Search
728 x 90
  • الصفحة الرئيسية

    المادة 95 صندوق باندورا... تفتح باب المجهول

    رسالة واحدة من رئيس الجمهورية الى المجلس النيابي تطالب بتفسير المادة 95 من دستور الطائف كانت كفيلة بإحداث زلزلة في الاوساط السياسية، مطلقة العنان لتكهنات واجتهادات يكاد لا يكون اي افق لها، بدءاً باهتزاز المناصفة المعتمدة بين الطوائف وصولاً الى الخوف من تعديل دستوري يطيح بالطائف، وحتى من انشاء هيئة تأسيسية تنسف الدستور من اساسه، وذلك في ظل تحليلات ربطت التعثر الحكومي الداخلي بالتطورات الاقليمية، ولا سيما الايرانية والسورية منها.  منحيان متباعدان – ان لم يكونا متناقضين- يقاربان هذا الطلب منطلقين من احقية طلب رئيس الجمهورية تفسير اي مادة دستورية في المجلس النيابي.  المنحى الاول يفسّره لموقع beirutinsights المرجع الدستوري النائب والوزير السابق إدمون رزق، أحد صائغي التعديلات الدستورية وفق اتفاق الطائف، معتبراً ان المادة 95 تفترض انسحاب المناصفة على كل الفئات الوظيفية الى حين الغاء الطائفية السياسية التي لم يحن بعد وقت الغائها. وهذا ما لا يوافقه به الخبير في الشؤون الدستورية النائب السابق د. صلاح حنين الذي يؤكد لـ beirutinsights ان المادة 95 في غاية الوضوح ولا تحتاج الى تفسير، اذ انها حصرت المناصفة بوظائف الفئة الاولى فقط، محذراً من اعتماد النصاب العادي في جلسة التفسير الدستوري. 

  • الصفحة الرئيسية

    في عصر "ما بعد الحقيقة": مواجهة الخرافات والمغالطات حول أزمة اللّاجئين بالأرقام والحقائق

    تَهويل الناس من "ذئب خيالي" سيجعلهم يصدّقون وجوده وسيحرّض بعضهم على البعض سَعياً لإنقاذ أنفسهم. الاكاديميون مُلزمون بعرض الوقائع والأدلّة المتعلقة بوجود اللاجئين في الغرب، وبالنضال معاً من أجل الحفاظ على القيم العالميّة المُشتركة لحمايتهم... وإلا الانتهاكات التي ستَلي ذلك لا تعدّ ولا تحصى.

  • الصفحة الرئيسية

    جونسون الترامبي ... ولعنة اللاّ- أمم متّحدة!

    الترامبيّة نِتاج الناس.والجونسونيّة نِتاج الناس. كلُّ من هم عندنا، أو على امتداد العالم، مشابهون لترامب وجونسون هُم نتاج الناس. آلهة الناس هم وجلاّدوهم.

  • الصفحة الرئيسية

    تقريب المسافات بين الأكاديميين وصانعي السياسات في لبنان

    ان اسـتعمال المعلومـات الخاطئـة أو المزيفـة لحشـد قاعـدة سياسـية معاديـة للأجانـب ليـس أمـراً تاريخيـاً، بـل هـو آفـة القـرن الواحـد والعشـرين التــي تســهم فــي تطويــر ديموقراطيات ليبراليــة فــي كل أنحــاء العالــم.

  • الصفحة الرئيسية

    هتلر العائد... والبابا فرنسيس البُوصلة!

    حذّر البابا من هتلر عائد. تنسَّم أن ما يُعَد، ليس في إيطاليا فحسب، بل في أوروبا، وعلى امتداد الخارطة العالمية، اشتباكٌ سياسي قد يستحيل ميدانيّاً. لكن الأخطر أنه اشتباكٌ ديونتولوجي.

  • الصفحة الرئيسية

    الاستثمار في البنية التحتيّة كمحرّك للنموّ الاقتصادي:  ما الذي يمكن أن يستخلِصُه لبنان؟

    يُعتبر مستوى البنى التحتيّة في لبنان من بين الأدنى في المنطقة والعالم. الاسباب كثيرة وأهمها تداعيات الاستثمار الخَجول وسوء الادارة، مما يهدّد نموّه الاقتصادي وتحقيق الأهداف الاجتماعيّة والتنمويّة المختلفة.

ما وراء الحدث

لبنان

اقليميات

دوليات