Search
728 x 90

حكومة “الى العمل”… بدأت بالمناكفات

حكومة “الى العمل”… بدأت بالمناكفات

وأخيراً، خرج لبنان من نفق التشكيل الحكومي بعد تسعة اشهر من تسلسل عقد، تارة طارئة وطوراً مفتعلة، اكانت داخلية ام خارجية، في ظل ترحيب خارجي واضح. ولم يكد يُقرأ مرسوم التشكيل حتى انعكس سحره على الاسواق المالية حيث سجلت سندات لبنان السيادية الدولارية ارتفاعاً ملحوظاً، في وقت برزت هشاشة التجانس الحكومي عبر حملة اشتراكية وصلت الى حد الاتهام بالغدر والطعن بالظهر فيما اكد رئيس التيار الوطني الحر وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل ان مجموع وزارات رئيس الجمهورية و”التيار الوطني ” تخطى الأحد عشر وزيراً الى 11 وزيراً ونصف”.
كلام باسيل كان استفزازيا فرد عليه بري بأن لا احد يملك 11 وزيرا فيما رد عليه سنة ٨ آذار ووزيرهمً حسن مراد بأنه لن يكون الوزير الملك في الحكومة وسيصوت مع كتلته. اما حزب الله فسارع الى التأكيد انه لن يخضع للضغوطات في اعقاب تحذير الخزانة الاميركية من استغلاله لأموال الصحة في ضوء زيارة مساعد وزير الخزانة الأميركية لشؤون مكافحة تمويل الإرهاب مارشال بيلينغسلي الى لبنان. 
دولياً، بقيت ازمة فنزويلا الشغل الشاغل للتجاذب بين واشنطن وموسكو فيما “البريكست” مدّ وجزر في مجلس العموم البريطاني.

اعتذار وعمل 

الاجواء التفاؤلية التي سادت منتصف الاسبوع حيال التشكيل الحكومي صدقت هذه المرة بعدما خيّبت الآمال مراراً سابقاً، ولا سيما في اعقاب توجه النائب انور الخليل الى رئيس الجمهورية قائلاً:” هل وقفت مرة واحدة تحت واجب حماية الدستور لتقول لأقرب المقربين اليك: كفى فسادًا وإفسادًا والتهامًا لأموال هي حق للبلاد والعباد، وليست لتكديسها في إثراء غير مشروع؟” (26 كانون الثاني) رغم ان الخليل سارع الى الاعتبار ان الامر يشكل تحفيزاً للرئيس لمساءلة كل مسؤول فاسد (27 كانون الثاني).

– الحريري: هذا الأسبوع هو أسبوع الحسم، سلبا أو إيجابا. والنظام السوري هو أكبر ارهابي (29 كانون الثاني) ومن بعبدا بعد اعلان تشكيل الحكومة : نعتذر من كل اللبنانيين على التأخير وزمن العلاج بالمسكنات انتهى، وهذه حكومة “الى العمل” (31 كانون الثاني) وفقرة المقاومة في البيان الوزاري ستكون كما وردت في البيان السابق. ومن السراي: الموقف الاميركي من “الصحة” لا يُحرجنا ولن يؤثّر على المساعدات الدولية (2 شباط)

– الفرزلي: خلقنا شبكة أمان كبدائل في حال لم تتشكل الحكومة (30 كانون الثاني)

– ميشال موسى من عين التينة: جلسة تشريعية لاقرار اقتراح قانون تمديد العمل بالقاعدة الاثني عشرية للصرف حتى لو شكلت الحكومة في اليومين المقبلين (30 كانون الثاني)

– ايران: تشكيل الحكومة مؤشر الى ارادة الشعب اللبناني وقادته لرسم مستقبلهم في اطار الاستقلال، بعیداً من اي املاءات وضغوط خارجیة (1 شباط)

– فرنسا: ملتزمون سيادة لبنان ونؤكد أهمية النأي بالنفس ومكافحة الإرهاب (1 شباط)

– واشنطن تدعو الحكومة اللبنانية للعمل بما يتفق والقرارات الدولية الخاصة بلبنان وبومبيو يتطلع للسفر الى لبنان (1 شباط)

ولم يكد يتم اعلان التشكيل حتى ظهرت نقاط الضعف الحكومي: 

– سمير الجسر: سلاح حزب الله يعيق قيام نظام برلماني ديمقراطي (31 كانون الثاني)

– الفرزلي: عون هو الضمانة لحزب الله لكي يكوّن الاستراتيجية الدفاعية (31 كانون الثاني)

– جعجع: البيان الوزاري حاضر عند من حضّره لكنه ليس جاهزاً بالنسبة لنا (31 كانون الثاني) وندفـــع ثمن عدم تشابهنا والطبقة السياسية، ونصف سوريا خارجها والاخر معارض، فمن نعيد الى الجامعة العربية ايران ام روسيا؟ (2 شباط)

– باسيل: حصلنا على أكثر مما كنا نريد، فمجموع وزارات رئيس الجمهورية والتيار الوطني الحر تخطى الأحد عشر وزيرا الى 11 وزيرا ونصف (31 كانون الثاني) وحصة رئيس الجمهورية وتكتل لبنان القوي حق مستحق وليس واردا الرضوخ لأي ضغط للتنازل عنها (1 شباط) وحققنا المناصفة في مجلس الوزراء وممنوع وضع “موانع” على رئيس الجمهورية وفريقه كالحصول على الثلث في الحكومة (2 شباط)

– كرامي ردًا على باسيل: اذا دخلنا إلى الحكومة بنيّة العدّ هذا لي وهذا ضدي، فأنا أبشّركم منذ الآن بأن الحكومة لن تنتج (1 شباط) ولبنان ليس جبران باسيل ونأمل عدم تحويله مسرح Tango للرقص على أشلائه (2 شباط)

– جنبلاط: الطوق السياسي سيزداد وسنواجهه (1 شباط) وينتقمون منا بازاحة العقيد وائل ملاعب، لكن يعجزون امام فوضى المطار والمصالح المتعددة (2 شباط). وائل أبو فاعور: خناجر زرعها الاقربون قبل الابعدين في هذه الحكومة. ظافر ناصر: هناك مؤشرات بأنها حكومة الصفقات، واول غيثها دير عمار ( 1 شباط)

– حسن مراد: سأنسّق كل قرار في مجلس الوزراء مع اللقاء التشاوري الا انني سأحضر اجتماعات اللقاء وتكتل لبنان القوي (1 شباط)

– فيوليت خير الله الصفدي: أنا وزيرة مستقلّة طرحني الحريري بالتوافق مع عون (1 شباط)

في هذه الاثناء، فتحت موسكو فجأة ملف هنيبعل القذافي: 

– بوغدانوف: وجود هنيبعل القذافي في سجن لبناني غير منطقي ونرغب بوقف هذه المعاناة (29 كانون الثاني)

الحملة على حزب الله تواصلت اسرائيلية، عربية ودولية في ظل زيارة رسمية لمساعد وزير الخزانة الأميركية لشؤون مكافحة تمويل الإرهاب مارشال بيلينغسلي للبحث في ملف القانون الاميركي لمكافحة تمويل الارهاب في العالم.

– وزير خارجية البحرين: لبنان يريد السلام ونصرالله يخطط للحرب (27 كانون الثاني)

– معاريف: لودريان طالب إسرائيل بعدم القيام بعمل عسكري ضد لبنان قبل تشكيل الحكومة (27 كانون الثاني) والخارجية الفرنسية تنفي (29 كانون الثاني)

– زاسبكين: لا ارى ان هناك حرباً بين اسرائيل ومحور المقاومة (28 كانون الثاني)

– أمين مجلس الأمن القومي الإيراني علي شمخاني: صواريخ عالية الدقة باتت في أيدي المقاومة في لبنان وغزة للردّ على أي حماقة ترتكبها إسرائيل (29 كانون الثاني)

– عون بعد لقائه بيلينغسلي: المعركة ضد الإرهاب لم تنته وتحتاج الى تعاون المجتمع الدولي (30 كانون الثاني)

– بيلينغسلي من عين التينة: إذا إستغل حزب الله “الصحة”… نتحرّك (31 كانون الثاني) ووزارة الخزانة الاميركية تحذر ايضاً والخارجية الاميركية: ندعو الحكومة الجديدة إلى عدم السماح باستخدام بعض الوزارات ميزانيتها لدعم حزب الله (1 شباط)

– لازاريني: الحدود بين لبنان وإسرائيل الأكثر استقراراً في المنطقة (31 كانون الثاني)

– قاسم: حزب الله لن يخضع للضغوطات والعقوبات ستزيده تصلباً (1 شباط)

والحملة امتدت لتشمل ايران:

– الحرس الثوري الإيراني: استراتيجيتنا تجاه إسرائيل تقوم على محو هذا الكيان من خريطة العالم. ونهاية إسرائيل ستكون بأي حرب جديدة تشعلها في المنطقة (28 كانون الثاني) وقدراتنا الصاروخية غير قابلة للتفاوض (29 كانون الثاني) وروحاني: إيران تواجه أصعب أزمة اقتصادية منذ 40 عاما بسبب العقوبات الأميركية (30 كانون الثاني)

– واشنطن: مؤتمر وارسو ليس موجّها ضد إيران (28 كانون الثاني)

– تفجير انتحاري يستهدف مقرًا للشرطة في مدينة زهدان جنوب شرق إيران (29 كانون الثاني)

– مدير الاستخبارات الأميركية: إيران لا تجري حالياً نشاطاً يهدف لتطوير السلاح النووي (29 كانون الثاني)

– ترامب: أجهزة الاستخبارات تبدو وكأنها تتعاطى بسلبية وسذاجة مع التهديد الإيراني (30 كانون الثاني)

– مدير وكالة الطاقة الذرية: إيران تنفذ التزاماتها بموجب الاتفاق النووي مع القوى الكبرى (30 كانون الثاني)

– ألمانيا وفرنسا وبريطانيا أنشأت رسمياً “إينستكس” اي أداة دعم التبادلات التجارية، وهي آلية مالية للدفع مع إيران والخارجية الإيرانية: نأمل أن تغطي الآلية الأوروبية الجديدة مع طهران كافة السلع (31 كانون الثاني)

-أ.ف.ب: إيران أجرت تجربة ناجحة على صاروخ “كروز” بعيد المدى (2 شباط)

وعلى الهامش، توتر ايراني – اماراتي:

– وزير الخارجية الإيرانية: تصرفات الإمارات غير مقبولة كليا من قبل طهران (28 كانون الثاني)

– قائد الحرس الثوري الإيراني: جزرنا في المياه الخليجية هي جزء لا يتجزأ من إيران وسندافع عن كل شبر منها (30 كانون الثاني)

ماكرون عند الفراعنة

اقليمياً ايضاً، تميزت زيارة الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون الى مصر في ظل مراوحة الملف السوري مكانه.

– ماكرون في القاهرة (27 كانون الثاني): التطبيع مع دمشق سيكون غير مقبول من دون تحقيق تقدم على صعيد الحل في سوريا (28 كانون الثاني)

– الخارجية السورية ترد: سوريا غير مهتمة بأي نوع من العلاقات مع دولة ساهمت بالعدوان الإرهابي عليها (28 كانون الثاني)

– هجوم جوي بطائرات مسيّرة على قاعدة حميميم، وروسيا تتصدى (27 كانون الثاني)

– الرئاسة الروسية: الإتفاق مع تركيا بشأن محافظة إدلب لم ينفذ بالكامل، وهذا ما يقلق دمشق وموسكو (27 كانون الثاني)

– النائب الأول لرئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية إسحاق جهانغيري في دمشق (29 كانون الثاني)

– وزير الخارجية العراقية: لا خطط لإرسال قوات إلى سوريا من دون موافقة دمشق (31 كانون الثاني)

– مجلس الشيوخ الاميركي صوت لصالح تعديل يطالب إدارة ترامب بعدم التسرع بالانسحاب من سوريا وافغانستان (30 كانون الثاني)

– لقاء تشاوري بين وزراء خارجية الاردن والسعودية والإمارات والبحرين والكويت ومصر في الاردن للبحث في عودة سوريا الى جامعة الدول العربية وازمات الخليج (31 كانون الثاني)

وفي الاقليميات ايضاً:

– الرئيس السوداني عمر البشير في القاهرة (27 كانون الثاني)

– المقررة الأممية المكلفة بحالات الإعدام خارج القضاء: بدء تحقيق دولي في مقتل جمال خاشقجي (27 كانون الثاني)

– مبعوث الامم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفيث: الجداول الزمنية لتنفيذ اتفاقات السويد حول الحديدة وتبادل الاسرى، مددت بسبب صعوبات على الارض (28 كانون الثاني) ولا اتفاق مع الحوثيين (31 كانون الثاني)

البريكست وفنزويلا 

ملفان تقاسما الاهتمام الدولي: البريكست البريطاني وازمة فنزويلا:

بالنسبة الى البريكست:

– رئيسة وزراء بريطانيا: التصويت النهائي للبرلمان سيكون في 13 شباط (28 كانون الثاني) ولإعادة فتح مباحثات اتفاق الانفصال أواخر تشرين الثاني الماضي مع الاتحاد الأوروبي (29 كانون الثاني)

– البرلمان البريطاني: لا لتأجيل البريكست لمدة قد تصل الى 9 أشهر في حال عدم الاتفاق بحلول 26 شباط، ولا لتعديل يرفض الخروج من الاتحاد الاوروبي من دون اتفاق، ولبقاء اسكتلندا ضمن الاتحاد الأوروبي (29 كانون الثاني) والموافقة على إعادة التفاوض بشأن ترتيبات الحدود بين إيرلندا الشمالية وأيرلندا بعد خروج بريطانيا من الاتحاد (30 كانون الثاني)

– المفوضية الأوروبية ترفض إعادة التفاوض مع بريطانيا على اتفاق جديد (30 كانون الثاني)

وفي الازمة الفنزويلية:

– نتانياهو: إسرائيل تعترف بخوان غوايدو رئيساً جديداً لفنزويلا (27 كانون الثاني)

– الكرملين ينفي أنباء عن إرسال نحو 400 مقاتل روسي إلى فنزويلا لحماية مادورو (27 كانون الثاني)

– السعودية تحذر: أزمة فنزويلا قد تؤثر على استقرار سوق النفط (28 كانون الثاني)

– المدعي العام في فنزويلا يجمّد حسابات غوايدو ويمنعه من مغادرة البلاد (29 كانون الثاني)

– غوايدو: أنا الرئيس الشرعي الوحيد لفنزويلا (29 كانون الثاني) وترامب يدعم بالكامل جهودنا الديمقراطية وملتزم بمواصلة المساعدات لفنزويلا (30 كانون الثاني)

– وزير الخارجية الروسية: الولايات المتحدة تنتهك القانون الدولي مع فنزويلا (29 كانون الثاني) وروسيا مستعدة للمساعدة في تسوية الأزمة الفنزويلية من دون التدخل بشؤونها الداخلية (30 كانون الثاني)

– بولتون: كل من يهدد غوايدو سيواجه تداعيات وخيمة (29 كانون الثاني) ومستشار الأمن القومي الأميركي يحذر البنوك والشركات من التعامل التجاري مع فنزويلا (30 كانون الثاني) ولن نتدخل عسكريا لكن كل الخيارات مطروحة على الطاولة (1 شباط)

– المعارضة الفنزويلية ترفض الدخول في أي حوار مع نيكولاس مادورو (30 كانون الثاني)

– فرنسا: مادورو لم يستجب لطلب الاتحاد الأوروبي بتنظيم انتخابات رئاسية جديدة (30 كانون الثاني)

– البرلمان الأوروبي يعترف بغوايدو رئيسا انتقاليا لفنزويلا (31 كانون الثاني)

– فنزويلا: تظاهرات حاشدة في كراكاس تأييداً لمادورو ورفضاً للتدخلات الأميركية (31 كانون الثاني)

وعلى الهامش استمرار التجاذب الروسي – الاميركي:

– بومبيو: الولايات المتحدة ستعلّق التزاماتها في المعاهدة النووية للصواريخ متوسطة المدى مع روسيا اعتبارا من 2 شباط، والناتو يؤيد (1 شباط)

– ألمانيا: على روسيا أن تغير سلوكها لإنقاذ معاهدة نووية مع أميركا (1 شباط)

– موسكو: لا يمكننا غض الطرف عن احتمال تزويد اميركا صواريخ “توماهوك” برؤوس نووية ونحتفظ بحق الرد على قرار واشنطن تعليق العمل بمعاهدة الصواريخ النووية (1 شباط) ووزارة الدفاع الروسية تنشر صورًا لمعمل أميركي بدأ إنتاج صواريخ محظورة (2 شباط)

وفي المتفرقات الدولية: 

– نزول نحو 10,500 شخص من “الأوشحة الحمر” الى شوارع باريس “للدفاع عن الديموقراطية والمؤسسات (27 كانون الثاني) وماكرون يأسف لمقتل 11 شخصا في تظاهرات “السترات الصفراء” ويؤكد انهم ليسوا ضحايا لقوات الأمن (28 كانون الثاني)

– مكتب الميزانية في الكونغرس: إغلاق الحكومة الفدرالية الأميركية كلف البلاد 11 مليار دولار (28 كانون الثاني)

– داعش يتبنى هجومين في شمال نيجيريا ويقول إنه قتل 56 جنديا (27 كانون الثاني)

– وزير الخارجية الأميركية مايك بومبيو: القيام بالاستعدادات للقمة بين الرئيس دونالد ترامب وزعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون في دولة آسيوية نهاية شباط (31 كانون الثاني)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر البريد الإلكتروني الخاص بك. الحقول المطلوبة مؤشرة بعلامة *

أحدث المقالات