Search
728 x 90

اغتيال سليماني: هل تقرع طبول الحرب؟

اغتيال سليماني: هل تقرع طبول الحرب؟

اعاد اغتيال قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الايراني قاسم سليماني خلط الاوراق في المنطقة، واضعاً اياها على كف عفريت. واذ صعّدت كل من طهران وواشنطن لهجتهما مع تأكيد كل منهما انهما “لا تتطلعان للدخول في حرب لكنهما ستردّان بحسم على اي اعتداء”، جاء الاغتيال غداة قصف اميركي على مواقع للـ “الحشد الشعبي العراقي” واقتحام مناصري هذا الاخير مقر السفارة الاميركية في بغداد. 
وفي انتظار كلمة للأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله الاحد في 5 كانون الثاني خلال مراسم تأبين سليماني ونائب رئيس “الحشد الشعبي” أبو مهدي المهندس الذي قتل معه، بدا الملف الحكومي اللبناني بين “هبة باردة وهبة ساخنة” في ظل عقدتي توزير السنّة والتمثيل الدرزي. 
محلياً ايضاً انشغلت الاوساط السياسية بملف تحويل الأموال من قبل “أصحاب نفوذ” الى الخارج، كما بقضية هروب الرئيس السابق لمجموعة رينو- نيسان كارلوس غصن من اليابان حيث كان في الاقامة الجبرية ووصوله الى بيروت بطريقة غامضة. 
اقليمياً، ليبيا في طليعة الاهتمامات فيما برز تعاون روسي- اميركي لإحباط عملية ارهابية في بطرسبورغ تزامناً مع عيد الميلاد.

اغتيال سليماني والمهندس

البداية من العملية الاميركية التي ادت الى اغتيال قاسم سليماني، 

اغتيال قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الايراني اللواء قاسم سليماني ونائب رئيس “الحشد الشعبي” أبو مهدي المهندس وآخرين في ضربة صاروخية اميركية بواسطة طائرة مسيرة “درون”على سياراتهم قرب مطار بغداد الدولي – فيلق القدس: 5 إيرانيين ومثلهم من الحشد الشعبي قتلوا في الضربة الأميركية – وكالة الأنباء الإيرانية: سليماني كان آتياً من بيروت إلى بغداد – متحدث باسم الحكومة الايرانية: لا نتطلع للدخول في حرب لكننا سنرد بحسم – اجتماع طارئ للمجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني برئاسة المرشد الأعلى علي خامنئي: انتقام ساحق ينتظر المجرمين والحداد 3 ايام – تعيين الجنرال إسماعيل قاآني خلفا لسليماني – خامنئي: أهداف فيلق القدس ستبقى كما كانت في زمن قيادة سليماني –  روحاني: إغتيال سليماني سيجعل إيران أكثر حسماً في مقاومتها ضد الولايات المتحدة – وبعد اتصال من اردوغان: على دول المنطقة ان تؤمن بانها لن تنعم بالهدوء طالما وجدت الولايات المتحدة في المنطقة فإيران لم تكن البادئة باثارة اي توتر يؤدي الى الاخلال بأمن المنطقة الذي يتأزم بسبب الاجراءات الاميركية الهوجاء (3 و4 كانون الثاني)– ظريف: الولايات المتحدة تتحمل مسؤولية كل عواقب مغامرتها المارقة (3 كانون الثاني) – الحرس الثوري: 35 موقعا أميركياً في مرمى إيران في المنطقة، بما فيها تل ابيب. وجاهزون للرد على اغتيال سليماني حال تلقي أوامر القيادة –  الجيش الإيراني: سنمتنع عن أي رد متهور أو متسرع على مقتل سليماني – مجمع تشخيص مصلحة النظام الإيراني: لخفض مستوى الالتزام بالاتفاق النووي (4 كانون الثاني) – رسالة ايران إلى مجلس الأمن طالبته بـ “تحمل مسؤولياته” في قضية مقتل سليماني (5 كانون الثاني)

– رفع الراية الحمراء التي تحمل شعار “يا لثارات الحسين” على قبّة مسجد جمكران في مدينة قم جنوب طهران، وتبقى مرفوعة الى الاخذ بالثأر (5 كانون الثاني)

الجيش العراقي: استهداف المهندس انتهاك صارخ لسيادة العراق وخروج واضح عن مهام القوات الأميركية المحددة – السيستاني: اعتداء مطار بغداد انتهاك لسيادة العراق ودعوة الجميع لضبط النفس والتصرف بحكمة – مقتدى الصدر: عودة نشاط “جيش المهدي” بعد الضربة الأميركية (3 كانون الثاني) – الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة العراقية: قوات التحالف غير مسموح لها القيام بأي عمل إلا بموافقة القائد العام (4 كانون الثاني) – مقتدى الصدر يدعو الفصائل داخل وخارج العراق إلى تشكيل “أفواج المقاومة الدولية” – البرلمان العراقي يقرر إنهاء الوجود الأميركي (5 كانون الثاني)

البنتاغون : ترامب أعطى الأمر باغتيال سليماني. سليماني وفيلق القدس مسؤولان عن مقتل المئات من العسكريين الأميركيين وعسكريي التحالف وجرح الآلاف  – ترامب: سليماني كان يُخطّط لقتل العديد من الأميركيين وساهم في قتل المتظاهرين في إيران أخيراً – بومبيو: إلتزام موقف أميركا بوقف التصعيد. لا نسعى لحرب مع إيران لكننا لن نقف مكتوفي الأيدي ونرى أرواحاً أميركية معرّضة للخطر. والعراقيون رقصوا في الشوارع من أجل الحرية بعد مقتل سليماني – الولايات المتحدة تدعو رعاياها الى مغادرة العراق فوراً – رئيسة مجلس النواب الأميركية نانسي بيلوسي: الغارة التي استهدفت سليماني تهدد بإثارة المزيد من التصعيد الخطير للعنف – ترامب: اتخذنا قرارا بالأمس بوقف حرب ولم نتخذ قراراً ببدء حرب. نمتلك قائمة للأهداف ونحن جاهزون لتنفيذها في أي وقت – مسؤولو دفاع اميركيون: ارسال 3 آلاف جندي الى الشرق الاوسط (3 كانون الثاني) – بومبيو: عصر مسايرة الإرهابيين إنتهى – بحثت مع الرئيس العراقي قرار ترامب اتخاذ إجراء دفاعي لحماية أفراد ومصالح الولايات المتحدة في الخارج وأكدت مجددًا التزامنا وقف التصعيد – الأسطول الأميركي “باتان” من المغرب إلى الخليج (4 كانون الثاني) – ترامب مهدداً: واشنطن حددت 52 هدفا إيرانياً سيتم قصفها إذا استهدفت طهران أي أمريكيين أو أصول أمريكية (5 كانون الثاني)

نصر الله: سنكمل طريقه وسنعمل في الليل والنهار لنحقق أهدافه – حزب الله: نفي الشائعات عن سقوط قياديين له في الغارة الأميركية (3 كانون الثاني) – نصرالله: ايران هي تقرر كيف ترد ولم تطلب شيئاً من أحد، وعلى قوى محور المقاومة ان تقرر ايضاً كيف تتعاطى مع هذا الحدث. وهدفنا للرد على العملية الأميركية إخراج القوات الأميركية من منطقتنا (5 كانون الثاني)

نتنياهو: للولايات المتحدة الحق في الدفاع عن نفسها وسليماني مسؤول عن قتل أبرياء والتخطيط لمزيد من الهجمات (3 كانون الثاني)

– قلق اوروبي وروسي وتركي وعربي من ازدياد التوتر المتصاعد في المنطقة ودعوة بعض الرعايا الاوروبيين الى المغادرة (3 و4 كانون الثاني)

الخارجية الإيرانية: استلام طهران رسالة من أميركا عبر سويسرا (3 كانون الثاني) – نائب قائد الحرس الثوري: الرسالة الرسمية الأميركية طلبت ألا يتجاوز حجم الرد الايراني سقف الانتقام لسليماني فقط (4 كانون الثاني)

– تشييع سليماني والمهندس في بغداد، ومشيعون يحاولون اقتحام المنطقة الخضراء في بغداد واللجان التنظيمية للتشييع تمنعهم (4 كانون الثاني)

-وزير خارجية قطر في طهران – لاريجاني: جنرالات الحرس الثوري سيكملون طريق سليماني في المنطقة (4 كانون الثاني) – ترامب إرتكب جريمة كبرى وهي بمثابة الانقلاب العسكري عام 1953 (5 كانون الثاني) – القيادي في الحرس الثوري الجنرال محمد رضا نقدي: قرار الرد اتخذ ولا رجعة فيه، وننصح الولايات المتحدة ألا تتعب نفسها بإرسال وساطات ووزراء للتوسط (5 كانون الثاني)

– لافروف وظريف بعد اتصال بينهما: واشنطن تنتهك بشدة أعراف القانون الدولي – مجلس الاتحاد الروسي: اغتيال سليماني سابقة خطيرة وتهديد للنظام العالمي الذي تشكل بعد الحرب العالمية الثانية – ظريف: بدأت نهاية الوجود الخبيث للولايات المتحدة في غرب آسيا (4 كانون الثاني)

– وزير خارجية الصين لظريف: أميركا يجب أن تكف عن إساءة استخدام القوة – فرنسا: متفقون مع الصين على ضرورة خفض التصعيد في المنطقة (4 كانون الثاني)

– حلف الناتو: تعليق عمليات التدريب في العراق إثر قتل الجنرال سليماني (4 كانون الثاني)

-وزير الدفاع البريطاني: سفينتان من البحرية الملكية تستأنفان مرافقة السفن التجارية التي ترفع علم بريطانيا في مضيق هرمز (4 كانون الثاني) – وزير خارجية بريطانيا: قاسم سليماني كان مصدر تهديد للمنطقة ونشوب حرب ليس في مصلحة أحد (5 كانون الثاني)

– حزب الله العراق: دعوة الأجهزة الامنية العراقية للابتعاد عن القواعد الأميركية في البلاد – سقوط قذائف هاون على مجمع القصور الرئاسية في الموصل الذي يضم قوات أميركية (4 كانون الثاني) – عصائب أهل الحق التابعة للحشد الشعبي: الطائرة الأميركية التي نفذت الهجوم على سليماني انطلقت من الكويت (5 كانون الثاني)

“ضرب “الحشد

وكان العراق استحوذ على اهمية الاخبار الاقليمية مع ضربة اميركية على مواقع للـ “الحشد الشعبي”، 

طائرات مسيرة أميركية تشن ضربات على 3 مقار للحشد الشعبي في قضاء القائم الحدودي مع سوريا في الأنبار وعلى مقرّين في سوريا – مساعد وزير الدفاع الأميركي: الضربات ستضعف قدرة حزب الله العراقي على تنفيذ هجمات مستقبلية ضد التحالف – بيان للجيش الأميركي: الضربات الأميركية في العراق وسوريا استهدفت 5 منشآت لكتائب “حزب الله” منها مخازن أسلحة ومواقع للقيادة والسيطرة – حزب الله العراق: الوجود العسكري الأميركي صار عبئاً على الدولة العراقية لذلك أصبح لزاماً علينا التصدي لإخراجه – السفارة الأميركية في بغداد تدخل في حال الإنذار القصوى (29 كانون الاول) – حزب الله العراق: نحن في حالة استنفار والمعركة مع أميركا مفتوحة على الاحتمالات ولا خيار سوى المواجهة ( 30 كانون الاول)

الرئيس العراقي برهم صالح: الضربات الأميركية على الحشد الشعبي انتهاك لسيادة العراق – حزب الدعوة العراقي: نرفض أن يكون العراق ساحة لتصفية الحسابات مع إيران (29 كانون الاول) – مجلس الأمن الوطني العراقي: حماية العراق ومعسكراته والقوات الموجودة فيه والممثليات هي مسؤولية القوات الأمنية العراقية حصراً، واعتداء القائم يدفع العراق لمراجعة العلاقة وسياقات العمل مع التحالف الدولي – رئيس الوزراء العراقي: القصف الأميركي لجماعة حزب الله العراقية انتهاك للسيادة – مقتدى الصدر : مستعد للعمل مع منافسين تدعمهم إيران لطرد القوات الأميركية من العراق وترامب استغل الفساد المستشري في العراق من جهة والهوة الكبيرة بين الساسة والشعب من جهة أخرى – السيستاني: على السلطات منع تحويل العراق ساحة لتصفية الحسابات الإقليمية ( 30 كانون الاول)

الحرس الثوري الإيراني: الرد على الاعتداء الأخير هو حق للشعب العراقي والحشد الشعبي حسب القوانين الدولية، وتحقيق الأمن المستدام في العراق يتوقف على طرد القوات الأميركية الإرهابية – طهران تنفي مسؤوليتها عن الهجوم على القوات الأميركية في العراق ( 30 كانون الاول)

بومبيو: لن نتغاضى عن قيام الجمهورية الإسلامية الإيرانية بتصرفات تعرض الرجال والنساء الأميركيين للخطر – وزير الدفاع مارك إسبر: الهجمات كانت ناجحة والمسؤولون ناقشوا خيارات أخرى مع ترامب – هوك: لا يمكن أن نفرّق بين النظام الإيراني والمنظمات التي يموّلها في المنطقة – واشنطن: العراقيون أدانوا هجماتنا ولم يدينوا هجمات حزب الله ( 30 كانون الاول) – الخارجية الأميركية: بومبيو يعتزم تصنيف القياديين بعصائب أهل الحق قيس الخزعلي وليث الخزعلي كإرهابيين عالميين (3 كانون الثاني)

نتنياهو في اتصال مع بومبيو: القصف الأميركي لمواقع الحشد الشعبي عملية مهمة ضد ايران ووكلائها في المنطقة ( 30 كانون الاول)

الخارجية الروسية: الضربات الأميركية على مواقع في غرب العراق وشرق سوريا غير مقبولة ( 30 كانون الاول)

الصين تعليقاً على الغارات الأميركية على العراق: عارضنا باستمرار استخدام العنف في الشؤون الدولية ومن الضروري احترام سيادة أراضي سوريا والعراق ( 30 كانون الاول)

اقتحام السفارة الاميركية

… وتبع الغارات اقتحام مناصري “الحشد الشعبي” السفارة الاميركية في بغداد،

محتجون داخل السفارة الاميركية في بغداد ، ثم الانسحاب الى خارجها بعد وصول القوى الامينة وحرق بوابتها الثانية ( 31 كانون الاول) – الحشد الشعبي يأمر انصاره بالانسحاب من امام السفارة الاميركية في بغداد – حزب الله العراق : لبينا دعوة رئيس الوزراء بتغيير مكان الاعتصام خارج المنطقة الخضراء مقابل إخراج القوات الأجنبية (1 كانون الثاني) – خارجية العراق : البعثات الدبلوماسية محط احترام وتقدير عال انسجاما مع اتفاقية فيينا (1 كانون الثاني)

مايك بومبيو: الميليشيات المدعومة من إيران تهدد سفارتنا في بغداد. الولايات المتحدة ستحمي مواطنيها في العراق، ورئيس العراق ورئيس الحكومة أكدا أنهما سيضمنان أمن الأميركيين – ترامب: ايران نظّمت الهجوم على السفارة الأميركية في بغداد ونتوقع من العراق استخدام قواته لحماية السفارة. حان وقت التحرك لملايين العراقيين الذي يريدون الحرية ولا يرغبون في الخضوع لسيطرة إيران ( 31 كانون الاول) – احب السلام ولا اريد الحرب مع طهران، ولإيران: ستدفعون الثمن باهظاً – ارسال خمسمئة جندي اميركي إضافي الى الكويت ( 1 كانون الثاني) – بومبيو: 4 من قادة الحشد الشعبي دبروا هجوم السفارة، والهجوم من صنع إرهابيين – الناطقة باسم الخارجية الاميركية: نريد أن نسلك الطرق الدبلوماسية في التعامل مع إيران ولكننا لن نقبل المساس بأمننا – السفارة الأميركية في بغداد تعلق العمليات القنصلية ( 1 كانون الثاني) – وزير الدفاع الأميركي: نتوقع المزيد من الهجمات التي تشنها الميليشيات الموالية لإيران وسيندمون على ذلك (2 كانون الثاني)

رئيس إقليم كردستان: مطالبة الجهات المسؤولة بمنع تعريض السفارات والبعثات الدبلوماسية للهجمات ( 1 كانون الثاني)

خامنئي: من السذاجة والوقاحة أن ترى واشنطن كل الغضب العراقي ضدها بفعل إيراني (1 كانون الثاني) – قائد الحرس الثوري الإيراني: لا نقود إيران إلى الحرب لكن لا نخشى الصراع (2 كانون الثاني)

الخطوط الجوية الملكية الأردنية تعلق الرحلات الجوية إلى مطار بغداد (3 كانون الثاني)

تفاهيم ايراني – روسي- صيني

وفي الملف الايراني الداخلي والنووي، 

طهران تندد بـ”تدخل” باريس على خلفية قضية اعتقال باحثين فرنسيين (29 كانون الاول)

قائد القوات البحرية في الجيش الإيراني: توقيع مذكرات تفاهم دفاعية بحرية مع روسيا والصين – ظريف: علاقاتنا مع موسكو استراتيجية ونحن بحاجة للتنسيق معها (29 كانون الاول) – موقف إيران وروسيا والصين موحد بشأن الاتفاق النووي وعلى الأطراف كلها أن تلتزم به وإيران أوفت بكل وعودها ونطالب الدول الأوروبية بتنفيذ الاتفاق – روحاني: تأثير العقوبات والضغوط على بلادنا سينتهي ( 30 كانون الاول)

الحرس الثوري الايراني يحتجز ناقلة نفط في الخليج العربي ( 30 كانون الاول)

لافروف: تصرفات واشنطن تخالف كل القواعد الدولية بشأن الاتفاق النووي مع إيران (30 كانون الاول)

بومبيو: سنواصل العمل مع السعودية لمواجهة سلوك إيران التخريبي ( 31 كانون الاول)

اما في اليمن،

هجوم صاروخي على عرض عسكري في محافظة الضالع اليمنية – قوات الحزام الأمني: القبض على 3 من عناصر ميليشيات الحوثي بالقرب من التفجير (29 كانون الاول)

التحالف العربي: وصول 6 أسرى سعوديين إلى قاعدة الملك سلمان الجوية في الرياض بعدما كانوا اسرى لدى الميليشيات في اليمن ( 1 كانون الثاني)

وفي الموازاة،

– أمن الدولة في السعودية: مقتل ارهابيين كانا يعدان لتفجير سيارة مفخخة في الدمام الاسبوع الماضي (29 كانون الاول)

العقدة الدرزية في التشكيل

في المحليات اللبنانية، مفاوضات تشكيل غير مثمرة مع بروز اكثر من عقدة، ابرزها الدرزية، 

– الفرزلي: لا داعي للعجلة لأنّ تشكيل الحكومة دقيق ويحتاج إلى الدقة والسرعة بعيداً عن التسرّع (29 كانون الاول)

– الراعي: دخلنا منذ 17 تشرين مخاض ولادة “لبنان الجديد” ولتشكيل حكومة مستقلة عن الاحزاب (29 كانون الاول) – بات السلام هو تشكيل حكومة متحررة من كل تدخل الاحزاب فيها واصحاب النفوذ السياسي (5 كانون الثاني)

– ريفي: التيار الوطني الحر تحول إلى ورقةٍ مسيحية في يد حزب الله (29 كانون الاول)

– رعد: البعض يريد زج المقاومة في ما لا تريده (29 كانون الاول) – الشيخ نعيم قاسم: لبنان لا يحتمل المزيد من التهديم وأي محاولة لمحاصرة التكليف أو التأليف تهدف الى إعادة لبنان إلى الفراغ – الموسوي: بعض السياسيين يحرضون على بلدهم وضد مصلحته ( 30 كانون الاول

رئيس الجمهورية: الاحداث التي حصلت لم تضر بل كسرت محميات كثيرة وخطوطا حمرا وستبدأ نتائجها بالظهور ( 30 كانون الاول) نعمل لحكومة اختصاصيين تستعيد الثقة وتطبق خطة ماكينزي وتعالج الأوضاع القائمة (3 كانون الثاني)

سلام: ما وصلت اليه البلاد نتيجة سياسات العهد وحكومة مختلّة التوازن لن تعيد ثقة العالم ( 30 كانون الاول)

علي حسن خليل: نحن ضد العودة الى الاصطفافات بين قوى 14 آذار و٨ آذار رغم وجود تباينات ( 30 كانون الاول)

رئيس الجمهورية: ما نفعله هو جمع الشمل السياسي لتأليف حكومة فعّالة تخاطب المجتمع الدولي الذي يريد مساعدتنا ( 31 كانون الاول)

الحريري: فعلاً الاقنعة سقطت واللعبة انكشفت. في ناس عندن عمى الوان بالسياسة ونظرهن مروكب على اللون الازرق، رافضين يفوتو عالحكومة من الباب وراكضين يفوتو من الشباك. مشاكلكن ما تحلوها على ضهر غيركن . خلصنا بقا ( 31 كانون الاول)

حاصباني : تم عزلنا، ولا بدّ أن يعرف الحريري انه كزعيم لبناني غير مستهدف ونحن أعطيناه نصائح كثيرة ( 31 كانون الاول)

جنبلاط: حذار احتقارنا بأمر من “صهر السلطان” ( 31 كانون الاول) – مروان حمادة: النية المبيتة من التشكيلة الحكوميّة هي الثأر ممن عارض أو يعارض العهد وعون وباسيل اختارا صيغة الـ18 وزيراً لتحجيم الدروز – بلال عبدالله: يتحفنا رواد التسوية الباريسية بردود خارج الزمان والمكان. تزعجهم بعض التغريدات، ويتطاولون بعد تألقهم في الدخول المظفر للسلطة وخروجهم (المنتصر) منها (1 كانون الثاني) – ابو فاعور: الحكومة المقبلة ستكون حفلة تنكرية بامتياز. أسماء جديدة لمسميات قديمة (3 كانون الثاني)

– نعيم حسن: لن نرضى إلا بحقوقنا عدداً ونوعاً ( 31 كانون الاول)

ارسلان: لن نوافق على أيّ تمثيل ينتقص من حضور الدروز وكرامتهم ( 31 كانون الاول)

– وهاب: أشارك وليد بك التحذير من الحصة الدرزية وكنا أبلغنا الجميع بأن أي حصة غير وازنة مرفوضة ولن نقبل بمشاركة أحد في حقيبة ثانوية كما نصر على رفع العدد الى 20 أو إنقاصه إلى 16 ( 31 كانون الاول) – لقاء ارسلان ووهّاب: لضرورة إسناد حقيبة وازنة للدروز (3 كانون الثاني)

– سيزار ابي خليل: لا يتدخّل التيار الوطني الحر لا من قريب ولا من بعيد بموضوع تسمية الوزراء الدروز ( 31 كانون الاول)

– الحجّار: طريق دياب للعثور على شخصيات سُنِّية تقبَل التوزير شائك جداً. حبذا لو نجنّب البلد في هذه المرحلة توتيرآ نحن بغنى عنه (31 كانون الاول و1 كانون الثاني) – علوش: هناك في لبنان من يتحف الناس بالتغريدات ولا مجال لفهم ما يريد أو ما يقصده فتخاله احد حكماء اليونان التاريخيين، لكنه مستعد لاشعال حرب أهلية من اجل موظف تابع له أو بسبب حصة في مشروع أو شركة ( 31 كانون الاول)

عودة: لحكومة إنقاذ ممن لم يتلوثوا بآفات السياسة ( 1 كانون الثاني)

جعجع: التسريبات الحكومية لا توحي بالاطمئنان (2 كانون الثاني)

والمواقف الخارجية فرنسية بامتياز، 

سفير فرنسا : نأمل تشكيل حكومة فعالة وذات مصداقية من دون أي انتظار ( 30 كانون الاول)

سفير فرنسا من بعبدا: راغبون في تشكيل حكومة جديدة تتجاوب مع تطلعات اللبنانيين (2 كانون الثاني) – وبعد لقاء رئيس لجنة المال والموازنة ابراهيم كنعان: استمرار المبادرة الفرنسية تجاه لبنان تحت سقف الاصلاحات التي التزم بها (3 كانون الثاني)

مليارات الى سويسرا

اما الهم المالي والاقتصادي فعلى حاله في ظل معلومات عن تهريب مليارات الى سويسرا، 

محمد خواجه: من حقنا معرفة اسماء مهربي المليارت الى الخارج (29 كانون الاول)

– حنكش: لمثول سلامة امام لجنة الاقتصاد والتجارة (29 كانون الاول)

– استدعاء للتحقيق جميع من تحدّثوا عن معلومات عن تحويل أموال من قبل سياسيّين وأصحاب نفوذ، وعلى رأسهم مروان اسكندر وحسان مقلّد – حاكم مصرف لبنان: تكليف هيئة تحقيق للتدقيق بالتحويلات ووجهتها والمبالغ التي تمّ تحويلها – رياض سلامة: مصرف لبنان سيتخذ كل ‏الخطوات القانونية لمعرفة مصير التحويلات الخارجية إلى سويسرا وما إذا كانت قد حصلت فعلاً‎ (30 كانون الاول)

النائب العام التمييزي القاضي غسان عويدات: الطلب من القضاء السويسري، وهيئة التحقيق الخاصة لدى مصرف لبنان، ولجنة الرقابة على المصارف، مساعدة قضائية لإيداعه معلومات عن مدى إجراء تحويلات مصرفية مالية مشبوهة من لبنان إلى الخارج ( 30 كانون الاول)

وزير العدل احال على سويسرا طلب المساعدة القضائية عن التحويلات المصرفية ( 1 كانون الثاني)

عدوان: ما تقوم به المصارف هو غير قانوني في ظل نظام رأسمالي حر ولا بد من إيجاد حلول لودائع الناس (2 كانون الثاني)

اتحاد موظفي المصارف يلوّح بالإضراب العام إذا لـم تردع القـوى الأمنيـة “المشاغبين” (2 كانون الثاني)

جمعية المصارف: لاقفال كل فروع المصارف في عكار حتى اشعار آخر (3 كانون الثاني) –  معدّل الفائدة المرجعية في سوق بيروت للدولار الأميركي هي 9.35 في المئة ومعدّل الفائدة المرجعية في سوق بيروت لليرة اللبنانية هي 12.45 في المئة بدءاً من مطلع كانون الثاني الجاري (4 كانون الثاني)

… كما الهم المعيشي،

– ZR ENERGY تفوز بمناقصة شراء 180 ألف طن مازوت (30 كانون الاول) – شركات المحروقات تتحفظ على مناقصات منشآت النفط (3 كانون الثاني) – وصول اول باخرة بنزين تستوردها الدولة الى الزهراني – البستانــي: البواخر الأخرى ستصل تباعًا (4 كانون الثاني)

– نقيب أصحاب الفنادق بيار الاشقر: معظم فنادق لبنان هي في حال إقفال جزئي ( 31 كانون الاول)

– جبق: لا خوف من انقطاع أدوية الأمراض السرطانية والمزمنة (2 كانون الثاني)

-هارون: لن نتمكن من الصمود حتى نهاية الجاري نتيجة النقص في مستلزمات القطاع الاستشفائي (4 كانون الثاني)

فساد وترقيات

وفي مكافحة الفساد، 

– استجواب هدى سلّوم في ملف النافعة ( 30 كانون الاول)

النائب العام المالي القاضي علي إبراهيم: الادعاء على 3 اطباء لاختلاسهم أموالاً عامة من الصندوق الوطني للضمان الإجتماعي، وذلك عن طريق التزوير واستعمال المزور ( 30 كانون الاول)

قاضي التحقيق الاول في بيروت بالانابة جورج رزق: اخلاء سبيل موقوفين في “ملف النافعة”، والابقاء على اثنين احدهما هدى سلوم ( 31 كانون الاول)

المدير العام للصندوق الوطني للضمان الإجتماعي محمد كركي: فسخ وتعليق عقود 16 طبيبا و8 صيدليات متعاقدين مع الضمان ( 31 كانون الاول)

– حسين الحاج حسن: لجنة الاعلام والاتصالات أوصت بالبدء بالاجراءات لاسترجاع ادارة قطاع الخلوي للدولة اللبنانية ( 31 كانون الاول)

– الحسن: سلمت نقابة المحامين في طرابلس والشمال تقريري خارطة الطريق حول السجون وواقعها من اجل تحويل سجوننا الى مراكز تأهيل (2 كانون الثاني)

وفي الموازاة، لغط حول مرسوم الترقيات في القوى الامنية، 

– الأمين العام لمجلس الوزراء القاضي محمود مكية : اكتمال توقيع كل مراسيم الترقيات التي وردت إلى الأمانة العامة لمجلس الوزراء وشملت مختلف الأجهزة الأمنية ومن مختلف الرُتَب (والترقيات الواردة تابعة لقوى الأمن الداخلي والامن العام وأمن الدولة باستثناء الجيش) (29 كانون الاول)

– توقيع رئيس الجمهورية، مراسيم ترقية الضباط في الجيش وقوى الامن الداخلي والامن العام وامن الدولة والضابطة الجمركية بعدما حملت تواقيع رئيس الجمهورية رئيس حكومة تصريف الاعمال سعد الحريري، ووزراء المال علي حسن خليل، الداخلية والبلديات ريا الحسن والدفاع الياس بو صعب ( 30 كانون الاول)

… وتراشق كلامي بين اكثر من فريق، 

– حمادة: رئاسة الحكومة غير مستقلة ورئاسة الجمهورية منحازة الى سياسة البلاط والمطلوب تغيير العقلية – عطالله: الحل أن يُسجن من قتل المسيحيين ولم يعتذر (29 كانون الاول)

– النائب أنطوان حبشي: “إذا كنت رفيقو لجبران، إذا عندك أو ما عندك شهادة، مش مهم بتدبّر. إقالة طبيب نزيه من المتن لتعيين طبيب من البترون والتراجع عن القرار بعد فضح ملفات فساد عليه هو جنون عظمة متل “لي ما عندو شي شاف شي وغشي” ( 30 كانون الاول)

تحركات شعبية مستمرة

وفي يوميات التحركات الشعبية، 

– اليوم 74 على التحركات الشعبية: اعتصام في ساحة الشهداء بعنوان “أحد استرجاع الأموال المنهوبة” – تظاهرة امام منزل حسان دياب بعنوان “احد المحاسبة” – اعتصام امام منزل وزير الاتصالات محمد شقير في الحمراء والدخول الى داخل المبنى الذي يقطنه – شقير: ارسال كتب الى المرجعيات الحكومية والمعنية لاستبيان رأيها حول الخيار الأفضل للتعاطي مع ملف التجديد لشركتي الخلوي – قطع طريق البحصاص بالقرب من شركة قاديشا (29 كانون الاول)

– اليوم 75 على التحركات الشعبية: اقفال الطريق امام مصرف لبنان في الحمرا – اعتصام رداً على الإشكال الذي وقع أمام منزل وزير الإتصالات محمد شقير رفضاً للتمديد لشركتي “تاتش” و”ألفا” – اعتصامات امام عدد من المصارف في بيروت وطرابلس وصور وزحله وبعلبك تحت شعار “بدنا مصرياتنا” – ثوار زحلة والبقاع: إضراب عام وشامل الخميس وعصيان مدني – اعتصام لسائقي الشاحنات في المرفأ: لتوظيف اللبنانيين – وقفــــــــة تضامنية مع ربيع الأمين – قطع طريق كورنيش المزرعة – اعتصام أمام منزل مفتي طرابلس والشمال مالك الشعار رفضاً للتمديد له ( 30 كانون الاول)

– اليوم 76 على التحركات الشعبية:ثورة رأس السنة” سهرات في ساحة الشهداء وطرابلس وعدد من المناطق (31 كانون الاول)

– اليوم 77 على التحركات الشعبية: اعتصام امام منزل حسان دياب في بيروت – اعلان الاضراب العام الخميس (1 كانون الثاني)

– اليوم 78 على التحركات الشعبية : اقفال طرقات في بيروت والبقاعاعتصامات امام مصارف ومرافق عامة وامام مرفأي بيروت وطرابلس – تظاهرة أمام ساحة النجمة للضغط على النواب لعدم إعطاء الثقة إلا للشعب – مواجهات امام شركة الكهرباء في دير عمار واصابة 11 من المحتجين و 7 من الجيش (2 كانون الثاني)

– اليوم الـ79 على التحركات الشعبية: اعتصامات امام المصارف تحت شعار “مش دافعين” وفي عكار وطرابلس وصيدا والحمرا واشكالات في مصرف في حلبا – قطع طريق نهر الكلب وجرحى في إشكالات مع الجيش (3 كانون الثاني)

-اليوم 80 على التحركات الشعبية: التزام مصارف عكار الاقفال- وقفات احتجاجية امام مرافق عامة –  اعتصام امام مخفر حلبا(4 كانون الثاني)

اليوم 81 على التحركات الشعبية:  إحراق أحد فروع مصرف “بنك الاعتماد اللبناني” في كسروان  (5 كانون الثاني)

غصن في بيروت

قضية كارلوس غصن الذي هرب من اليابان ووصل الى لبنان بشكل غامض عبر تركيا، شغلت كل الاوساط، 

– كارلوس غصن: انا الان في لبنان. لم اعد رهينة نظام قضائي ياباني متحيّز، حيث يتم افتراض الذنب. لم أهرب من العدالة، لقد حررت نفسي من الظلم والاضطهاد السياسي. يمكنني اخيراً التواصل بحرية مع وسائل الاعلام وهو ما ساقوم به بدءاً من الاسبوع المقبل ( 31 كانون الاول)

– الامن العام: كارلوس غصن دخل الى لبنان بصورة شرعية ولا توجد أي تدابير تستدعي أخذ إجراءات بحقه أو تعرّضه للملاحقة القانونية – وزارة الخارجية اللبنانية: حرص لبنان على افضل العلاقات مع اليابان ( 31 كانون الاول)

– القاضي شكري صادر: ما ستقوم به اليابان هو مطالبة لبنان باستعادة غصن ويمكن للبنان أن يرد: أرسلوا مستنداتكم ومحاكمته تتم في بلده ( 31 كانون الاول)

– وزارة الشؤون الخارجية الفرنسية: فرنسا لم تكن على علم برحيل كارلوس غصن ولا بالملابسات ( 31 كانون الاول)

– النيابة العامة التمييزية في لبنان تتبلغ من الأنتربول الدولي “النشرة الحمراء” حول ملف كارلوس غصن (2 كانون الثاني)

– فرنسا: ماكرون مهتم شخصياً بالحصول على تفاصيل عن طريقة فرار غصن من طوكيو إلى بيروت – وزير فرنسي: لن نقوم بتسليم كارلوس غصن في حال دخوله الأراضي الفرنسية (2 كانون الثاني) (2 كانون الثاني)

– اليابان: التحقيق بشأن الثغرة الأمنية التي سمحت لغصن بالفرار ودعم عناصر من مكتب الادعاء العام الياباني منزل غصن في اليابان (2 كانون الثاني)

– وزارة الداخلية التركية: التحقيق في ملابسات مرور كارلوس غصن عبر تركيا – الشرطة التركية: اعتقال 7 أشخاص بينهم 4 طيارين في ما يتصل بمرور غصن عبر تركيا (2 كانون الثاني) – محكمة تركية: اعتقال 5 مشتبه فيهم في إطار تحقيق حول سفر كارلوس غصن عبر تركيا إلى لبنان (3 كانون الثاني)

– تقدم 3 محامين بإخبار لدى النيابة العامة التمييزية ضد كارلوس غصن لإقترافه جرم دخول بلاد العدو ومخالفة قانون مقاطعة اسرائيل (2 كانون الثاني)

– السفارة اللبنانية في اليابان: لا علاقة او تدخل على الاطلاق بطريقة خروج السيد كارلوس غصن من اليابان (3 كانون الثاني)

-غصن : عقد مؤتمر صحافي في 8 كانون الثاني (4 كانون الثاني)

– وزيرة العدل اليابانية : فرار كارلوس غصن إلى لبنان بينما كان قيد الإقامة الجبرية في طوكيو بانتظار محاكمته، هو أمرٌ غير مبرّر (5 كانون الثاني)

وفي المحليات، 

– دريان: استمرار الشعار في منصبه لآخر ايار والاستعداد لانتخابات مفتي المناطق ( 31 كانون الاول)

– الهيئة الإتهامية في بيروت: توقيف الرئيس السابق لراطبة الأساتدة المتفرغين في الجامعة اللبنانية عصام خليفة (3 كانون الثاني) – تحركات احتجاجية رافضة للتعرض لخليفة (4 كانون الثاني)

– قاضي التحقيق العسكري مارسيل باسيل: الاستماع إلى الوزير صالح الغريب بصفة شاهد في حادثة قبرشمون (3 كانون الثاني)

ليبيا في الطليعة

طليعة الاخبار الاقليمية من ليبيا، 

– أردوغان يبحث مع ميركل في اتصال هاتفي الأزمة الليبية (29 كانون الاول)

– حفتر في مصر ولقاء مع السيسي ( 29 كانون الاول)

ماكرون والسيسي: لأكبر قدر من ضبط النفس في ليبيا ( 30 كانون الاول)

– الحكومة التركية تطالب البرلمان بعقد جلسة طارئة الخميس المقبل لتفويض الحكومة بإرسال قوات تركية إلى ليبيا ( 30 كانون الاول) – نائب أردوغان: قد لا نرسل قوات إلى ليبيا (1 كانون الثاني) – البرلمان التركي يوافق على مشروع قانون يسمح بنشر قوات في ليبيا – ادانة مصر (2 كانون الثاني)

– متحدث باسم الحكومة الألمانية: ميركل بحثت مع أردوغان وبوتين يوم الأحد الحل الدبلوماسي للوضع في ليبيا ( 30 كانون الاول)

– اجتماع طارئ لجامعة الدول العربية: التسوية السياسية هي الحل الوحيد لعودة الأمن والاستقرار في ليبيا، ورفض التدخل الاجنبي اياً كان نوعه (31 كانون الاول)

– أردوغان: مخططات استبعاد تركيا عن المتوسط باءت بالفشل نتيجة الخطوات التي أقدمنا عليها اخيراً ( 31 كانون الاول)

– الخارجية الليبية: تفسيرات أمين عام جامعة الدول العربية بشأن التدخل الخارجي مغلوطة ومخالفة لميثاق الجامعة (1 كانون الثاني)

– تجدد الاشتباكات بين قوات الحكومة ومسلحي حفتر بعدة محاور جنوبي طرابلس – ليبيا (2 كانون الثاني)

– ترامب في اتصال هاتفي مع أردوغان: التدخل الأجنبي يعقّد الوضع في ليبيا (2 كانون الثاني)

وزارة الخارجية القطرية: استغراب بيان الأمين العام لجامعة الدول العربية بشأن رفضه للتدخلات العسكرية غير العربية في ليبيا (3 كانون الثاني)

– البرلمان الليبي: إلغاء مذكرتي التفاهم البحرية والأمنية الموقعتين بين رئيس حكومة طرابلس فايز السراج وأردوغان، واحالتهما للقضاء، وقطع العلاقات مع تركيا (4 كانون الثاني)

– الجيش الليبي يعلن إسقاط طائرة مسيرة تركية جنوبي طرابلس ليلاً (4 كانون الثاني)

– غوتيريش يحذر تركيا من إرسال قوات إلى ليبيا (4 كانون الثاني)

رفض الالتماس

اسرائيل من جهتها اسيرة تعذر تشكيل حكومتها،

– المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر يصادق على اقتطاع 40 مليون دولار من أموال الضرائب العائدة للفلسطينيين (29 كانون الاول)

– الرئيس الفلسطيني محمود عباس : لن نقبل إجراء الانتخابات دون تنظيمها في القدس التي هي عاصمتنا الأبدية (1 كانون الثاني)

– نتانياهو يقرر طلب الحصانة البرلمانية من المحاكمة بتهم الرشوة والفساد قبل انتهاء المهلة القانونية الممنوحة له بـ 4 ساعات (1 كانون الثاني) – المحكمة الإسرائيلية العليا: رفض التماس لمنع نتنياهو من تشكيل الحكومة على خلفية قضايا الفساد المتهم بها (2 كانون الثاني)

– اسرائيل واليونان وقبرص توقّع اتفاقاً لمد أنبوب بحري يتيح لإسرائيل تصدير الغاز الطبيعي إلى أوروبا (2 كانون الثاني)

تصعيد ادلب

اما الملف السوري فعلى حاله، 

– الاتحاد الأوروبي يدعو لوضع حد لتصعيد العنف شمال غرب سوريا (29 كانون الاول)

– الدفاع الروسية: مراقبون روس وأتراك يوثقون عشرات الخروق للهدنة في سوريا (29 كانون الاول)

– وزير الدفاع التركي: أنقرة لن تتخلى عن نقاط المراقبة الـ 12 في محافظة إدلب (29 كانون الاول) – – أردوغان: ما بين 200 ألف و250 ألف شخص يفرون حاليا من إدلب السورية باتجاه الحدود التركية (2 كانون الثاني)

– بوتين أكد للأسد دعم بلاده المستمر لسيادة سوريا ووحدة أراضيها (30 كانون الاول)

وعلى الهامش، 

– نائب الرئيس التركي: أي خطة من دون تركيا في المنطقة لا فرصة لها للنجاح مهما كان الطرف الذي يقف وراءها ( 1 كانون الثاني)

– متحدث باسم الداخلية التركية: ترحيل 150 مقاتلاً إلى بلدانهم منذ 11 تشرين الثاني (3 كانون الثاني)

… وفي تونس، 

– الرئاسة التونسية: الحبيب الجملي قدم للرئيس تشكيلة الحكومة الجديدة – اخترنا مواصلة المشاورات وليس إعلان الحكومة وسيتم الأمر بأقرب وقت (1 كانون الثاني)

وفي الاخبار الاقليمية، 

– قوات الأمن السودانية تطلق قنابل الغاز المسيل للدموع لتفريق متظاهرين في محيط قاعة المحكمة في أم درمان حيث جرت محاكمة المتهمين بتعذيب وقتل أحمد الخير ( 30 كانون الاول)

تعاون روسي- اميركي

وفي الدوليات، 

– الكرملين: بوتين يشكر ترامب على معلومات من الولايات المتحدة أسهمت في إحباط هجمات إرهابية في روسيا – الأمن الروسي يعتقل مواطنيين روسيين كانا يعدان لعمل إرهابي في بطرسبورغ تزامناً مع عيد الميلاد – بوتين وترامب يتفقان على مواصلة التعاون في مكافحة الإرهاب (29 كانون الاول)

وفي الولايات المتحدة الاميركية، 

– حادثة طعن في كنيس في نيويورك واعتقال المشتبه فيه – حاكم نيويورك: حادثة الطعن في منزل الحاخام عمل إرهابي – مقتل شخصين جراء إطلاق نار في كنيسة في ولاية تكساس (29 كانون الاول)

وفي الموازاة، 

– الرئاسة الأوكرانية: بدء عملية تبادل الأسرى بين كييف والانفصاليين الموالين لروسيا (29 كانون الاول)

– روسيا واوكرانيا توقعان على اتفاق لنقل الغاز الى اوروبا ( 31 كانون الاول)

فرنسا، من جهتها لا تزال ترزح تحت وطأة الاضرابات،

– ماكرون: الطلب من رئيس الحكومة إدوار فيليب التوصل إلى تسوية سريعة مع المنظمات والنقابات التي ترغب في ذلك (1 كانون الثاني)

– دخول اضراب النقابات يومه الـ 28 – بعض النقابات: الاستعداد للمشاركة في المفاوضات المقررة مع الحكومة في 7 كانون الثاني (2 كانون الثاني)

وعلى الهامش، 

– الشرطة الفرنسية: قتل شخص حاول طعن 3 أشخاص قرب باريس (3 كانون الثاني)

وفي الاخبار الدولية المتفرقة، 

– الشرطة الألمانية: الوضع الأمني وسط برلين تحت السيطرة بعد اطلاق نار اثناء عملية سطو على مقهى ( 30 كانون الاول)

– “طالبان”: لا خطط لوقف إطلاق النار في أفغانستان ( 30 كانون الاول)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر البريد الإلكتروني الخاص بك. الحقول المطلوبة مؤشرة بعلامة *

أحدث المقالات