Search
728 x 90

امن الجبل على المحك… والحكومة ايضاً

امن الجبل على المحك… والحكومة ايضاً

شارف لبنان اعادة فصول الفتنة الداخلية على وقع حادثة كادت تودي بأمن منطقة جبل لبنان الجنوبي على وقع زيارة لرئيس التيار الوطني جبران باسيل للمنطقة رفضها ابناء الطائفة الدرزية المؤيدين في شكل خاص للحزب التقدمي الاشتراكي بزعامة وليد جنبلاط .
وحصل اطلاق نار ادى الى سقوط ضحيتين من الحزب الديمقراطي الموالي لطلال ارسلان . وكان لهذا التصعيد اثره السلبي في رفض مدينة طرابلس استقبال باسيل وقد اطلق عليه الوزير السابق اشرف ريفي لقب ” وزير الفتنة”. وتركت احداث الجبل انعكاسات سلبية على الوضع السياسي، اذ ان الاصطفافات السياسية التي حصلت علقت جلسات مجلس الوزراء بذريعة طلب ارسلان مدعوماً من التيار الوطني الحر بإحالتها على المجلس العدلي.
وإذ سُجلت زيارة وزيرة الدفاع الفرنسية فلورانس بارلي لبيروت، بدا ان ملف ترسيم الحدود البحرية والبرية عاد الى الخانة الصفر بعد اجوبة قالت مصادر اميركية انها انتظرتها من لبنان لتسليمها للسفير ديفيد ساترفيلد ولم تحظ بها، مما يعرقل امكان الذهاب الى مفاوضات بين لبنان واسرائيل.
اقليمياً، العلاقات الاميركية- الايرانية الى مزيد من التأزم مع رفع ايران مستوى تخصيب اليورانيوم إلى أكثر من 300 كلغ، متجاوزة الحد المنصوص عليه في الاتفاق النووي في وقت زاد منسوب التوتر باحتجاز حكومة جبل طارق ناقلة نفط متوجهة الى سوريا.
دولياً الرئيسان الاميركي والكوري الشمالي في اجتماع ثالث على ارض منزوعة السلاح ما بين الكوريتين.

ازمة الجبل

زيارة رئيس التيار الوطني الحر، وزير الخارجية جبران باسيل في عطلة الاسبوع الى الجبل خلقت ازمة امنية وحكومية لا تعرف عواقبها بعد، 

جنبلاط : أفضل طريقة في الجواب على التحدي الناتج من الغرور هو في التجاهل (30 حزيران)

باسيل يجول في قضاء عاليه وسط اسستنفار شعبي رافض للزيارة خصوصاً بعد كلمة له في الكحالة استذكر فيها تاريخ الرئيس عون في الكحالة وسوق الغرب وضهر الوحش (30 حزيران)

– اشتباك بين مرافقي الوزير صالح الغريب والمحتجين، وقضاء مرافقين للغريب وجرح شاب من المحتجين – مناصرو الحزب الديمقراطي قطعوا الطرقات في خلدة وصوفر وراس المتن والمديرج وحاصبيا- باسيل يقطع زيارته للجبل (30 حزيران)

الاشتراكي: مرافقان للغريب اطلقا النار باتجاه المحتجين، فأصيب شاب من بينهم ، فرد بعض من كان يحمل سلاحا باتجاه مصدر النار فسقط المرافقان، وهذا امر موثق بالفيديوهات – شهيب: إنّ للجبل ابواباً بجب الدخول ‏منها إليه- تيمور جنبلاط: الإخلال بالتوازنات هو لعبة خطيرة (30 حزيران)

– وزير شؤون المهجرين غسان عطالله: لا نقبل أن نأخذ اذناً من احد للدخول الى عاليه والشوف، ولا دفن للشهيدين قبل محاسبة المعتدين – التيار الوطني الحر: هذه التحركات تذكر اللبنانيين بزمن حرب مضت (30 حزيران)

ارسلان: لن نسكت، والجبل ليس ساحة مفتوحة وسائبة لكل من يريد تنفيذ مخططه – صالح الغريب: هناك من اتخذ قرار تفجير الوضع في الجبل لتحصين موقفه (30 حزيران)

شيخ عقل طائفة الموحدين الدروز: حذار من فتنة الدم (30 حزيران)

بو صعب: إطلاق النار حصل عند تقاطع كان سيمرّ فيه باسيل (30 حزيران)

ريا الحسن : كل حادثة كالتي حصلت تصب الزيت على النار (30 حزيران)

محمود قماطي في خلدة: لا نقبل ان تكون منطقة مغلقة على اي مواطن (30 حزيران)

اجتماع المجلس الاعلى للدفاععون: ركائز الجمهورية هي ثلاث: حرية المعتقد وحق الاختلاف وحرية الرأي والتعبير عنه – الحريري: لعدم اقحام الاجهزة العسكرية والامنية في الخلافات السياسية (1 تموز)

مناصرو الديمقراطي قطعوا طريق بعلشميه – صوفر (1 تموز)

الحزب التقدمي الإشتراكي : ما حصل ليس وليد لحظته، إنما نتيجة تراكمات بدءاً من حادثة الشويفات وصولا إلى الخطاب الفئوي (1 تموز)

استخبارات الجيش تعمل على توقيف جميع من شارك بالأحداث – قائد الجيش: الجيش لن يبخل بأي تضحية في سبيل الاستقرار والأمن (1 تموز)

ارسلان: هل تحتاج الناس إلى تأشيرات للدخول إلى الجبل أو أن أهل الجبل يحتاجون لتأشيرات للانتقال داخل قراهم؟ – ومن بعبدا: تمنيت على الرئيس عون احالة محاولة اغتيال الغريب للمجلس العدلي (1 تموز)

مروان حماده: ركب باسيل عَ ضهرنا وعَ ضهر لبنان وخلّيه يحلّ عن ضهرنا وأنا احمّله المسؤولية الكاملة ‏لسقوط كل نقطة دم هدرت في أرض الجبل. ونشكر الله ان بعلبك وبشري وزغرتا زمطت (1 تموز)

– اللجنة الدولية لحقوق الإنسان: نصرّ على أخذ كل الإجراءات من قبل السلطات لوقف الفتن المتنقلة (1 تموز)

الحريري ارجأ جلسة مجلس الوزراء بعد تأخر وزراء تكتل لبنان القوي في الوصول. الحريري: اكتمل النصاب، لكن قررنا أن “نأخد نفس”. ومن يضع عليّ فيتو أضع عليه “فيتويين” (2 تموز)

المدير العام للامن العام اللواء عباس ابراهيم دخل على خط التهدئة بتكليف من الحريري: بدء تسليم المطلوبين (2 تموز) – وارسلان من خلدة: الحديث عن أن احالة حادثة قبرشمون إلى المجلس العدلي ستفجّر الحكومة مرفوض، وتحذير من مخاطر تسليم أناس أبرياء للتغطية على المتورطين– ابراهيم: جنبلاط قال بالأمس انه تحت القانون (4 تموز) – وفي بيت الوسط (5 تموز)

– لقاء الحريري- جنبلاط في دار الطائفة الدرزية. جنبلاط: الحزب الاشتراكي ليس فوق القانون (2 تموز)

– احالة شكوى وكيل جرحى حادثة قبرشمون إلى شعبة المعلومات للتحقيق (2 تموز)

باسيل: لا نريد الغاء احد او عزل احد. محاولة إيقاعنا بفتنة درزية مسيحية لن تحصل. وما هذا الاحتكار للمناطق والطوائف؟ (2 تموز) – معركتنا بين مفهوم الدولة ومفهوم التسلط (5 تموز)

جعجع: الناس يأتون ويرحلون ومصالحة الجبل باقية (2 تموز)

السنيورة من بكركي: لبنان يُحكم بقوة التوازن وليس بتوازن القوى (2 تموز)

سليمان فرنجيه من بكركي: الامن السياسي اهم من الامن المباشر (3 تموز)

– عشاء مصالحة في عين التينة بين الحريري وجنبلاط (3 تموز)

المجلس المذهبي الدرزي: تغييب طائفة الموحدين الدروز عن المجلس الأعلى للدفاع يفقد هذا المجلس ميثاقيته – جنبلاط: يطوّل بالو باسيل.. بدو يوصل بس مش بهالطريقة؟ واطالب رئيس الجمهورية بوضع حد للتصرفات الصبيانية – وبعد لقائه اللواء عباس ابراهيم: منفتحون على كل الحلول وهو خير من يستطيع ان يخرجنا من المأزق على اساس ان يأخذ القانون مجراه (3 تموز)

الامن العام يتسلم مطلوبين في حادثة قبرشمون (3 تموز)

بري: ما حصل لا يُعالج لا بالسياسة وحدها ولا بالأمن وحده ولا بالقضاء وحده انما بترابط هذه الملفات الثلاثة (3 تموز)

بو صعب بعد استقباله ارسلان: الوقائع تُظهر أنّ ما حصل في منطقة عاليه هو مكمن وعرقلة ولكن لا أُريد استباق التحقيق أو توجيهه في اتّجاه مُعيّن – ارسلان: المجلس العدلي مطلب أساسي (3 تموز)

مفوض الاعلام في الحزب التقدمي الاشتراكي رامي الريس: أضاف وزير الدفاع منصباً جديداً إلى جانب موقعه كمدير المكتب الإعلامي لوزير الخارجية وهو منصب قاضي التحقيق (3 تموز)

– لغط حول تأنيب باسيل لوزيرة الداخلية على خلفية تصريح لها عن حادثة قبرشمون، والحسن ترد: لا احد يمكنه تهديدي (3 تموز)

ابو فاعور موفداً من جنبلاط في السراي – اداء وزير الدفاع يفتقر الى الرصانة والموضوعية (4 تموز)

وزير شؤون النازحين صالح الغريب في عين التينة (4 تموز)

– – التوافق على تعيين موعد تشييع الضحيتين في مسقط رأسيهما، الجمعة والسبت (4 تموز)

جعجع لعون: هذا العهد عهدك لا تسمح لأحد ان يفسده (4 تموز)

عون: لا نريد ان يصبح لبنان بلدا للكانتونات في ظل ما يجري فيها، وحرية تنقل اللبنانيين في المناطق يجب أن تبقى مصانة (5 تموز)

ابو فاعور: حق التنقل يكفله القانون لكن نفس القانون يمنع التحريض الطائفي واثارة الغرائز (5 تموز)

حمادة: الكانتونات ليست عندنا بل ببعض الاجهزة الامنية وفي القضاء وما حلّ به نتيجة سياساتهم، ويجب ان تحال الى المجلس العدلي كل الحوادث منذ الانتخابات بدءا من الشويفات (5 تموز)

ارسلان: نطالب وزير الدفاع بأن يقول ما يعرفه وما بحوزته من فيديوهات وشهادات (5 تموز)

وفد من الاشتراكي في بكركي ومعراب (7 تموز)

وفي الموازاة، زيارة لباسيل الى طرابلس تثير الحساسيات، 

ريفي: يمارس سياحة الفتنة وعليه الغاء الزيارة لأنها استفزاز للأهالي- كرامي: الزيارة تعود اليه اذا كان سيقوم بها او يعدل عنها وفق الاجواء السياسية (1 تموز) – مفتي طرابلس: نريد من جميع ابناء طرابلس ان يمتثلوا الى الهدوء والاصالة في الاخلاق وحسن التعامل سواء بالنسبة لباسيل او لمُطلق مسؤول يزور المدينة (5 تموز)

ميقاتي: لمراعاة الاوضاع في طرابلس، ونحذر من خلق ذرائع لتشنجات لا تخدم السلم الاهلي (5 تموز)

باسيل من طرابلس وسط اعتصام شعبي في ساحة عبد الحميد كرامي: لم نشارك في اي حرب، ولسنا نحن من اغتال رئيس حكومة من طرابلس (7 تموز)

القوات اللبنانية: حديث باسيل فتنوي أرعن ولا علاقة له بكل ما نعيشه من تحديات وهموم (7 تموز)

وفي المقابل، ملف ترسيم الحدود الى الخانة صفر، 

ساترفيلد التقى باسيل وبري والحريري في السراي (2 تموز)

وزير الطاقة الاسرائيلية: في غضون اسبوع او 10 ايام، سنعرف اذا كنا متجهين حقاً نحو المحادثات، أو أن هذه القضية ستؤجّل لسنة أو سنتين أو ثلاث سنوات أخرى (5 تموز)

وعلى الهامش وعد فرنسي باستمرار دعم الجيش اللبناني، 

وزيرة الدفاع الفرنسية فلورانس بارلي في بيروت (1 تموز)- ومن بعبدا: استعداد فرنسا لتعزيز قدرات الجيش وفقاً لمداولات مؤتمر “روما 2” – عون: متمسك بعودة النازحين السوريين من دون انتظار الحل السياسي (2 تموز)

اقتصادياً، قرار قطري خفف من وطأة التشاؤم، وإن قليلاً، 

قطر: شراء سندات للحكومة اللبنانية في إطار خطة لاستثمار 500 مليون دولار في الاقتصاد اللبناني (30 حزيران)

شركة البيانات رفينيتيف: السندات الدولارية للبنان ترتفع بعد شراء قطر سندات لبنانية (1 تموز)

صندوق النقد الدولي: المخاطر وأوجه الضعف ما زالت قائمة وعدم تحقيق الأهداف وإحراز تقدم في الإصلاحات قد يؤدي إلى تآكل الثقة. بناء على المعلومات الحالية من المرجح أن يتجاوز العجز المتوقع بكثير المستوى المستهدف الذي أعلنه لبنان (3 تموز)

انشاء محرقة للنفايات في بيروت مصدر احتجاج اعلامي ومن حزب 7، 

– تفاعل طرح بلدية بيروت بناء محرقة نفايات (3 تموز) – اعتصام لحزب سبعة امام بلدية بيروت رفضاً لإنشاء محرقة للنفايات (4 تموز)

جعجع: لا غنى عن حلول جدية لازمة النفايات، ومعامل التفكك الحراري هي احدى الحلول الجدية ولكن ليس اي معمل تفكك حراري (4 تموز)

وفي المتفرقات المحلية، ازمة لبنانية في كازاخستان، ومتابعة وضع السوريين في عرسال، 

– اشكال امني بين عمال لبنانيين وعرب وكازاخستانيين على خلفية نشر عامل لبناني صورة له مع فتاة كازاخستانية (30 حزيران) – عودة نحو 126 عاملا لبنانيا مع عائلاتهم من كازاخستان (2 تموز)

– الجيش يقوم بجولة على مخيمات عرسال للتأكد من هدم غرف الباطون بعد انتهاء المهلة لهدمها في 1 تموز (1 تموز) – هيومن رايتش ووتش: قرار السلطات اللبنانية ضغط غير شرعي (5 تموز)

– مثول الممثل المسرحي زياد عيتاني بصفته مدعيا في ملف المقدم سوزان الحاج والمقرصن إيلي غبش، أمام قاضي التحقيق (4 تموز)

داعش يتبنى العملية الارهابية التي قام عبد الرحمن مبسوط في طرابلس في 3 حزيران 2019 (5 تموز)

7 تموز المفصل

في الاقليميات، الملف النووي الايراني بين كر وفر وسط تنصل ايران من التزاماتها بالاتفاق النووي ابتداء من 7 تموز، وعقوبات اميركية جديدة على رئيس وحدة الاستخبارات في حزب الله التي تحمل الرقم 200 حسين علي هزيمة على قوائم الإرهاب (3 تموز)

الخارجية الإيرانية: إيران ستتراجع عن قرارها بزيادة تخصيب اليورانيوم اذا نفذت الدول الأوروبية الموقعة على الاتفاق النووي تعهداتها (1 تموز) – روحاني: ايران ستزيد بعد السابع من تموز معدل تخصيب اليورانيوم إلى المستوى الذي تريد – (3 تموز) – وزير الاستخبارات الإيرانية: بإمكان طهران وواشنطن إجراء محادثات بشرط أن ترفع الولايات المتحدة عقوباتها – مجلس الامن القومي الايراني: سنبدأ في 7 تموز الخطوة الثانية من تقليص التزاماتنا النووية (4 تموز) – علي ولايتي: لا قرار لدينا بالانسحاب من الاتفاق النووي لكننا نقابل عدم التزام الآخرين بتخفيض التزاماتنا (5 تموز)

غوتيريس: ضرورة التزام إيران ببنود الاتفاق النووي (1 تموز)

نتنياهو: إسرائيل لن تسمح لإيران بتطوير سلاح نووي وحث الدول الاوروبية على فرض عقوبات على ايران (1 و2 تموز)

وزير خارجية بريطانيا: أشعر بقلق شديد وما زلنا ندعم الاتفاق النووي (1 تموز) – الاتحاد الأوروبي وماكرون : دعوة طهران إلى العودة عن تجاوز مخزونها من اليورانيوم المنخفض التخصيب (2 تموز) – وزير المالية الفرنسية: أمل في أن تتم أول عملية تحويل مالية مع إيران عبر آلية “انستكس” خلال أيام (4 تموز)

روسيا تأسف لتجاوز ايران مستوى تخصيب اليوارنيوم (1 تموز) – لافروف: دعوة إيران الى ضبط النفس وعدم الانفعال (2 تموز)- الخارجية الروسية: تخطي إيران الحد المسموح به من اليورانيوم المنخفض التخصيب لا يستدعي أي مخاوف (4 تموز)

الجبير: ولي العهد أبلغ قادة دول قمة العشرين أن السعودية لا تريد حربا مع إيران (1 تموز)

الحوثيون: إطلاق 4 صواريخ يقولون إنها استهدفت تجمعا للقوات السعودية بمنطقة عسير – التحالف العربي: اعتراض طائرة مسيّرة أطلقتها ميليشيات الحوثي باتجاه السعودية (1 تموز) – الحوثيون: استهداف مطار ابها بطائرات مسيرة (6 تموز)

الخارجية الأميركية: أي صفقة بخصوص الملف النووي الإيراني يجب أن لا تسمح بأي نسبة أو مستوى من تخصيب اليورانيوم (2 تموز)

حكومة جبل طارق: توقيف ناقلة نفط تنقل نفطا إلى سوريا على الرغم من العقوبات – الخارجية الإيرانية: احتجاز البحرية البريطانية ناقلة نفط إيرانية في منطقة جبل طارق عمل غير قانوني (4 تموز) – قائد الحرس الثوري الايراني: إذا لم يفرج البريطانيون عن ناقلة النفط الإيرانية فعلى المسؤولين الإيرانيين احتجاز ناقلة نفط بريطانية – الخارجية الروسية: احتجاز الناقلة يهدف إلى تعقيد الوضع حول إيران وسوريا (5 تموز)

الوكالة الدولية للطاقة الذرية: دعوة لاجتماع طارئ الاربعاء بشأن ايران (5 تموز)

قصف اسرائيلي في سوريا ومن التحالف، 

قصف إسرائيلي بالصواريخ ليل 30 حزيران – 1 تموز لقواعد عسكرية قرب مدينتي دمشق وحمص (1 تموز)

سقوط صاروخ يعتقد أنه روسي الصنع بالقرب من نيقوسيا عاصمة جزيرة قبرص (1 تموز)

التحالف الدولي: استهداف قياديين من تنظيم القاعدة في شمال غرب سوريا (1 تموز)

لافروف: ندرس الضربة الإسرائيلية على مواقع في سوريا وندعو لاحترام القوانين الدولية (1 تموز) – روسيا قلقة من التصعيد بعد الغارات الإسرائيلية على سوريا (2 تموز)

التوتر التركي- الاميركي لم يخفت، 

اردوغان: رفض الولايات المتحدة تسليم بلاده طائرات إف-35 المقاتلة سيكون بمثابة سرقة (4 تموز)

اما في اسرائيل فأزمة داخلية الى جانب الازمة مع الفلسطينيين، 

نتنياهو: قد نضطر إلى شن عملية عسكرية واسعة النطاق في قطاع غزة (30 حزيران)

السلطات الإسرائيلية تعتقل وزير شؤون القدس في الحكومة الفلسطينية (30 حزيران)

تظاهرات لإثيوبيين يهود عنيفة على خلفية قتل الشرطة مراهق اثيوبي (3 تموز)

صفقة القرن التي بدت انها ولدت ميتة، بقيت محور حديث والدها الروحي جاريد كوشنر،

كوشنر: سنعلن الأسبوع المقبل الخطوات التي تلي ورشة عمل البحرين- ترامب “معجب جدا” بالرئيس الفلسطيني ومستعد للتواصل معه بخصوص خطة السلام في الوقت المناسب (3 تموز)

وللسودان حصة ، 

– آلاف السودانيين يتظاهرون امام وزارة الدفاع في الخرطوم وقوات الأمن تطلق النار في الهواء (30 حزيران)

– اتفاق بين قوى الحرية والتغيير والمجلس العسكري – قوى الحرية والتغيير: الاتفاق يمهّد لانتقال البلاد من حقبة الحرب إلى فترة السلم (5 تموز)

وليبيا عادت الى الواجهة، 

– تركيا تتوعّد بالردّ على أي هجوم يأمر حفتر بتنفيذه ضد مصالحها في ليبيا (30 حزيران)

مجلس الأمن: جلسة طارئة مخصصة للأزمة الليبية (3 تموز)

اما في الجزائر، 

– تظاهر مئات من الطلاب والأساتذة الجزائريين للأسبوع التاسع عشر على التوالي ضد النظام، مطالبين بالإفراج عن المعتقلين السياسيين (2 تموز)

ترامب وكيم 

دولياً، اجتماع ثالث اميركي- كوري الشمالي، 

– محادثات اميركية – كوريا شمالية في المنطقة المنزوعة السلاح بين الكوريتين- ترامب: انه يوم عظيم للعامل، وكوريا الشمالية وافقت على استئناف المحادثات النووية خلال أسابيع – كيم جونغ اون: نريد ترك الماضي خلفنا والمضي نحو المستقبل (30 حزيران)

وعلى الهامش، 

– طائرة نائب الرئيس الأميركي مايك بنس تعود إلى واشنطن بعد طارئ غير معروف (2 تموز)

ترامب: اذا كان المهاجرون غير الراضين عن ظروف مرامز احتجازهم يمكنهم بكل بساطة أن يبقوا في بلادهم (4 تموز)

وفي الموازاة، استمرار التوتر الاميركي- الروسي، 

الدفاع الروسية: مراقبة تحرك المدمرة “كارني” الأميركية بعد دخولها البحر الأسود (30 حزيران)

وفي الدوليات، 

– تظاهرات في هونغ كونغ بسبب موجة الاحتجاجات ضد مشروع قانون تسليم المتهمين للصين (1 تموز) – وزير خارجية بريطانيا: يجب على الصين أن تفهم دوافع الاحتجاجات في هونغ كونغ (4 تموز)

بوتين في روما والفاتيكان (4 تموز)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر البريد الإلكتروني الخاص بك. الحقول المطلوبة مؤشرة بعلامة *

أحدث المقالات