي صوان: المماطلة في تحقيقات انفجار المرفأ تضعك في موضع الشك والريبة (4 تشرين الثاني)

– مجلس القضاء الأعلى: التحقيق يتم بالسرعة الممكنة إنما من دون تسرّع، ولم يرد بعد اي جواب بالنسبة للاستنابة اللبنانية الصادرة الى الجهة الفرنسية (7 تشرين الثاني)

وفي محاربة الفساد،
– مذكرة توقيف في حق المدير العام للجمارك الموقوف بدري ضاهر في ملف “أمير الكبتاغون” (3 تشرين الثاني) – إتهامية بيروت صادقت على مذكرة التوقيف في حق بدري ضاهر في ملف الكبتاغون (5 تشرين الثاني)
– الاستماع الى حبيش في دعوى القاضية عون: منفتحون على أي مصالحة تنهي هذا الملف ( 6 تشرين الثاني)

– احباط عملية تهريب كمية من الادوية المدعومة الى مصر كانت مخبأة داخل مكبّر صوت (7 تشرين الثاني)

في هذه الأثناء،
– الجلسة التمهيدية الثالثة في قضية عياش (4 تشرين الثاني)

– استشهاد عسكري اثناء تنفيذ مهمة في جرد عرسال بعدما اطلق النار على دوريته، اشخاص يستقلون دراجات نارية (7 تشرين الثاني)

الإصابات تحلّق

اصابات الكورونا في لبنان تتعدى الألفين،
– وزارة الصحة: تسجيل 1389 إصابة و6 وفيات (1 تشرين الثاني) – 1080 اصابة و9 حالات وفاة – 1512 إصابة و 15 حالة وفاة (3 تشرين الثاني) -1888 إصابة و 9 وفيات- 2089 اصابة و7 حالات وفاة (5 تشرين الثاني) – 2142 إصابة جديدة بكورونا و17 حالة وفاة ( 6 تشرين الثاني) – 1769 اصابة و13 حال وفاة (7 تشرين الثاني)
– وزير الصحة في حكومة تصريف الأعمال حمد حسن: نحن أمام منعطف خطير وقاربنا المشهد الكارثي. المستشفيات الخاصة غير آبهة لتوصيات الدولة ولا للجائحة ولم تفتح أقسام كورونا بعد (1 تشرين الثاني) – نطالب بإقفال عام لأربعة أسابيع (2 تشرين الثاني) – المعطيات تحتم إعادة النظر بقرارات الإقفال الجزئي الأخيرة . والإقفال العام شر لا بد منه ( 6 و7 تشرين الثاني)
– وزير الداخلية: الله ينجينا من الايام الآتية لانها ستكون أسوأ، وقرار اقفال 115 بلدة وقرية (1 تشرين الثاني)
– وزير التربية: لا دراسة في المناطق المقفلة فقط (1 تشرين الثاني)
– مدير العناية الطبية في وزارة الصحة جوزيف الحلو: ننادي باقفال اقله مدة شهر لان اقفال المناطق لم يعط نتيجة (3 تشرين الثاني)
– تجار مدينة بعلبك اتخذوا قراراً بفتح كل المحال التجارية في المدينة وضواحيها (3 تشرين الثاني) – بشير خضر: اقفال بلدة كفردبش بعد ارتفاع عدد الإصابات (7 تشرين الثاني)
– قوى الأمن: تنظيم 877 محضر ضبط بسبب مخالفة قرار التعبئة العامة (3 تشرين الثاني)

– نقابة الصيادلة: للإقفال الكامل لمدة 15 يوماً لايقاف ازدياد عدّاد كورونا (7 تشرين الثاني)

– اجتماع مجلس الدفاع الأعلى في 10 تشرين الثاني للبحث في وضع كورونا (8 تشرين الثاني)

اصابات كورونا في المنطقة لم تكن أقل عدداً،
– الأردن يمدد ساعات منع التجول ليلاً: مستمرون في إغلاق المدارس والجامعات حتى نهاية الفصل الدراسي الحالي لمواجهة كورونا (1 تشرين الثاني)
– البحرين تسمح بالاستخدام الطارئ للقاح لفيروس كورونا “لأفراد الصفوف الأمامية” اعتبارا من 3 تشرين الثاني (3 تشرين الثاني)

وفي الاصابات المرتفعة في العالم التي تخطت الـ 50 مليوناً، أكثر من 12 مليون إصابة مثبتة في أوروبا،
– البرلمان البريطاني يوافق على إغلاق البلاد لـ 4 أسابيع للحد من تفشي كورونا (4 تشرين الثاني)

اما السباق على لقاح كورونا فمحتدم،
– جونسون: هناك فرصة لتوفر لقاح كورونا في الربع الأول من 2021 (4 تشرين الثاني)

الثأر للنبي

بعد سلسلة الاعتداءات الارهابية، الحملة على فرنسا ورئيسها متواصلة،
– وفاة الكاهن الذي استُهدف بطَلقين ناريّين في مدينة ليون (1 تشرين الثاني)
– أردوغان: المسلمون الأوروبيون يتعرضون لتمييز ممنهج ويتم انتزاع حقوقهم وحرياتهم (1 تشرين الثاني) – وزير الدفاع التركي: ما فعلته مجلة “شارلي إيبدو” لا علاقة له بحرية التفكير بل هو شح فكري وهزل إرهابي من شأنه إزعاج الآخرين وإثارتهم وإذلالهم (2 تشرين الثاني)
وزير الداخلية الفرنسية: نحن في حالة حرب فرنسا تعيش تهديدا إرهابيا والهجمات محتملة في أي مكان على أراضينا (2 تشرين الثاني)
تنظيم القاعدة في بلاد المغرب يهاجم ماكرون ويدعو إلى الثأر للنبي محمد (2 تشرين الثاني)
الشرطة الفرنسية: اعتقال شخص مسلح بسكين وسط باريس (3 تشرين الثاني) – القبض على قاصر يُشتبه بأنّه على اتصال بمنفّذ هجوم نيس الأخير (5 تشرين الثاني)

– ماكرون: تعزيز امن الحدود مع منطقة شينغن، ومضاعفة عديد قوات الأمن المنتشرة على الحدود الفرنسية، وهجوم فيينا أثبت أن خطر الإرهاب يمكن أن يأتي من أي مكان (5 تشرين الثاني)
– دريان وقبلان وحسن إستنكروا العمليات الإرهابية في أوروبا: ندين أي محاولة لربط هذه الجرائم بالإسلام (5 تشرين الثاني)

– رئيس البرلمان التركي: هناك تطورات في فرنسا تثير قلق جميع المسلمين حول العالم منذ مدة طويلة (7 تشرين الثاني)

– لودريان: علاقاتنا مع مصر استراتيجية ومهمة ونثمن الجهود المصرية لمكافحة الإرهاب (8 تشرين الثاني)
– السيسي: نرفض ربط أي دين بأعمال العنف والتطرف (8 تشرين الثاني)

وفي الموازاة،
– تعليق محاكمة المتهمين باعتداءات 2015 في باريس بسبب إصابة المتهم الرئيسي بكوفيد-19 (1 تشرين الثاني)
– المتحدث باسم الجيش الفرنسي: نفذنا عملية ضد داعش في الصحراء الكبرى قوامها 3000 عسكري (4 تشرين الثاني)

كندا وفيينا وهولندا

والاعتداءات المتطرفة وصلت الى كندا وفيينا وهولندا،
– الشرطة الكنديّة: سقوط قتيلين و5 جرحى بسلاح أبيض في كيبيك وتوقيف مشتبه فيه لا يتبع لأي جماعة إرهابية وفقا للتحقيقات الأولية (1 تشرين الثاني)
– هجوم بإطلاق النار في فيينا (2 تشرين الثاني) – وزارة الداخلية: ارتفاع عدد القتلى إلى 4 مدنيين إضافة إلى أحد المهاجمين – منفذ الهجوم من أنصار داعش – مصادر نمساوية: المنفذ الذي قُتل من أصل ألباني، عمره 20 عاما ووُلد ونشأ في فيينا، وهو معروف للمخابرات لأنه واحد من 90 متطرفا نمساويا أرادوا السفر لسوريا (3 تشرين الثاني) – الشرطة الألمانية: عمليات تفتيش للشقق والمكاتب في ألمانيا على خلفية هجوم فيينا ( 6 تشرين الثاني)
المستشار النمساوي سيباستيان كورتس: سندافع عن ديمقراطيتنا وسنتعقب الضالعين في الهجوم الاسلامي ومن يقفون خلفه – توقيف شخصين في مدينة سانت بولتن شمال شرقي النمسا على علاقة بهجمات فيينا (3 تشرين الثاني)
الشرطة الهولندية تعتقل شخصين مثّلا تهديداً في محطة القطار في أوترخت (3 تشرين الثاني)
الرئيس الفرنسي: أوروبا في حالة حداد بعد تعرضنا لضربة قاسية من قبل الإرهاب الإسلامي (3 تشرين الثاني)
ميركل: المعركة ضد القتلة والمحرضين معركة مشتركة (3 تشرين الثاني)

تركيا وشرقي المتوسط

المعارك في ناغورونو كاراباخ تنذر بالأسوأ رغم الاتفاق على وقف النار،
الأمم المتحدة تحذر من جرائم حرب محتملة في ناغورنو كاراباخ (2 تشرين الثاني)
الخارجية الروسية: موسكو تدرس بعناية المقترح الإيراني لتسوية النزاع في كاراباخ (3 تشرين الثاني)
جهاز الاستخبارات الروسية: معلومات حول مشاركة مسلحين من سوريا في القتال في كاراباخ ( 6 تشرين الثاني)

– أرمينيا تؤكد وقوع معارك عنيفة مع إذربيجان في إقليم كاراباخ (7 تشرين الثاني)

– أذربيجان تعلن سيطرتها على بلدة استراتيجية في كاراباخ (8 تشرين الثاني)

اما في التوتر الشرق متوسطي،
بومبيو ينتقد إجراءات تركيا الأحادية في المتوسط (2 تشرين الثاني)
– الاتحاد الأوروبي يمدد عقوباته على تركيا “بسبب أنشطتها غير القانونية في البحر المتوسط” ( 6 تشرين الثاني)

وفي الداخل التركي،
رئيس حزب المستقبل التركي أحمد داود أوغلو يدعو لإعادة النظام البرلماني: أردوغان أخطر على العالم من كورونا (1 تشرين الثاني)
– ارتفاع ضحايا زلزال إزمير إلى 115 (4 تشرين الثاني)

– اردوغان: قرار بسداد ديون الصومال المتأخرة لصندوق النقد الدولي (7 تشرين الثاني)

مزيد من العقوبات

وفي الملف السوري، مزيد من العقوبات الأميركية،
– موسكو تعرب عن قلقها من زيادة نشاط داعش في منطقة الفرات وتزايد الهجمات على الجيش السوري والفصائل الكردية (5 تشرين الثاني)
– المجلس الأوروبي يفرض عقوبات على 8 من وزراء النظام السوري ( 6 تشرين الثاني)

– القوات التركية تبدأ بتفكيك نقطة معرحطاط في ريف إدلب الجنوبي تمهيداً لانسحابها (7 تشرين الثاني)
– غارات جوية مكثفة من الطيران الروسي استهدف بلدات وقرى بجبل الزاوية بريف ادلب الجنوبي (7 تشرين الثاني)

اما في ليبيا،
– اجتماع أميركي روسي في موسكو بحث الوضع الليبي واتفاق وقف النار (2 تشرين الثاني)
– انطلاق جلسات اليوم الثاني من المفاوضات العسكرية الليبية في غدامس (3 تشرين الثاني)

– السفارة الأميركية في دبي : مشاورات مع السلطات الليبية لتامين المنشآت الأميركية (7 تشرين الثاني)

في الملف الايراني،
– رئيس لجنة الأمن القومي في البرلمان الإيراني: اعتقال قائد منظمة “الأحوازية” حبيب كعبي خارج إيران ونقله إلى داخل البلاد (1 تشرين الثاني)
– البرلمان الإيراني يصادق على مشروع قانون لتخصيب 120 كيلوغراما من اليورانيوم سنويا (2 تشرين الثاني)
– الخارجية البريطانية تنتقد بدء إيران قضية جديدة ضد البريطانية نازنين زاغري (2 تشرين الثاني)
وزير خارجية السعودية: ممارسات إيران تسببت في زعزعة الأمن والإستقرار إقليميا ودوليا، وهي تدعم ميليشيات طائفية متطرفة وتهدد الملاحة الدولية (2 تشرين الثاني)

… وفي العراق،
– صدامات بين قوات الأمن والمتظاهرين في مدينة البصرة (1 تشرين الثاني)

– وزارة الداخلية العراقية تلقي القبض على قاتل الناشط عمر فاضل في البصرة (7 تشرين الثاني)

ما وراء “ابراهام”

وفي “ما وراء” اتفاق ابراهام بعد انضمام السودان اليه… وصفقة سلاح اميركية مع الامارات،
– وزارة الطاقة السودانية: توقيع مذكرة تفاهم بين السودان والإمارات لإنشاء محطات طاقة شمسية بطاقة 500 ميغاوات (1 تشرين الثاني)
– الرئيس الأميركي: تمديد حال الطوارئ الوطنية بشأن السودان – الخارجية الأميركية: قرار استمرار حال الطوارئ الوطنية لا ينعكس سلبا على العلاقات الثنائية مع السودان أو الحكومة الانتقالية (2 تشرين الثاني)
– وزير الاستخبارات الإسرائيلي إيلي كوهين: الدول التالية في التطبيع هي السعودية وعمان وقطر والمغرب والنيجر (2 تشرين الثاني)

وزارة الخارجية الأميركية: صفقة عسكرية بين الولايات المتحدة الأميركية والإمارات العربية المتحدة بقيمة 2.9 مليار دولار تضمنت 18 طائرة مسيرة مُسلحة من طراز MQ-9B (7 تشرين الثاني)

وفي الموازاة،

– الإمارات: تشديد العقوبة على التحرش وتحديد الإعدام باغتصاب القصر، وإلغاء تجريم الانتحار ومحاولة الانتحار وعقوبات شرب الكحول، والغاء السجن المخفف في عقوبات “جرائم الشرف” ومساواتها بالجرائم التقليدية – جريدة ذا ناشونال الإماراتية: تعديل قانوني يسمح بالمساكنة بين غير المتزوجين (7 تشرين الثاني)

اما في الإقليميات،
– استفتاء تعديل الدستور في الجزائر (1 تشرين الثاني)
– إغلاق باب الترشح للانتخابات البرلمانية الكويتية بتسجيل 395 مرشحاً بينهم 33 سيدة (4 تشرين الثاني)

البريكست عالق

… والبريكست عالق،
– لندن تتجاهل المهلة الأوروبية بشأن قانون يخرق بنوداً في اتفاق بريكست (3 تشرين الثاني)

وفي الأخبار الدولية المتفرقة،
– 35 قتيلاً كلهم طلاب في هجوم انتحاري داخل جامعة كابول (2 تشرين الثاني)
– 4 قتلى و40 جريحاً حصيلة الهجوم على قاعدة عسكرية في في منطقة “الإمام صاحب” في أفغانستان (3 تشرين الثاني)
– قتال عنيف بين الجيش الإثيوبي ومتمردين في منطقة تيغراي الشمالية (5 تشرين الثاني)
البابا فرنسيس: تجريد أمانة الدولة من صلاحيات الإشراف على الأرصدة المالية، ونقل هذه المهام إلى الأجهزة الاقتصادية للفاتيكان، وذلك على خلفية فضيحة فساد (5 تشرين الثاني)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر البريد الإلكتروني الخاص بك. الحقول المطلوبة مؤشرة بعلامة *

أحدث المقالات