Search
728 x 90

امن الخليج في دائرة الخطر.. ومرسي يقضي في لحظة ملتبسة

امن الخليج في دائرة الخطر.. ومرسي يقضي في لحظة ملتبسة

اتخذ الصراع الاميركي – الايراني منحى خطيراً باسقاط ايران طائرة اميركية مسيّرة من دون طيّار فوق مضيق هرمز، بعدما كان التصعيد يقتصر على المس بمصالح دول حليفة للولايات المتحدة في المنطقة وليس المصالح الاميركية المباشرة ، وذلك تزامناً مع اعلان طهران انها ستتجاوز الحد المسموح به من مخزون اليورانيوم المخصب اعتباراً من 27 حزيران. وفيما سرى الكلام على ضربة اميركية محتملة لايران اعلن عن تراجع الرئيس الاميركي دونالد ترامب عنها قبل عشر دقائق من تنفيذها في مؤشر على عدم رغبة الادارة الاميركية في الانزلاق الى حرب بل ابقاء باب المفاوضات السياسية قائما، خصوصا مع تزايد الاتصالات الدولية والعربية داعية الى ضبط النفس.
في هذه الاثناء، كاد السجال البرتقالي- الازرق المحلي والسجالات المتفرعة منه ان تودي بالتسوية بين رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة لولا انه تمت لملمته في اجتماع من خمس ساعات بين الرئيس الحريري والوزير جبران باسيل، في وقت شهد لبنان زيارتين لوفدين روسي ومن مجلس الشورى السعودي.
وإذ اعتذر لبنان عن عدم المشاركة في مؤتمر البحرين المتعلق بصفقة القرن، عادت مصر الى الواجهة بوفاة الرئيس الاسبق محمد مرسي اثناء محاكمته على نحو ملتبس لكن من دون ان يثير ردود فعل كبيرة على غير المتوقع.

اسقاط طائرة مسيرة فوق هرمز

ارتفاع منسوب التصعيد بين واشنطن وطهران بعد اسقاط طهران طائرة تجسس اميركية:

– اسقاط الحرس الثوري الايراني طائرة تجسس اميركية من دون طيار اقلعت من احدى القواعد الاميركية في الخليج- الأمين الأعلى لمجلس الأمن القومي علي شمخاني: أجواء إيران خط أحمر، وايران لن تعتدي على احد لكن من سيهاجمها سيندم – ظريف: تقديم شكوى الى مجلس الامن وأجزاء من الطائرة وقعت في مياهنا الاقليمية وهي بحوزتنا (20 حزيران) – مستشار روحاني: اذا كان ترامب لا يريد الحرب فعليه تخفيف العقوبات – المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني: لا رسالة اميركية عبر سلطنة عُمان – قائد الحرس الثوري: امتنعنا عن إسقاط طائرة استطلاع ثانية من طراز P8 عليها 35 أميركياً والطائرة انطلقت من مطار الظفرة الاماراتي – رئيس منظمة الطيران الايرانية: حركة الطيران الدولية آمنة للغاية في الأجواء الايرانية – ايران: لدينا ادلة لا يمكن انكارها على خرق مجالنا الجوي (21 حزيران) – الخارجية الإيرانية: سنرد على أي عدوان أو تهديد أميركي (22 حزيران)

القيادة المركزية الاميركية: الطائرة كانت على ارتفاع كبير جداً ، على بعد 34 كلم قبالة الساحل الايراني– ترامب: ايران ارتكبت خطأ جسيماً جداً بإسقاط الطائرة وتعيين مارك اسبر وزيرا للدفاع مكان باتريك شاناهان – البيت الابيض: الرد على الاعتداءات الايرانية سيتخذ خلال ساعات (20 حزيران) – ترامب: كنا جاهزين لضرب 3 مواقع عسكرية ايرانية واوقفنا الضربة قبل 10 دقائق لأنها ستقتل 150 شخصاً – الولايات المتحدة: دعوة مجلس الأمن إلى اجتماع مغلق في 24 حزيران لمناقشة الملف الإيراني – هوك: العقوبات حرمت الحرس الثوري من مليارات الدولارات التي كان سيستخدمها لشن هجمات – البيت الابيض: البحث مع محمد بن سلمان التهديد الايراني (21 حزيران)

بوتين: اي عمل عسكري اميركي ضد ايران سيكون كارثة على المنطقة (20 حزيران) – الكرملين: دعوة كل الدول المعنية الى ضبط النفس (21 حزيران)

البحرين: تصعيد غير مبرر (20 حزيران)

الامم المتحدة: قلقة من اسقاط الطائرة (20 حزيران) – لتجنب اتخاذ اي خطوات تصعيدية في الخليج (21 حزيران)

شركة طيران الامارات تعدل مساراتها (21 حزيران) طيران الاتحاد يعلق رحلاته في المجال الجوي فوق مضيق هرمز وخليج عمان (22 حزيران)

ميركل قلقة، والحكومة البريطانية على تواصل دائم مع واشنطن بشأن ايران، وماكرون: يجب تفادي التصعيد مع ايران وهناك اتصالات لتحقيق هذا الهدف (21 حزيران) – وزارة الخارجية البريطانية: وزير الدولة لشؤون الشرق الأوسط يزور إيران غداً (22 حزيران)

وكانت بداية الاسبوع من نهاية الاسبوع الماضي على خلفية الاعتداء البحري قبالة خليج عمان:

بومبيو: لا نريد حرباً مع ايران والدبلوماسية مستمرة والإدارة الأميركية تنظر في سلسلة من الخيارات من ضمنها الخيار العسكري (16 و19 حزيران) – الجيش الأميركي: الهجوم على الناقلة اليابانية ناتج عن لغم بحري مشابه للألغام الإيرانية (19 حزيران)

بريطانيا: ارسال نحو 100 جندي من مشاة البحرية إلى مياه الخليج بهدف حماية سفنها- ووزيرالخارجية : إيران نفذت الهجوم ضد ناقلتي النفط في خليج عمان (16 حزيران)

الكرملين : لتقييم مسؤول لحادثة خليج عمان والتريث (16 حزيران) – نائب وزير الخارجية الروسية: قلق موسكو إزاء خطط الولايات المتحدة لزيادة القوات في الشرق الأوسط، مما يزيد من خطر الصدام (18 حزيران)

ولي العهد السعودي محمد بن سلمان: نظام ايران ووكلاؤه في المنطقة مسؤولون عن الهجوم قرب ميناء الفجيرة (16 حزيران) – مجلس الوزراء السعودي: لاتخاذ المجتمع الدولي إجراءات حازمة لتأمين حركة النقل في الممرات المائية في المنطقة (18 حزيران) – الجبير: لا نريد حرباً مع ايران لكن اغلاق مضيق هرمز سيؤدي الى ردة فعل قوية جداً جداً (20 حزيران)

علي لاريجاني: الهجوم على حاملتي النفط في بحر عُمان أمر مثير للشك (16 حزيران) – إيران ترد على اتهامات محمد بن سلمان: السعودية تفتقر إلى الفهم السليم لمتغيرات المنطقة جراء نهج عسكري – أمين عام المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني: طهران مسؤولة عن أمن الخليج وهي كشفت اخيراً شبكة تجسس أميركية كبيرة للفضاء وفككتها- قائد الجيش الايراني: اذا قررنا اغلاق مضيق هرمز سنقوم بذلك بشكل علني (17 حزيران) – الحرس الثوري الإيراني: مستعدون لأي مواجهة وتقنية الصواريخ الباليستية الإيرانية غيرت من موازين القوى وهي قادرة على استهداف سفن في البحر (18 حزيران)

– اجماع دولي من كل من فرنسا والاتحاد الاوروبي وبريطانيا والصين والمانيا للعمل على الحل الدبلوماسي مع ايران (17-18 حزيران) – الرئاسة الفرنسية: وزير الخارجية في طهران للبحث في الجهود الأوروبية لخفض التوتر في منطقة الخليج – وزير خارجية ألمانيا: مخاطر اندلاع حرب في منطقة الخليج غير مستبعدة (19 حزيران)

– بيان عراقي – كويتي يدعو إلى تجنب الصدام بشأن التوترات الأخيرة في الخليج (19 حزيران)

التحالف العربي: سقوط قذيفة أطلقها الحوثيون قرب محطة تحلية المياه في الشقيق في السعودية وتدمير طائرة مسيرة اطلقت باتجاه جازان– الحوثيون: استهداف تجمعات للجيش السعودي قبالة نجران بصاروخ بالستي (20 حزيران)

الامين العام السابق لـ”حزب الله” الشيخ صبحي الطفيلي: اذا وقعت الحرب، حزب الله سيشارك حتماً (22 حزيران)

اعلان ايران انها ستتجاوز الحد المسموح به من مخزون اليورانيوم المخصب اعتباراً من 27 حزيران زاد في الطين بلّة:

الناطق باسم المنظمة الإيرانية للطاقة الذرية: احتياطات اليورانيوم المخصب ستتجاوز اعتبارا من 27 حزيران الحدود التي ينص عليها الاتفاق الدولي النووي الموقع في 2015 (17 حزيران) – روحاني: العداء الأميركي لطهران أثر على كل مواطن إيراني مع ذلك فإن الولايات المتحدة لن تحقق أهدافها ضدنا، وإيران لن تشنّ حرباً على أي دولة (18 حزيران) – إيران: تفكيك شبكة جديدة من جواسيس وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية (18 حزيران) – تمديد مهلة الـ60 يوما لخفض بعض الالتزامات بالاتفاق النووي – روحاني: تقليص بعض الالتزامات بموجب الاتفاق النووي يمثل الحد الأدنى من الإجراءات (19 حزيران)

مستشار الأمن القومي للبيت الأبيض: خطط إيران لتخصيب اليورانيوم ابتزاز نووي لابد من مواجهته بزيادة الضغط الدولي – الخارجية الاميركية: بومبيو يزور الثلاثاء مقر القيادة الوسطى في تامبا بفلوريدا لبحث التطورات في المنطقة مع القادة العسكريين (17 حزيران) – ترامب: أفضّل أن أبقي علامة استفهام حول اللجوء إلى عمل عسكري لحماية إمدادات النفط الدولية – بومبيو: لدينا أدلة قوية تثبت تورط إيران باعتداءات الناقلات بالخليج، ولا نريد الحرب ونريد حماية مصالحنا في الخليج (18 حزيران) – المبعوث الأميركي إلى إيران برايان هوك للكونغرس: إيران تحاول تقويض الاستقرار في لبنان عبر حزب الله (19 حزيران) – ترامب: ملف الصواريخ الباليستية الإيرانية سيكون جزءا من أي اتفاق مستقبلي مع طهران (21 حزيران)

الكرملين تعليقاً على تجاوز حدود التخصيب: طهران ملتزمة بالاتفاق النووي حتى الآن (17 حزيران) – الخارجية الروسية: سنساعد إيران بملفي النفط والمدفوعات إذا لم تلتزم أوروبا بوعودها (21 حزيران)

نتانياهو: لفرض عقوبات سريعة إذا انتهكت إيران الاتفاق النووي (17 حزيران)

الاتحاد الاوروبي: اجتماع الدول الموقعة على الاتفاق النووي في فيينا في 28 حزيران في محاولة لتخطي العقوبات الاميركية للحفاظ على الاتفاق (20 حزيران)

ميركل: يجب ان يكون هناك حل سياسي لقضية ايران (22 حزيران)

تسوية ولكن

في الاخبار المحلية، ملف التعيينات ومحاولة انقاذ للتسوية الرئاسية وردود فعل من الحزب التقدمي الاشتراكي والقوات اللبنانية:

عدوان: القوات ستقف في وجه أي محاصصة- باسيل: لم نقل كلمة بعد عن التعيينات لكن السمفونية بدأت والاوركسترا انطلقت (16 حزيران)

– اجتماع من 5 ساعات بين الحريري وباسيل . وباسيل: اللّقاء طبيعي والبعض حاول إفتعال مشكلة معه ولا مشكلة مطلقاً (17 حزيران)

الحريري: لم يعد بامكاننا ان نسير بالوتيرة نفسها فجميعنا في مركب واحد. التضامن الوزاري يفرض علينا جميعا ان ندافع في مجلس النواب عن قراراتنا (18 حزيران)

جنبلاط: في فلسطين صفقة قرن وفي لبنان صفقة قرن. هناك صهر وهنا صهر يعبث بالاخضر واليابس، هناك رئيس يهدد العالم يمينا وشمالا وهنا تسوية القهر الذل والاستسلام (18 حزيران) – الى اين يجر العالم حاكم أميركا والى اين يجروننا امثاله في لبنان؟ (21 حزيران)

وهاب: عزيزي جبران نحن لا يناسبنا إستمرار خلافك مع وليد بك، لذا نطالبك انت والرئيس الحريري بضم الجية للخطة الكهربائية والسماح بنهش جبال العيشية والتدخل بمجلش الشورى لضرب فتوش والتوسط مع الحريري لإدخاله في الهاتف (18 حزيران)

جعجع: أحد أطراف التسوية مصرٌّ على ان تكون كل التعيينات المسيحية من حصته، ولا ينقذ التسوية الا التدخل المباشر من الرئيس عون. ثم لقاؤه الحريري في بيت الوسط : الأوضاع تتدهور ولا يجوز ان يرمي أحد لبنان في الهاوية وتوقفنا عند موضوع الموازنة وننسق مواقفنا مع “المستقبل” الى أبعد حد (18 حزيران) – وزير الاعلام السابق ملحم رياشي نقل رسالة من جعجع الى رئيس الجمهورية حول التطورات الراهنة (20 حزيران)

جريصاتي: ملتزمون بالتفاهم مع تيار المستقبل ومع الرئيس الحريري لانه أساس لاستقرار البلد سياسيا وماليا وأمنيا (18 حزيران)

بري: كلفة الصفقات أغلى بكثير من الإصلاحات (19 حزيران)

بو صعب من السراي: زيارتي الى المحكمة العسكرية حق لوزير الدفاع ولا اعتقد ان الحريري اعتبرها تدخلاً (20 حزيران)

الحريري الى ابو ظبي (20 حزيران)

ومحلياً ايضاً، بقي منسوب السجالات، اكان بالتغريدات ام بالتصريحات، مرتفعاً بين اكثر من طرف:

– بعد حادثة دميت السبت مع مرافقيه، جنبلاط: ليت وزارة الدفاع تقلص من عدد الرخص للمرافقين والقباضايات وليت وزارة الداخلية تلغي اكبر عدد من رخص الزجاج الداكن وترفع اضعاف الضريبة على السلاح – وهاب: ليخفف جنبلاط من توتره على تويتر (16 حزيران)

– عماد واكيم: الوزير جبران باسيل بات فتنة متنقلة- سجال على تويتر مع النائب نقولا صحناوي (16 حزيران)

سامي الجميل في جولة شوفية: المشكلة ليست جبران باسيل بل في التسوية السياسية التي حصلت – تراشق تغريدات بين الوزير السابق آلان حكيم ووزير المهجرين غسان عطالله على خلفية تصريحات الجميل (16 حزيران)

شقير: حلّوا عن وزارة الاتصالات (16 حزيران)

– إطلاق سليمان يمين الذي اعتقله الجيش إثر اشكال بين اهالي عين دارة ومسلحي معمل فتوش للاسمنت والابقاء على 3 عناصر من الحزب الديمقراطي موقوفين. وارسلان: لعدم الانزلاق الى إثارة النعرات الحزبية والطائفية رغم بشاعة انحراف القضاء المختص (19 حزيران)

علي حسن خليل: هناك 124 معبر تهريب وصلت الوقاحة في إستخدامها إلى حد تسميتها بمنتج معين أو بإسم شخص معين – سامي الجميل: ماذا ستفعلون؟ (20 حزيران)

بلدية الحدت ترفض تأجير او بيع شقق لمسلمين (19 حزيران)- وزيرة الداخلية ريّا الحسن: الإجراء غير دستوري وغير مقبول ونحن بغنى عن الخطاب الفئوي والشعبوي المنافي للدستور ولحقوق اللبنانيين (20 حزيران)

وفي الجدل الداخلي حول النزوح السوري: 

وزيرة الداخلية والبلديات ريا الحسن: مجلس الوزراء هو المكان المناسب والمرجع الصالح لمعالجة أزمة النزوح السوري (16 حزيران)

بو صعب: هناك بيوت تبنى تحت الخيم وعلى ارض ليست للنازح وهذا مخالف للقانون، وعلينا الاهتمام بهم، وهناك زيارة لوفد روسي للكلام عن خطة لعودتهم، وعلينا حل هذا الملف (16 حزيران)

سوريون يدعون الى “إضراب الكرامة” في لبنان لثلاثة ايام ابتداء من 20 حزيران (16 حزيران)

الغريب: خطّة اعادة النازحين ثلاثية المحاور وواثق بحكمة ودور الرئيس الحريري (17 حزيران)

ووفدان روسي وسعودي في بيروت:

المبعوث الرئاسي الروسي لسوريا الكسندر لافرنتييف ونائب وزير الخارجية سيرغي فرشينين التقيا بري (18 حزيران) ومن ثم رئيس الجمهورية ووزير الخارجية فرئيس الحكومة: من الضروري اقامة الظروف المناسبة لتأمين عودة آمنة للاجئين وهذا الأمر ليس من واجب سوريا فقط بل من واجب الأطراف المعنية (19 حزيران)

وفد مجلس الشورى السعودي في بيروت: الملك سلمان وولي العهد يحرصان على تنمية العلاقات بين البلدين على المستويات كافة وعلاقتنا مع لبنان متميزة (18 حزيران) – ومن بعبدا: السعوديون مرتاحون للمجيء الى لبنان ونرحب بأي دور لبناني ضمن رؤية 2030 المستقبلية (19 حزيران)

وفي ملف ترسيم الحدود بين لبنان واسرائيل: 

وزير الطاقة الإسرائيلية: البدء بمحادثات مع لبنان بوساطة أميركية خلال شهر بشأن ترسيم الحدود البحرية بينهما، والتوصل إلى اتفاق خلال فترة من ستة إلى تسعة أشهر (20 حزيران)

وعلى الهامش:

قائد الجيش العماد جوزيف عون في المملكة العربية السعودية بدعوة من نظيره رئيس هيئة الاركان العامة في الجيش السعودي (18 حزيران)

 في هذه الاثناء، ارتدادات ارقام الموازنة وبنودها لم تنته بعد فصولا فيما الرئيس بري دعا الى جلسة عامة في 26 الجاري (18 حزيران)

موظفو الجمارك: لتنصفنا لجنة المال وإلا الاعتكاف مجددا (16 حزيران)

وزير المال: تم صرف كل مستحقات الجمعيات ومؤسسات المعوقين المحالة الى وزارة المال (17 حزيران)

القضاة: تعليق الاعتكاف الجزئي موقتاً لحين انتهاء مناقشة مشروع قانون الموازنة من قبل لجنة المال والموازنة (17 حزيران)

– إستقالة رئيس الهيئة التنفيذية في رابطة الأساتذة المتفرغين في الجامعة اللبنانية يوسف ضاهر وعضوين منها (17 حزيران) – تراجع الضاهرعن استقالته (18 حزيران)- اعتصام عدد من الاساتذة امام مبنى الادارة المركزية احتجاجاً على تعليق الاضراب (20 حزيران) الضاهر: الاضراب مجدداً الاثنين (22 حزيران)

وزيرة الطاقة ندى البستاني: وصلة المنصورية نُفذت وأصبحت على 220 كيلوفولت، وقريباً سينتهي العمل بوصلات فيطرون، الهرمل وصور (17 حزيران)

علي حسن خليل: تم دفع أجور الأطباء الواردة من وزارة الصحة وكذلك المساهمات المالية المخصصة لصناديق المدارس الرسمية (18 حزيران)

عون: تجاوزنا مرحلة صعبة ونحتاج الى وقت للنهوض بالبلد (18 حزيران)

– نقابة مقاولي الأشغال العامة والبناء في لبنان: اعتصامات مفتوحة اذا لم تسدد الدولة المستحقات المترتبة عليها (19 حزيران)

– اعتصام العسكريين المتقاعدين امام مبنى الواردات في وزارة المال: نقول لسلطة المحاصصة والفساد إن سقط الهيكل فسيسقط على رؤوسنا جميعاً (19 – 20 حزيران)

كنعان: إرجاء البت بموازنتي الإنماء والإعمار والهيئة العليا للإغاثة بانتظار تقديم التفاصيل حولهما (21 حزيران)

وفي الاخبار المحلية:

مسلحون اطلقوا النار على مطعم الاغا على اوتوستراد هادي نصرالله في الضاحية الجنوبية من بيروت (16 حزيران)

– اعتكاف موظفي تلفزيون المستقبل والامتناع عن بثّ نشرة اخبار بعد الظهر احتجاجاً على عدم تقاضي رواتبهم منذ اكثر من سنة، ثم عودتهم عن الاعتكاف (19 حزيران)

رئيس جمعية المصارف جوزيف طربيه: التوافق على سليم صفير لرئاسة جمعية المصارف (20 حزيران)

– اعتصام اهالي الموقوفين والمحكومين في ملف احداث عبرا: لاقرار عفو عام شامل (21 حزيران)

وفاة مرسي

الاخبار الاقليمية تصدرتها وفاة الرئيس المصري السابق محمد مرسي:

– إعلان وفاة الرئيس الأسبق محمد مرسي والداخلية المصرية تعلن حال الاستنفار القصوى. النائب العام المصري: مرسي سقط مغشيا عليه أثناء وجوده في قفص الاتهام وتم نقله فورا إلى المستشفى حيث تبينت وفاته (17 حزيران)

هيومن رايتس ووتش: الحكومة المصرية تتحمّل مسؤولية وفاة مرسي نظرا لفشلها بتوفير الرعاية الطبية الكافية أو حقوق السجناء الأساسية (17 حزيران)

أردوغان عن وفاة مرسي: مرسي قتل واتهما السلطات المصرية بعدم التدخل لانقاذه (19 حزيران)

مكتب حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة: لإجراء تحقيق مستقل في وفاة مرسي يتناول كل جوانب علاجه (18 حزيران)

نائبة رئيس البرلمان الألماني والخارجية الالمانية: نطالب بتحقيق نزيه وشامل وشفاف في أسباب وفاة مرسي كما في الظروف غير الإنسانية في السجون المصرية (18 و19 حزيران)

وفي الموازاة، اثارة لجريمة قتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي،

مقررة الأمم المتحدة المعنية بالتحقيق في قضايا القتل خارج نطاق القانون: لاستجواب ولي العهد السعودي محمد بن سلمان ومسؤولين آخرين رفيعي المستوى في المملكة حول جريمة قتل خاشقجي (19 حزيران)

الجبير: التقرير يتضمن تناقضات واضحة ، والمحاكمات يحضرها ممثلون لسفارات الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن بالإضافة إلى تركيا (19 حزيران)

الحكومة الألمانية: نتوقع من السعودية تقديم توضيحات إضافية حول ظروف وملابسات جريمة قتل خاشقجي (19 حزيران)

السيناتور الاميركي الجمهوري غراهام: محمد بن سلمان هو من قتل جمال خاشقجي (19 حزيران)

اقليمياً ايضاً، بقي السودان يحتل صدارة التطورات:

– اقتياد الرئيس السوداني السابق عمر البشير إلى نيابة مكافحة الفساد في أول ظهور له منذ الإطاحة به (16 حزيران)

نائب رئيس المجلس العسكري الانتقالي السوداني: فض الاعتصام فخ تم نصبه لقوات الدعم السريع (16 حزيران) – نقبل بتشكيل حكومة تكنوقراط مستقلة لإدارة شؤون البلاد (18 حزيران)

– إعفاء النائب العام السوداني من منصبه وتعيين عبد الله أحمد عبد الله خلفا له (20 حزيران)

وفي الملف السوري،

وزير الدفاع التركي: هجوم على نقطة مراقبة للقوات التركية في إدلب من منطقة خاضعة لسيطرة القوات السورية (16 حزيران)

وفي المتفرقات الاقليمية، 

رئيس الحكومة الليبية فائز السراج: لا محادثات سلام مع خليفة حفتر. ومعركة طرابلس لم تنته بعد ومحاولات توريط الجيش الليبي فشلت (16 حزيران)

بيان لمجلس الأمن: نؤيد جهود المبعوث الأممي إلى اليمن بشكل كامل (17 حزيران)

الخارجية الأميركية: الولايات المتحدة والناتو مصرون على إبلاغ تركيا أن هناك خيارات غير شراء منظومة إس 400 من روسيا (20 حزيران)

بين موسكو وواشنطن 

دولياً، شد الحبال مستمر بين واشنطن وموسكو:

موسكو تكشف هجمات أميركية على بنيتها التحتية (17 حزيران)

وفي الدوليات:

رئيسة حكومة هونغ كونغ تقدم إعتذارها عن الخلافات بسبب قانون تسليم المطلوبين (18 حزيران)

الرئيس الصيني في كوريا الشمالية ليومين في أول زيارة دولة منذ 14 عاماً (20 حزيران)

وعلى الهامش، اميركياً، 

ترامب يطلق رسمياً حملته الانتخابية لولاية رئاسية ثانية (19 حزيران)

نانسي بيلوسي: سنسعى لعزل ترامب إذا ثبت تورطه في تقصير كبير (19 حزيران)

دولياً ايضاً:

– إحالة ساركوزي إلى المحاكمة بتهم فساد (19 حزيران)

بوتين يمنع شركات الطيران الروسية من تسيير رحلات إلى جورجيا (21 حزيران)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر البريد الإلكتروني الخاص بك. الحقول المطلوبة مؤشرة بعلامة *

أحدث المقالات