Search
728 x 90

حزب الله في اميركا … وايران تهدد برد مدمّر

حزب الله في اميركا … وايران تهدد برد مدمّر

فيما تركزت الاضواء في نيويورك على خطابات الرؤساء الاميركي والايراني والفرنسي في الجمعية العامة للأمم المتحدة، فإن مظهرا آخر من القوة الدبلوماسية ظهر في واشنطن حيث صوّت الكونغرس الاميركي على عقوبات جديدة قاسية ضد حزب الله ، الى جانب اتهام اسرائيل الحزب بوجود مخازن للأسلحة بالقرب من مطار بيروت الدولي. وفي الموازاة، تصعيد اللهجتين الاميركية والايرانية وتهديد ايراني بـ”رد مدمر”.

لا لبنان في خطاب ترامب

غابت لقاءات رئيس الجمهورية مع رؤساء دول مؤثرة او دول خليجية في الامم المتحدة، كما غاب ذكر لبنان في كلمة الرئيس الاميركي دونالد ترامب خلال تعداده الدول المضيفة للاجئين السوريين (25 ايلول) فيما حضر حزب الله بقوة.

– بومبيو: حزب الله وكيل لإيران وتلقى دعما من طهران للقيام بأعمال إرهابية (25 ايلول).

– مجلس النواب الأميركي يصوّت بالإجماع على مشروع قانون يدعو لفرض عقوبات جديدة على “حزب الله” (27 ايلول).

– اسرائيل تنشر صوراً عن “مواقع صواريخ أرض أرض جاهزة للإطلاق جهزها حزب الله داخل بيروت (27 ايلول) و”تحذير المسافرين من المطار” (28 ايلول).

حزب الله لم يغب ايضاً عن تصريحات رئيس الجمهورية الذي دافع عنه، ما شكّل “تقديراً” من الحزب (27 ايلول):

– عون: “دمج مقاتلي حزب الله في الجيش قد يشكل مخرجا” (24 ايلول).

– عون: “عدم التوصل إلى التسوية في سوريا يعد سببا لبقاء حزب الله” (28 ايلول).

وفي المحليات:

– جلسة تشريعية عامة انتهت بإقرار مشاريع مؤتمر “سيدر” ودعم قروض الاسكان واقرار قانون نقل وتجارة الاسلحة رغم رفضه من حزب الله، وعدم البت بمشروع تخصيص النفقات الملحة لادوية السرطان رغم مطالبة القوات به (25 ايلول).

اما الجدل فلم يغب عن اي ميدان منذ بداية الاسبوع 

– جدل حول انزال 150 راكباً من طائرة لطيران الشرق الاوسط لاستعمالها كمرادف لطائرة الوفد الرئاسي (23 ايلول)

– لغط حول صحة رياض سلامة واستقالته من حاكمية مصرف لبنان (23 ايلول).

– جدل حول تسجيل صوتي للنائب في كتلة التنمية والتحرير ياسين جابر يهاجم فيه ادارة فريق الحكم لملف الكهرباء (23 ايلول).

– اشكال في المطار للمرة الثانية خلال اقل من 72 ساعة بين جهاز امن المطار وقوى الامن الداخلي (26 ايلول).

– جدل بين شركة “سيمنز” الالمانية ووزير الطاقة حول تقديم عرض الى الدولة اللبنانية لتحسين الكهرباء (26 ايلول).

– جدل بين القوات والتيار الوطني الحر حول اقرار بند دعم ادوية السرطان (26 ايلول).

وفي المقابل

– لجنة مشتركة من التيار الوطني الحر والحزب التقدمي الاشتراكي لمنع “المصطادين بالماء العكر” (24 ايلول).

اما الحكومة فـ “راوح مكانك” في السلبية:

– القوات اللبنانية: “لن نقبل بنائب رئيس الحكومة من دون حقيبة ووزير دولة، والعرقلة من باسيل” (25 ايلول) ولقاء الحريري جعجع في بيت الوسط (27 ايلول)، ولقاء جعجع والنائب اكرم شهيب موفداً من جنبلاط في معراب (29 ايلول).

– جنبلاط: ” نصرّ على تمثيلنا بثلاثة وزراء وعندما نصل الى الأمور جدياً نناقشها. وكل حياتي انا من دعاة التسوية والحوار” (26 ايلول).

– رئيس الجمهورية: “اذا لم نتمكن من تأليف حكومة ائتلافية، فلتؤلف حكومة اكثرية. ومن لا يريد المشاركة فليخرج منها” (28 ايلول).

رد ايراني مدمّر 

في الاقليميات،

الخطابان الايراني والاميركي تميزا بتصعيد مضطرد على خلفية العقوبات الاميركية على طهران:

– ايران: “على زعماء أمريكا وإسرائيل توقع رد إيراني مدمر” (24 ايلول) و” ولا يمكن إجبار أي أحد على الجلوس إلى طاولة المفاوضات” (25 ايلول).

– الريال الإيراني يسجل مستوى قياسيا منخفضا عند 170 ألف ريال للدولار (26 ايلول).

– واشنطن: “القوات الاميركية ستبقى في سوريا طالما بقيت القوات الإيرانية خارج حدود إيران” (24 ايلول). وترامب:” نتطلع لعلاقات جيدة مع ايران، لكن الآن هذا لن يحدث” (25 ايلول) و “الولايات المتحدة مع اسرائيل 100%” (27 ايلول).

– بريطانيا: “ما تفعله إيران من خلال نشر الصواريخ الباليستية ودعم حزب الله والحوثيين في اليمن خرق للإجماع الدولي” (26 ايلول)

– فرنسا: لوقف دعم الحوثيين وحزب الله بالصواريخ (26 ايلول).

 

وفي اعقاب هجوم الاهواز الذي استهدف الحرس الثوري الايراني اثناء عرض عسكري له: 

– اتهام ايراني للرياض والامارات بالتورط ورفضهما الاتهام (25 ايلول) ومطالبتهما باحترام “خطوط إيران الحمراء” وإلا فعليهما تحمل العواقب (28 ايلول).

 

اللهجة بين موسكو واسرائيل تصعدت ايضاً على خلفية اسقاط الطائرة الروسية نهاية الاسبوع الماضي:

– موسكو: عمل اسرائيلي متعمّد وقرار تزويد سوريا بصواريخ إس-300 ليس موجها ضد أي دولة ثالثة (24 ايلول).

– اسرائيل: “تقديم أسلحة متطورة لأطراف غير مسؤولة يزيد المخاطر الإقليمية” (24 ايلول).

 

اتفاق ادلب بقي محط الانظار الدولية:

– ميركل: “اتفاق مع اردوغان على عقد اجتماع ثان بشأن إدلب يضم بوتين وماكرون في تشرين الاول” (28 ايلول).

– اردوغان: مساعي السلام مستحيلة في وجود الاسد (26 ايلول).

– موسكو: “الاستعدادات جارية لنزع السلاح من إدلب” (28 ايلول).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر البريد الإلكتروني الخاص بك. الحقول المطلوبة مؤشرة بعلامة *

أحدث المقالات