Search
728 x 90

“أسبوع الحسم” يتأرجح بين ارقام كورونا والازمات المعيشية

“أسبوع الحسم” يتأرجح بين ارقام كورونا والازمات المعيشية

أسبوع ارجأت رئاسة الجمهورية الاستشارات النيابية “بناء على طلب بعض الكتل” كما قالت. وأسبوع يستغله رئيس الحكومة المرجح للتسمية سعد الحريري للتواصل ووفد من تيار المستقبل مع كل الافرقاء السياسيين من دون استثناء.
التحركات هذه اثارت حفيظة اكثر من طرف ولا سيما رئيس التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط ورئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل ورئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع. الأول توجه الى الحريري قائلاً: انت يا شيخ سعد سياسي بكرا بدك تجيب ملائكة وزراء؟. والثاني اعلن ” ليس في علمنا ان ماكرون عيّنه ليقوم بفحص الكتل ومدى التزامها بالمبادرة الفرنسية”. اما الثالث فأكد ” لن نسمي لا الحريري ولا سواه”.
في هذه الأثناء بدأت اول جولة من مفاوضات اتفاق اطار ترسيم الحدود بين لبنان واسرائيل مرفقة بجدل بين رئاستي الجمهورية والحكومة واستياء من الثنائي الشيعي، في وقت زار مساعد وزير الخارجية لشؤون الشرق الأدنى ديفيد شينكر على هامشها مختلف القيادات السياسية باستثناء باسيل، وتوضيح من السفارة الأميركية لبيان رئاسة الجمهورية بعد لقاء شينكر حول ” دور رئيس الجمهورية العماد ميشال عون في استخدام الشفافية لتغيير نموذج الحكم”.
وفيما يعيش اللبنانيون اسوأ ازماتهم المعيشية مع مرور سنة على انتفاضة 17 تشرين، من فقدان الادوية وتهريبها والمحروقات واستفحال ارتفاع الأسعار وتحديد مصرفياً سقف السحوبات بالليرة، سجل عدّاد كورونا ارقاماً مخيفة وسط عجز استشفائي مروع، مما حدا بوزارة الداخلية لإقفال بلدات بأكملها.
اقليمياً اول رحلة مباشرة بين المنامة وتل ابيب ووفد مشترك اميركي – اسرائيلي في البحرين والامارات.
دولياً، الحملة الانتخابية الاميركية محتدمة ووقف النار في ناغورنو كاراباخ هش، فيما شهدت فرنسا جريمة مروعة نفذها طالب شيشاني قاطعاً رأس مدّرس عرض صوراً للنبي محمد قال المجرم انها مسيئة.

الحريري عاد… لم يعد

طرح تكليف الحريري رئاسة الحكومة سبقته جولة لرئيس الحكومة سعد الحريري ولتيار المستقبل على الأفرقاء السياسيين… كما تأجيل الاستشارات النيابية الملزمة،
– الحريري في بعبدا ومن ثم عين التينة – رئيس الجمهورية: تأكيد وجوب تشكيل حكومة جديدة بالسرعة الممكنة لان الأوضاع لم تعد تحتمل مزيداً من التردي، وتشديد على ضرورة التمسك بالمبادرة الفرنسية – الحريري: قلت أن هدفي هو تعويم مبادرة الرئيس ماكرون، لأنها الفرصة الوحيدة والاخيرة لوقف الانهيار وإعادة إعمار ما دمره انفجار مرفأ بيروت. من المهم أن نكرر، أن عدم وجود أحزاب في الحكومة هو لأشهر معدودة فقط، أي أننا كأحزاب لن نموت، ولتنفيذ اصلاحات اقتصادية مالية وادارية فقط لا غير. وإذا أراد أحد تغيير مفهومها فليتحمل المسؤولية (12 تشرين الأول)
– جنبلاط: اليوم هناك عرف جديد وتكليف ذاتي. تغيرت الأعراف الدستورية ، فحسب الدستور، اذا لا زال هناك دستور، تسمي الكتل من بعبدا وحسب الأصوات يكلف. انت يا شيخ سعد سياسي بكرا بدك تجيب ملائكة وزراء؟ وحركة امل هل رح يجيبوا رواد فضاء وزراء؟ (12 تشرين الأول) – الموالون لإيران يلعبون على الوقت والحريري يقلب المشكلة رأساً على عقب (14 تشرين الأول)
– وفد من تيار المستقبل في بنشعي ومعراب والطاشناق – فرنجيه: لم نسلم وفد المستقبل اي لائحة بأسماء وزراء لكننا منفتحون على النقاش حول اي اسم، ويا ريت الحريري عاملنا عقد ربع ما عامل باسيل – النائب بهية الحريري من معراب: نؤيد عدم القطيعة والتواصل ومع احترام حق الاختلاف (13 تشرين الأول)
مكتب الحريري ينفي: لا لقاء مع حسين خليل في 13 تشرين الأول (14 تشرين الأول)
جعجع: لن نسمي لا الحريري ولا سواه ولمَ طعن بالظهر (14 تشرين الأول) – يوماً بعد يوم يتأكّد بالدليل الحسي القاطع انه مع هذه الأكثرية النيابية، وهذه المجموعة الحاكمة، “فالج ما تعالج”. الحلّ الوحيد انتخابات نيابيّة مبكرة (15 تشرين الأول)
وفد المستقبل التقى كتلة “الوفاء للمقاومة” واللقاء التشاوري – بهية الحريري: حزب الله أكّد المواقفة الكاملة على 90 في المئة مما جاء بلقاء قصر الصنوبر والمبادرة الفرنسية – ثم لقاء في مركزية التيار الوطني الحر في ميرنا شالوحي في غياب باسيل – كنعان: تيار المستقبل لا يستبق الاستشارات ونحن اكدنا انه بالنسبة لنا مسألة الاصلاحات اساسية ونتمنى ان تكون اساسية لكل الكتل لولوج المرحلة المقبلة وانقاذ لبنان وهذا يتطلب حكومة ووضع مصلحة الوطن فوق التجاذبات السياسية – بهية الحريري: “التيار” يطمح إلى أبعد من الورقة الموجودة ولنعتبر اللقاءات إنطلاقة لمرحلة معينة البلد بحاجة إليهاز (14 تشرين الأول)
أرسلان: من كلّف الحريري كي يجري فحص دم للكتل النيابية؟ ولا علم لنا بأن المبادرة صنفت الحريري في صفوف الاختصاصيين (14 تشرين الأول) – لن أسمي الحريري في الاستشارات النيابية الملزمة ولبنان بحاجة الى مقاربة مختلفة (17 تشرين الأول)
وهّاب للحريري: من يقيس الدروز بعددهم يدفع الثمن (14 تشرين الأول)
مكتب الاعلام في رئاسة الجمهورية: تأجيل الاستشارات النيابية أسبوعاً كاملا “بناء على طلب بعض الكتل” (15 تشرين الأول)
علوش : الحريري لن يتراجع واذا تكلف لن يعتذر، وهو لا يصوّر نفسه المنقذ والحردان لا يسميه (16 تشرين الأول)
باسيل: لكل من يتفلسف ويتكهّن ويراهن مع احترامنا لقرار رئيس الجمهورية بتأجيل الاستشارات النيابية، فإنّ هذا لن يغيّر في موقفنا (15 تشرين الأول)
فرنجية: تأجيل الاستشارات حرام في ظل الظروف التي يعيشها اللبنانيون ، والأسبوع المقبل لناظره قريب (15 تشرين الأول)
التيار الوطني الحر: نتمسك بالمبادرة الفرنسية وبحكومة مهمّة يكون رئيسها ووزراؤها من أهل الإختصاص (17 تشرين الأول)
عوده: ما زال عدد الوزارات وأسماء الوزراء والحصص أهمّ من مصيرِ لبنان (18 تشرين الأول)
– الراعي: إرفعوا أيديكم عن الحكومة وأفرجوا عنها، ولا ثورة من دون أهداف وبرنامج وقيادة (18 تشرين الأول)
عقيص : لا نعارض عودة الحريري إلى الحكومة ولكن نريد حكومة اختصاصيين مستقلين (18 تشرين الأول)

باسيل والردود

مؤتمر صحافي هجومي لرئيس التيار الوطني الحر اثار اكثر من رد،
باسيل: ماذا نسمي انساناً يقتل مجتمعا بأكمله بسبب عقده؟ وضع اليد على مجتمعنا ممنوع وهذه المحتلة والتمسكن والبيانات وبيمون الجنرال نعرفها وقديمة ولا تمر علينا. ليس في علمنا ان ماكرون عينه ليقوم بفحص الكتل ومدى التزامها بالمبادرة. من يريد ترأس حكومة اختصاصيين يجب ان يكون هو الاختصاصي الاول او ان يتنحى لاختصاصي آخر. الصراع على السلطة كبير لدرجة ان الفريقين جاهزان اتطيير فرصة انقاذ البلد. لتعديل دستوري يمنع الشغور في السلطة التنفيذية عبر الزام كل من رئيس الجمهورية بمهلة شهر لتحديد موعد الاستشارات النيابية، ورئيس الحكومة لتأليف الحكومة ولموافقة رئيس الجمهورية وتوقيعه عليها. لا نريد الفدرالية لكن استمرار التعامي عن اللامركزية سيأخذنا الى شيئ ابعد منها (13 تشرين الأول)
ميقاتي: لا تبنى الزعامات بالمهاترات والمكابرة وبث الشقاق بل بكلمة سواء تجمع الناس على الخدمة (13 تشرين الأول)
القيادي في تيار المستقبل مصطفى علوش: من علامات الانحطاط ان يتولى اولياء العهود بأطماعهم وأحقادهم سدة المسؤولية فيعيثون في الأرض فساداً (13 تشرين الأول)
النائب عماد واكيم: في حدا عطل البلد 60 شهراً وهلق عم يقترح تعديل الدستور ليصير تشكيل الحكومة بشهر واحد مهضوم (13 تشرين الأول)

… وجدل ثاني اثاره كلام منسوب الى رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط،
صحيفة الاخبار: جعجع لجنبلاط: لدي 15 الف مقاتل ومستعد لمواجهة حزب الله (13 تشرين الأول)
جنبلاط: جعجع لم يطرح قضية التسلح (13 تشرين الأول)
وعلى الهامش،
– لقاء المدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم مع وكيل وزير الخارجية الأميركية لشؤون الشرق الأوسط دايفيد هيل ومستشار الأمن القومي في البيت الأبيض: لا أحمل أي رسالة سياسيّة أميركيّة الى المسؤولين اللبنانيّين ولمست كل حرص على الإسراع في تشكيل الحكومة غير أنّني لم ألمس أي رأي أميركيّ بأي شخصيّة لترؤس الحكومة اللبنانية. ولم يتمّ التطرّق الى موضوع “حزب الله” والعنوان الأساس هو الإسراع في تشكيل الحكومة (16 و17 تشرين الأول)
عباس ابراهيم في باريس ويلتقي أحد أعضاء فريق عمل الرئيس ايمانويل ماكرون المكلّف بمتابعة الشأن اللبناني، كما رئيس الاستخبارات الخارجيّة برنار ايمييه ورئيس الاستخبارات الداخليّة (18 تشرين الأول)

ترسيم الحدود

مفاوضات اتفاق الإطار لترسيم الحدود مع اسرائيل، سبقه لغط بين رئاستي الجمهورية والحكومة ومع الثنائي الشيعي،
– مكتب الاعلام في رئاسة الجمهورية: تشكيل الوفد اللبناني الى التفاوض التقني لترسيم الحدود الجنوبية من: العميد الركن الطيار بسام ياسين رئيساً، العقيد الركن البحري مازن بصبوص، عضو هيئة ادارة قطاع البترول في لبنان وسام شباط، الخبير نجيب مسيحي، اعضاء (12 تشرين الأول)
– رئاسة الحكومة: تذكير بالمادة 52 التي تنص على التفاوض والتكليف والتفاوض بالتفاوض بشأنهم يكون باتفاق مشترك بين السيدين رئيس الجمهورية ورئيس مجلس الوزراء على النحو المشروع آنفاً، وإن أي منحى مغايراً يشكل مخالفة واضحة وصريحة لنص دستوري مع ما يترتب على ذلك من نتائج (12 تشرين الأول)
رئاسة الجمهورية: حدود الاختصاص متوافرة في نص الدستور ورئيس الجمهورية هو الجهة المختصة الوحيدة بتولي المفاوضة. لو كانت مشاركة رئيس الحكومة واجبة في المفاوضة لما كان من داع للنص على “وجوب الاتفاق” بين رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة باعتبار ان كليهما توليا المفاوضة (13 تشرين الأول)
وزير الطاقة الإسرائيلي: المباحثات المقرّرة مع لبنان حول ترسيم الحدود البحرية “ليست مباحثات للتطبيع أو للسلام (12 تشرين الأول)
الخارجية الأميركية: شينكر يشارك في الجلسة الافتتاحية لمفاوضات الترسيم (12 تشرين الأول)
بيان مشترك لحزب الله وحركة “امل”: وجود شخصيات مدنية في الوفد مخالف لاتفاق الاطار ومضمون تفاهمات نيسان 1996 التي على اساسها تنطلق المفاوضات. ودعوة الى اعادة تشكيل الوفد المفاوض الذي يشكل تجاوزاً لكل عناصر القوة للبنان وضربة قوية لدوره ومقاومته، ويمثل تسليماً بالمنطقة الاسرائيلي الذي يرغب بالحصول على اي شكل من اشكال التطبيع (14 تشرين الاول)
وزير الطاقة الإسرائيلية: الموافقة على أن يمضي الوفد الإسرائيلي قدما في المحادثات لإعطاء فرصة للعملية (14 تشرين الأول)
رئيس الوفد اللبناني في مفاوضات الترسيم: تثبيت محاضر ومناقشات اجتماعات التفاوض التقني غير المباشر كذلك الصيغة النهائية للترسيم يتمّ بعد تصديق السلطات السياسية اللبنانية المختصة عليها (14 تشرين الأول)
– رئاسة الجمهورية: اجتماع التفاوض حول ترسيم الحدود البحرية في الناقورة سيعقد الاثنين 26 تشرين الاول (14 تشرين الأول)
– بومبيو: نؤيّد المحادثات التي انطلقت بين إسرائيل ولبنان لترسيم الحدود (14 تشرين الأول)
نتنياهو: لن يكون هناك سلام مع لبنان ما دام حزب الله مسيطرا عليه (15 تشرين الأول) – المحادثات بين إسرائيل ولبنان حول ترسيم الحدود قد تؤدي بالنهاية لاتفاق سلام (16 تشرين الأول)

شينكر والتصحيح

وعلى هامش مفاوضات الترسيم، جولة لمساعد وزير الخارجية لشؤون الشرق الأدنى ديفيد شينكر على المسؤولين استثنى منهم رئيس التيار الوطني الحر… وتصويب تصريح،
شينكر في بكركي (14 تشرين الأول)
– شينكر عند بري ومن ثم جنبلاط (15 تشرين الأول) – فرئيس الجمهورية وفرنجية والحريري وجعجع وميقاتي – عون: نعمل على قيام حكومة نظيفة لتحقيق الإصلاحات – شينكر حضّ الرئيس عون على استخدام الشفافية لتغيير نموذج الحكم، فالإصلاحات في لبنان أساسية ولا سيما ان لا فرق بين السياسة والاقتصاد ( 16 تشرين الأول)
المتحدث باسم السفارة الأميركية كايسي بونفيلد مصححاً بيان رئاسة الجمهورية: لمح شينكر القول المحفور على السيف المعلّق في مكتب رئيس الجمهورية ميشال عون: “الشفافية هي السيف الذي يقضي على الفساد”. وفي تعليقه ايجابا على القول، حثّ السيد شينكر الرئيس على استعمال سيف الشفافية (بشكل مجازي) وتغيير نهج الحكم ( 16 تشرين الأول)
وفي الموازاة،
وزيرة الشؤون الخارجية والاتحاد الأوروبي والتعاون الاسبانية ارانكا غونزاليس لايا Arancha Gonzales Laya في بيروت – من بعبدا بعد لقاء عون: اسبانيا ستدعم لبنان في التوجهات الإصلاحية والتعاون مع صندوق النقد الدولي، وستقدم له الدعم المطلوب في كافة المجالات (16 تشرين الأول)
رئيس وزراء إسبانيا ‏يزور لبنان في ‏‏‏‏5 تشرين الثاني ( 16 تشرين الأول)

قيود على سحوبات الليرة؟

في الشأن المالي، تعميم لمصرف لبنان بتحديد السحب بالليرة يثير لغطاً،
مصرف لبنان: تحديد سقوف المبالغ الممكن سحبها من قبل المصارف بالليرة اللبنانية ( 14 تشرين الأول)
جمعية مصارف لبنان: بعد تأكيد مصرف لبنان إستمراره بمد المصارف بالسيولة النقدية كالمعتاد، سوف تستمر بتأمين السيولة النقدية بالليرة اللبنانية للسوق بشكل طبيعي وفق ما جرت العادة خلال الفترة الماضية بغية الحفاظ على الإستقرار في الأسواق، وتدعو الجمعية المواطنين وزبائن المصرف إستعمال الوسائل الأخرى المتاحة لديهم كبطاقات الإئتمان، الشيكات والتحاويل المصرفية (16 تشرين الأول)
المديرية العامة للنفط: توقف منشآت النفط في طرابلس والزهراني عن تسليم مادة الديزل اويل للسوق لغياب الآلية الواضحة لعمليات البيع والتسليم والايداع، بانتظار وضوح الاتصالات (16 تشرين الأول)
ممثّل موزّعي المحروقات فادي أبو شقرا: قرار مصرف لبنان الذي يفرض أن تكون جميع عمليات المبيعات بالليرة اللبنانية نقداً من الصعب تطبيقه وإذا لم نصل إلى حلّ خلال يومين فسنذهب إلى أزمة في البلد (16 تشرين الأول)
– نقولا شماس: القيود المصرفية على السحوبات بالعملة الوطنية تهدف الى ضبط الكتلة النقدية بالليرة اللبنانية التي تسبب التضخم اضافة الى حماية سعر الصرف. وما ادى الى ما نحن فيه هو: اولأً، تخلف الدولة اللبنانية عن دفع مستحقاتها ثم المشكل الذي فتح بين الحكومة والمصرف المركزي والذي ادى الى ضرب الثقة بهيبة الدولة وثالثاً ما سمي بخطة النهوض واخيراً الخلافات السياسية (16 تشرين الأول)

وضع معيشي الى الوراء

وفي الوضع المعيشي المتردي يوماً بعد يوم،
نقيب الصيادلة غسان الأمين: إما أن يكون هناك ادوية مخزنة في مكان ما بانتظار رفع الدعم للاستفادة منها واما أن يكون هناك تهريب للادوية (11 تشرين الأول) – اضراب الصيدليات احتجاجاً على ازمة الدواء (13 تشرين الأول) – وزير الصحة: لاتخاذ كل الاشكال القضائية لتأمين الدواء للناس واتخاذ تدابير عادلة وحصرية وفورية بحق كل مرتكب ويؤذي صحة الناس (16 تشرين الأول) – هارون يدعو الدولة لوضع يدها على المستشفيات: الكارثة تتفاقم والإقفال سيكون قسرياً (17 تشرين الأول)
نقيب أصحاب المستشفيات الخاصة سليمان هارون: قادمون على أسبوعين كارثيين، وإقفال البلد لأسبوعين غير كافٍ. هناك نقص كبير في الطواقم الطبية في المستشفيات وتجهيز أقسام “كورونا” فيها يكبد مبالغ هائلة، لا توجد هبات ومساعدات لنا (12 تشرين الأول)
– وزير المال في حكومة تصريف الأعمال غازي وزني: رداً على الجدل حول اقتراح وزير التربية طارق المجذوب تخصيص مبلغ مليون ليرة لبنانية لتلامذة القطاع الرسمي والخاص والمعاهد، يجب التوضيح أن الحكومة الحالية هي حكومة تصريف أعمال ولا يمكن أن يرتّب عليها أي أعباء مالية جديدة وتقديم المساعدات الطلابية التي تبلغ ما يقارب الألف مليار ليرة لبنانية يحتاج إلى قانون يقرّه مجلس النواب بفتح اعتماد إضافي لهذا المبلغ (12 تشرين الأول)
– سجناء رومية المركزي يعلنون الإضراب عن الطعام حتى الموت (12 تشرين الأول)
مستوردو المستلزمات الطبية: القرارات غير المدروسة تؤدي الى عودة التوقف عن التسليم (13 تشرين الأول)
– جمعية التجار: في كل بلاد العالم لم يتم اغلاق المؤسسات والبلاد لمرة ثانية (13 تشرين الأول)
– يوم غضب للإتحاد العمالي العام، اعتصامات واقفال طرق- بشارة الأسمر: لن نرضى برفع الدعم وضرب الصناديق الضامنة ونحن لم نقطع طرقات ولكنّنا نطلق اليوم صرخة تحذيرية لنقول “كفى” لأنّه إذا طُبّق رفع الدعم سنكون أمام كارثة اجتماعية كبيرة والأمن لن يكون مستتباً بعد الآن (14 تشرين الأول)
وزير التربية والتعليم العالي طارق المجذوب: تأجيل امتحانات الكولوكيوم الخطية والشفهية والعملية، التي كانت مقررة يوم الإثنين في ١٩/١٠/٢٠٢٠ إلى الإثنين الواقع فيه ٢/١١/٢٠٢٠ (17 تشرين الأول)

عام على 17 تشرين

عام على 17 تشرين وتظاهرات مركزية وفي المناطق،
– تظاهرات في مختلف المناطق اللبنانية حيث توحدت الشعارات والعناوين (16 تشرين الأول)
– في ذكرى 17 تشرين، تظاهرة مركزية آتية من كل المناطق وسط بيروت تحت عنوان “بالثورة مكملين”، وتظاهرات في صيدا وطرابلس والبقاع، واعمال شغب امام مدخل مجلس النواب المواجه لأسواق بيروت. وإضاءة شعلة الثورة قرب مرفأ بيروت، ولوحة تذكارية في جل الديب (17 تشرين الأول)
… ومواقف خارجية من الذكرى،
بومبيو: منذ عام مثل اليوم بدأ اللبنانيون بالنزول إلى الشوارع للمطالبة بالإصلاحات وبتحسين الحكم ووضع حد للفساد المستشري الذي خنق إمكانات لبنان الهائلة. رسالة الشعب اللبناني واضحة لجهة رفض استمرار النهج الحالي بالحكم، والعمل كالمعتاد غير مقبول (17 تشرين الأول)
الخارجية الفرنسية: تشكيل حكومة مَهمّة في لبنان قادرة على تطبيق الإصلاحات الضرورية لا يزال مؤجلا رغم الالتزامات التي أعادت مجمل القوى السياسية تأكيدها، ويعود إلى المسؤولين اللبنانيين اختيار النهوض بدل الشلل والفوضى.(17 تشرين الأول)
– السفير البريطاني: الكل يعرف ما يجب أن يحدث (17 تشرين الأول)
… واخرى محلية،
– الرئيس عون: بعد مرور عام على انطلاقة التحركات الشعبية يدي لم تزل ممدودة للعمل سوياً على تحقيق المطالب الإصلاحية إذ لا إصلاح ممكناً خارج المؤسسات والوقت لم يفت بعد (17 تشرين الأول)
– جعجع: ثورة حتى بلوغ الأهداف (17 تشرين الأول)
اما مكافحة الفساد،
– وزيرة العدل في حكومة تصريف الإعمال ماري كلود نجم: إنشاء مكتب لحماية كاشفي الفساد (12 تشرين الأول)
– إخبار حول اختلاس حوالات بريدية في محكمة صور (14 تشرين الأول)
– ضبط ادوية مهربة الى اسطنبول عبر مطار بيروت الدولي (14 تشرين الأول)

تحقيقات انفجار المرفأ

وفي ما بعد انفجار مرفأ بيروت،
– البطريرك الراعي: يقلقنا القضاء بصمته عن الاسباب والمسببين لانفجار المرفأ واذا كان عدواناً او عملاً إرهابياً أم اهمالاً (11 تشرين الأول)
– صوان تسلم تقرير FBI عن المسح الميداني لانفجار المرفأ (13 تشرين الأول)
“أف بي آي”: لم نتوصل الى نتيجة قاطعة لسبب انفجار مرفأ بيروت (14 تشرين الأول)
– نواب بيروت في تكتل لبنان القوي: 90 % من البيوت مهجورة في بيروت ونحن على ابواب الشتاء فأين المسؤولون واين الحكومة واين البلدية؟ ومن لا يريد صرف الاموال لا يريد عودة المهجرين الى منازلهم، بل تثبيت التهجير، ودراساتنا تقول ان 300 مليار ليرة لبنانية فقط تؤمن اعادة اعمار 90% من المنازل في المنطقة المنكوبة خلال 6 اسابيع (14 تشرين الأول)
– المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين: برنامج المساعدة النقدية الخاصة بتصليح المساكن بهدف مساعدة أكثر من 11500 عائلة من اللبنانيين، اللاجئين وغيرهم بمبلغ 600 دولار أميركي لتصليح بيوتهم (16 تشرين الأول)
– النائب العام التمييزي القاضي غسان عويدات: أعمال الخبراء الجنائيين الدوليين تتم بواسطة النائب العام التمييزي ومشاركة أساسية من المحقق العدلي، و أي تدخل لاي مرجع وادعاءه إدارة التحقيق والتنسيق مع الجهات الدولية المشار اليها يشكل تدخلاً في عمل السلطة القضائية (17 تشرين الأول)

السلاح المتفلت لم ينته فصولاً بعد،
– حواجز مسلحة في بعلبك واستنفار على الطرق العامة (13 تشرين الأول)
– استنابات قضائية لكشف هوية عشرات المسلحين في بعلبك (14 تشرين الأول)
– اشكال تخلله اطلاق نار في محلة حي السلم بسبب الاتجار بالمخدرات (18 تشرين الأول)

وبعيداً عن السلاح،
ابطال القاضية كارلا شواح القرار الصادر عن رئاسة الجمهوريّة بمنع دخول فريق محطة mtv الى قصر بعبدا – مكتب الإعلام في رئاسة الجمهورية: نُعلن التقيّد بمضمون القرار القضائي المتعلّق بمحطة mtv (14 تشرين الأول)
– محاولات احراق صورة رئيس الجمهورية في عمشيت (18 تشرين الأول)

في نزاع منطقة لاسا الذي يطل برأسه كل فترة،
رفض علي داوود المقداد وحسن فارس المقداد الامتثال لقرار النيابة العامة الاستئنافية في جبل لبنان بإزالة بيت جاهز في عقار تملكه مطرانية جونيه المارونية (15 تشرين الأول)
المجلس الشيعي تعليقا على قضية لاسا: المسّ بأملاك الأهالي هو تعرض لأملاك الطائفة ولن نقبل به (15 تشرين الأول)
أحمد قبلان: حل مشكلة لاسا بين البطريركية والمجلس الشيعي لا بالقوة (17 تشرين الأول)
وفي الأخبار المحلية،
– بري دعا الى جلسة لانتخاب أميني سر و3 مفوضين واعضاء اللجان في 20 تشرين الأول (15 تشرين الأول)

تفلت الاصابات

اصابات كورونا في لبنان بأرقام قياسية وتخبط واضح بين الوزارات في قراراتها واقفال قرى برمتها،
وزارة الصحة: 1010 اصابات جديدة و4 وفيات (11 تشرين الأول) – 1056 اصابة و7 وفيات (12 تشرين الأول) – 1245 اصابة و13 حالة وفاة (13 تشرين الأول) – 1377 اصابة و 20 حالة وفاة (14 تشرين الأول) – 1550 إصابة جديدة وحالتا وفاة (15 تشرين الأول) – 1368 اصابة و8 وفيات (16 تشرين الأول) – 1405 إصابة جديدة و8 وفيات (17 تشرين الأول)
– قرار بإقفال محاكم البترون وزغرتا والمنية والقبيات لأسبوع (11 تشرين الأول)
وزارة الداخلية: إقفال الحانات والملاهي والمراقص الليلية على الأراضي اللبنانية كافة وبشكل كامل حتى إشعار آخر ومن دون أي استثناءات تحت طائلة إحالة المخالفين إلى القضاء المختص – قرار بعزل 169 بلدة (11 تشرين الأول)
وزير الصحة: نعيش المشهدين الإسباني والايطالي (12 تشرين الأول) – لقاح كورونا في لبنان قبل نهاية العام (18 تشرين الأول)
وزارة التربية: قرار بفتح مدارس ابوابها امام التلامذة من دون قرار حيال التلاميذ الموجودين في المناطق المعزولة (12 تشرين الأول)
بلدية بشري: إقفال مغارة قاديشا امام الزوار حتى إشعار آخر (12 تشرين الأول)
– توصيات لجنة متابعة كورونا: اقفال 79 بلدة (18 تشرين الأول)
– اعلان وزير الأشغال العامة والنقل في حكومة تصريف الاعمال ميشال نجار إصابته بفيروس كورونا.(18 تشرين الأول)
وفي عدد الاصابات في المنطقة،
– إيران تعلن بلوغ وفيات كورونا 30 ألف وفاة (17 تشرين الأول)
اما اصابات العالم فتجاوزت الأربعين مليوناً،
رئيس الوزراء الفرنسي: سنفرض حالة طوارئ صحية اعتبارا من منتصف ليل الجمعة – السبت (15 تشرين الأول)
– بلجيكا تغلق المقاهي والمطاعم 4 أسابيع لمواجهة انتشار كورونا (15 تشرين الأول)
– عدد الإصابات بفيروس كورونا عالميا يتجاوز 40 مليونا تعافى منها نحو 30 مليونا وتوفي أكثر من مليون (18 تشرين الأول)
وفي الاخبار المتعلقة بكورونا عالمياً،
– الصحة العالمية: السماح بحرية انتشار كورونا لكسب المناعة ليس خيارا (12 تشرين الأول)
– صندوق النقد الدولي: توقع انكماش الاقتصاد العالمي 4.4% خلال 2020 (13 تشرين الأول)
– شركة فايزر الأميركية للأدوية ستطلب ترخيصا للقاحها ضد كورونا في الأسبوع الثالث من تشرين الثاني (16 تشرين الأول)
– صناعة الطيران العالمية ستخسر 77 مليار دولار نقداً خلال النصف الثاني 2020 (16 تشرين الأول)

وقف للنار… ولكن

ناغورنو كاراباخ يتأرجح بين وقف النار واستمرار العمليات العسكرية والقصف المتبادل،
– الخارجية الروسية: لافروف وأوغلو يؤكدان على ضرورة تنفيذ جميع بنود اتفاق موسكو بشأن كاراباخ (11 تشرين الأول) – لافروف: رفعنا شكوى أرمينية ضد أذربيجان لمجموعة “مينسك” (12 تشرين الأول)
– وزير الدفاع التركي يبلغ نظيره الروسي بضرورة انسحاب أرمينيا الفوري من المناطق الأذرية التي تسيطر عليها (12 تشرين الأول) – اردوغان ينفي إرسال سوريين للقتال في قره باغ ويؤكد قدرة تركيا على تقديم كافة أنواع الدعم لأذربيجان (14 تشرين الأول) – أوغلو: أرمينيا تواصل ارتكاب جرائم حرب وقتل المدنيين الأبرياء دون تمييز بين صغير وكبير (17 تشرين الأول) – أردوغان: فرنسا وأميركا وروسيا لم تقم بإنهاء الأزمة وإعادة أراضي أذربيجان لها وارمينيا خرقت وقف النار بعد ساعات من سريانه ( 18 تشرين الأول)
سلطات إقليم ناغورنو كاراباخ: إسقاط طائرة حربية تابعة لأذربيجان (12 تشرين الأول) – ارتفاع عدد الشهداء في صفوف جنوده إلى 673 (18 تشرين الأول)
وزير خارجية أرمينيا: محادثات السلام بشأن ناغورنو كارباخ لا يمكن أن تحدث قبل تحقيق وقف شامل لإطلاق النار، وأذربيجان هي من بدأت بالهجوم على كاراباخ ونحن قمنا بالدفاع عن الإقليم فقط، ونراهن على العلاقة مع روسيا لحل أزمة كاراباخ (12 تشرين الأول) – رئيس وزراء ارمينيا: وزير خارجية تركيا يقوض اتفاق وقف اطلاق النار بتحريض اذربيجان على مواصلة القتال (13 تشرين الأول) – كاراباخ خط أحمر لنا في النزاع مع أذربيجان (15 تشرين الأول)

وزيرة خارجية السويد تهاجم نظيرها التركي في انقرة وتطالبه بالإنسحاب من سوريا واذربيجان (13 تشرين الأول)
– الرئاسة الفرنسية: تركيا لا تأخذ اعتباراً لأمن اوروبا ومصالحها، وارسالها مرتزقة الى كاراباخ ليس عملاً بريئاً ومحايداً (13 تشرين الأول) – وزير خارجية فرنسا يندد بتدخلات تركيا في كاراباخ ويتهمها بتأجيج الصراع (14 تشرين الأول)
– بومبيو: نأمل أن تتمكن أرمينيا من الدفاع عن نفسها في وجه أذربيجان (15 تشرين الأول) – دعم تركيا لأذربيجان أجج الصراع في كاراباخ (16 تشرين الأول)
المتحدث باسم الخارجية الإيرانية: سقوط صواريخ حربية على الحدود أمر غير مقبول (15 تشرين الأول)
أذربيجان: السيطرة على مدينة جديدة في قره باغ، واسقاط طائرة حربية أرمينية من طراز “Su-25” (17 تشرين الأول) – إسقاط طائرة عسكرية أرمينية حاولت استهداف مواقع للجيش الأذري في محيط ناغورني كاراباخ ( 18 تشرين الأول)
وزارة الدفاع الأرمينية: إسقاط 3 طائرات من دون طيار في المجال الجوي لأرمينيا إضافة لإسقاط طائرة أخرى في ناغورني كاراباخ (17 تشرين الأول)
أرمينيا وأذربيجان تتبادلان الاتهام بانتهاك الاتفاق الجديد لوقف إطلاق النار (18 تشرين الأول)
– المرصد السوري: أعداد المرتزقة في أذربيجان ترتفع إلى أكثر من 2000 قتل منهم نحو 135 حتى الآن ( 18 تشرين الأول)

وفي الدور التركي شرقي المتوسط،
– وزير الخارجية التركية: اليونان لا تستطيع معارضة عمليات التنقيب التركية على بعد 15 كلم من الأراضي التركية (12 تشرين الأول)
– وزير الخارجية اليونانية: القاسم المشترك في جميع الملفات الشائكة في المنطقة (ناغورنو كاراباخ – سوريا – العراق – ليبيا – شرقي المتوسط) هو تركيا التي تعمل على زعزعة السلام والاستقرار في المنطقة (12 تشرين الأول) – لن نتفاوض مع تركيا قبل سحب سفينة التنقيب من مياهنا في المتوسط (13 تشرين الأول) – إعلان تركيا عن منطقة بحث جديدة في بحر إيجه سياسية الطابع وخطرة (18 تشرين الاول)
– فرنسا تتوقع من تركيا الالتزام بتعهداتها والامتناع عن الخطوات الاستفزازية (12 تشرين الأول)
– المانيا: ليس من الحكمة أن تعاود تركيا استكشاف المنطقة المتنازع عليها بالمتوسط (12 تشرين الأول)
– رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشال: الاتحاد الأوروبي يأسف لاستفزازات تركيا في شرق البحر المتوسط (16 تشرين الأول)
– لافروف: لا نعتبر تركيا أبدا حليفا استراتيجيا لروسيا بل شريكا (15 تشرين الأول)
– أردوغان: الاتحاد الأوروبي أصبح أسيرا لمطالب اليونان والقبارصة اليونانين (17 تشرين الأول)
وفي الداخل التركي:
– اوامر باعتقال 167 شخصاً للإشتباه بصلتهم بغولن (13 تشرين الأول)
تركياً ايضاً،
– نيويورك تايمز: منشق تركي يقرّ أنه تلقى أوامر بقتل سياسي نمساوي والنمسا تتوعد تركيا بالرد إذا ما ثبت تآمرها لقتل السياسي (14 تشرين الأول)

في هذه الأثناء،
وزير الخارجية المصرية سامح شكري في مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره العراقي: ناقشنا الضغوط والتحديات المتولدة عن تدخل أطراف خارجية بشؤون الدول العربية ( 12 تشرين الأول)

اول رحلة مباشرة مع المنامة

اما ما بعد اتفاق ابراهام، فمزيد من التقارب الاسرائيلي- الاماراتي،
– نتنياهو: دعوة ولي عهد أبوظبي إلى إسرائيل وتلقى دعوة لزيارة الإمارات لكن لم يحدد تاريخا (12 تشرين الأول)
– ولي عهد أبو ظبي: البحث مع نتنياهو هاتفيا في تعزيز العلاقات بين البلدين وآفاق السلام وحاجة المنطقة للاستقرار والتعاون والتنمية (12 تشرين الأول)
– الكنيست الاسرائيلي يقر بالأغلبية الساحقة معاهدة السلام مع الإمارات (15 تشرين الأول)
– وزير الخزانة الاميركية ستيفن منوتشي يرأس وفدا أميركيا في زيارة لإسرائيل والبحرين ودولة الإمارات العربية المتحدة تستمر الى 17 من الشهر الحالي (17 تشرين الأول) – أول رحلة مباشرة بين تل أبيب والمنامة – وزير الخزانة الأميركية: نتطلع لمزيد من الرحلات بين المنامة وتل أبيب (18 تشرين الاول)
وزير خارجية البحرين: زيارة الوفدين الأميركي والإسرائيلي خطوة لتفعيل اتفاق إعلان تأييد السلام (18 تشرين الأول)

ايران والسلاح

… وفي الملف الإيراني،
– الخارجية الايرانية: الاتفاق الاستراتيجي مع الصين هو عبارة عن خارطة طريق بين البلدين (12 تشرين الأول) – الرئيس الايراني: بدءاً من يوم الأحد المقبل سيكون بإمكاننا بيع أسلحتنا لمن نشاء وشراء الأسلحة ممن نشاء (14 تشرين الأول) – وزير خارجية إيران: حظر التسلح الأممي رفع تلقائيا اعتبارا من 18 تشرين الأول (18 تشرين الأول)
– بومبيو: إيران تهدد أمن المنطقة وأمن السعودية ونأمل أن تدرس السعودية تطبيع العلاقات مع “إسرائيل” (14 تشرين الأول)
وزير الخارجية السعودية: سنواصل التصدي لزعزعة إيران لاستقرار المنطقة (14 تشرين الأول) – أينما توجد المشاكل في المنطقة تَجد إيران (16 تشرين الأول)
– بومبيو يرد على تغريدة لـ خامنئي: لن نسمح أبدا لأكبر راع للإرهاب بامتلاك سلاح نووي (15 تشرين الأول) –  سنستخدم سلطتنا لفرض عقوبات على أي فرد أو كيان يساهم في توريد أو بيع أو نقل أسلحة من وإلى إيران (18 تشرين الأول)
– غوتيريش: قلقون إزاء مصير أكثر من 7000 معتقل بينهم نساء في سجن في طهران (15 تشرين الأول)

وفي العراق،
– إحراق مقر الحزب الديمقراطي الكردستاني في بغداد من قبل مؤيدي ميليشيات الحشد (17 تشرين الأول)
وفي الموازاة، اكبر صفقة تبادل أسرى في الملف اليمني،
– جماعة الحوثي في اليمن تفرج عن رهينتين أميركيتين ضمن صفقة للإفراج عن 200 مسلح حوثي (14 تشرين الأول)
– انجاز المرحلة الأولى من عملية تبادل الأسرى بين الحكومة اليمنية والتحالف السعودي الإماراتي وبين الحوثيين، بإشراف من الأمم المتحدة والصليب الأحمر الدولي، وتشمل أكثر من ألف أسير يمني و15 سعوديا و4 سودانيين (15 و16 تشرين الأول)
تحالف دعم الشرعية في اليمن: ميليشيا الحوثي أطلقت صاروخا بالستيا من صنعاء وسقط داخل محافظة صعدة (18 تشرين الأول)
مجموعة العشرين في المملكة العربية السعودية،
إجتماع إستثنائي لوزراء مالية مجموعة العشرين ورؤساء البنوك المركزية فيها قبيل قمة الرؤساء في تشرين الثاني (14 تشرين الأول)

عقوبات على سوريا

اما في الملف السوري، فمزيد من العقوبات،
– “هيومن رايتس ووتش“: النظام السوري وروسيا ارتكبا جرائم ضد الإنسانية في إدلب ؤ
– إسرائيل ترد على الاسد: كان يجب قتله ولا سلام معه لأنه يحكم منطقة وليس دولة (15 تشرين الأول)
عقوبات أوروبية على 7 وزراء عيّنوا حديثا في الحكومة السورية تشمل حظر السفر وتجميد الأصول وشملت 289 مسؤولا و70 كيانا (16 تشرين الأول)
وفي الاخبار الاقليمية،
– تلفزيون عمان: السلطنة تبدأ في تطبيق ضريبة القيمة المضافة في غضون 6 أشهر (12 تشرين الأول)
– الشرطة التونسية: اغلاق مدينة سبيطلة وسط استمرار المواجهات بين قوات الآمن والمحتجين (13 تشرين الأول)

حملتان انتخابيتان حاميتان

الاخبار الدولية تبدأ من الرئيس الاميركي دونالد ترامب، والحملة الانتخابية الحامية مع منافسه جو بايدن،
– ترامب يدعو FBI لتطبيق القانون بحق “أنتيفا” واليسار المتطرف لممارساتهم العنيفة (12 تشرين الأول) –  سنوات حكم أوباما وبايدن كانت “كارثية” (11 تشرسن الأول)
– بايدن: ترامب يواصل عدم القيام بأي شيئ لمكافحة كوفيد 19 (16 تشرين الأول)
– ترامب: أشعر بأنني سأفوز وأريده فوزا نظيفا وأنا مع نقل سلس للسلطة ولكنني سأفوز ولن يكون هناك نقل للسلطة. وإذا لم ننتصر سيقوم اليسار المتطرف بتدمير بلادنا (15 تشرين الأول) – أنا رئيس، يجب أن أرى الناس، لا يمكن أن أجلس في قبو (16 تشرين الأول)
– ترامب يهدد بمقاضاة تويتر ومنصات التواصل الاجتماعي بعد تجميد حسابات لحملته ولمقربين منه (15 تشرين الأول) – سأغادر البلاد إذا هُزمت أمام أسوأ مرشح بتاريخ الرئاسات (17 تشرين الأول)
في هذه الأثناء،
– بوتين يدعو إلى تمديد معاهدة ستارت الجديدة بين روسيا والولايات المتحدة من دون شروط (16 تشرين الأول)
وبالنسبة الى قضية المعارض الروسي نافالني،
– وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي يتفقون على فرض عقوبات ضد روسيا فيما يتعلق بحادثة نافالني (12 تشرين الأول)

بريكست؟

البريكست مرة جديدة الى حائط مسدود،
– الاتحاد الاوروبي يقترح استئناف مباحثات بريكست في لندن الأسبوع المقبل (15 تشرين الأول)
– جونسون: بريطانيا مستعدة لتنفيذ بريكست بدون اتفاق ما لم يحصل تغير جوهري في النهج الأوروبي وعلى بريطانيا الاستعداد لفشل المفاوضات التجارية مع الاتحاد الأوروبي (16 تشرين الأول)
وعلى الهامش،
– المخابرات الحربية البريطانية: تزايد التهديدات من إيران وروسيا والصين (14 تشرين الأول)

جريمة فرنسا

اما في فرنسا فجريمة مروعة،
هجوم استهدف مركزاً للشرطة في جنوب باريس ولا جرحى (11 تشرين الأول)
– النيابة العامة لمكافحة الإرهاب في فرنسا: قطع رأس أستاذ تاريخ في كونفلان سان أونورين، بالقرب من العاصمة باريس، وإصابة المشتبه به بجروح بالغة برصاص الشرطة في مدينة مجاورة (16 تشرين الأول)
– المدعي العام الفرنسي: جماعة “أنصار الشيشان” أعنلت مسؤوليتها عن عملية قتل المدرس في شمال باريس. والمدرسة التي عمل بها الضحية كانت قد تلقت عدة تهديدات (17 تشرين الأول)
– الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون: حادثة طعن معلم عرض على تلامذته في المدرسة الإعدادية رسوما كاريكاتورية للنبي محمد ، إرهاب لـ”الإسلاميين” – الإرهابيّون لن يقسّموا فرنسا والظلاميّة لن تنتصر (17 تشرين الأول)
– الأزهر يدين حادثة “قطع الرأس” في باريس (17 تشرين الأول)

وفي الدوليات،
– الأمم المتحدة: التغيّر المناخي السبب الأساسي لتضاعف عدد الكوارث الطبيعية منذ 20 عاما، والكوارث الطبيعية أودت بحياة 1,2 مليون شخص وكلّفت 3 تريليون دولار منذ العام 2000 (12 تشرين الأول)
– أجهزة الأمن الروسيّة: مقتل 4 أشخاص جراء إطلاق مسلح مجهول النار على محطة للحافلات في مقاطعة نيجني نوفغورود (12 تشرين الأول)
– النيابة المختصة بالجرائم المالية في فرنسا تضع نيكولا ساركوزي رهن التحقيق بتهمة القيام “بأعمال إجرامية” على خلفية تلقيه أموالاً من القذافي لتمويل حملته الانتخابية (16 تشرين الأول)
– ميركل: إلغاء قمّة أوروبية حول الصين في برلين في 16 تشرين الثاني على خلفية انتشار كورونا (16 تشرين الأول)
– المبعوث الأميركي الخاص إلى أفغانستان زلماي خليل زاد: تصاعد الهجمات اخيراً يهدد عملية السلام ويثير قلق الشعب الأفغاني وداعميه الإقليميين والدوليين (15 تشرين الأول)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر البريد الإلكتروني الخاص بك. الحقول المطلوبة مؤشرة بعلامة *

أحدث المقالات