Search
728 x 90

رئيس ببندقية المقاومة… وايران وسوريا بين وارسو وسوتشي 

رئيس ببندقية المقاومة… وايران وسوريا بين وارسو وسوتشي 

نالت الحكومة الثانية للرئيس سعد الحريري في عهد الرئيس ميشال عون الثقة في مجلس النواب على خلفية التعهد بالتزامات مؤتمر سيدر واحد للإصلاحات الإدارية والاقتصادية . الا انه رافقها تأكيد الحريري في ذكرى اغتيال والده رفيق الحريري ان لبنان ليس دولة تابعة لأي محور وليس ساحة لسباق التسلح .
فبين زيارة وزير الخارجية الايرانية محمد جواد ظريف والمستشار في الديوان الملكي السعودي نزار العلولا والامين العام لجامعة الدول العربية احمد ابو الغيط، انفجر سجال عنيف بين حزب الله والكتائب على خلفية التعرض للرئيس بشير الجميل واتهامه بالوصول الى سدة الرئاسة على دبابة اسرائيلية فيما اكد نائب حزب الله نواف الموسوي ان الرئيس ميشال عون وصل رئيساً ببندقية المقاومة، مما استدعى اعتذاراً من النائب محمد رعد.
اقليمياً اشتداد الخناق على ايران تزامناً مع انعقاد مؤتمر وارسو الذي جمع اكثر من 60 دولة لكن بتمثيل ضعيف. اما دولياً، فترامب اعلن حال الطوارئ في البلاد ليتمكن من تمويل بناء الجدار على الحدود مع المكسيك.

بيان وزاري وبندقية

شكل مثول الحكومة امام المجلس النيابي لنيل الثقة على اساس بيانها الوزاري مادة دسمة للسجالات بعدما استهل الاسبوع بزيارة وزير الخارجية الايرانية محمد جواد ظريف.

– ظريف من المطار: إيران على استعداد للتعاون مع لبنان (10 شباط)

– قماطي من السفارة الايرانية: ما سمعناه من ظريف هو استعداد ايران لمد لبنان بكل انواع المساعدات (10 شباط)

– قاووق: وصول حزب الله إلى “الصحة” أسقط الفيتو الأميركي (10 شباط)

– ظريف التقى بري والحريري وباسيل وعون ونصر الله: ايران مستعدة للتعاون مع الحكومة اللبنانية والجيش في اي مجال يراه لبنان مفيدا وما من قانون دولي يحظّر عليهما التعاون (11 شباط)

– الحريري: الخلافات الإقليمية لن تؤثر على وضع لبنان الداخلي (11 شباط)

– باسيل: لبنان لا يجد اي حرج بالقيام بأي تعاون اقتصادي مع ايران طالما ان ذلك لا يمسّ بالقرارت الدولية ولا شروط سياسية عليه (11 شباط)

– عون: لإيران دور في المساعدة على تحقيق عودة النازحين. نصرالله: المساندة الإيرانية صنعت الإنتصارات (11 شباط)

– بومبيو من مؤتمر وارسو: إيران وحزب الله وتفشي الإرهاب أخطار تهدد الشرق الأوسط وإيران تدعم حزب الله وأنشطته في أميركا الجنوبية وحزب الله اقوى مما كان عليه قبل سنوات، ومؤسف ان لبنان لم يشارك في وارسو (14 شباط)

– السفير الايراني في لبنان: لبنان يعيش الامن من خلال المعادلة الذهبية المتمثلة في الجيش والشعب والمقاومة (16 شباط)

زيارة ظريف تزامنت مع زيارة الامين العام لجامعة الدول العربية احمد ابو الغيط الذي التقى عون والحريري ولم يلتق بري .ومن بعبدا: لم ارصد بعد توافقاً عربياً على اعادة سوريا الى الجامعة (11 شباط)

المستشار في الديوان الملكي السعودي نزار العلولا في بيروت، ومن المطار: اللبنانيون قادرون على قيادة الشرق الاوسط بأكمله إن ارادوا وما ينقصهم هو التفاهم، وسيتم تفعيل اكثر من 20 اتفاقية مع لبنان ولا علاقة لزيارتنا بزيارة ظريف (12 شباط). العلولا زار ايضاً عون وبري والحريري . ومن بعبدا: المملكة الى جانب لبنان في هذه المرحلة. والبخاري يعلن من السراي رفع حظر سفر السعوديين الى لبنان (13 شباط)

وعلى الهامش، بعيد اعلان الامين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله ان ايران مستعدة لتزويد الجيش اللبناني بصواريخ ارض- جو، سلّمت الولايات المتحدة الأميركية الجيش اللبناني شحنة من الصواريخ الذكية المتطورة الدقيقة الموجهة بالليزر (13 شباط)

– اليمن يدعو لبنان الى وقف تدخلات حزب الله (16 شباط)

ملفا النأي بالنفس والعلاقة مع سوريا استحوذا ايضاً على حيز من الاهتمام:

– وزير الدولة لشؤون النازحين صالح الغريب: لا يمكن حلّ ملف النزوح من دون التواصل مع دمشق (11 شباط)

– حسن فضل الله: كيف يمكن عودة النازحين السوريين وكيف نستفيد من معبر نصيب، من دون فتح قنوات تواصل مع سوريا بشكل رسمي (13 شباط)

– الحريري في احياء ذكرى اغتيال الرئيس رفيق الحريري: نحن حراس اتفاق الطائف، ولبنان يؤكد التزام النأي بالنفس وأي امر آخر يمثل رأي صاحبه، وهو لا يتبع أي محور وليس ساحة لسباق التسلح في المنطقة، وأفضل ما يمكننا تقديمه هو عودة النازحين السوريين بشكل طوعي (14 شباط)

حكومياً وعشية بدء جلسات الثقة:

– جنبلاط من عين التينة: الرئيس بري شريك اساسي في التسوية. والسلفة الاضافية المطلوبة للكهرباء مدخل خطأ الى الاصلاح (10 شباط)

– الحريري: مصرون على تنفيذ كل الاصلاحات التي أقرّت في سيدر (10 و12 شباط)

– جعجع: عين باسيل ليست فقط بوزير لدى القوّات وإنما بكل الوزراء والنواب وصولاً لآخر أجير في الدولة (10 شباط)

جلسات مناقشة البيان الوزاري بدأت في البرلمان .

– برّي: تعهدت بأنّ كلّ شهر ستعقد جلسة محاسبة أو إستجواب للحكومة (12 شباط) وتطبيق القوانين كفيل بحد ذاته بإنهاء الفساد في البلد (15 شباط)

– حسن فضل الله: امتلك مستندات لو كشف ‏النقاب عنها لأودت برؤوس كبيرة إلى السجن (12 شباط)

– اشكال بين الكتائب وحزب الله. سامي الجميل: هذه حكومة حزب الله. والموسوي: شرف ان يكون الرئيس ميشال عون وصل ببندقية المقاومة وليس بالدبابة الاسرائيلية. ثم وقفة احتجاجية في الاشرفيه والنائب عماد واكيم: اللي بعربش على حيطنا منكسرلو إجرو. فرد من الموسوي: من يتطاول عليها سنكسر رقبته (13 شباط) وسامي الجميل: لماذا لا تسلّمون الرئيس عون سلاحكم إذا كنتم تثقون به؟ (15 شباط) قنبلة مولوتوف على مركز حزب الكتائب في سن الفيل واستنابات قضائية لمعرفة مطلقيها (15 شباط) ورعد في مداخلة مكتوبة من البرلمان: طلب شطب الكلام المرفوض الذي صدر عن انفعال شخصي من احد افراد كتلتنا (15 شباط) ورد من نديم الجميل: الاعتراف بشهداء بعضنا وطنية (15 شباط)

– حكومة الحريري الثانية نالت الثقة بـ 110 اصوات من اصل 116 نائباً حضروا الجاسة (15 شباط)

الى ذلك، انتهت التحقيقات الاولية في حادثة الجاهلية: المقذوف المستخرج من جثة محمد أبو دياب لم يطلق من أي من بنادق القوة الأمنية التابعة لفرع الحماية والتدخل في شعبة المعلومات (15 شباط)

بين وارسو وسوتشي

اقليمياً، الانظار توجهت الى مؤتمر وارسو:

– بدء اعمال مؤتمر وارسو. ونائب الرئيس الأميركي مايك بنس : على الحلفاء الأوروبيين الانسحاب من الاتفاق النووي مع إيران. و قرار الانسحاب من سوريا تغيير في التكتيك لكنه ليس تغييرا استراتيجياً (14 شباط)

– وزير الخارجية الأميركية مايك بومبيو: لا سلام في الشرق الأوسط من دون مواجهة إيران (14 شباط)

– المبعوث الأميركي إلى إيران براين هوك: يجب العمل على إيقاف النظام الإيراني ودفعه إلى تغيير سلوكه (14 شباط)

– تسجيل مصوّر نشره مكتب نتنياهو، ثم سحبه، لمداخلات وزراء خارجية كل من السعودية والإمارات والبحرين أبدوا فيها مواقف تميل للتطبيع مع اسرائيل. ووزير خارجية الإمارات: لكل دولة الحق في الدفاع عن نفسها عندما تواجه تحدياً (15 شباط)

وفي المقابل، تشدد ايراني قبيل تحقيق انتصار في محكمة العدل الدولية وبعيد تفجير زهدان:

– روحاني: ايران ستواصل تعزيز قوتها العسكرية وبرنامجها الصاروخي (11 شباط)

– نتنياهو لإيران: إذا هاجمتم تل أبيب أو حيفا ستكون ذكرى ثورتكم هذه الأخيرة (11 شباط) والصواريخ الاسرائيلية قادرة على الوصول الى مسافات بعيدة جدا بما في ذلك وكلاء إيران في منطقتنا (12 شباط) ولا استبعد خيار اللجوء الى تغيير النظام في ايران (14 شباط)

– محكمة العدل الدولية تحكم بتحرير ملياري دولار من الأموال الإيرانية المجمدة لدى الولايات المتحدة (13 شباط)

– خامنئي : المفاوضات مع اميركا خسارة اقتصادية وروحية. وظريف: مؤتمر وارسو ولد ميتاً (13 شباط)

– 27 قتيلا في تفجير انتحاري استهدف حافلة للحرس الثوري الايراني في زهدان وجماعة جيش العدل تعلن مسؤوليتها. وظريف: شكوك بشأن تزامن مؤتمر وارسو مع الهجوم على الحافلة (13 شباط) وخامنئي: وحدات استخبارات أجنبية وراء الهجوم. وروحاني: دول نفطية تدعم منفذي الهجوم (14 شباط)

وفي الملف السوري، قمة سوتشي الرابعة التي ضمت رؤساء روسيا وتركيا وايران:

– قسد” تعلن بدء “المعركة الحاسمة” ضد “داعش” (10 شباط) وتسيطر على آخر جيب للتنظيم شرق سوريا (16 شباط)

– روسيا تدعو اميركا للانسحاب بالكامل من سوريا (11 شباط)

– وزيرا دفاع روسيا وتركيا يتفقان على اتخاذ إجراءات حاسمة لضمان الاستقرار في إدلب (11 شباط)

– غارات للتحالف على آخر نقاط داعش شرق سوريا (11 شباط)

– قصف إسرائيلي يستهدف مناطق عدة في ريف القنيطرة جنوب غرب سوريا (11 شباط)

– جلسة لمجلس الأمن بشأن التهديد الذي يشكله داعش في سوريا والعراق: داعش ما زال يشكل تهديدا ولديه نحو 3 آلاف مقاتل أجنبي، والعديد من الخلايا الإرهابية كما يمتلك احتياطيات مالية واستثمارات كبيرة (11 شباط)

– اردوغان: تركيا تريد أن تتحرك بالتنسيق مع روسيا في ما يتعلق بالمنطقة الآمنة في سوريا. وعملياتنا في الشمال السوري نموذج ناجح لعودة اللاجئين يمكن استخدامه في منبج وشرق الفرات (14 شباط) وإدارة ترامب غير قادرة على إيجاد وجهة نظر موحَّدة حول الانسحاب من سوريا (15 شباط) ولن نتراجع عن شراء انظمة اس-400 الصاروخية من روسيا (16 شباط)

– تسيير دورية تركية – روسية مشتركة للمرة الأولى في مناطق سيطرة الوحدات الكردية في ريف حلب (14 شباط)

– قمة سوتشي: تطبيق اجراءات لتنفيذ وقف النار في ادلب وتشكيك في نية واشنطن الانسحاب، ولا لمحاولات فرض حقائق جديدة على الأرض تحت غطاء محاربة الإرهاب (14 شباط)

– بوتين: نجاح العملية السياسية في سوريا مرتبط بعودة علاقات الدول العربية معها. ويجب ألا نقبل بوجود جماعات إرهابية في إدلب. (14 شباط)

– وزير خارجية فرنسا ينتقد قرار ترامب الانسحاب من سوريا (15 شباط)

اما في اليمن:

– بريطانيا: فرصة تحويل وقف إطلاق النار في اليمن إلى خطة للسلام تتضاءل (13 شباط)

– أقرّ مجلس النوّاب الأميركي مشروع قانون لسحب الجنود الأميركيين المشاركين في حرب اليمن ما لم يوافق الكونغرس رسمياً على بقائهم. وترامب أكد أنه سيستخدم الفيتو الرئاسي لتعطيل قرار الكونغرس (14 شباط)

وفي الاقليميات:

-الاتحاد الاوروبي: ادراج المملكة العربية السعودية على لائحة الدول العالية المخاطر في ما يتعلق بالإرهاب وغسل الاموال (14 شباط)

– لافروف لممثلي الفصائل الفلسطينية: إعلان موسكو سيكون خطوة لتعزيز الطريق نحو إنهاء الانقسام (12 شباط)

– رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي: العراق يرفض أي قواعد عسكرية على أراضيه (12 شباط)

– البرلمان المصري يوافق مبدئياً على تعديلات دستورية تتيح للرئيس عبد الفتاح السيسي الاستمرار في الحكم حتى 2034 (14 شباط)

– الداخلية المغربية: تفكيك خلية من 5 عناصر أعلنت ولاءها لداعش وخططت للالتحاق بصفوف التنظيم في سوريا والعراق (15 شباط)

– خطف 14 عاملا تونسيا في ليبيا (16 شباط)

دولياً، بقيت فنزويلا نجمة الاحداث:

– لافروف ابلغ بومبيو استعداد روسيا لإجراء مشاورات حول فنزويلا (12 شباط) والخارجية الروسية: موسكو ترفض بشكل قاطع تسييس إيصال المساعدات الإنسانية إلى فنزويلا (14 شباط)

– مجلس الشيوخ الأميركي يدعو لاعتبار روسيا دولة راعية للإرهاب. وترامب يُهدّد عسكريا بدخول فنزويلا ومادورو يطلب تضامن العالم (14 شباط)

وفي المتفرقات الدولية:

– رئيسة الصندوق الدولي كريستين لاغارد: تحذير من عاصفة اقتصادية عالمية (10 شباط)

– بومبيو: واشنطن ستواصل اتخاذ مزيد من الإجراءات والتحقيق في مقتل خاشقجي وأميركا لا تتستر على الجريمة (11 شباط)

– استقالة محامي الدفاع الرئيسي عن غصن: بدء عملية اثبات براءتي (13 شباط)

– ترامب اعلن حال الطوارئ. وبيلوسي: ندرس خيارات في القضاء، من بينها مواجهة إعلان ترامب حال الطوارئ (15 شباط)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر البريد الإلكتروني الخاص بك. الحقول المطلوبة مؤشرة بعلامة *

أحدث المقالات